stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

رأينا نجمة في المشرق – الأب وليم سيدهم

867views

رأينا نجمة في المشرق

قبل أن يخترع الإنسان الكهرباء وتمتليء بقاع الأرض بالكشافات القوية سادت الأرض قراءة حركة ‏نجوم السماء، كانت جدتي منذ حوالي ستين سنة وكنت طفلًا في حوالي العاشرة من عمري تُحدد ‏ساعات الليل بظهور نجوم معينة في السماء، كانت تقول لقد إنتصف الليل لأن نجمة معينة ظهرت في ‏السماء، ثم إذا إقترب الفجر كانت تنظر إلى السماء وتقول لقد ظهرت نجمة كانت تذكر اسمها.‏

ظل البشر يتعاملون مع نجوم السماء لتحديد حركة الزمن، كما استخدمت النجوم في تحديد الإتجاهات ‏للسائرين في الصحراء، هكذا كانت تنتشر ثقافة التنجيم.‏

ومنذ الفين عام وفي نفس السياق كان المنجمون في الشرق يرصدون ظهور نجم عجيب كان ‏مخصوصًا لمعرفة ميلاد الأمراء والشخصيات العظيمة التي تحكم الأرض.‏

وقتها إكتشف المنجمون من المجوس نجمًا يتلألأ فوق أرض يهوذا. لقد ارتبط هذا النجم بميلاد يسوع، ‏وظف الإنجيل هذه الثقافة بأن أعطوا ليسوع مكانة كونية جعلت من المجوس من ساكني ايران ‏والعراق يستدلون على هذا النجم الذي ولد في المشرق في بلاد اليهود، وكما هي العادة قدموا بالهدايا ‏بعد أن حددوا مكان هذا النجم العظيم.‏

وتذهب الرواية إلى هيرودس الذي كان حاكمًا في ذلك العصر، وكما أن المجوس كانوا أنقياء ودعاء ‏نحو هذا الملك الطفل فإن هيرودس الملك إستشعر الخطر على ملكه إذ أعلن المجوس عن منافس له ‏ومثل كل سلطة حاكمة قرر أن يتخلص من هذا الطفل الذي رأى المنجمون فيه صاحب سلطة ‏وصولجان.‏

حاول هيرودس أن يخدع هؤلاء العُلماء غير اليهود حتى يخبروه بالمكان الذي سيستقر فيه النجم إلا أن ‏ظهر الرب لهم في الرؤيا وأمرهم بألا يذهبوا إلى هيرودس.‏

نحن نطلق على مريم العذراء “نجمة الصبح” وكثل المنجمين نُعيد الاحتفال بهذا الطفل بطريقتنا ‏الخاصة كل عام قاصدين تقديم الولاء والطاعة لهذا الطفل الذي بدّل وغيّر تاريخ البشرية. وكلما ‏إقتربنا من عيد ميلاده نرصد كالمنجمين الأماكن التي ولد فيها “بيت لحم” والذي عاش فيها في ‏فلسطين ونذهب لنتبرك بهذه الأماكن رفم الصراعات المستمرة حول هذه البقعة من الأرض.‏

لا بل نقرر أن نهييء قلوبنا وعقولنا لكي نستقبل اليوم هذا المولود بعد أن ننقي حياتنا من الغش والآثام ‏ونحتفي مع الأطفال اليوم بمقدمه مؤمنين أن الأطفال اليوم هم ملوك وملكات الغد وآملين أن يأتي ‏السلام معهم وينتشر في ربوع بلادنا المحاصرة اليوم بالأساطيل والدبابات والبنادق.‏

نعم، نحن نرى هذا النجم الذي وقف على بيت لحم يشير إلى مقدم ملك السلام كل عام لا بل طوال العام ‏ونحن نحدد وجهتنا نحو أخينا ومخلصنا يسوع المسيح. بركاته ونعمته تكون معنا في هذه الأيام ‏المجيدة. ‏