stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 1 أغسطس – آب 2020 “

99views

القديس الفونس ليغيوري، أسقف وملفان للكنيسة

وُلِدَ في نابولي (إيطاليا) عام 1696. حصل على شهادة الدكتوراه في القانون الكنسيّ والمدنيّ. ثم سِيمَ كاهنًا، وأسَّسَ جمعيَّةَ الآباءِ الرِّدِمْبْتٌورِسْت (Redemptoristes) (أو: آباء الفداء). اهتمَّ للوعظ وتأليف الكتب ولا سيَّما في اللاهوت الأدبيّ، ليعلِّم النَّاسَ ويقوِّيَ إيمانهم. اختِير أسقُفًا على أبرشيَّة القدِّيسة أغاتا في إيطاليا، واعتزلَ هذه المهمَّةَ بعد زمنٍ قصير. تُوُفِّيَ عام 1787.

سبت الأسبوع السابع عشر من الزمن العادي – السنوات الزوجية
الاسبوع الأول من 📖 المزامير
اللون الليتورجي ابيض

صلاة السَحَر

• اللهم، بادرْ إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.

المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. هللويا.

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.

– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد.

المزمور 94 (95)

الدعوة إلى حمدِ الله

ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب 3: 13)

هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا

نُبادِرُ إِلى وَجهِه بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد

أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد.

فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظيم

هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال

لَه البَحرُ وهو صَنَعَه *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس

أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد.

هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَه *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا

فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه

أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد.

أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَه *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبة

وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ اْمتَحَنوني واْختَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي

أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد.

أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجيل وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي

حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي

أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد.

المجد للآب والابن *
والروح القدس.

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد.

أنتيفونة 1: قبلَ انتهاءِ اللّيل تَطَلَّعتْ عينايَ إليكَ.

المزمور 118 (119)، 145 – 152

19 (قاف)

دَعَوتُ بِكُلِّ قَلْبي فأَجِبْني يا رَبُّ *
فإِنِّي أَرْعى فَرائِضَكَ

إِيَّاكَ دَعَوتُ خَلِّصْني *
فأَحفَظَ شَهادَتَكَ

سَبَقتُ الفَجرَ وصَرَختُ *
كلِمَتَكَ رَجَوتُ

سَبَقَت عَينايَ الهَجَعات *
لِلتَّأَمّلِ في قَولكَ

إِسْتَمع صَوتي بِحَسَبِ رَحمَتِكَ *
أَحْيِني يا رَبُّ بِحَسَبِ أَحْكامِكَ

اقتَرَبَ المُطارِدونَ مِنَ الفاحِشة *
وابتَعَدوا عن شَريعَتِكَ

وأَنتَ يا رَبُّ قَريبٌ *
وجَميعُ وَصاياكَ حَقّ

مُنذُ القِدَمِ عَلِمتُ مِن شَهادَتِكَ *
أنّكَ لِلأبدِ أَسَّستَها

المجد للآب والابن *
والروح القدس

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة 1: قبلَ انتهاء اللّيل تطلَّعتْ عينايَ إليكَ.

أنتيفونة 2: الرَّبُّ عزّي ونشيدي، لقد كانَ لي خلاصًا.

التسبحة خروج 15: 1 – 4 ب، 8 – 13، 17 – 18

نشيد الظفر بعد عبور البحر الأحمر

الذين غلبوا الوحش كانوا يُرتّلون نشيد عبد الله موسى
ونشيد الحمل (عن رؤيا 15: 2 – 3)

أُنشدُ للربِّ فإنَّه تَعظَّم تَعظيمًا *
الفَرَسُ وَرَاكِبُه في البحرِ أَلْقَاهُمَا

الربُّ عزِّي ونَشِيدي *
لقدْ كانَ لي خَلاصًا

هذَا إِلهي *
فيهِ أَعْجَبُ

إلهُ أَبِي *
فيهِ أُشِيد!

الرَّبُّ رَجُلُ حَرْبٍ *
الرَّبُّ اسْمُهُ!

مَرْكَبَاتُ فِرْعَوْنَ وَجَيْشُهُ *
في البحرِ ألقَاهَا

وبِنَفَسِ مِنْخَرَيْكَ تَرَاكَمَتِ المياهُ †
الأمواجُ كالسُّورِ انْتَصَبَتْ *
وَالغِمَارُ فَي قَلْبِ البَحْرِ جَمَدَت

قالَ العَدوُّ: «أُطارِدُ فأُدْرِكُ أُقسِّمُ الغَنيمةَ †
فتكتظُّ بها نَفْسِي *
أَسْتَلُّ سَيْفي فَتَقْرُضُهُمْ يَدِي».

نَفَخْتَ ريحَكَ فغطَّاهُم البَحْرُ *
وُغُاصُوا كَالرَّصَاصِ فِي المِيَاه الهَائِلَة

مَن مثلُكَ يَا رَبُّ في الآلهة؟ †
مَن مثلُكَ جليلُ القَدَاسَةِ *
مَهيبُ المَآثِرِ صَانِعُ العَجَائِبِ؟

مَدَدْتَ يمينَكَ *
فابتَلَعَتْهُمُ الأرضُ

بِرَحْمَتِكَ هَدَيْتَ الشَّعبَ الذي فَدَيْتَهم *
بِعزَّتِك أَرْشَدْتَهُم إلى مَسْكِنِ قُدسِكَ

تَأْتِي بِهِمْ وَفِي جَبَلِ مِيرَاثِك تَغرِسُهُم †
في المَكَان الذي أقمتَهُ يَا رَبُّ لسُكْنَاكَ *
المَقدِسِ الذي هيَّأَتْهُ يا ربُّ يَداكَ

الرَّبُّ يَمْلُكُ *
أَبَدَ الدُّهُور

المجد للآب والابن *
والروح القدس

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة 2: الربُّ عزّي ونشيدي، لقد كان لي خلاصًا.

أنتيفونة 3: سَبِّحوا الرَّبَّ يا جميعَ الأمم.

المزمور 116 (117)

حمد الرب الرحيم

أقول… إن الوثنيين يمجّدون الله على رحمته (رومة 15: 8، 9)

سبِّحي الرّبَّ يا جَميعَ الأُمَم *
وامْدَحِيه يَا جَمِيعَ الشُّعُوب

لأنَّ رَحْمَتَهُ عَلَيْنَا عَظِيمَةٌ *
وَصِدْقَ الرَّبِّ قَائِمٌ أَبَدًا

المجد للآب والابن *
والروح القدس

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة 3: سَبِّحوا الرَّبَّ يا جميعَ الأمم.

القراءة حكمة 7: 13 – 14

ما تعلّمته من الحكمة بإخلاص، أُشرك فيه بسخاء، ولا أكتم غناها. فإنها كنزٌ للناس لا ينفذ. والذين اقتنوه كسبوا صداقة الله، وقد أوصته بهم المواهب الصّادرة عن التّأدب.

الردّة

• بحكمة القديسين * يُحدِّث الشعوب
•• بحكمة القديسين * يُحدِّث الشعوب

• وبِمدحتهم تخبر الجماعة
•• يُحدِّث الشعوب

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• بحكمة القديسين * يُحدِّث الشعوب

القراءة الأولى

من رسالة القديس بولس الرسول الثانية إلى أهل قورنتس 12: 14- 13: 13

زيارة بولس الموعودة إلى أهل قورنتس

هَاءَنَذَا مُتَأَهِّبٌ لِلقُدُومِ إِلَيكُم مَرَّةً ثَالِثَة، وَلَن أُكَلِّفَكُم شَيئًا، لأَنِّي لا أَطلُبُ مَا لَكُم، بَل إِيَّاكُم أَطلُبُ. فَلَيسَ عَلَى البَنِينَ أَن يَدَّخِرُوا لِلوَالِدِينَ، بَل عَلَى الوَالِدِينَ أَن يَدَّخِرُوا لِلبَنِين. وَإِنِّي بِحُسنِ الرِّضَا أَبذُلُ المَالَ، بَل أَبذُلُ نَفسِي عَن نُفُوسِكُم. وَإِذَا كُنْتُ أَزِيدُكُم مِن حُبِّي، أَأَلقَى حُبًّا أَقَلَّ. وَرُبَّ قَائِلٍ يَقُولُ إِنِّي لَم أُثَقِّلْ عَلَيكُم. وَلَكِنِّي، وَأَنَا ذُو مَكرٍ، قَد أَخَذْتُكُم بِحِيلَة. أَتُرَانِي غَنِمْتُ مِنكُم عَن يَدِ أَحدٍ مِنَ الَّذِينَ أَرسَلْتُهُم إِلَيكُم؟ قَد أَلحَحْتُ عَلَى طِيطُسَ وَأَرسَلْتُ مَعَهُ الأَخَ. أفَتُرَى طِيطُسُ قَد غَنِمَ مِنكُم؟ أَلَم نَسِرْ بِالرُّوحِ نَفْسِهِ؟ أَلَم نَقتَفِ الآثَارَ نَفسَهَا؟
أَمُنذُ وَقتٍ طَوِيلٍ تَظُنُّونَ أَنَّنَا نُدَافِعُ عَن أَنفُسِنَا عِندَكُم؟ إِنَّنَا نَتَكَلَّمُ فِي المَسِيحِ عِندَ الله. وَهَذَا كُلُّهُ، أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، لأَجلِ بُنيَانِكُم. فَإِنِّي أَخَافُ، إذا أَتَيْتُكُم، أَلاَّ أَجِدَكُم عَلَى مَا أُحِبُّ وَأَن تَجِدُونِي عَلَى مَا لا تُحِبُّون. أَخَافُ أَن يَكُونَ بَينَكُم خِصَامٌ وَحَسَدٌ وَسُخطٌ وَمُنَازَعَاتٌ وَنَمِيمَةٌ وَثَرثَرَةٌ وَوَقَاحَةٌ وَبَلبَلَة. أَخَافُ، إِذَا أَتَيْتُكُم مَرَّةً أُخرَى، أَن يُذِلِّنِي إِلَهِي عِندَكُم. فَأَحزَنُ عَلَى كَثِيرٍ مِنَ الَّذِينَ خَطِئُوا فِيمَا مَضَى، وَلَم يَتُوبُوا مِمَّا ارتَكَبُوا مِنَ الدَّعَارَةِ وَالزِّنَى وَالفُجُورِ.
أَنَا قَادِمٌ إِلَيكُم مَرَّةً ثَالِثَةً، “وَسَيُحكَمُ فِي كُلِّ قَضِيَّةٍ بِكلامِ شَاهِدَيْنِ أَو ثَلاثَة”. قُلْتُ مِن قَبلُ عِندَ حُضُورِي فِي المَرَّةِ الثَّانِيَةِ، وَأَقُولُ اليَومَ وَأَنَا غَائِبٌ، لِلَّذِينَ خَطِئُوا فِيمَا مَضَى وَلِسِوَاهُم جَمِيعًا، مَا قُلْتُهُ لَهُم: إِن عُدْتُ إِلَيكُم فَلَن أُشفِقَ عَلَى أَحَدٍ، مَا دُمْتُم تُرِيدُونَ بُرهَانًا عَلَى أَنَّ المَسِيحَ يَتَكلَّمُ بِلِسَانِي. إِنَّهُ غَيرُ ضَعِيفٍ فِي مُعَامَلَتِكُم، بَل قَوِيٌّ فِيكُم. أَجَل، قَد صُلِبَ بِضُعفِهِ، وَلَكِنَّهُ حَيٌّ بِقُدرَةِ الله. وَنَحنُ أَيضًا ضُعَفَاءُ فِيهِ، وَلَكِنَّنَا سَنَكُونُ أَحيَاءً مَعَهُ بِقُدرَةِ اللهِ فِيكُم.
حَاسِبُوا أَنفُسَكُم وَانظُرُوا هَل أَنتُم عَلَى الإِيمَانِ؟ اِختَبِرُوا أَنفُسَكُم. أَلا تَعرِفُونَ بِأَنفُسِكُم أَنَّ المَسِيحَ يَسُوعَ فِيكُم؟ إِلَّا إِذَا كُنْتُم مِنَ المَرفُوضِين. وَأَرجُو أَن تَعلَمُوا أَنَّنَا لَسْنَا مِنَ المَرفُوضِينَ. وَنَسأَلُ اللهَ أَلَّا تَفعَلُوا شَرًّا. وَلَيسَ مُرَادُنَا أَن نَظهَرَ مِنَ المَقبُولِينَ، بَل نُرِيدُ أَن تَفعَلُوا الخَيرَ فَنَكُونَ مِنَ المَرفُوضِينَ، وَلا قُوَّةَ لَنَا عَلَى مَا يُخَالِفُ الحَقَّ، بَل قُوَّتُنَا فِي سَبِيلِ الحَقِّ. فَإِنَّنَا نُسَرُّ عِندَمَا نَكُونُ نحنُ ضُعَفَاءَ وَتَكُونُونَ أَنتُم أَقوِيَاءَ، وَمَا نَسأَلُ فِي صَلَواتِنَا هُوَ إِصلاحُكُم.
وَبعدُ، أَيُّهَا الإِخوَة، فَافرَحُوا وَانقَادُوا لِلإِصلاحِ وَالوَعظِ، وَكُونُوا عَلَى رَأيٍ وَاحِدٍ وَعِيشُوا بِسَلام، وَإِلَهُ المَحَبَّةِ وَالسَّلامِ يَكُونُ معَكُم.
فَقَد كَتَبْتُ إِلَيكُم بِذلِكَ وَأَنَا غَائِبٌ، لِئَلاَّ أَستَعمِلَ الشِّدَّةَ وَأَنَا حَاضِرٌ، لِمَا أَولانِي الرَّبُّ مِن سُلطَانٍ لِلبُنيَانِ لا لِلهَدمِ.
لِيُسَلِّمْ بَعضُكُم عَلَى بَعضٍ بِقُبلَةٍ مُقَدَّسَةٍ. يُسَلِّمُ عَلَيكُم جَمِيعُ القِدِّيسِينَ. وَلْتَكُنْ نِعمَةُ رَبِّنَا يَسُوعَ المَسِيحِ وَمَحَبَّةُ اللهِ وَشَرِكَةُ الرُّوحِ القُدُسِ مَعَكُم جَمِيعًا.

الردة ر. 2 قورنتس 13: 11؛ فيلبي 4: 7

• افرَحُوا وكونوا كاملِين وعِيشُوا بِسَلام. وَإلَهُ المَحَبَّةِ وَالسَّلامِ يَكُونُ مَعَكُم.

• فَإنَّ سَلامَ الله الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ إدرَاكٍ يَحفَظُ قُلُوبَكُم وَأذهَانَكُم في المَسِيحِ.

• وَإلَهُ المَحَبَّةِ وَالسَّلامِ يَكُونُ مَعَكُم.

القراءة الثانية

من مجموعة مؤلَّفات القدّيس ألفونس ماري دي ليغوري الأسقف

(في محبة يسوع المسيح، طبعة لاتينية، روما، 1909، ص 9- 14)

في محبة المسيح

قداسةُ النَّفسِ كلُّها وكمالُها في محبّةِ يسوعَ المسيحِ إلهِنا، وفادينا والخيرِ الأسمى لنا. المحبّةُ تَجمَعُ بينَ جميعِ الفضائلِ وتَحمِيها، وهي التي تبلِّغُ الإنسانَ الكمالَ.
أَلا يستحقُّ اللهُ كلَّ حبِّنا؟ وقد أحبَّنا هو منذ الأزل. يقولُ الربُّ لنا: “فكِّرْ مليًّا، أيُّها الإنسان، أنا أحبَبْتُكَ أوّلًا. قبلَ أن تَرَى النُّورَ، وقبلَ أن يوجدَ العالمُ، أحبَبْتُك. منُذُ وُجِدْتُ أنا أحبَبْتُكَ”.
عرَفَ اللهُ أنَّ الإنسانَ تَجذِبُه الهباتُ، فبالهباتِ أرادَ أن يَجذِبَه إلى حبِّه. قال: “الشِّراكُ التي بها يترُكُ النَّاسُ أنفسَهم ينجرُّون وراءَها، بها أُريدُ أن أَجذِبَهم إلى حبّي: بقيودِ الحبِّ أجذِبُهم”. فمَنَحَه كلَّ المواهبِ التي له: منحَه نفسًا، وجعلَها على صورتِه، فزيَّنَها بالذَّاكرةِ والعقلِ والإرادةِ. ومنحَه الجسدَ بكلِّ حواسِّه. ومن أجلِه خلقَ السَّماءَ والأرضَ وجميعَ الكائناتِ. من أجلِ حبِّ الإنسانِ خلقَ اللهُ كلَّ هذا، حتى تخدِمَ الخليقةُ كلُّها الإنسانَ، وحتى تَحمِلَه كلُّ تلك الإحساناتِ على حبِّ الله.
ولم يُرِدْ اللهُ أن يُعطِيَنا فقط كلَّ هذه الخلائقَ الجميلة، بل أرادَ أن يخطُبَ وِدَّنا، فمنحَنا ذاتَه كلَّها منذ أحبَّنا، وبلغَ الحبُّ بالآبِ الأزليِّ أنَّه منحَنا ابنَه الوحيد. نظرَ فوجدَنا كلَّنا أمواتًا بالخطيئةِ خالِين من نعمتِه: فماذا فعَلَ؟ يقولُ الرَّسولُ: حملَه حبُّه العظيمُ لنا على أن يُرسِلَ ابنَه الحبيبَ ليُعوِّضَ عنّا، وليزيلَ الخطيئةَ عنّا فيعيدَنا إلى الحياة.
منحَنَا ابنَه. لم يَضَنَّ به ليجودَ بالصَّفحِ علينا، ويَهَبَنا معه كلَّ الخيرات: النِّعمةَ والمحبّةَ والفردوس، وكلُّها طبعًا خيراتٌ، لكنَّها دونَ الابنِ كرامةً: “إنَّ الَّذِي لَم يَضَنَّ بِابنِهِ نَفسِهِ، بَل أسلَمَهُ إلَى المَوتِ مِن أجلِنَا جَمِيعًا، كَيفَ لا يَهَبُ لَنَا مَعَهُ كُلَّ شَيءٍ” (روما 8: 32)؟

الردة مزمور 144: 19- 20؛ 1يوحنا 3: 9

• يَصنَعُ الله مَا يُرضِي الَّذِينَ يَتَّقُونَهُ، يَسمَعُ صُرَاخَهُم وَيُخَلِّصُهُم. الرَّبُّ يَحفَظُ جَمِيعَ مُحِبِّيهِ.

• كُلُّ مَولُودٍ لله لا يَرتَكِبُ الخَطِيئَةَ، وَلا يُمكِنُهُ أن يَخطَأَ لأنَّهُ مَولُودٌ لله.

• الرَّبُّ يَحفَظُ جَمِيعَ مُحِبِّيهِ.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

لستُم أنتُم المُتَكَلّمونَ.
بلْ روحُ أبيكُم ينطِقُ بِلِسَانِكُم.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79

المسيح والمعمدان سابقه

عند بدئها، يرسم المصلون إشارة الصليب.

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصنع فداءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خلاصٍ *
في بَيتِ داوُد فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِه القدِّيسين *
الذين هُم منذُ الدَّهر:

بأن يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيم أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وجهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَه

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهم.

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بها المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسينَ في الظُّلمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المجد للآب والابن *
والروح القدس.

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

لستُم أنتُم المُتَكَلّمونَ.
بلْ روحُ أبيكُم ينطِقُ بِلِسَانِكُم.

الأدعية

هيّا بنا نبتهل إلى المسيح، الراعي الصالح، لأنه أحبّ خرافه، وبذل نفسه في سبيلها:

يا ربنا، ارعَ شعبك.

أيها المسيح، إن موكب الرعاة الصالحين يدعونا إلى الإشادة بحبك،
– اشمُلنا جميعاً بلطائف رحمتك ورضوانك.

يا من استرعيت رعاة، عن خدمة رعيّتك لا يغفلون،
– اجعلنا نسلُك بقيادتهم سبيل الصلاح والأمانة.

يا من يُعالج النفوس والأجساد بهمّة القديسين العالية،
– دُلّنا على ينابيع القداسة، ولا تدعنا ننعطف عنها إلى سواها.

يا من يُزيّن خرافه بفطنة القديسين ومحبّتهم،
– جُدْ لنا بالتسامي في القداسة، على مثال قادة المؤمنين.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

اللَّهمَّ، يا مَن تَعمَلُ دائمًا على ازدِهارِ الكنيسة، بآياتٍ جديدةٍ في الفضيلة † اِجعَلْنا نَقتَفي آثارَ القدّيسِ أَلفونس، في غَيرَتِه على خلاصِ الإِخوَة * فَنَحصُلَ أَخيرًا على ما نالَه مِن الثَّوابِ في السَّماء. بربنا يسوع المسيح ابنك * الإله الحي المالك معك ومع الروح القدس † إلى دهر الدهور.

البركة

1) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرب معكم.

– ومع روحك أيضاً.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآب والابن والروح القدس.

– آمين.

• اذهبوا بسلامِ المسيح.

– الشكر لله.

2) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.