stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

البابا والكنيسة في العالم

رئيس أساقفة أبرشية أم الله في موسكو: تلاوة الصلاة في البيوت ترسّخ علاقة الشركة بين المؤمنين

438views

نقلا عن الفاتيكان نيوز

11 أبريل 2020

لمناسبة الاحتفال بعيد الفصح أجرى موقع فاتيكان نيوز الإلكتروني مقابلة مع رئيس أساقفة أبرشية أم الله في موسكو المطران باولو بيتسي الذي حدثنا عن أجواء الاحتفالات الفصحية في روسيا في خضم الأزمة الصحية العالمية الناجمة عن تفشي وباء كورونا.

لفت سيادته إلى أن العديد من العائلات بدأت تتلو الصلوات في البيوت معتبراً أن هذا الاختبار الإيماني يُظهر انتماء جميع المؤمنين إلى جسد المسيح الواحد. فيما يتعلق بالاحتفالات الدينية أوضح رئيس الأساقفة بيتسي أنها تجري كالمعتاد، على الرغم من إقفال دور العبادة، وباستطاعة المؤمنين أن يتابعوا وقائعها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، شأن موقع يوتيوب. وأكد سيادته أن الوضع الذي نعيشه اليوم ساعده على اختبار علاقة الشركة القائمة بين جميع المؤمنين على الرغم من المسافة التي تفرّق بينهم لأنهم في نهاية المطاف ينتمون إلى بعضهم البعض وهم أعضاء في جسد واحد، كما يقول القديس بولس الرسول.

وأشار سيادته إلى أن الظرف الذي نمر به يُعيده بالذاكرة إلى مطلع التسعينيات عندما كان كاهناً مرسلا في سيبيريا وتأثر لدى معايتنه الأوضاع التي كانت تعيشها جماعات المؤمنين والعائلات قبل انهيار النظام السوفيتي، إذ كانت تمارس شعائرها سراً. وروى أنه على الرغم من ذلك لم يضعف إيمان تلك الجماعات المسيحية بل على العكس كان إيمانُها قوياً ومعاشاً لأقصى الحدود. وأضاف أنه باستطاعتنا أن نستخلص العِبَر من مرحلة الاضطهادات تلك، في خضم الظرف الصحي الذي نعيشه اليوم.

ولمناسبة الاحتفال بعيد الفصح شدد رئيس أساقفة أبرشية أم الله في موسكو على أهمية أن يدرك المؤمن أنه مدعو إلى عيش إيمانه وممارسة الفضائل. وحذّر في الوقت نفسه من مغبة الاستسلام لتجارب الشرير إذ إن إبليس جرّب الرب يسوع عندما كان ضعيفاً في بستان الزيتون، لذا لا بد أن نحسن التصرف مع بعضنا البعض ونطلب المغفرة ونبحث عن المصالحة مع من أسأنا إليهم.