stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسة

رسالة البابا لكل المُعلمين “نشكر جميع المعلمين بالمدارس الكاثوليكية. فالتدريس هو فعل محبة، “

801views

 

safe_image.jpg12

. – ولأن للمعلم يومٌ مميز يحتفل به ويستذكر من خلاله عظمة رسالته، نتوجه لكل المعلمين بأطيب التمنيات ولأجلكم نرفع الصلوات ونشرككم بإحدى أجمل أحاديث البابا فرنسيس والذي يتوجه به لكل المؤتمنين على رسالة التعليم.

قال البابا فرنسيس :

“..أود أن أوجه كلمة خاصة للمربين والمعلمين، والناس الذين يعملون في المدارس الخاصة وأولياء الأمور. 

التعليم ليس مهنة ولكن هذا الموقف،  وسيلة للوجود في قلب الوجود ، للتثقيف والتدبير والمرافقة، فمن الضروري أن يترك المربي نفسه ويكون من بين الشباب، لمرافقتهم في مراحل نموهم بوضع نفسه في جانبهم  لمنحهم الأمل والتفاؤل ليسلكوا طريقهم القويم  في العالم.

 التعليم  هو رؤية الجمال والخير والخلق . وقبل كل شيء، يجب أن يكون المربي “الشاهد  الحق من خلال حياته”، بنقل المعرفة والقيم من خلال كل كلمة مختارة بتأن ورفق وحذر. كالوالد المثال – الذي يربي بالخدمة والاصغاء والحوار والأخلاق الحميدة.

 إن قُدسية هذا العمل تتطلب روحاً جماعية هدفها واحد : ” التدريب والتأهيل الفردي والجماعي بروحٍ كنسيةٍ قديسة ومُقَدِسة”، هذا كله من أجل إنضاج الفكر البشري ومن أجل إعلاء شأن المجتمعات البشرية ، على كافة الصُعُد.

 فالمدرسة، كما الكُلية، هما وحدة متكاملة بالمكان والزمان ومع القييمين والمربين، يمكنهما أن يكونا صورة حقيقية لعيش معنى التلاقي والإنفتاح والحرية باكتساب التعليم الصحيح والثقافة الواعدة …

 لذلك نشجع كل المدارس أن يواكبوا كل أساليب التطور والتقدم من أجل تعليم أفضل يُطابق شروط متطلبات العصر. كما نُحَفز المربين على عيش روح المسيح بالمحبة الصادقة فيما بينهم ليكونوا قدوة للعيش قبل أن يكونوا بارعين في التعليم … 

فما نفع العلم إذا غابت عنه المحبة؟؟؟”

( مقتطف من حديث البابا فرنسيس خلال اجتماع مع ممثلي تسعة آلاف جمعية يسوعية تعنى بالتربية والتعليم في إيطاليا صباح يوم الجمعة 7 يونيو، 2013 في قاعة بولس السادس )

باسم أليتيا : عيد مبارك لكل المعلمين والمعلمات …