stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 10 ديسمبر – كانون الأول 2020 “

62views

خميس الأسبوع الثاني من زمن المجيء

صلاة السَحَر

• اللهم، بادر إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.
المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. هللويا.
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: هلمُّوا نَسجُدُ للمَلِكِ الربِّ الآتي.
المزمور 99 (100)
اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
أُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
أُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.
إِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَه *
نَحنُ شَعبُه وغَنَمُ مَرْعاه.
أُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران †
ودِيارَه بِالتَّسْبيح *
إحمَدوه وبارِكوا اسْمَه.
فَإنَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.
المجد للآب والابن *
والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.
أنتيفونة: هلمُّوا نَسجُدُ للمَلِكِ الربِّ الآتي.
أنتيفونة 1: أيقِظْ جَبروتَكَ، يا رَبُّ،
وهلمَّ لخلاصِنا.
المزمور 79 (80)
افتقد كرمتك، يا ربّ
تعال، أيها الرب يسوع (رؤيا 22: 20)
يا راعيَ إِسْرائيلَ، أَصغِ †
يا هادِيَ يوسُفَ كالقطيع *
يا جالِسًا على الكَروبينَ، أَشرِقْ
أَمامَ أَفْرائيمَ وبَنْيامينَ ومَنَسَّى *
أَيقِظْ جَبَروتَكَ وهَلُمَّ لِخَلاصِنا
اللَّهمَّ أَرجِعْنا *
وأَنِرْ علَينا بِوَجهِكَ فنَخلُص
أيُّها الرَّبُّ إلهُ القوات *
إلى مَتى تَغضَبُ على صَلاةِ شَعبِكَ؟
لقَد أَطعَمتَهم خُبزَ الدُّموع *
وسَقَيتَهم فَيضًا مِنَ العَبَرات
جَعَلتَنا مَثارَ نِزاعٍ لِجيرانِنا *
واستَهزَأَ بِنا أَعداؤنا
يا إلهَ القُوَّاتِ أَرجِعْنا *
وأَنِرْ علَينا بِوَجهِكَ فنَخلُص
مِن مِصرَ اقتَلَعتَ كَرمَةً *
ولتَغرِسَها طَرَدتَ أمَمًا
مَهَّدتَ لَها فأَصَّلَتْ أُصولَها *
ومَلأَتِ الأَرضَ
ظِلّها غَطَّى الجِبالَ *
وأَغصانُها أَرْزَ الله
إلى البَحرِ مَدَّت قُضْبانَها *
وإِلى النَّهرِ فِراخَها
لماذا كَسَرتَ سِياجَها *
فقَطَفَها كُلُّ عابِرِ سَبيل؟
خِنْزيرُ الغابِ أَتلَفَها *
ووَحشُ الحُقولِ رَعاها
إِرْجِعْ يا إِلهَ القُوات *
تَطلع مِنَ السَّماءِ وانْظُرْ
وافْتَقِدْ هذه الكَرمَة *
واحْمِ ما غَرَسَت يَمينُكَ
أَحرَقوها بِالنَّارِ كأَنَّها نُفاية *
مِن تَجَهّمِ وَجهِكَ يَهلِكون
لِتَكُن يَدُكَ على رَجُلِ يَمينكَ *
على ابنِ الإِنسانِ الَّذي أَيَّدتَه لَكَ
فلا نرتَدَّ عنكَ *
تُحْيينا فنَدْعوَ بِاسْمِكَ
أَيُّها الرَّبُّ إِلهُ القُوَّاتِ أَرجِعْنا *
أَنِرْ علَينا بِوَجهِكَ فنَخلُص
المجد للآب والابن، *
والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.
أنتيفونة 1: أيقِظْ جَبروتَكَ، يا رَبُّ،
وهلمَّ لخلاصِنا.
أنتيفونة 2: صَنَعَ الرَّبُّ عَظائمَ،
ليُعرَفْ ذَلِكَ في الأرضِ كُلِّها.
التسبحة اشعيا 12: 1 – 6
ابتهاج القوم المفتدى
إن عطش أحدٌ، فليُقبل إليَّ (يوحنا 7: 37)
أَحمَدُكَ يا رَبَ لِأَنَّكَ غَضِبتَ علَيَّ *
لكِنِ ارتَدَّ غَضَبُكَ وعَزَّيتَني
هُوَذا اللهُ خَلاصي *
فأَطمَئِنُّ ولا أَفزَع
الرَّبُّ عِزِّي ونَشيدي *
لقد كانَ لي خَلاصًا
وتستَقونَ المِياهَ *
مِن يَنابيعَ الخَلاصِ مُبتَهِجين
وتَقولونَ في ذلك اليَوم:*
إحمَدوا الرَّبَّ وادْعوا بِاسْمِهِ
عَرِّفوا في الشُّعوبِ أَعْمالَه*
واذكُروا أَنَّ اسْمَهُ قد تَعالى
أَشيدوا لِلرَّبِّ فإِنَّه قد صَنَعَ عَظائمَ *
لِيُعَرِّفْ ذلك في الأَرضِ كُلِّها
إِهتِفي وابتَهجي يا ساكِنَةَ صِهْيون *
فإِنَّ قُدُّوسَ إِسْرائيلَ في وَسَطِكِ عَظيم
المجد للآب والابن، *
والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين
أنتيفونة 2: صَنَعَ الرَّبُّ عَظائمَ،
ليُعرَفْ ذَلِكَ في الأرضِ كُلِّها.
أنتيفونة 3: هلِّلوا لله عزَّتنا.
المزمور 80 (81)
احياء ذكرى العهد
احذروا أن يكون لأحدكم قلب شرير،
تردّه قلّة إيمانه عن الله الحيّ (إلى العبرانيين 3: 12)
هَلِّلوا للهِ عِزَّتِنا *
إِهتِفوا لإِلهِ يَعْقوب
خُذوا في العَزْفِ واضرِبوا بِالدُّف *
وبِالكِنَّارةِ الرَّخيمةِ والعود
أُنفُخوا في البوقِ عِندَ رأسِ الشَّهْر *
وفي أَوانِ البَدْرِ لِيَومِ عيدِنا
فإِنَّه فَريضَةٌ على إِسْرائيل *
وحُكمٌ لإِلهِ يَعْقوب
جَعَلَه شَهادةً في يوسُف *
عِندَ خُروجِه على أَرضِ مِصْر
سَمِعتُ لسانًا لم أَكُنْ أَعرِفُه: †
«حَطَطتُ الَحِمْلَ عن كاهِلِه *
وانْصَرَفَتْ يَداهُ عنِ القُفَّة
في الضِّيقِ دَعَوَتني فأَنقَذتُكَ †
مِن حِجابِ الرَّعدِ اْستَجَبتُ لَكَ *
عِندَ مياهِ مَريبةَ اْمتَحَنتُكَ
إِسمع يا شَعْبي فأُشهِدَ علَيكَ *
يا إِسْرائيلُ لو اسْتَمَعتَ لي
لا يَكُنْ عِندَكَ إِلهٌ غَريب *
ولا تَسْجُدْ لإِلهٍ دَخيل
لأَنَّي أَنا الرَّبُّ إِلهُكَ †
الَّذي أَصعَدَكَ مِن أَرضِ مِصْر *
فأَوْسِعْ فَمَكَ لأَملأَه
لَكِنَّ شَعْبي لم يَسْمعَ لِصَوتي *
وإِسْرائيلَ لم يُرِدْني
فأَسلَمتُهم إِلى إِصْرارِ قُلوبِهم *
يَسيرونَ على هَواهم
لو سَمعِ لي شَعْبي *
وسَلَكَ إِسْرائيلُ طُرُقي
لَأَذْلَلْتُ في لَمْحِ البَصَرِ أَعْداءَهم *
ورَدَدتُ يَدي على مُضايِقيهم
ولَتَمَلَّقَ لَه مُبغِضو الرَّبِّ *
وكانَ ذلك مَصيرُهم لِلأبد
مِن لُبابِ الحِنطَةِ أَطعَمتُه *
ومِن عَسَلِ الصَّخرَةِ أَشبَعتُه»
المجد للآب والابن، *
والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين
أنتيفونة 3: هلِّلوا لله عزَّتنا.
القراءة أشعيا ٤٥: ٨
اُقْطُرِي، أَيَّتُهَا السَّمَوَاتُ، مِنْ فَوْقُ، وَلتُمْطِرِ الغُيُومُ البِرَّ. لِتَنْفَتِحِ الأَرْضُ، وَلِيُبَرْعِمِ الخَلَاصُ، وَليَنْبُتِ البِرُّ أَيْضًا.
الردّة
• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
•• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
• وَمَجْدُهُ سَيَتَرَاءَى
•• عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
القراءة الأولى
من سفر اشعيا النبي 26: 7-21
نشيد الأبرار والوعد بالقيامة
سَبِيلُ البَارِّ استِقَامَةٌ تَشُقُّ لِلبَارِّ طَرِيقًا مُستَقِيمَةً. فِي سَبِيلِ أَحكَامِكَ، يَا رَبُّ، انتَظَرْنَاكَ. إِلَى اسمِكَ وذِكرِكَ اشتِيَاقُ النَّفسِ.
نَفسِي فِي اللَّيلِ اشتاقَتْكَ، وَرُوحِي فِي دَاخِلِي تَبتَكِرُ إِلَيكَ، لأَنَّهُ حِينَ تَكُونُ أَحكَامُكَ فِي الأَرضِ يَتَعَلَّمُ البِرَّ سُكَّانُ المَسكُونَةِ.
إِن أُعفِيَ عنِ الشِّرِّيرِ مِن دُونِ أَن يَتَعَلَّمَ البِرَّ صَنَعَ الإِثمَ فِي أَرضِ الاِستِقامةِ، وَلَم يَرَ جَلالَ الرَّبِّ.
أَيُّهَا الرَّبُّ، يَدُكَ مُرتَفِعَةٌ، وَهُم لا يَرَوْنَ فَلْيَرَوْا غَيْرَتَكَ عَلَى الشَّعبِ، وَلْيَخزَوْا، وَلْتَلتَهِمْ النَّارُ أَعدَاءَكَ.
يَا رَبُّ، إِنَّكَ تُحِلُّ السَّلامَ لَنَا، لأَنَّ كُلَّ أَعمَالِنَا أَنتَ تَعمَلُهَا لَنَا. أَيُّهَا الرَّبُّ إِلَهُنَا، تَسَلَّطَ عَلَينَا أَربَابٌ سِوَاكَ، لَكِنْ اسمَكَ وَحدَكَ سَنَذكُرُ.
الأَموَاتُ لا يَحْيَوْنَ، وَالأَشبَاحُ لا يَقُومُونَ، فَإِنَّكَ قَد عَاقَبْتَهُم وَدَمَّرْتَهُم، وَأَبَدْتَ كُلَّ ذِكرٍ لَهُم.
لَكِنَّكَ أَنمَيْتَ الأُمَّةَ، يَا رَبِّ، أَنمَيْتَ الأُمَّةَ وَتَمَجَّدْتَ. أَبعَدْتَ جَمِيعَ حُدُودِ الأَرضِ.
يَا رَبُّ، إِنَّهُم فِي ضِيقِهِمِ التَمَسُوكَ. سَكَبُوا شَكوَاهُم عِندَ تَأدِيبِكَ لَهُم. كَمَا أَنَّ الحُبلَى الَّتِي قَارَبَتْ الوِلادَةَ تَتَضَوَّرُ وَتَصرُخُ فِي مَخَاضِهَا، فَهَكَذَا كُنَّا أَمَامَكَ، يَا رَبُّ.
حَبِلْنَا وَتَضَوَّرْنَا، وَكأَنَّنَا وَلَدْنَا رِيحًا، فَلَم نَجعَلْ خَلاصًا فِي الأَرضِ، وَلَم يُولَدْ سُكَّانُ الدُّنيَا.
سَتَحْيَا مَوتَاكَ، وَتَقُومُ جُثَثُهُم. استَيقِظُوا وَهَلِّلُوا، يَا سُكَّانَ التُّرَابِ. فَإِنَّ نَدَاكَ نَدَى النُّورِ، وَستَلِدُ الأَرضُ الأَشبَاحَ.
هَلُمَّ، يَا شَعبِي، وَادخُلْ مَخَادِعَكَ وَأَغلِقْ أَبوَابَكَ عَلَيكَ. تَوَارَ قَليلاً إِلَى أَن يَجُوزَ السُّخطُ.
فَإِنِّهُ هُوَذَا الرَّبُّ يَخرُجُ مِن مَكَانِهِ لِيُعَاقِبَ إِثمَ سُكَّانِ الأَرضِ فَتَكشِفُ الأَرضُ عَن دِمَائِهَا، وَلا تَعُودُ تَستُرُ قَتلاهَا.
الردة ر. أشعيا 26: 19؛ دانيال 12: 2
• استَيقِظُوا وَهَلِّلُوا، يَا سُكَّانَ التُّرَابِ. فَإنَّ نَدَى الرّبِّ نَدَى النُّورِ.
• كَثِيرٌ من الرَّاقِدِين فِي أرضِ التُّرَابِ يستَيقِظُون.
• فَإنَّ نَدَى الرّبِّ نَدَى النُّورِ.
القراءة الثانية
من مواعظ القديس بطرس كريزولوغس الأسقف
(عظة 147: PL 52، 594 – 595)
المحبة هي الرغبة في رؤية الله
لمَّا رأى اللهُ أنَّ العالَمَ غارِقٌ في الخوفِ، ظلَّ يعاملُه بحبٍّ ليُعيدَه إليه، فدعاه بنعمتِه، وأبقاه في محبّتِه، وضمَّه إليه بحنان.
لهذا غسَلَ اللهُ الأرضَ المتأصِّلَةَ في الشُّرورِ بعقابِ الطَّوَفان، ودعا نوحَ ليكونَ أبًا لعالمٍ جديد، فاجتذبَه بكلامٍ عذْب، ومنحَه ثقةَ المعاشرة، وبيِّنَ له بعطفٍ والديٍّ الحوادثَ الحاضرة، وقوَّاه بنعمتِه لمواجهةِ المستقبل. ولم يَأمُرْهُ أمرًا، بل دعاه ليشاركَه في خلاصِ العالم، فأغلقَ معه في الفُلْكِ على مصيرِ العالم،- ليُزِيلَ بشَرِكةِ الحُبِّ خوفَ العبوديّة، ولِيحفَظَ بالحبِّ المشترَكِ ما قد خَلُصَ بالجَهدِ المشترَكِ.
لهذا دعا اللهُ إبراهيمَ من بينِ الشُّعوب، فرفعَ اسمَه، وجعلَه أبًا للإيمان، ورافقَه في دربِه، وحَفِظَه من الغرباء، وأغناه بالخيرات، وأكرمَه بالنَّصر، وأيَّدَه بالمواعد، ونجَّاه من المصائب، وفرَّحه بأن نَزَلَ ضيفًا عليه، وملأه بالعَجَبِ والبهجةِ إذ منحَه نسلاً بعدَ أن يئِسَ من النَّسل. شَمِلَهُ بكلِّ هذه الخيرات، وملأه بعذوبةِ حبِّه الإلهيِّ الغامر، ليُعلِّمَه الحبَّ لا الخوف، وليَعبُدَه الإنسانُ بالحبِّ لا بالخوفِ.
لهذا عزَّى اللهُ يعقوبَ في الحُلمِ لماَّ كانَ هاربًا، ولمّا استفاقَ استفزَّه ليصارعَه، وضمّهَ إليه في الصِّراعِ فصرعَه، ليضعَ في قلبِه حبًّا لأبيه الذي صَارَعَه لا خوفًا.
لهذا دعا اللهُ موسى بصوتٍ أبوِيٍّ، وكلَّمَه بمحبّةٍ والديّةٍ، ودعاه ليُحرِّرَ شعبَه.
وفي كلِّ ما ذكَرْنا، رأيْنا شعلةَ المحبّةِ الإلهيّةِ تُضرِمُ قلوبَ البشر، ونشوى الحبِّ الإلهيِّ تَغشَى كلَّ المشاعرِ البشريّة، ولكن أرادَ البعضُ، مِمَّن اعتلَّتْ نفسُهم، أن يرَوا اللهَ بأعينِهم البشريّةِ.
وكيف تَسَعُ العينُ البشريّةُ الضَّعيفةُ من لا يَسَعُه العالمُ كلُّه؟ ولكن ماذا يكونُ، وماذا يجبُ، وماذا يمكنُ: هذا لا يدخلُ في حسابِ الحُبِّ. الحبُّ يجهلُ الحُكمَ ولا يَعلِّلُ ولا يقفُ عند حدٍّ. الحبُّ لا يَرضَى بالمستحيل، ولا يتوقَّفُ عندَ صعوبةِ الدَّواء.
إنْ لم يَصِلِ الحبُّ إلى ما يرغبُ فيه فهو قاتلٌ للمُحِبَّ. ولهذا فهو يسيرُ حيث ينقاد، لا حيث يجبُ أن يَسِيرَ. الحبُّ يولِّدُ الرَّغبةَ، ويتَّقدُ حرارةً، وبالحرارةِ يَنـزِعُ إلى ما لا يُعطَى. ماذا نُضيفُ أيضًا؟
الحبُّ، لأنَّه يُحِبُّ، لا يقدِرُ ألاّ يَرى. هذا هو السَّببُ الذي جعلَ القدِّيسين يرَوْن استحقاقاتِهم كلا شيءٍ، ما لم يرَوْا الله.
هذا هو السَّببُ الذي يجعلُ الحبَّ الذي يريدُ أن يَرى اللهَ أمرًا تَقَوِيًّا، ولو خرَجَ على الحُكمِ والقياس.
هذا هو السَّببُ الذي جعلَ موسى يقول:” إن كُنْتُ قد نِلْتُ حُظوةً في عينَيْكَ فأرِني وجهَكَ” (ر. خروج 33: 13).
وأخيرًا هذا ما جعلَ الوثنيِّين أنفسَهم يصنعون لهم أصنامًا ليرَوْا بأعينِهم ما كانوا يعبُدُون في ضلالهِم.
الردة ر. أشعيا 66: 13؛1 ملوك 11: 36؛ أشعيا 66: 14؛ 46: 13
• مِثلَ الوالدةِ التي تُعزِّي أبناءَها كذلكَ أُعزِّيكم، يقولُ الرَّبُّ. ويَأتيكُمُ العونُ من أورشليمَ المدينةِ التي اختَرْتُها. سوف ترَوْنَ ويفرحُ قلبُكم.
• أُقِرُّ الخلاصَ في صهيونَ والمجدَ في أورشليم.
• سوف ترَوْنَ ويفرحُ قلبُكم.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
يَقُولُ الرَّبُّ:
أَنَا عَضَدْتُكَ، أَنَا فَادِيكَ، قُدُّوسُ إِسْرَائِيل.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
الأدعية
لِنَصْرُخْ، أَيُّهَا الإِخْوَةُ الأَحِبَّاءُ، إِلَى اللهِ الآب، الَّذِي أَرْسَلَ ابْنَهُ الوَحِيدَ لِيُخَلِّصَ البَشَر:
أَرِنَا رَحْمَتَكَ، يَا رَبُّ.
أَيُّهَا الآبُ الرَّؤُوفُ، إِنَّ فَمَنَا يُعْلِنُ إِيمَانَنَا بِمَسِيحِكَ،
– فَلَا تَدَعْ سِيرَتَنَا تُخَالِفُ مَا نَعْلِن.
لَقَدْ أَرْسَلْتَ ابْنَكَ للخَلَاص،
– فَأَبْعِدْ كُلَّ أَلَمٍ عَنْ وَجْهِ الأَرْضِ وَعَنْ هَذِهِ المَدِينَة.
لِتَفْرَحْ أَرْضُنَا بِقُدُومِ ابْنِكَ إِلَيْهَا،
– لِيَطْفَحَ مِنْهَا هَذَا الفَرَح.
بِحَقِّ رَحْمَتِكَ، اِجْعَلْنَا نَعِيشُ، فِي هَذَا الدَّهْرِ، بِتَقْوَى وَرَزَانَة،
– مُنْتَظَرِينَ السَّعَادَةَ المَرْجُوَّةَ وَمَجِيءَ مَجْدِ المَسِيح.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
أَيْـقِظْـنَا، يَا رَبُّ، لِنُعِدَّ طَرِيقَ ٱبْـنِكَ الوَحِيد † وَٱجْعَلْنَا نَـعْبُدُكَ بِالبِرِّ وَالتَّـقْوَى * بِنِعْمَةِ مَجِيئِهِ القَرِيبْ. هُوَ الإلَهُ الحيُّ * المَالِكُ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إلى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
1) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرب معكم.
– ومع روحك أيضاً.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآب والابن والروح القدس.
– آمين.
• اذهبوا بسلامِ المسيح.
– الشكر لله.
2) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.