stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” ٢١ ديسمبر – كانون الأول 2020 “

46views

أيام المجيء الكبرى – ٢١ ديسمبر – كانون الأول

صلاة السَحَر

اللّهمّ بادر…
دعوة إلى الصلاة
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.
المزمور ٩٤ (٩٥)
الدعوة إلى حمدِ الله
ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب 3: 13)
هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا
نُبادِرُ إِلى وَجهِه بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد
فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظيم
هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال
لَه البَحرُ وهو صَنَعَه *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس
هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَه *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا
فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه
أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَه *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبة
وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ اْمتَحَنوني واْختَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي
أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجيل وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي
حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي
المجد للآب والابن *
والروح القدس.
كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.
أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.
أنتيفونة ١: هُوذَا الرَّبُّ
سَيّدُ مُلوكِ الأرضِ آتٍ،
طُوبى لِلمُتأهِّبينَ لِلقائِه!
المزمور ٨٩ (٩٠)
ليكن بهاء الرب علينا
إن يومًا واحدًا عند الرّبّ بمقدار ألف سنةٍ،
وألف سنة بمقدار يوم واحد (٢ بطرس ٣: ٨)
أَيُّها السَّيِّد *
كُنْتَ لَنا مَلْجَأً جيلًا فَجِيلًا
مِن قَبلِ أَنْ وُلِدَتِ الجِبالُ †
وكَوَّنْتَ الأرضَ والدُّنْيا *
مِنَ الأزَلِ وللأبدِ أنتَ الله
تُعِيدُ الإنْسَانَ إِلى الغُبَارِ *
وتَقولُ: “عُودوا يا بَني آدَم”
فإِنَّ أَلْفَ سَنَةٍ في عَينَيكَ †
كيَومِ أَمْسِ العابِر *
كهَجْعَةٍ مِنَ اللَّيل
تَغْمُرُهُمْ بِالرُّقادِ *
فيَصِيرُوا كالعُشبِ النَّابِتِ في الصَّباح
في الصَّباحِ يُزهِرُ وَيَنبُتُ *
وفي المَسَاءِ يَذبُلُ وَيَيْبَسُ
مِنْ غَضَبِكَ فَنَيْنَا *
وبِسُخْطِكَ ارْتَعْنا
جَعَلْتَ آثامَنَا تُجَاهَكَ *
وخَفَايَانَا في نُورِ وَجْهِكَ
بِسُخْطِكَ اِنْحَطَّتْ أَيَّامُنا كُلُّهَا *
وأَفنَيْنَا سِنِينَا زَفِيرًا
أيَّامُ سِنِينَا سَبْعُونَ سَنَة *
وإِذا كُنَّا أَقْوِيَاءَ فَثَمَانُون
وجُلُّهَا عَنَاءٌ وَشَقَاء *
تَمُرُّ سَرِيعًا ونَحنُ نَطِير
مَن ذَا الَّذي يُدرِكُ شِدَّةَ غَضَبِكَ *
ومَن ذَا الَّذي يَخْشَى حِدَّةَ سُخْطِكَ؟
عَلِّمْنَا كَيْفَ نَعُدُّ أَيَّامَنا *
فنَنْفُذَ إلى قَلبِ الحِكْمَة
اِرْجعْ يا رَبُّ! حتَّى مَتَى؟ *
تَرَأَّفْ بِعَبيدِكَ
بِرَحْمَتِكَ أَشْبِعْنَا فِي الصَّباح *
فنُهَلِّلَ وَنَفرَحَ كُلَّ أَيَّامِنا
فَرِّحْنا بِقَدْرِ الأَيَّامِ الَّتي فِيها أَذْلَلْتَنا *
والسِّنينَ الَّتي فِيها السُّوءَ رَأَينا
لِيَظْهَرْ لِعَبيدِكَ صُنْعُكَ *
وعَلَى أَبْنائِهِم بَهَاؤُكَ
ولْيَكُنْ لُطْفُ الرَّبِّ إلَهِنَا عَلَينَا *
وثَبّتْ عَمَلَ أَيْدِينَا
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: هُوذَا الرَّبُّ
سَيّدُ مُلوكِ الأرضِ آتٍ،
طُوبى لِلمُتأهِّبينَ لِلقائِه!
أنتيفونة ٢: أَنشِدوا للرَّبِّ نَشِيدًا جَديدًا،
تَسبِحَةً لَهُ مِن أقاصِي الأرض.
التسبحة أشعيا ٤٢: ١٠-١٦
نشيد الإله الحيّ المخلّص
كانوا يرتّلون نشيدًا أمام العرش (رؤيا ١٤: ٣)
أَنشِدوا لِلرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا *
تَسبِحَةً لَهُ مِنْ أَقاصِي الأَرض
يا رُوَّادَ البَحرِ وكُلِّ ما فيهِ *
ويا أَيَّتُهَا الجُزُرُ وسُكَّانَها
لِتَرفَعِ البَرِّيَّةُ ومُدُنُهَا صَوتَها *
والحَظائِرُ الَّتي يَسْكُنُهَا قيدار
ولْيَهتِفْ سُكَّانُ الصَّخرَةِ *
ولْيَصِيحُوا مِن رُؤُوسِ الجِبال
لِيُؤَدُّوا المَجْدَ لله *
ويُخْبِرُوا بِحَمْدِهِ في الجُزُر
الرَّبُّ كجَبَّارٍ يَبرُزُ *
وكرَجُلِ قِتالٍ يُثيرُ غَيرَتَهُ
ويَصرُخُ صَرْخَةَ إِنْذار *
ويَزْعَقُ ويَتَجَبَّرُ على أَعْدائِه:
«سَكَتُّ مُطَوَّلًا وصَمَتُّ وضَبَطْتُ نَفْسِي *
فالآنَ أَئِنُّ كالَّتي تَلِدُ وأَتنَهَّدُ وأَلهَثُ
أُخَرِّبُ الجِبالَ والتِّلال *
وأُيَبِّسُ كُلَّ عُشْبِها
وأَجْعَلُ الأَنْهارَ جُزُرًا *
وأُجَفِّفُ الغُدْرَان
وأُسَيِّرُ العُمْيانَ في طَريقٍ لم يَعرِفُوهُ *
وأُسلِكُهُمْ مَسَالِكَ لَمْ يَعْهَدوها
وأَجْعَلُ الظُّلمَةَ نُورًا أمَامَهُم *
والمُلتَوَياتِ مُستَقيمَة»
المَجْدُ للآبِ وَالاِبْنِ *
وَالرُّوحِ القُدْس
كَمَا كَانَ فِي البَدْءِ وَالآنَ وَكُلَّ أَوَانٍ *
وَإِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. آمِينْ.
أنتيفونة ٢: أَنشِدوا للرَّبِّ نَشِيدًا جَديدًا،
تَسبِحَةً لَهُ مِن أقاصِي الأرض.
أنتيفونة ٣: مَتى جَاءَ ابنُ الإنسانِ،
أفتُراهُ يَجِدُ الإيمانَ على الأرض؟
المزمور ١٣٤ (١٣٥)
تسبيح الربّ صانع الآيات
أنتم شعب اقتناه الله…
أشيدوا بآيات الذي دعاكم من الظلمات
إلى نوره العجيب (عن ١ بطرس ٢: ٩)
١ (١-١٢)
سَبِّحوا اسْمَ الرَّبِّ *
سَبِّحوا يا عَبيدَ الرَّبّ
الواقِفينَ في بَيتِ الرَّبِّ *
في دِيارِ بَيتِ إِلهِنَا
سَبِّحوا الرَّبَّ فإنَّهُ صالِحٌ *
اِعزِفوا لاسْمِهِ فإِنَّه لَذِيذ
لأَنَّ الرَّبَّ قدِ اخْتارَ لَهُ يَعْقوب *
وإِسْرائيلَ خاصَّةً لَهُ
لقد عَلِمتُ أَنَّ الرَّبَّ عَظيمٌ *
وأَنَّ سَيِّدَنا فَوقَ جَميعِ الآلِهَة
كُلَّ ما شَاءَ الرَّبُّ صَنعَ †
في السَّمَواتِ والأَرْض *
في البِحارِ وجَميعِ الغِمَار
مِن أَقْصَى الأَرْضِ يُصعِدُ الغُيومَ †
وللمَطَرِ يُحدِثُ البُروقَ *
ومِن خَزائِنِهِ يُخرِجُ الرِّيح
هو الَّذي ضَرَبَ أَبْكارَ مِصْرَ *
مِنَ النَّاسِ إِلى البَهائِم
وأَرسَلَ آياتٍ ومُعجِزَاتٍ †
في وَسَطِكِ يا مِصْر *
على فِرعَونَ وعلى جَميعِ عَبيدِه
هو الَّذي ضَرَبَ أُمَمًا كَثيرة *
وقَتَلَ مُلوكًا عُظَماء
سَيحونَ مَلِكَ الأَمورِيَين †
وعُوجًا مَلِكَ باشان *
وسائِرَ مَمالِكِ كَنْعان
المَجْدُ للآبِ وَالاِبْنِ *
وَالرُّوحِ القُدْس
كَمَا كَانَ فِي البَدْءِ وَالآنَ وَكُلَّ أَوَانٍ *
وَإِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. آمِينْ.
أنتيفونة ٣: مَتى جَاءَ ابنُ الإنسانِ،
أفتُراهُ يَجِدُ الإيمانَ على الأرض؟
القراءة أشعيا 7: 14ب – 15
ها إن الصّبيّة تحمل، فتَلد ابناً، وتدعو اسمه عمّانوئيل. يأكل لبناً حليباً وعسلاً، إلى أن يعرف أن يرذُل الشرّ ويختار الخير.
الردّة
• سيُشرق الرب * عليك، يا أورشليم
•• سيُشرق الرب * عليك، يا أورشليم
• ومجدهُ سيتراءى
•• سيُشرق الرب * عليك، يا أورشليم
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• سيُشرق الرب * عليك، يا أورشليم
القراءة الأولى
من سفر أشعيا النبي 48: 12-21؛ 49: 9ب-13
الخروج الجديد
اسمَعْ لِي، يَا يَعقُوبُ وَيَا إِسرَائِيلُ الَّذِي دَعَوْتُهُ: أَنَا هُوَ، أَنَا الأَوَّلُ وَأَنَا الآخِرُ. يَدِي أَسَّسَتِ الأَرضَ، وَيَمِينِي بَسَطَتِ السَّمَوَاتِ. أَدعُوهُنَّ فَيَقِفْنَ جَمِيعًا.
اجتَمِعُوا كُلُّكُم وَاسمَعُوا مَن مِنهُم أَخبَرَ بِهَذِهِ؟ إنَّ الَّذِي أَحَبَّهُ الرَّبُّ هُوَ يَقضِي مَشيئَتَهُ عَلَى بَابِل. وَذِرَاعُهُ هِيَ الَّتِي تَكُونُ عَلَى الكَلدَانِيِّيَن.
أَنَا تَكَلَّمْتُ وَدَعَوْتُهُ وَأَتَيْتُ بِهِ، وَسيَنجَحُ طَريقُهُ. تَقَدَّمُوا إِلَيَّ وَاسمَعُوا هَذِهِ: إِنِّي مِنَ البَدءِ لَم أَتَكَلَّمْ فِي خُفيَةٍ. أَنَا مِن قَبلِ أَن يَحدُثَ الأَمرُ كنتُ هُنَاكَ، وَالآنَ أَرسَلَنِي السَّيِّدُ الرَّبُّ هُوَ وَرُوحُهُ.
هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ فَادِيكَ قُدُّوسُ إِسرَائِيل: أَناَ الرَّبُّ إِلهُكَ الَّذِي يُعَلِّمُكَ مَا يَنفَعُ وَيَهدِيكَ الطَّرِيقَ الَّذِي تَسِيرُ فِيهِ.
لَيتَكَ أَصغَيْتَ إِلَى وَصَايَايَ فَكَانَ سَلامُكَ كَالنَّهرِ، وَبِرُّكَ كأَموَاجِ البَحرِ، وَكَانَتْ ذُرِّيَّتُكَ كَالرَّملِ وسُلالَةُ أَحشَائِكَ كَحَصَاةٍ، فَلَم يَنقَرِضْ وَلَم يَبِدْ اسمُهُ مِن أَمَامِي.
اخرُجُوا مِن بَابِل، اهرُبُوا مِنَ الكَلدَانِيِّبنَ، بِصَوتِ الهُتَافِ أَخبِرُوا بِهَذَا، وَنَادُوا بِهِ، أَذِيعُوهُ إِلَى أَقَاصِي الأَرضِ. قُولُوا: قَدِ افتَدَى الرَّبُّ عَبدَهُ يَعقُوب. وَلَم يَعطَشُوا فِي القِفَارِ الَّتِي سَيَّرَهُم فِيهَا، بل فَجَّرَ لَهُمُ المِيَاهَ مِنَ الصَّخرِ. شَقَّ الصَّخرَ فَفَاضَتِ المِيَاهُ.
يَرعَوْنَ في الطُّرُقِ، وَيَكُونُ مَرعَاهُم فِي كُلِّ الرَّوَابِي الجَردَاءِ. لا يَجُوعُونَ وَلا يَعطَشُونَ، وَلا تَلفَحُهُمُ السُّمُومُ وَلا الشَّمسُ، لأَنَّ رَاحِمَهُم يَهدِيهِم وَإِلَى يَنَابِيعِ المِيَاهِ يُورِدُهُم. أَجعَلُ جَمِيعَ جِبَالِي طَرِيقًا وَسُبُلِي مُرتَفِعَةً.
هَؤُلاءِ مِن بَعِيدٍ يَأتُونَ، وَهؤُلاءٍ مِنَ الشَّمَالِ وَالغَربِ، وَهَؤُلاءِ مِن أَرضِ السِّينِيِّينَ. اهتِفِي، أَيَّتُهَا السَّمَوَاتُ، وَابتَهِجِي، أَيَّتُهَا الأَرضُ، وَاندَفِعِي بِالهُتَافِ، أَيُّتُهَا الجِبالُ: فَإِنَّ الرَّبَّ قَد عَزَّى شَعبَهُ وَرَحِمَ بَائِسِيهِ.
الردة أشعيا 49: 13؛ مزمور 71: 7
• اهتِفِي، أيَّتُهَا السَّمَاوَاتُ، وَابتَهِجِي، أيَّتُهَا الأرضُ. وَاندَفِعِي بِالهُتَافِ، أيَّتُهَا الجِبَالُ، فَإنَّ الرَّبَّ قَد عَزَّى شَعبَهُ، وَرَحِمَ بَائِسِيهِ.
• البِرُّ فِي أيَّامِهِ يُزهِرُ، وَالسَّلامُ يَعُمُّ إلَى أن يَزُولَ القَمَرُ.
• فَإنَّ الرَّبَّ قَد عَزَّى شَعبَهُ، وَرَحِمَ بَائِسِيهِ.
القراءة الثانية
من شروحات القديس أمبروزيوس الأسقف في إنجيل القديس لوقا
(الكتاب 2، 19 و 22- 23 و26- 27: CCL 14، 39- 42)
زيارة سيدتنا مريم العذراء
بشَّرَ الملاكُ مَريمَ بأَشياءَ خفِيَّةٍ. ولِتَوطيدِ إِيمانِها بالمـَثَل، أطلَعَهَا على أُمومةٍ وشيكةٍ لامرأَةٍ مُسِنَّةٍ عاقِرٍ، بُرهانًا على أَنَّ الله يَستطيعُ أَن يعملَ كلَّ ما يشاءُ.
عِندَما سمِعَتْ مريمُ هذا، أَسرَعَتْ إلى الجبَلِ، لا لِعدَمِ إِيمانِها بالنَّبَأ، ولا لأنَّها كانَتْ متردِّدةً في البِشارةِ التي سمِعَتْها، ولا لأنَّها كانَتْ تشُكُّ فيما أُعلِمَتْ به، بل لأنَّها ابتهجَتْ بوعدِ الله، ورَغِبَتْ في الخدمةِ، ولأنَّها امتلأَتْ بالفرحِ فأسرَعَتْ إلى الجبل.
امتلأتْ مريمُ باللهِ، فأين تذهَبُ مُسرِعَةً إلّا إلى القِمَمِ العالية؟ ذهبَتْ مُسرِعَةً لأنَّ نِعمةَ الرُّوحِ القُدُسِ لا تِعرفُ التَّردُدَ والإبطاءَ! ولذلكَ أيضًا، أُعلِنَتْ في الحالِ النِّعَمُ التي حَلَّتْ بِمَجيءِ مَريمَ وحُضُورِ الرّبِّ. “فَلَمَّا سَمِعَتْ ألِيصَابَاتُ كَلامَ مَريَمَ، ارتَكَضَ الجَنِينُ فِي بَطنِهَا. وَامتَلأتْ مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ” (لوقا 1: 41)
لاحِظْ معنى كلِّ لفظةٍ ومضمونَها. سَمِعَتْ أَليصاباتُ الصَّوتَ أوَّلاً، ولكنَّ يوحنا أحسَّ بالنِّعمةِ أوَّلاً. سَمِعَتْ أَليصاباتُ بقوَّةِ السَّمَعِ الطَّبيعيِّ، أَمّا يُوحنا فتهلَّلَ بقوَّةِ السِّرِّ. أحسَّتْ أَليصاباتُ بمجيءِ مريم، وأحسَّ يُوحنا بِمجيءِ الرَّبِّ. أحسَّتْ المرأةُ بمجيءِ المرأة، والولدُ بمجيءِ الولد. تحدَّثَتِ المرأتان بنِعَمِ الله. والوَلَدان عمِلا في الباطن وزيَّنَا الأحشاءَ الوالديَّةَ بِسِرِّ التَّقوى، فحدَثَتْ آيتان في آيةٍ واحدة، إذ تنبَّأَتِ الوالدتان بقوَّةِ الرُّوحِ التي في ولدَيْهِما.
تهلَّلَ يُوحنا، وامتلأتْ والدتُه بالرُّوح. لم تمتلئْ الوالدةُ قبلَ ابنِها، بل لمَّا امتلأ الولدُ بالرُّوحِ القُدُس ملأ والدتَه أيضًا. تهلَّلَ يوحنا، وتهلَّل الرُّوحُ في مريم. ولمّا تهلَّلَ يوحنا امتلأتْ أليصابات. أمَّا مريمُ فلا يقالُ إنّها امتلأتْ بالرُّوحِ فتهلَّلَتْ، لأنَّها كانَتْ ممتلئةً به من قَبلُ. السِّرُّ الذي لا نُدرِكُه كانَ يعملُ فيها بصورةٍ لا نُدرِكُها. أليصاباتُ امتلأتْ بالرُّوحِ بعدَ أن حَمَلْت، ومريمُ قبلَ أن تَحمِلَ. قالَتْ لها أليصابات: “طُوبَى لِمَن آمَنَتْ” (لوقا 1: 45).
وطُوباكُم أَنتم أَيضًا الذينَ سَمِعْتُم وآمنْتُم، لأَنَّ كُلَّ نَفسٍ إذا آمنَتْ فإنَّها تحمِلُ وتَلِدُ كلمةَ اللهِ وتَعترِفُ بأعمالِه.
ليكُنْ روحُ مريمَ في كلِّ واحدٍ مِنّا ليمجِّدَ اللهَ. ليكُنْ روحُ مريمَ في كلِّ واحدٍ مِنّا ليبتهجَ في الله. والدةُ المسيحِ واحدةٌ بحسبِ الجسد، ولكنْ بحسبِ الإيمانِ فالمسيحُ ثمرةُ إيمانِ كثيرِين: لأنَّ كلَّ نفسٍ يمكنُها أن تَستقبِلَ كلمةَ الله، إن كانَتْ طاهرَةً خاليَةً من الرَّذائِلِ، وإن حفظَتْ نفسَها بالعفَّةِ والطَّهارة.
كلُّ نفسٍ تَقدِرُ أن تكونَ كذلك يمكنُها أن تُعظِّمَ الربَّ، كما عَظَّمَتْهُ نفسُ مريم، فنهلَّلَتْ رُوحُها باللهِ مُخلِّصِها.
نقرأُ في مكانٍ آخَرَ: “عظِّموا الربَّ معي”. لا يتعظَّمُ اللهُ بمزيدٍ من الكلامِ البشريِّ، بل يتعظَّمُ فينا، لأنَّ “المسيحَ هو صُورةُ الله”. فالنَّفسُ التي تتصرَّفُ بحسبِ التَّقوى والبِرِّ، فإنَّها تُعظِّمُ صُورةَ الله، – وقد خُلِقَتْ هي أيضًا على صورةِ اللهِ ومثالِه. وبتعظيمِها لصورةِ الله، ترتفعُ نفسُها وتَسمُو بمشاركتِها في عظمةِ الله.
الردة لوقا 1: 45 و46؛ مزمور 65: 16
• طُوبَى لِمَن آمَنَتْ، فَسَيَتِمُّ مَا بَلَغَهَا مِن عِندِ الرَّبِّ. قَالَتْ مَريَمُ: تُعّظِّمُ الرَّبَّ نَفسِي.
• هَلُمُّوا اسمَعُوا، يَا مَن يَتَّقُونَ اللهَ جَمِيعًا، فَأُحَدِّثَكُم بِمَا صَنَعَ لِنَفسِي.
• قَالَتْ مَريَمُ: تُعّظِّمُ الرَّبَّ نَفسِي.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
لا تخافوا: إنَّ ربَّنا يأتيكُم في اليومِ الخامس.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
لا تخافوا: إنَّ ربَّنا يأتيكُم في اليومِ الخامس.
الأدعية
أيها الإخوة الأحباء، لنرفع الدعاء إلى يسوع المسيح ربّنا، الذي يريد أن يتفقّدنا راحما، ولنقل له بصوت يهزّه السرور:
تعالَ أيها الرّبُّ يسوع.
يا مَن خرج من حضن الآب، وجاء لابساً رداء جسدنا،
– خلّص ما قد أهلكه وباء الطبيعة الفاسدة.
يا من سيأتي يوما، تجلّ في مختاريك مجيدا،
– أيها الآتي الآن، كن دائم الرأفة بالخطأة.
إن مجدنا في حمدك، أيها المسيح الرب،
– فزُرنا وخلّصنا.
يا من قادنا بالإيمان إلى النور،
– اجعلنا نُرضيك بأعمال البرّ والقداسة.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
نسألُكَ، أيها الربُّ الرؤوفُ، فاسمَعْ لِصلَواتِ شَعبِكَ الأمين، كي ينالَ الذينَ يبتهِجونَ بِقُدُومِ ابنِك المسيحِ * ثوابَ الحياةِ الأبدية، عندَ عودَتِهِ في العزّةِ والجلال. هو الإله الحيّ المالك معك ومع الروح القدس إلى دهر الدهور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.