stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 10 نوفمبر – تشرين الثاني 2020 “

43views

القديس لاون الكبير البابا ومعلم الكنيسة

ولد في إيطاليا. وانتخب على السدة البطرسية عام 440. كان راعيا وأبا للنفوس. ذا إيمان وطيد. قاوم الانحرافات ودافع بقوة عن وحدة الكنيسة. ورد هجومات البرابرة. لقب بالكبير لشهرته وأعماله الكبيرة. توفي عام 461.

ثلاثاء الأسبوع الثاني والثلاثين من زمن السنة – السنوات الزوجية

صلاة السَحَر

* اللهم، بادر إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.
المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين (في غير الزمن الأربعيني: هللويا).
* يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: للربّ، منبع الحكمة، هلمّ نسجد.
المزمور 94 (95)
الدعوة إلى حمدِ الله
ليُشدّد بعضكم بعضاً، كلّ يوم، ما دام إعلان هذا اليوم (عب 3: 13)
هلُمُّوا نهلل للرب نهتف لصخرة خلاصنا *
نبادر إلى وجهه بالشكران، ونهتف له بالأناشيد
فإنَّ الرب إله عظيم، وعلى جميع الآلهة ملكٌ عظيم
هو الذي بيده أعماق الأرض، وله قِمم الجبال
له البحر وهو صنعَه، ويداه جبلتا اليبس
هلُمُّوا نسجُد ونركع له، نجثو أمام الربّ صانعنا
فإنّه هو إلهنا، ونحن شعب مرعاه وغنمُ يدهِ
اليوم إذا سمعتم صوته، فلا تقسُّوا قلوبكم كما في مريبة،
وكما في يوم مسَّة في البرية
حيث آباؤكم امتحنوني، واختبروني وكانوا يرون أعمالي
أربعين سنة سئمت ذلك الجيل وقلت:
«هم شعب ضلت قلوبهم» ولم يعرفوا سُبُلي
حتى أقسمت في غضبي، أن لن يدخلوا في راحتي
المجدُ للآب والابن والروح القدس، كما كان في البدءِ والآن وكلَّ أوان، وإلى دهر الدهور. آمين.
أنتيفونة: للربّ، منبع الحكمة، هلمّ نسجد.
أنتيفونة ١: لَكَ يا رَبُّ، أعزِفُ، وأسْلُكُ سَبيلَ الكَمال.
المزمور ١٠٠ (١٠١)
اعتراف الزعيم البارّ
إذا كنتم تحبّوني، حفظتم وصاياي (يوحنا ١٤: ١٥)
الرَّحْمَةَ والقَضاءَ أُنشِد *
لَكَ يا رَبُّ أَعزِف
أَتَقَدَّمُ في سَبيلِ الكَامِلين *
فمَتى تأتي إِلَيَّ؟
في كَمَالِ قَلْبي أَسِيرُ *
في وسَطِ بَيتِي
لا أَضَعُ نُصْبَ عَينَيَّ شيئًا تافِهًا *
أَبغَضْتُ عَمَلَ الجاحِدينَ فلا يَعلَقُ بي
القَلْبُ المُلتَوي فلْيَبتَعِدْ عنِّي *
والشِّرّيرُ لا أَعرِفُهُ
المُغْتابُ لِقَريبِهِ بِالخَفاءِ أُسكِتُهُ *
ومُتَشامِخُ العَينِ مُنتَفِخُ القَلبِ لا أُطيقُهُ
عَينايَ على أُمَناءِ الأَرضِ لِيَسْكُنوا معي *
السَّائِرُ في طَريقِ الكَمالِ هو يَخدُمُني
العامِلُ بِالمَكرِ لا يَسكُنُ في بَيتي *
والنَّاطِقُ بِالكَذِبِ لا يَقِفُ أَمامَ عَينَيَّ
في كُلِّ صَباحٍ *
أُسكِتُ أَشْرَارَ الأَرضِ كُلَّهم
حتَى يَنقَرِضَ مِن مَدينةِ الرَّبِّ *
جَميعُ فَعَلَةِ الآثام
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: لَكَ يا رَبُّ، أعزِفُ، وأسْلُكُ سَبيلَ الكَمال.
أنتيفونة ٢: لا تُحَوِّلْ رَحمَتَكَ عَنّا، يا رَبّ.
التسبحة دانيال ٣: ٢٦، ٢٧، ٢٩، ٣٤-٤١
صلاة عزريا في أتون النار
توبوا وارجعوا لكي تمحى خطاياكم (أعمال ٣: ١٩)
مُبارَكٌ أَنتَ أَيُّها الرَّبُّ إِلهُ آبائِنا *
وحَميدٌ اسْمُكَ ومُمَجَّدٌ أَبَدَ الدُّهُور
لِأَنَّكَ بارٌّ في كُلِّ ما صَنَعْتَ إِلَينا †
وجَميعُ أَعْمالِكَ صَادِقَةٌ *
وطُرُقُكَ مُستَقيمَةٌ وجَميعُ أَحكامِكَ حَقٌّ
إِذْ قَدْ خَطِئْنا وأَثِمْنا بِارْتِدَادِنا عَنكَ †
وارْتَكَبْنَا خَطايا جَسيمَةً في كُلِّ شَيْء *
ولَمْ نَسمَعْ لِوَصاياكَ
فَلَا تَخْذُلْنا لِلأَبَدِ لِأَجلِ اسْمِكَ *
ولا تَنقُضْ عَهدَكَ
ولا تُحَوِّلْ رَحمَتَكَ عَنَّا †
لِأَجلِ إِبْراهيِمَ خَليلِكَ *
وإِسَحقَ عَبدِكَ وإِسْرائيلَ قِدِّيسِكَ
الَّذينَ قُلتَ لَهُمْ إِنَّكَ تُكَثِّرُ نَسْلَهُم †
كنُجومِ السَّمَاء *
وكالرَّمْلِ الَّذي على شَاطِى البَحْر
فلَقَدْ أَصْبَحْنَا أَصْغَرَ الأُمَمِ كُلِّها *
ونَحنُ اليَومَ أَذِلَّاءُ في كُلِّ الأَرض بِسَبَبِ خَطَايَانا
ولَيسَ لَنَا في هَذَا الزَّمانِ رَئيسٌ *
ولا نبِيٌّ ولا قائِد
ولا مُحْرَقَةٌ ولا ذَبيحَةٌ ولا تَقدِمَةٌ ولا بَخُور†
ولا مَكانٌ لِتَقْريبِ البَواكيرِ أَمامَكَ *
ولِنَيلِ رَحَمَتِكَ
ولكِنِ اقْبَلْنا لِانْسِحَاقِ نُفُوسِنَا *
وتَواضُعَ أَرْواحِنا
كمُحْرَقاتِ الكِباشِ والثِّيران *
ورِبْواتِ الحُمْلانِ السِّمان
فلْتَكُنْ هَكَذا ذَبيحَتُنا اليَومَ أَمامَكَ *
حَتَّى تُرضِيَكَ
ولْنَسِرْ وَرَاءَكَ حَتَّى النِّهاية *
فإِنَّهُ لا خِزْيَ لِلمُتَوَكِّلينَ علَيكَ
والآنَ فإِنَّنا نَتْبَعُكَ بِكُلِّ قُلوبِنا *
ونَتَّقِيكَ ونَبتَغي وَجهَكَ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: لا تُحَوِّلْ رَحمَتَكَ عَنّا، يا رَبّ.
أنتيفونة ٣: اللَّهمَّ ، نَشيدًا جَديدًا أُنشِدُ لَكَ.
المزمور ١٤٣ (١٤٤)، ١-١٠
للظفر والسلام
أستطيع كل شيء بذاك الذي يقوّيني (فيلبي ٤: ١٣)
تَبارَكَ الرَّبُّ صَخْرَتي †
الَّذي يُعَلِّمُ يَدَيَّ الحَرْبَ *
وأَصابِعِيَ القِتال
إِنَّهُ حِمَايَتِي وحِصْني *
ومَعْقِلي ومُنقِذي
وتُرْسِي وبِهِ اعْتَصَمْتُ *
فأَخْضَعَ الشُّعُوبَ تَحْتي
ما الإِنسانُ يا رَبُّ حتَّى تَعرِفَهُ *
وابْنُ الإِنْسانِ حتَّى تُفَكّرَ فيهِ؟
إِنَّما الإِنْسانُ شِبْهُ هَبَاء *
وأيّامُه كَظِلٍ عَابِر
أَمِلْ سَمَوَاتِكَ وانْزِلْ *
مُسُّ الجِبالَ فتُدَخِّن
أَبرِقْ بِبُروقِكَ وشَتِّتْهُم *
أَرسِلْ سِهامَكَ وبَدِّدْهُم
أَرسِلْ يَدَيكَ مِن عَلْيائِكَ وانتَشِلْني †
وأَنقِذْني مِن غَزيرِ المِياه *
مِنْ أَيدِي بَني الغُرَباء
مَنْ نَطَقَتْ بالبَاطِلِ أَفْوَاهُهُم *
وَيمينُ كَذِبٍ يَمِينُهُم
أَللَّهُمَّ، نَشِيدًا جَديدًا أُنشِدُ لَكَ *
بِالعودِ العُشارِيِّ أَعزِفُ لَكَ
أَنتَ المُعْطِيَ المُلوكَ نَصْرًا *
والمُنتَشِلَ داوُدَ عَبدَكَ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: اللَّهمَّ ، نَشيدًا جَديدًا أُنشِدُ لَكَ.
القراءة حكمة 7: 13 – 14
ما تعلّمته من الحكمة بإخلاص، أُشرك فيه بسخاء، ولا أكتم غناها. فإنها كنزٌ للناس لا ينفذ. والذين اقتنوه كسبوا صداقة الله، وقد أوصته بهم المواهب الصّادرة عن التّأدب.
الردّة
* بحكمة القديسين * يُحدّث الشعوب ** بحكمة….
* وبِمدحتهم تخبر الجماعة ** يحدّث الشعوب
* المجد للآب والابن، والروح القدس ** بحكمة…
القراءة الاولى
من سفر دانيال النبي 3: 8- 12 و19- 24 و91- 97
تمثال الملك الذهبي. الفتيان نجوا من أتون النار
حِينَئِذٍ تَقَدَّمَ رِجَالٌ كَلْدَانِيُّونَ وَوَشَوْا بِاليَهُودِ، وَكَلَّمُوا نَبُوكَدنَصَّرَ المَلِكَ وَقَالُوا: حَيِيْتَ، أَيُّهَا المَلِكُ لِلأَبَدِ. إِنَّكَ، أَيُّهَا المَلِكُ، قَد أَصدَرْتَ أَمرًا بِأَنَّ كُلَّ إِنسَانٍ يَسمَعُ صَوتَ القَرنِ وَالأُنبُوبِ وَالقِيثَارِ وَالصَّنجِ وَالسِّنْطِيرِ وَالمِزمَارِ وَسَائِرِ أَنوَاعِ المَعَازِفِ، يَسقُطُ سَاجِدًا لِتِمثَالِ الذَّهَبِ، وَمَن لا يَسقُطْ سَاجِدًا يُلقَ فِي وَسَطِ أَتُّونِ نَارٍ مُتَّقِدَةٍ. وَإِنَّ مِنَ اليَهُودِ رِجَالًا وَلَّيْتَهُم عَلَى شُؤُونِ إِقلِيمِ بَابِلَ، وَهُم شَدرَكُ وَمِيشَكُ وَعَبدَنَجو، فَهَؤُلاءِ الرِّجَالُ لَم يَعبَأُوا بِكَ، أَيُّهَا المَلِكُ، وَلَم يَعبُدُوا آلِهَتَكَ، وَلَم يَسجُدُوا لِتِمثَالِ الذَّهَبِ الَّذِي نَصَبْتَهُ.
حيِنَئِذٍ امتَلأَ نَبُوكَدنَصَّرُ غَضَبًا، وَتَغَيَّرَ مَنظَرُ وَجهِهِ عَلَى شَدرَكَ وَمِيشَكَ وَعَبدَنَجُو، فَأَجَابَ وَأَمَرَ أَن يُحمَى الأَتُّونُ سَبعَةَ أَضعَافٍ عَمَّا جَرَتِ العَادَةُ بإِحمَائِهِ. وَأَمَرَ رِجَالًا مُحَارِبِينَ بَوَاسِلَ مِن جَيشِهِ أَن يُوثِقُوا شَدرَكَ وَمِيشَكَ وَعَبدَنَجُو، وَيُلقُوهُم فِي أَتُّونِ النَّارِ المُتَّقِدَةِ. حِينَئِذٍ أُوثِقَ هَؤُلاءِ الرِّجَالُ وَأُلقُوا فِي وَسَطِ أَتُّونِ النَّارِ المُتَّقِدَةِ. وَإِذ كَانَتْ كَلِمَةُ المَلِكِ مُعَجَّلَةً، وَقَد حَمِيَ الأَتُّونُ جِدًّا، فَقَد قَتَلَ لَهِيبُ النَّارِ أُولئِكَ الَّذِينَ أَتَوْا بِشَدرَكَ وَمِيشَكَ وَعَبدَنَجُو. وَسَقَطَ هَؤُلاءِ الرِّجَالُ الثَّلاثَةُ، شَدرَكُ وَمِيشَكُ وَعَبدَنَجُو، فِي وَسَطِ أَتُّونِ النَّارِ المُتَّقِدَةِ، وَهُم مُوثَقُونَ. فَكَانُوا يَتَمَشَّوْنَ فِي وَسَطِ اللَّهِيبِ، مُسَبِّحِينَ اللهَ وَمُبَارِكِينَ الرَّبَّ.
حِينَئِذٍ دَهِشَ نَبُوكَدنَصَّرُ المَلِكُ وَقَامَ بِسُرعَةٍ وَتَكَلَّمَ فَقَالَ لِعُظَمَائِهِ: أَلَم نَكُنْ أَلقَيْنَا ثَلاثَةَ رِجَالٍ فِي وَسَطِ النَّارِ وَهُم مُوثَقُونَ؟ فَأَجَابُوا وَقَالُوا لِلمَلِكِ: بَلَى، أَيُّهَا المَلِكُ. فَأَجَابَ وَقَالَ: إِنِّي أَرَى أَربَعَةَ رِجَالٍ مُطلَقِينَ يَتَمَشَّوْنَ فِي وَسَطِ النَّارِ، وَلَيسَ بِهِم ضَرَرٌ، وَمَنظَرُ الرَّابِعِ يُشبِهُ ابنَ الآلِهَةِ؟ حِينَئِذٍ اقتَرَبَ نَبُوكَدنَصَّرُ إِلَى بَابِ أَتُّونِ النَّارِ المُتَّقِدَةِ وَتَكَلَّمَ فَقَالَ: يَا شَدرَكُ وَمِيشَكُ وَعَبدَنَجُو، عَبِيدَ اللهِ العَلِيِّ، اخرُجُوا وَهَلُمُّوا. فَخَرَجَ شَدرَكُ وَمِيشَكُ وَعَبدَنَجُو مِن وَسَطِ النَّارِ.
فَاجتَمَعَ الأَقطَابُ وَالوُلاةُ وَالحُكَّامُ وَعُظَمَاءُ المُلِكِ، فَرَأَوْا أَنَّ النَّارَ لَم تَقوَ عَلَى أَجسَامِ هَؤُلاءِ الرِّجَالِ. فَتَكَلَّمَ نَبُوكَدنَصَّرُ وَقَالَ: تَبَارَكَ إِلَهُ شَدرَكَ وَمِيشَكَ وَعَبدَنَجُو الَّذِي أَرسَلَ مَلاكَهُ وَأَنقَذَ عَبِيدَهُ الَّذِينَ تَوَكَّلُوا عَلَيهِ وَخَالَفُوا أَمرَ المَلِكِ وَبَذَلُوا أَجسَامَهُم، لِئَلاَّ يَعبُدُوا وَيَسجُدُوا لإِلَهٍ غَيرِ إِلَهِهِم. فَمِنِّي صَدَرَ أَمرٌ أَنَّ كُلَّ شَعبٍ أَو أُمَّةٍ أَو لِسانٍ لا يُبَالُونَ فِي كَلامِهِم بِإلَهِ شَدرَكَ وَمِيشَكَ وَعَبدَنَجُو يُقَطَّعُونَ قِطَعًا وَتُحَوَّلُ بُيُوتُهُم إِلَى أَوحَالٍ. فَمَا مِن إِلَهٍ آخَرَ يَستَطِيعُ أَن يُنَجِّيَ هَكَذَا. حينَئِذٍ نَجَّحَ المَلِكُ شَدرَكَ وَمِيشَكَ وَعَبدَنَجُو فِي إِقلِيمِ بَابِلَ.
الردة دانيال 3: 49 و50 و95
• نَزَلَ مَلاكُ الرَّبِّ إلَى الأتُّونِ مَع عَزَرْيَا وَأصحَابِهِ، وَطَرَدَ لَهِيبَ النَّارِ عَنِ الأتُّونِ. فَلَم تَمَسَّهُمُ النَّارُ البَتَّةَ، وَلَم تُصِبْهُم بِأذًى أو ضَرَرٍ.
• تَبَارَكَ إلَهُهُم الَّذِي أرسَلَ مَلاكَهُ، وَأنقَذَ عَبِيدَهُ الَّذِينَ تَوَكَّلُوا عَلَيهِ.
• فَلَم تَمَسَّهُم النَّارُ البَتَّةَ، وَلَم تُصِبْهُم بِأذًى أو ضَرَرٍ.
القراءة الثانية
من مواعظ القديس لاون الكبير البابا
(العظة 4، 1-2: PL 54، 148-149)
خدمة المهمة الرسولية
إنَّ الكنيسةَ الجامعةَ مرتَّبَةٌ بحسبِ رُتَبٍ متميِّزَةٍ، ويقومُ كمالُ الجسدِ المقدَّسِ بتنوُّعِ أعضائِه. قالَ الرسولُ: نحن جميعًا واحدٌ في المسيحِ يسوع (ر. غلاطيه 3: 28). ولا ينفصلُ الواحد عن الآخَرِ في أداءِ مهمَّتِه، بحيث لا يبقى متَّصلاً مع الرأسِ، مهما كانَ العضوُ صغيرًا متواضعًا. ففي وحدةِ الإيمانِ والمعموديَّةِ، أيُها الأحبَّاء، جماعتُنا واحدةٌ غيرُ منقسمةٍ، وكرامتُنا مشتَرَكةٌ، بحسبِ ما قالَ القدِّيسُ بطرسُ الرسولُ: “وَأنتُم أيضًا، شَأنَ الحِجَارَةِ الحَيَّةِ، تُبنَوْنَ بَيتًا رُوحِيًّا فَتَكُونُونَ جَمَاعَةً كَهنُوتِيَّةً مُقَدَّسَةً، كَيمَا تُقَرِّبُوا ذَبَائِحَ رُوحِيَّةً يَقبَلُهَا اللهُ عَن يَدِ يَسُوعَ المَسِيحِ” (1 بطرس 2: 5). وقالَ أيضًا: “أمَّا أنتُم فَإنَّكُم ذُرِّيَّةٌ مُختَارَةٌ وَجَمَاعَةُ المَلِكِ الكَهنُوتِيَّةُ وَأُمَّةٌ مُقَدَّسَةٌ وَشَعبٌ اقتَنَاهُ اللهُ” (1 بطرس 2: 9).
إنَّ آيَةَ الصليبِ تَجعَلُ جميعَ المولودين جديدًا ملوكًا، ومَسحَةُ الروحِ القدسِ تُكَرِّسُهم كهنَةً: فبالإضافةِ إلى مهمَّتِنا وخدمتِنا الكهنوتيَّةِ الخاصَّةِ، لِيَعرِفْ جميعُ المسيحيِّين أنَّهم هم أيضًا شركاءٌ في المهمَّةِ المَلَكِيَّةِ والكهنوتيّةِ. وأيُّ شيءٍ يدُلُّ على الملوكيَّةِ أكثرَ من النفسِ الخاضعةِ للهِ والتي تَحكُمُ الجَسَدَ؟ وأيُّ شيءٍ يدُلُّ على الكهنوتِ أكثرَ من تقديمِ النفسِ ضميرًا نقيًّا لله، ورَفعِها من مذبحِ قلبِها قرابينَ تَقَوِيَّةً لا عيبَ فيها؟
ومع أنَّ كلَّ شيءٍ مُشترَكٌ بينَنا بنعمةِ الله، إلا أنَّه تقوِيٌّ وحميدٌ أن تفرَحوا في ذكرى يومِ ارتقائِنا السُّدَّةَ البطرسيّةَ فرحَكم بشرفٍ هو لكم. فجسدُ الكنيسةِ كلُّه يحتفلُ معًا بسرِّ الكهنوتِ الواحدِ. عندما تُفاضُ مسحةُ البَرَكَةِ فإنَّها تنـزِلُ وافرةً على الأجزاءِ العاليةِ في الجسدِ، ولكنَّها تبلُغُ أيضًا كلَّ الأجزاءِ الدُّنيَا.
أيُّها الأحبّاءُ، إن طابعَ المشاركةِ الواسعةِ في هذه المهمَّةِ هو سببُ فرحِنا وسرورِنا. وسيكونُ سببًا أهمَّ وأحقَّ لفرحِنا وسرورِنا عدَمُ توقُّفِكم عندَ التأمُّلِ في تواضُعِنا. لِنَرفعِ الذهنَ ولْنَتأمَّلْ في مجدِ الطوباويِّ بطرسَ الرسولِ: ففي ذلك فائدةٌ أكبرُ وكرامةٌ أعظمُ. وقد أُفِيضَتْ عليه النعمُ الغزيرةُ من ينبوعِ المواهبِ نفسِه، فأُعطِيَ الكثيرَ، ولا شيءَ أُعطِيَ لغيرِه ما لم يُعطَهُ هو.
الردة متى 16: 18؛ مزمور 47: 9
* قَالَ يَسُوعُ لِسِمعَان: أَنتَ صَخرٌ، وَعَلَى الصَّخرِ هَذَا سَأَبنِي كَنِيسَتِي. فَلَن يَقوَى عَلَيهَا سُلطَانُ المَوتِ.
* إنَّ اللهَ يُوَطِّدُهَا لِلأَبَدِ.
* فَلَن يَقوَى عَلَيهَا سُلطَانُ المَوتِ.
أنتيفونة تسبحة زكريا: إن القديس بطرس، في ثباته على تسلّم قوة الصخر، لم يترك السلطة على الكنيسة.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79
المسيح والمعمدان سابقه
عند بدئها، يرسم المصلون إشارة الصليب.
مباركٌ الربّ إلهُنا * لأنه افتقَد وصنع فداءً لشعبِه
وأقام لنا قرنَ خلاص * في بيتِ داودَ فتاهُ
كما تكلَّم على أفواهِ أنبيائه القدّيسين * الذين هم منذُ الدَّهر
بأن يُخلِّصنا من أعدائنا * ومن أيدي جميع مُبغضينا
ليصنع رحمةً إلى آبائنا * ويذكر عهده المقدس
القسم الذي حلف لإبراهيم أبينا * أن يُنعم علينا
بأن ننجو من أيدي أعدائنا * فنعبُده بلا خوف
بالقداسة والبرِّ * جميع أيام حياتنا
وأنت أيها الصّبيّ نبيَّ العليِّ تُدعى* لأنّك تسبِقُ أمام وجه الربِّ لتُعدَّ طرُقَهُ
وتعطيَ شعبه علم الخلاص * لمغفرة خطاياهم
بأحشاء رحمة إلهنا * الذي افتقدنا بها المشرق من العلاء
ليُضيءَ للجالسين في الظلمةِ وظلالِ الموت* ويُرشِدَ أقدامنا إلى سبيل السَّلامة
المجد للآب والابن، والروح القدس * كما كان في البدء والآن وكل أوان، وإلى دهر الدهور. آمين
أنتيفونة تسبحة زكريا: إن القديس بطرس، في ثباته على تسلّم قوة الصخر، لم يترك السلطة على الكنيسة.
الأدعية:
هيّا بنا نبتهل إلى المسيح، الراعي الصالح، لأنه أحبّ خرافه، وبذل نفسه في سبيلها:
يا ربنا، ارعَ شعبك.
أيها المسيح، إن موكب الرعاة الصالحين يدعونا إلى الإشادة بحبك،
– اشمُلنا جميعاً بلطائف رحمتك ورضوانك.
يا من استرعيت رعاة، عن خدمة رعيّتك لا يغفلون،
– اجعلنا نسلُك بقيادتهم سبيل الصلاح والأمانة.
يا من يُعالج النفوس والأجساد بهمّة القديسين العالية،
– دُلّنا على ينابيع القداسة، ولا تدعنا ننعطف عنها إلى سواها.
يا من يُزيّن خرافه بفطنة القديسين ومحبّتهم،
– جُدْ لنا بالتسامي في القداسة، على مثال قادة المؤمنين.
أبانا.
الصلاة: اللّهم، إنك لن تسمح لأبواب الجحيم بأن تقوى على كنيستك المبنيّة على صخر الرّسل الرّاسخ الحصين † فبحقّ القديس لاون البابا الكبير * ثبّتها على بهاء الحقّ وطمأنينة السلام. بربنا يسوع المسيح ابنك الإله الحي المالك معك ومع الروح القدس إلى دهر الدهور. آمين.
* باركنا الرب وحفظنا من كل شر وبلَغَ بنا الحياة الأبدية.
– آمين.