stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 1 ديسمبر – كانون الأول 2020 “

42views

ثلاثاء الأسبوع الأول من زمن المجيء

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
دعوة الى الصلاة
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: هلمُّوا نَسجُدُ للمَلِكِ الربِّ الآتي.
المزمور ٩٩ (١٠٠)
اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.
اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *
نَحنُ شَعبُهُ وغَنَمُ مَرْعاه.
اُدخُلوا أَبْوابَهُ بِالشُّكْران †
ودِيارَهُ بِالتَّسْبيح *
اِحمَدُوهُ وبارِكوا اسْمَه.
فَإنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة: هلمُّوا نَسجُدُ للمَلِكِ الربِّ الآتي.
أنتيفونة ١: النَّقيُّ الكَفَّينِ، الطَّاهرُ القَلب،
يَصْعَدُ جَبَلَكَ، يا رَبُّ.
المزمور ٢٣ (٢٤)
حلول الرب بهيكله
فتحَ المسيحُ أبوابَ السماء
عندما صعد السماء (ق. أيرينيوس)
لِلرَّبِّ الأَرضُ كُلُّ مَا فيها *
الدّنيا وساكِنوها
لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها
مَنْ ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِهِ؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْب
الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَهُ *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا
رَحْمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّبّ *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِهِ
ذلكَ جِيلُ مَنْ يَطلبُونَهُ *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجَبَّار *
الرَّبُّ الجَبَّارُ في القِتال
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هَذَا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القوَّاتِ هو مَلِكُ المَجْد
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: النَّقيُّ الكَفَّينِ، الطَّاهرُ القَلب،
يَصْعَدُ جَبَلَكَ، يا رَبُّ.
أنتيفونة ٢: أَشيدُوا بِمَلِكِ الدُّهُورِ في أعَمَالِكم.
التسبحة طوبيا ١٣: ١-٨
الرب يؤدّب ويخلّص
مباركٌ الله أبو ربنا يسوع المسيح،
شَمَلنا بوافر رحمته، فولدنا ثانية (١ بطرس ١: ٣)
مُبارَكٌ اللهُ الَّذي يَحْيا لِلأَبَد *
ومُبارَكٌ مُلْكُه!
لأَنَّه يُؤَدَّبُ وَيرحَم *
يُنزِلُ إلى الجَحيمِ إِلى إِسافِلِ الأَرض
ويُصعِدُ مِنَ الهَلاكِ الجَسيم *
فَمَا مِنْ أَحَدٍ يُفلِتُ من يَدِه
سَبِّحُوه أَمامَ الأُمَمِ يا بَني إِسرائيل †
فهو الَّذي شَتَّتَنا بَينَهم *
وهُناكَ أَرانا عَظَمَتَهُ
أَشيدوا بِه أَمامَ كُلِّ حَيٍّ *
فهو رَبُّنا وهو إِلهُنا وهو أَبونا
وهو الإِلهُ أَبَدَ الدُّهور †
يُؤَدِّبُكم بِسَبَبِ آثامِكُم *
ولكِنَّه يَرحَمُكم جَميعًا
ويَجمَعُكم مِن بَينِ جَميعِ الأُمَم *
حَيثُ تَشَتَّتُّم فيما بَينَها
حينَ تَرجِعونَ إِليه من كُلِّ قُلوبِكُم †
ومِن كُلِّ نُفوسِكُم *
لِتَعْمَلوا بِالحَقِّ أمامَهُ
عِندَئِذٍ يَرجِعُ إليكُم *
ولا يَعودُ يَحجُبُ وَجهَهُ عَنكُم
والآن فاعتَبِروا ما صَنَعَ إِلَيكُم *
وسَبِّحوهُ مِن كُلِّ أَفْواهِكُم
بارِكوا رَبَّ البِرِّ *
وأَشيدوا بِمَلِكِ الدُّهور
أَمَّا أَنا فَفي أَرْضِ الجَلاءَ أُسَبِّحُه *
وأُخبِرُ أُمَّةَ الخاطِئينَ بِقُوَّتِهِ وعَظَمَتِهِ
إِرْجِعوا أَيُّها الخاطِئون †
واعْمَلوا البِرَّ أَمامَهُ *
من يَدْري؟ فلَعَلَّه يَرْضى عَنكُم وَيرأَفُ بِكُم
أُشيدُ بِإِلهي *
وتَبتَهِجُ نَفْسي بِمَلِكِ السَّماء
وَليُخبِروا بِعَظَمَتِه *
وَلْيُسَبِّحوه في أُورَشَليم
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: أَشيدُوا بِمَلِكِ الدُّهُورِ في أعَمَالِكم.
أنتيفونة ٣: إنَّ التَّسبيحَ يَجدُرَ بالمُستَقِيمِين.
المزمور ٣٢ (٣٣)
تسبيح الله على تدبيره للكون
به كان كلّ شيء (يوحنا ١: ٣)
هَلِّلُوا لِلرَّبِّ أيُّها الأَبْرار *
فإِنَّ التَّسبيحَ يَجدُرُ بِالمُستَقيمين
اِحْمَدوا الرَّبَّ بِالكِنَّارَة *
واعْزِفوا لَهُ على عُودٍ عُشارِيِّ الأَوتار
أنشِدوا لَهُ نَشيدًا جَديدًا *
أَحسِنُوا العَزفَ مَعَ الهُتاف
فإِنَّ كَلِمَةَ الرَّبِّ مُستَقيمةٌ *
وجَميعَ صُنعِهِ أمانةٌ
يُحِبُّ البِرَّ والحَقَّ *
ومِن رَحمَةِ الرَّبِّ امْتَلأتِ الأَرض
بِكَلِمَةِ الرَّبِّ صُنِعَتِ السَّمَوات *
وبِروحِ فَمِهِ صُنعِ كُلُّ جَيشِها
يَجمعُ مِياهَ البِحارِ وكأنَّها سَدٌّ *
ويَجعَلُ الغِمارَ في أحْواض
فَلْتَخْشَ الرَّبَّ الأرضُ كُلُّها *
ولْيَهَبْهُ جَميعُ سُكَّانِ الدّنْيا
إِنَّه قالَ فَكَانَ *
وأَمَرَ فَوُجِدَ
الرَّبُّ يُحبِطُ مَسْعىَ الأُمَمِ *
ويُبطِلُ أَفكارَ الشُّعُوب
أمَّا مَساعي الرَّبِّ فلِلأبَدِ قائِمة *
وأفْكارُ قَلبِه مَدَى الأجيالِ باقِيَة
طُوبى لِلأمَّةِ التَّي كانَ لَها الرَّبُّ إِلهًا *
وللشَّعبِ الَّذي اخْتارَه لَهُ مِيرَاثًا
الرَّبُّ مِنَ السَّمَواتِ نَظَرَ *
فرأَى جَميعَ بَني البَشَر
مِن مَقَرِّ سُكناهُ راقَبَ *
سُكَّانَ الأرضِ أجمَعِين
هو وَحدَهُ جابِلُ قُلوبِهِم *
ومُطَّلِعٌ على جَميعِ أَعمْالِهِم
لا يَنْجُو المَلِكُ بِجيشِهِ العَديد *
ولا يُنقَذُ الجَبَّارُ بِبَأسِهِ الشَّدِيد
الفَرَسُ باطلٌ للنَّجاةِ *
وما بِقُوَّتِهِ العَظيمةِ خَلَاص
عَينُ الرَّبِّ على مَنْ يَتَّقُونَهُ *
على مَن يَرجُونَ رَحمَتَهُ
لِيُنقِذَ مِنَ المَوتِ نُفوسَهُم *
وفي الجوعِ يُحْيِيهم
تَنتَظِرُ الرَّبَّ نُفُوسُنا *
فَهو نُصرتُنَا وتُرسُنا
بِهِ تَفرحُ قُلوبُنا *
وعلى اسْمِهِ القُدُّوسِ تَوكَّلْنَا
لِتَكُنْ عَلينَا يا رَبُّ رَحمَتُكَ *
بِحسبِ رَجائِنا لَكَ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: إنَّ التَّسبيحَ يَجدُرَ بالمُستَقِيمِين.
القراءة تكوين ٤٩: ١٠
لَا يَزُولُ الصَّوْلَجَانُ مِنْ يهوذا، وَلَا عَصًا مِنْ بَيْنِ قَدَمَيْهِ، إِلَى أَنْ يَأْتِيَ صَاحِبُهَا، وَتُطِيعُهُ الشُّعُوب.
الردّة
• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
•• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
• وَمَجْدُهُ سَيَتَرَاءَى
•• عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
القراءة الأولى
من سفر أشعيا النبي ٢: ٦- ٢٢؛ ٤: ٢- ٦
قضاء الله
نَبَذتَ شَعبَكَ، بَيتَ يَعْقوب لِأَنَّهم مَمْلوءونَ مِمَّا هو مِنَ المَشرِق. يُمارِسونَ التَّنجيمَ كالفِلَسطينِيِّين وُيعاهِدونَ بَني الغُرَباء. قدِ آمتَلَأَت أَرضُه فِضَّةً وذَهَباً فلا حَدَّ لِكُنوزِه. قدِ آمتَلَأَت أَرضُه خَيلاً فلا حَدَّ لِمَركَباتِه. قدِ آمتَلَأَت أَرضُه أَوثاناً فيَسجُدونَ لِمَصْنوعاتِ أَيديهم لِما صَنَعَت أَصابِعُهم. فلِذلك يُوضَعُ آبنُ آدَمَ ويُحَطُّ الإِنْسان فلا تَرفَعْهم. أُدخُلْ في الصَّخرِ وتَوارَ في التُّراب مِن أَمامِ رُعبِ الرَّبَ ومِن بَهاءَ عَظَمَتِه. عُيونُ البَشَرِ المُتَشامِخَةُ تُخفَض وتَرَفُّعُ الإِنْسانِ يوضَع ويَتَعالى الرَّبُّ وَحدَه في ذلك اليَوم. فإنَّه يَومُ رَبِّ القُوَّات على كُل مُتَكَبِّرٍ ومُتَعالٍ وعلى كُلِّ مُرتَفعِ فيُحَطّ. وعلى كُلِّ أَرْزِ لُبْنانَ العالي المُرتَفعِ وكُلِّ بَلُّوطِ باشان وعلى جَميعِ الجِبالِ العالِيَة وجَميعِ التِّلالِ المُرتَفِعَة وعلى كُلِّ بُرجٍ شامِخ وكُلِّ سورٍ حَصين وعلى جَميعِ سُفُنِ تَرْشيش وعلى جَميع مَراكِبِ التَّنَزُّه. وسيوضَعُ تَشامُخُ آبنِ آدَم ويُحَطُّ تَرَفُّعُ الإِنْسان ويَتَعالى الرَّب وَحدَه في ذلك اليَوم وتَزولُ الأَوثانُ بِتَمامِها. ولْيَدخلوا في مَغاوِرِ الصَّخْرِ وفي شُقوقِ التُّراب مِن أَمامِ رُعبِ الرَّبِّ ومِن بَهاءِ عَظَمَتِه حينَ يَقومُ لِيُزَلزِلَ الأَرض. في ذلك اليَومِ يُلْقي الإِنْسانُ أَوثانَ فِضَّتِه وأَوثانَ ذَهَبِه الَّتي صَنَعوها لَه لِيَسجُدَ لَها لِلمَناجِذِ والخَفافيش لِيَدخُلَ في حُفَرِ الصَّخْرِ وفي صُدوعِ الصَّفا مِن أَمامِ رُعبِ الرَّبَ ومِن بَهاءَ عَظَمَتِه حينَ يَقومُ لِيُزَلزِلَ الأَرض. فكُفُّوا عنِ الإنْسان فلَيسَ في أنفِه سِوى نَسَمَة فَبِكَمْ يُحسَبُ هو؟
في ذلك اليَوم، يَكونُ نَبتُ الرَّبِّ بَهاءً ومَجداً، وثَمَرَةُ الأَرض فَخراً وزينةً لِمَن نَجا مِن إِسْرائيل. ومَن أُبقِيَ في صِهْيونَ وتُرِكَ في أُورَشَليم، يُقال لَه قِدِّيس، كُلُّ مَن كُتِبَ لِلحَياةِ في أُورَشَليم. وإِذا غَسَلَ السَّيِّدُ قَذَرَ بَناتِ صِهْيونَ، ونَظَّفَ دِماءَ أُورَشَليمَ مِن وَسَطِها بِرُوحِ القَضاءِ وروحِ الإِحْراق، خَلَقَ الرَّبُّ على كُلِّ مَكانٍ في جَبَلِ صِهْيونَ وعلى مَحافِلِها غَماماً في النَّهارِ ودُخاناً، وضِياءَ نارٍ مُلتَهِبَةٍ في اللَّيل. فيَكونُ على كُلِّ المَجدِ كَنَفٌ ، وكوخٌ ظِلاًّ في النَّهارِ مِنَ الحر، ومُعتَصَماً وسِتراً مِنَ السَّيلِ والمَطَر.
الردة أشعيا ٢: ١١؛ متى ٢٤: ٣٠
• عُيونُ البَشَرِ المُتَشامِخَةُ تُخفَض وتَرَفُّعُ الإِنْسانِ يوضَع ويَتَعالى الرَّبُّ وَحدَه في ذلك اليَوم.
• وتَظهَرُ عِندَئِذٍ في السَّماءِ آيةُ ابنِ الإِنسان. فتَنتَحِبُ جميعُ قبائِلِ الأَرض، وتَرى ابنَ الإِنسانِ آتِياً على غَمامِ السَّماء في تَمامِ العِزَّةِ والجَلال.
• ويَتَعالى الرَّبُّ وَحدَه في ذلك اليَوم.
القراءة الثانية
من مواعظ القديس غريغوريوس النازيانزي الأسقف
(العظة 45، 9، 22 و 26 و 28، PG 36، 634، 654، 658، 659، 662)
يا للتنازل العجيب
كلمةُ اللهِ نفسُهُ. هو القديمُ، أقدَمُ مِن كلِّ الأجيال. هو غَيرُ المنظورِ وغيرُ المُدرَكِ وغَيرُ الجسديّ. هو المبدأُ المولودُ من المبدأ، والنورُ المولودُ من النور، وينبوعُ الحياةِ والخلودِ. هو صورةٌ أمينةٌ للمثالِ وخَتمٌ مطبوع، وصورةٌ كاملةُ الشَّبَهِ. هو غايةُ الآبِ وكلمتُه. يُبيِّنُ في ذاتِه صورتَه ومثالَه. اتخذَ جسداً ليُلخِّصَ الجسد. اتَّخذَ نفساً عاقلةً ليخلِّصَ نفسي، وليُطَهِّرَ المِثْلَ بِمِثلِه، فأخذَ على عاتِقِه كلَّ ما هو بشريٌّ، ما عدا الخطيئة. حَمَلَتْ به البتولُ في أحشائِها، وقد طهَّرها الروحُ نفساً وجسداً، (لتكونَ كريمةٌ لأنَّها وَلّدَتْ، وأكثرَ كرامةً لأنَّها بَقِيَتْ بتولاً). جاءَ اللهُ حقاً مع الطبيعةِ الإنسانيةِ التي اتَّخذَها، وأصبحَ كِياناً واحداً مكوَّناً من اثنين متعارضَيْن، أي الجسدُ والروح. أحدُهما أعطى الألوهيَّةَ، والثاني قَبِلَها.
الذي يُغني الآخرين صارَ فقيراً. لأنَّه رَضِيَ بجسدٍ فقيرٍ مثلِ جسدي، لأَبلُغَ أنا مِيزات ألوهيَّتِه. هو المالئُ كلَّ شيءٍ تجرَّدَ من كلِّ شيء. تجرَّد من مجدِه مؤَقَتاً، لأصيرَ أنا شريكاً في ملءِ مجدِه.
ما هذا الفيضُ من الصلاح؟ ما هذا السرُّ الذي أراه؟ قَبِلْتُ صُورةَ اللهِ ولَم أحافِظْ عليها. وهو، المسيحُ، اتَّخذَ جسداً مثل جسدي لِيُخَلِّصَني أنا الذي خلَقَني على صورتِه، ولِيُعيدَ الخلودَ إلى جسدي الفاني. هي مشاركةٌ ثانيةٌ بدأها معنا، وهي أعجبُ بكثيرٍ من الأولى.
بالطبيعةِ الإنسانيّةِ التي اتَّخذَها اللهُ كانَ يجبُ أن يحمِلَ القداسةَ إلى الإنسان. لِيَغلِبَ بقوَّتِه سيِّدَ العالمِ المستبدِّ ويحرِّرَنا، ويُعيدَنا إليه بوساطةِ ابنه، لِمَجْدِ اللهِ الآبِ مانحِ الخلاص، والذي أطاعَهُ الابنُ في كلِّ شيء.
جاءَ الراعي الصالحُ يبحثُ عن الخروفِ الضالِّ في الجبالِ والتلالِ التي كنْتَ تقدِّمُ عليها الذبائح. وقد بذلَ نفسَه في سبيلِ خرافِه. ولمّا وجدَ الخروفَ الضالَّ حَمَلَهُ على مِنكَبَيْهِ اللذَيْنِ حملَ عليهما خشبةَ الصليب، وأعادَه إلى الحياة الأبدية.
جاءَ النورُ الساطعُ بعدض المَشعَلِ السابقِ. جاءَ الكلمةُ بعدَ الصوتِ (صوتِ يوحنا السابق). جاءَ العروسُ بعدَ الصديقِ. رأى الشعبَ الذي خارَتْ قِواهُ، فطهَّرَه بالماءِ وقدَّسَه بالروح.
هذا ما صنعَ اللهُ لنا: أخذَ جسدَنا وماتَ لنحيا. ونحنُ مُتْنا معه لنَطهُرَ به. مُتْنا معه، فقُمْنا معه، ومعه نِلْنا المجدَ، لأننا قُمْنا معه.
الردة غلاطية ٤: ٤-٥؛ أفسس ٢: ٤؛ روما ٨: ٣
• لَمَّا تَمَّ الزَّمان، أَرسَلَ اللهُ ابنَه مَولودًا لامرَأَةٍ، مَولودًا في حُكْمِ الشَّريعةْ لِيَفتَدِيَ الَّذينَ هم في حُكْمِ الشَّريعة.
• لِحُبِّه الشَّديدِ الَّذي أَحَبَنَّا بِه، أَرْسَلَ اللهُ ابِنَه في جَسَدٍ يُشْبِهُ جَسَدنا الخاطِئ.
• لِيَفتَدِيَ الَّذينَ هم في حُكْمِ الشَّريعة.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
يخرج غصنٌ من جذع يَسّى،
ومجد الرب سيملأ الأرض،
وكل بشرٍ سيرى الخلاص الآتي من لدُن الله.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
الأدعية
أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، لِنَرْفَعْ دُعَاءَنَا إِلَى الآبِ القَدِيرِ، الَّذِي يُرِيدُ أَنْ يَعُودَ وَيَمُدَّ يَدَهُ لِخَلَاصِ شَعْبِهِ، وَلْنَقُلْ لَهُ:
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ، يَا رَبُّ.
اِجْعَلْنَا، يَا رَبُّ، نُثْمِرُ ثِمَارَ التَّوْبَةِ،
– لِلحُصُولِ عَلَى مَلَكُوتِكَ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ.
هَيِّء، يَا رَبُّ، طَرِيقًا فِي قُلُوبِنَا لِكَلِمَتِكَ الآتي،
– فَيَتَجَلَّى مَجْدُهُ فِينَا.
اِخْفِضْ جِبَالَ كِبْرِيَائِنَا،
– اِرْدِمْ أَوْدِيَةَ ضُعْفِنَا.
أُزِلْ جِدَارَ البُغْضِ القَائِمَ بَيْنَ الشُّعُوبِ،
– وَسَهِّلْ عَلَى البَشَرِ طُرُقَ الاِتِّحَادِ الوَعْرَة.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
أَيُّـهَا الإِلَهُ الرَّؤُوفُ، اِسْتَجِبْ تَضَرُّعَاتِنَا † أَعِنَّا عَلَى ٱحْتِمَالِ الشَّدَائِدِ، وَخَلِّصْنَا مِنْ ذُنُـوبِنَا، * نَحنُ الَّذِينَ نَـرَى كُلَّ عَزَاءٍ في حُلُولِ المَسِيحِ بَـيْنَـنَا. هُوَ الإِلَهُ الحَيُّ * المَالِكُ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إِلى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.