stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصر

خوسيه غوميز رئيسًا لمجلس الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة

706views

لوس أنجلس – أبونا
2019/11/13

نقلا عن موقع أبونا

عندما سيم كاهنًا قبل أربعة عقود، لم يتوقع رئيس الأساقفة خوسيه غوميز أنه سيترأس يومًا ما أكبر أبرشية كاثوليكية في الولايات المتحدة، أو حتى مجلس الأساقفة الكاثوليك في البلاد.

فقد انتخب رئيس الأساقفة غوميز (67 عامًا) في 13 نوفمبر – تشرين الثاني، رئيسًا لمجلس الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة. وهو من مواليد المكسيك، وسيم كاهنًا في اسبانيا، وهو أول لاتيني وأول مهاجر يترأس مجلس الأساقفة.

وقال غوميز لوكالة الأنباء الكاثوليكية، متحدثًا عن انتخابه: “أردت فقط أن أكون كاهنًا”. وأضاف: “بطريقة ما، أراد الله مني أن أفعل ما أقوم به، وأنا أعول على نعمته لكي أبقى مخلصًا لما يطلبه مني أن أقوم به، وكذلك تحت حماية العذراء سيدة غوادالوبه”.

ووصفت الوكالة الصحفية انتخاب غوميز بـ”التاريخي”، لكنه لم يكن بالمفاجىء. فقد أصبح غوميز في عام 2016 نائبًا لرئيس المجلس، وهو هيئة تنظيمية مركزية تضم حوالي 200 أسقفًا كاثوليكيًا وأكثر من 300 موظف.

ولفت إلى أن المفاجأة الحقيقة كانت عند انتخابه نائبًا قبل ثلاث سنوات. وقال: “لم أكن أتوقع أن أكون الرئيس. لقد طرح بعض الأشخاص اسمي للانتخاب كنائب للرئيس (في عام 2016). لقد أندهشت عندما انتخب نائبًا للرئيس. فبعد أن تصبح نائبًا، فمن المرجح أن يتم انتخابك رئيسًا. لقد كانت العملية برمتها مفاجأة لي، لكنني أدرك أن الله يطلب مني أن أفعل ذلك، وأدعو الله أن أتمكن من القيام بعمل جيد بنعمته”.

كما أشار إلى أنه لم يتوقع أبدًا أن يصبح أسقفًا مساعدًا لدنفر عام 2001، أو رئيس أساقفة سان أنطونيو عام 2004، أو رئيسًا لأبرشية لوس أنجلوس عام 2010، والتي تعد أكبر كنيسة محلية في الولايات المتحدة. وشدد على أن ولايته ستهدف إلى “عيش ما كان يعظ به، ومن ثم خدمة الشعب، وهذا هو الشيء الأكثر أهمية”.