stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

كتابات القراء

خواطر للبابا يوحنا الثالث والعشرين-ترجمة أشرف ناجح إبراهيم

514views

giovanniخواطر للبابا يوحنا الثالث والعشرين-ترجمة أشرف ناجح إبراهيم

«فقط مِن أجل هذا اليوم، سأحاول أنْ أحيا هذا النهار بدون أنْ أرغب في إيجاد حلٍ لكلِّ مشاكل حياتي مرة واحدة.

فقط مِن أجل هذا اليوم، سأعتني للغاية بمظهري، وسألبس ملابسي بكل اعتدال، ولن أرفع صوتاً، وأكون محترماً في المودة؛ لن أنتقد أحد، لن أزعم بأن أصلح أو أعلّم أحداً غير نفسيّ.

فقط مِن أجل هذا اليوم، سأكون سعيداً بسبب اليقين بأنني خلقت لأكون سعيداً ليس فقط في العالم الأخر، وإنما أيضاً في هذا العالم.

إلهي، فقط مِن أجل هذا اليوم، سأتكييف مع الأوضاع المحيطة بي، بدون أن أطمح في أن كل الأوضاع المحيطة تكييف مع رغباتي.

فقط مِن أجل هذا اليوم، سأكرس عشرة دقائق مِن وقتي لبعض القراءت النافعة، متذكراً أنه كما أن الطعام ضرورياً مِن أجل حياة الجسد، هكذا القراءة الجيدة هي ضرورية مِن أجل حياة النفس.

فقط مِن أجل هذا اليوم، سأقوم ببعض الأعمال الصالحة ولن أخبر بها أحد.

فقط مِن أجل هذا اليوم، سأفعل على الأقل شيئاً واحداً لا أرغبه؛ وإذا شعرت بالإهانة في مشاعري، فسأحيا هذا بيحث لا ينتبه إليه أحد.

فقط مِن أجل هذا اليوم، سأخطط برنامجاً؛ وقد لا أقدر على إنجازه بشكل دقيق ولكنني سأخططه. وسوف أحترس مِن شرين: العجلة واالتراخي.

فقط مِن أجل هذا اليوم، سأؤمن بثباتٍ_ برغم كل ما يبدؤ لي_ لأن العناية الإلهية الصالحة ستنشغل  بي كما وكأنه لا يوجد أحد في العالم غيري.

فقط مِن أجل هذا اليوم، لن أسمح بأن يمتلكني الخوف، لاسيما الخوف مِن التمتع بكل ما هو جميل، والخوف مِن الإيمان في الصلاح-الطيبة. فيمكنني أن أفعل بطريقة جيدة على مدار اثنى عشر ساعة كلَّ ما يرعبني التفكير في فعله الحياة بأسرها».