stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 11 نوفمبر – تشرين الأول 2020 “

38views

أربعاء الأسبوع الثاني و الثلاثون من زمن السنة – السنوات الزوجية

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
دعوة إلى الصلاة
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: اهتِفي باللهِ، أيَّتُها الأرضُ جَمعاء:
اعبُدوا الرَّبَّ مَسرُورين.
المزمور ٢٣ (٢٤)
حلول الرب بهيكله
فتحَ المسيحُ أبوابَ السماء عندما صعد السماء (ق. ايرينيوس)
لِلرَّبِّ الأَرضُ كُلُّ مَا فيها *
الدّنيا وساكِنوها
لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها
مَنْ ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِهِ؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْب
الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَهُ *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا
رَحْمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّبّ *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِهِ
ذلكَ جِيلُ مَنْ يَطلبُونَهُ *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجَبَّار *
الرَّبُّ الجَبَّارُ في القِتال
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هَذَا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القوَّاتِ هو مَلِكُ المَجْد
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: قلبي مُستَعِدٌّ، يا الله، قَلبي مُستَعِدّ.
المزمور ١٠٧ (١٠٨)
تسبيح الربّ واستنجاده
لمّا كان ابن الله قد ارتفع فوق السموات،
بُشّر بمجده في الأرض كلها (أرنوبوس)
قَلْبي مُستَعِدٌّ يا أَلله †
إِنِّي أُنشِدُ وأعْزِف *
اِسْتَيقِظْ يا مَجْدي
اِسْتَيقِظْ أَيُّها العُودُ والكِنَّارة *
سَأُوقِظُ السَّحَر
أَحْمَدُكَ أيُّها الرَّبُّ في الشُّعُوب *
وأَعزِفُ لَكَ في الأمَم
فقَدْ عَظُمَتْ رَحمَتُكَ في السَّمَوات *
وحَقُكَ إلى الغُيوم
ارْتَفِعْ أَللًهُمَّ على السَّمَوات *
ولْيَكُنْ مَجْدُكَ على الأرضِ كُلِّها
لِكَي يَخْلُصَ أحِبَّاؤكَ *
خَلِّصْ بِيَمينكَ واسْتَجِبْ لي
أَللهُ تَكَلَّمَ في قُدسِهِ †
فَأَبْتَهِجُ وأُقَسَمُ شَكِيم *
وأَقيسُ وادِيَ سُكُّوت
لي جِلْعادُ ولي مَنَسَّى †
وأفْرائيمُ خُوذَةُ رأسِي *
ويَهُوذا صَولَجانُ مُلْكي
مُوآبُ وِعاءٌ أَغتسِلُ فِيهِ †
على أدومَ أُلْقي نَعْلِي *
على فلِسطينَ هُتافُ انْتِصاري
إِلى المَدينَةِ الحَصينَةِ مَن يَقودُني *
والى أدومَ مَن يَهْدِيني
إلَّا أنتَ يا أَللهُ الَّذي نَبَذْتَنا *
ولَمْ تَخرُجْ يا اللهُ في جُيوشِنا؟
هَبْ لَنا نُصْرَةً على المُضايِق *
فالخَلَاصُ مِنَ الإنسانِ عَدَم
بِبَأسٍ نَعمَلُ بِعَونِ الله *
وهو يَدُوسُ مُضايِقينا
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: قلبي مُستَعِدٌّ، يا الله، قَلبي مُستَعِدّ.
أنتيفونة ٢: أَلبَسَنِي الرَّبُّ ثِيابَ الخَلاصِ والبِرِّ.
التسبحة أشعيا ٦١: ١٠-٦٢: ٢
سرور النبي بأورشليم الجديدة
أُسَرُّ سُرُورًا في الرَّبِّ *
وتَبتَهِجُ نَفْسِي في إِلهي
لِأَنَّهُ ألْبَسَنِي ثِيابَ الخَلاص *
وشَمِلَني بِرِدَاءِ البِرّ
كالعَريسِ الَّذي يَتَعَصَّبُ بِالتَّاج *
وكالعَروسِ الَّتي تَتَحَلَّى بِزينَتِها
فَكَمَا أَنَّ الأَرضَ تُخرِجُ نَباتَها *
والجَنَّةَ تُنبِتُ مَزْرُوعَاتِها
كَذَلِكَ السَّيِّدُ الرَّبُّ يُنبِتُ البِرَّ *
والتَّسبِحَةَ أَمامَ جَميعِ الأُمَم
إِنَي لِأَجْلِ صِهْيونَ لا أَسْكُت *
ولِأَجْلِ أُورَشَليمَ لا أَهدَأ
حتَّى يَخرُجَ كَضِياءٍ بِرُّها *
وكمَشعَلٍ مُتَّقِدٍ خَلاصُها
فَتَرَى الأُمَمُ بِرَّكِ *
وجَميعُ المُلوكِ مَجْدَكِ
وتُدعَينَ بِاسْمٍ جَديدٍ *
يُعَيِّنُه فَمُ الرَّبِّ
وتَكُونِينَ إِكْليلَ فَخْرٍ في يَدِ الرَّبِّ *
وتَاجَ مُلكٍ في كَفِّ إِلهِكِ
لا يُقالُ لَكِ مِن بَعدُ: “المَهْجورة” *
ولِأَرضِكِ لا يُقالُ مِن بَعدُ: “الدَّمار”
بل تُدْعَينَ: “رِضَايَ فيها” *
وأَرضُكِ تُدْعى “المُتَزوِّجة”
لِأَنَّ الرَّبَّ يَرْضَى عَنكِ *
وأَرْضَكِ تَكونُ مُتَزَوِّجَة
فكَما أَنَّ شَابًّا يَتَزِوَّجُ بِكرًا *
كذلك بَنوكِ يَتَزوَّجونَكِ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: أَلبَسَنِي الرَّبُّ ثِيابَ الخَلاصِ والبِرِّ.
أنتيفونة ٣: أُسَبِّحُ الرَّبَّ طُولَ حَياتي.
المزمور ١٤٥ (١٤٦)
سعادة المتوكلين على الربّ
نسبّح الربّ في حياتنا، أي في أخلاقنا (أرنوبروس)
سَبِّحي الرَّبَّ يا نَفْسِي †
أُسَبِّحُ الرَّبَّ طولَ حَياتي *
ما دُمتُ حَيًّا أَعزِفُ لإِلهي
لا تَتَّكِلُوا على العُظَماء *
ولا على ابْنِ آدَمَ الَّذي لا خَلاصَ عِندَهُ
مَنْ تَخرُجُ رُوحُهُ فيَعودُ إِلى تُرابِهِ *
يَومَئِذٍ تَتَلاشَى أَفْكارُه
طُوبَى لِمَن إِلهُ يَعقوبَ نُصْرَتُهُ *
في الرَّبِّ إِلهِهِ رَجَاؤُهُ
صَانِعِ السَّمَواتِ والأَرضِ *
والبَحْرِ كُلِّ مَا فِيها
حافِظِ الحَقِّ لِلأَبَد *
مُجْرِي الحُكْمِ لِلمظْلومين
رازِقِ الجِياعِ خُبْزًا *
الرَّبُّ يَحُلُّ قُيودَ الأَسْرَى
الرَّبُّ يَفتَحُ عُيونَ العُمْيان *
الرَّبُّ يُنهِضُ الرَّازِحين
الرَّبُّ يُحِبُّ الأبْرَار *
الرَّبُّ يَحفَظُ النُّزَلَاء
ويُؤَيِّدُ اليَتِيمَ والأَرْمَلَةَ *
ويُضِلُّ الأَشْرارَ في طَرِيقِهِم
يَملِكُ الرَّبُّ لِلأبَدِ *
إِلهُكِ يا صِهْيونُ إِلى جيلٍ فجيل
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: أُسَبِّحُ الرَّبَّ طُولَ حَياتي.
القراءة تثنية الإشتراع ٤: ٣٩-٤٠أ
اِعْلَمْ اليَوْمَ وَرَدِّدْ فِي قَلْبِكَ أَنَّ الرَّبَّ هُوَ الإِلَهُ فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ، وَفِي الأَرْضِ مِن تَحْتُ، وَأَنْ لَيْسَ سِوَاهِ. وَاحْفَظْ فَرَائِضَهُ وَوَصَايَاهُ، الَّتِي أَنَا آمُرُكَ بِهَا اليَوْم.
الردّة
• أُمجِّدُ الرَّبَّ * في كُلِّ حِين
•• أُمجِّدُ الرَّبَّ * في كُلِّ حِين
• ويسبِّحه لساني على الدّوام
•• في كُلِّ حِين
• المجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
•• أُمجِّدُ الرَّبَّ * في كُلِّ حِين
القراءة الأولى
من سفر دانيال النبي ٥: ١-٢، ٥-٩، ١٣-١٧، ٢٥-٣١
قضاء الله في أثناء مأدبة بَلشَصَّرُ
وأَقامَ بَلشَصَّرُ المَلِكُ مَأدُبَةً عَظِيمَةً لأَلفٍ مِن عُظَمَائِهِ، وَشَرِبَ خَمرًا أَمَامَ الأَلفِ. وَبَينَمَا بَلشَصَّرُ يَذُوقُ الخَمرَ، أَمَرَ أَن يُؤتَى بِآنِيَةِ الذَّهَبِ وَالفِضَّةِ الَّتِي أَخرَجَهَا نَبُوكَدنَصَّرُ أَبُوهُ مِنَ الهَيكَلِ الَّذِي بِأُورَشَلِيمَ، لِيَشرَبَ بِهَا المَلِكُ وَعُظَمَاؤُهُ وَنِسَاؤُهُ وَسَرَارِيُّهُ.
وَفِي تِلكَ السَّاعَةِ، ظَهَرَتْ أَصَابِعُ يَدِ إِنسَانٍ، وَكَتَبَتْ تُجَاهَ المِصبَاحِ عَلَى كِلسِ حَائِطِ قَصرِ المَلِكِ، وَالمَلِكُ يَرَى طَرَفَ اليَدِ الَّتِي تَكتُبُ. حِينَئِذٍ تَغَيَّرَتْ سَحنَةُ المَلِكِ، وَرَوَّعَتْهُ هَوَاجِسُهُ، وَانحَلَّتْ عُقَدُ وَسَطِهِ، وَاصطَكَّتْ رُكبَتَاهُ.
وَصَرَخَ المَلِكُ بِصَوتٍ شَدِيدٍ أَن يُدخِلُوا العَرَّافِينَ وَالكَلدَانِيِّينَ وَالمُنَجِّمِينَ. وَتَكَلَّمَ المَلِكُ وَقَالَ لِحُكَمَاءِ بَابِلَ: كُلُّ مَن يَقرَأُ هَذِهِ الكِتَابَةَ وَيُبَيِّنُ تَفسِيرَهَا يَلبَسُ الأُرجُوَانَ، وَيَتَقَلَّدُ طَوقَ ذَهَبٍ فِي عُنُقِهِ، وَيَكُونُ الثَّالِثَ فِي سُلطَانِ المَملَكَةِ. فَدَخَلَ جَمِيعُ حُكَمَاءٍ المَلِكِ، فَلَم يَستَطِيعُوا أَن يَقرَأُوا الكِتَابَةَ، وَلا أَن يُعلِمُوا المَلِكَ بِتَفسِيرِهَا. حِينَئِذٍ اشتَدَّ رَوعُ المَلِكِ بَلشَصَّرَ، وَتَغَيَّرَتْ سَحنَتُهُ وَاضطَرَبَ عُظَمَاؤُهُ.
فَدُخِلَ بِدَانِيَالَ إِلَى أَمَامِ المَلِكِ. فَتَكَلَّمَ المَلِكُ وَقَالَ لِدَانِيَالَ: أَأَنتَ هُوَ دَانِيَالُ مِن بَنِي يَهُوذَا المَجلُوِّينَ الَّذِينَ أَتَى بِهِم أَبِي مِن يَهُوذَا؟ فَإِنِّي سَمِعْتُ عَنكَ أَنَّ فِيكَ رُوحَ الآلِهَةِ، وَأَنَّهُ وُجِدَ فِيكَ نُورٌ وَفَهمٌ وَحِكمَةٌ بَارِعَةٌ. وَقَد دُخِلَ الآنَ إِلَى أَمَامِي بِالحُكَمَاءِ وَالعَرَّافِينَ، لِكَي يَقرَأُوا هَذِهِ الكِتابَةَ وَيُعلِمُونِي بِتَفسِيرِهَا، فَلَم يَستَطِيعُوا أَن يُبَيِّنُوا تَفسيرَ الكَلامِ. وَقَد سَمِعْتُ عَنكَ أَنَّكَ قَادِرٌ عَلَى الإِتيَانِ بِالتَّفسِيرَاتِ وَحَلِّ العُقَدِ. فَإِن قَدِرْتَ الآنَ أَن تَقرَأَ الكِتَابَةَ وَتُعلِمَنِي بِتَفسِيرِهَا، تَلبَسُ الأُرجُوَانَ، وَتَتَقَلَّدُ طَوقَ الذَّهَبِ فِي عُنُقِكَ، وَتَكُونُ الثَّالِثَ فِي سُلطَانِ المَملَكَةِ.
فَأَجَابَ دَانِيَالُ وَقَالَ أَمَامَ المَلِكِ: لِتَكُنْ عَطَايَاكَ لَكَ، وَهَبْ هَدَايَاكَ لِغَيرِي. أَمَّا الكِتابَةُ فَأَقرَأُهَا لِلمَلِكِ، وَأُعلِمُهُ بِتَفسِيرِهَا.
وَهَذِهِ هِيَ الكِتَابَةُ الَّتِي رُسِمَتْ: “مَنَا مَنَا”، “تَقِل”، وَ “فَرْسِين”. وَهَذَا تَفسِيرُ الكَلامِ: “مَنا” أي أَحصَى اللهُ أَيَّامَ مُلكِكَ وَأَنهَاهَا. “تَقِلْ” أي: وُزِنْتَ فِي المِيزَانِ فَوُجِدْتَ نَاقِصًا. “فَرِس” أَي :قُسِمَتْ مَملَكَتُكَ وَأُسلِمَتْ إِلِى مِيدِيَا وَفَارِسَ.
حِينَئِذٍ أَمَرَ بَلشَصَّرُ، فَأُلبِسَ دَانِيَالُ الأُرجُوَانَ، وَقُلِّدَ طَوقَ الذَّهَبِ فِي عُنُقِهِ وَنُودِيَ لَهُ بِأَنَّهُ الثَّالِثُ فِي سُلطَانِ المَملَكَةِ. وَفِي تِلكَ اللَّيلَةِ، قُتِلَ بَلشَصَّرُ، مَلِكُ الكَلدَانِيِّينَ. وَأخَذَ الـمُلكَ دَارْيُوس الـمِيدِي وَهُوَ ابنُ اثنَتَينِ وسِتِّينَ سَنَةً.
الردة مزمور ٧٤: ٦، ٨، ٩؛ ر. رؤيا ١٦: ٩، ١٠
• لا تُبَالِغُوا فِي الشُّمُوخِ بِأُنُوفِكُم، لأنَّ اللهَ هُوَ الدَّيَّانُ يَضَعُ هَذَا وَيَرفَعُ ذَاكَ. لأنَّ بِيَدِ الرَّبِّ كَأسًا، وَجَمِيعُ أشرَارِ الأرضِ يَشرَبُونَ ثُمَالَتَهَا.
• الَّذين سجدوا للوحشِ وصورتِه، شربوا من خمرِ غضَبِ الله.
• لأنَّ بِيَدِ الرَّبِّ كَأسًا، وَجَمِيعُ أشرَارِ الأرضِ يَشرَبُونَ ثُمَالَتَهَا.
القراءة الثانية
من عظة لأحد الوُعّاظ في القرن الثّاني
(الفصل 10، 1 – 12، 1؛ 13، 1 : Funk 1، 157- 159)
نصبر برجائنا
لِنَعملْ إذًا، يا إخوتي، بمشيئةِ الآبِ الذي دعانا حتى نَحيَا ونَعمَلَ الفضيلة. لِنَترُكْ الرَّذيلةَ، فهي بابُ الآثام. وَلْنهرُبْ من الكفرِ لئلاّ تُحيطَ بنا الشُّرور. فإذا اجتهَدْنا في عملِ الخيرِ حصَلْنا على السَّلام. لا يَقدِرُ النَّاسُ أن يجدوا السَّلامَ لأنَّ الخوفَ هو الذي يقودُهم، ولأنهَّم يقدِّمون اللذّةَ الرَّاهنةَ على المواعدِ المستقبَلة. فهم يجهلون كم تتضمَّنُ ملذَّاتُ هذا العالمِ من ألمٍ وعذاب، وكم تتضمَّنُ المواعدُ المستقبَلةُ من مُتعةٍ ومسرَّة. ولو كانوا يسيرون هذه السِّيرة وحدَهم لكانَ الأمرُ محمولًا. ولكنَّهم يُصِرُّون على تلقينِ تعاليمِهِمِ الفاسدةِ للنُّفوسِ البريئة، ولا يَعلَمُون أنهَّم يَجنُونَ بذلك حُكمَيْن، حُكمًا عليهم وحُكمًا على الذين يسمعون لهم.
أمّا نحن فَلْنَخدُمْ اللهَ إذًا بقلبٍ طاهرٍ فنكونَ أبرارًا. أمّا إنْ لم نخدُمْه ولم نؤمنْ بالمواعدِ، فسنكونُ أشقياء. يقولُ النبي: “الأشقياءُ هم أصحابُ النُّفوسِ المزدوجةِ والقلوبِ المتردِّدة. هم الذين يقولون: لقد سمِعْنا هذا من قبلُ في زمنِ آبائِنا. وأمّا نحن الذين ننتظرُ يومًا بعدَ يوم، فلم نرَ شيئًا. أيّها الحمقى، قارنوا أنفسَكم مع الشَّجرةِ المثمرة. خذوا الكرمةَ مثلًا. فإنّها تُجرَّدُ أوّلًا من أوراقِها. ثم تتكوَّنُ البراعمُ. ثم الحِصرِمُ. ثم العِنَبُ النَّاضجُ. وهكذا يتحمَّلُ شعبي التَّقلُّباتِ والشَّدائدَ، ثم ينالُ الصَّالحات”.
أيّها الإخوة، لا تكونوا ذوي نفسَيْن، بل اثبُتوا على الرَّجاءِ لتنالوا المكافأةَ. إنَّ اللهَ أمينٌ هو الذي وعدَ بمكافأةِ كلِّ واحدٍ بحسبِ أعمالِه. فإن عمِلْنا البِرَّ أمامَ الله، دخَلْنا الملكوتَ، وَنِلْنا المواعدَ التي لم تَسمعْ بها أُذُنٌ، ولا رأتْها عينٌ ولا خطرَتْ على قلبِ بشر (ر. 1 قرونتس 2: 9).
لِننتظرْ حلولَ ملكوتِ اللهِ في كلِّ وقتٍ بالمحبَّةِ والبِرّ، ما دُمْنا لا نعلمُ يومَ مجيءِ الربِّ. لِنَعمَلْ أعمالَ التَّوبةِ، أيّها الإخوة، وَلْنَثبُتْ على الصَّلاح. فإنَّ فينا خُبثًا وجنونًا كثيرًا. لِنُطهِّرْ أنفسَنا من الخطايا السَّابقة، وَلْنَتُبْ بكلِّ قلوبِنا فننالَ الخلاص. لا نكُنْ متملِّقِين، ولا نهتمَّ بإخوتِنا فقط بل بالغرباءِ أيضًا من أجلِ البِرِّ، حتى لا يُجدَّفَ على اسمِ اللهِ بسببِنا.
الردة ١ قورنتس ١٥: ٥٨؛ ٢ تسالونيقي ٣: ١٣
• كُونُوا إذًا ثَابِتِينَ رَاسِخِينَ، مُتَقَدِّمِينَ فِي عَمَلِ الرَّبِّ دَائِمًا. عَالِمِينَ أنَّ جَهدَكُم لا يَذهَبُ سُدًى عِندَ الرَّبِّ.
• لا تَفتُرْ هِمَّتُكُمْ فِي عَمَلِ الخَيرِ.
• عَالِمِينَ أنَّ جَهدَكُم لا يَذهَبُ سُدًى عِندَ الرَّبِّ.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
لِنَخدُمِ الرَّبَّ بالتَّقوَى والبِرِّ، طوالَ أيامِ حياتِنا.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
لِنَخدُمِ الرَّبَّ بالتَّقوَى والبِرِّ، طوالَ أيامِ حياتِنا.
الأدعية
المَسِيحُ بَهَاءُ مُجْدِ الآبِ، يُنِيرُنَا بِكَلِمَتِهِ. فَلنَرْفَعْ إِلَيْهِ صَوْتَنَا، فِي هَذَا الصَّبَاح:
أَصْغِ إِلَيْنَا، يَا مَلِكَ المَجْدِ الأَبَدِيّ.
تَبَارَكْتَ، يَا رَأْسَ إِيمَانِنَا وَمُتَمِّمَهُ،
– يَا مَنْ دَعَانَا مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى نُورِهِ العَجِيب.
يَا مَنْ فَتَحَ عُيُونَ العُمْيَانِ، وَجَعَلَ الصُّمَّ يَسْمَعُون،
– أَعِنْ قِلَّةَ إِيمَانِنَا.
لِنَسْتَقِرَّ فِي مَحَبَّتِكَ، يَا رَبّ،
– فَلَا نَنْفَصِلَ عَنْ بَعْضِنَا بعضًا.
أَعْطِنَا أَنْ نُقَاوِمَ التَّجَارِبَ، وَنَحْتَمَلَ الشَّدَائِد،
– وَأَنْ نَشْكُرَكَ فِي كُلِّ حِين.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
اُذْكُرْ، يَا رَبُّ، عَهْدَكَ المُقَدَّس، الَّذِي قَطَعَهُ الحَمَلُ البَرِيءُ بِدَمِهِ الكَرِيم † فَيَنَالَ شَعْبُكَ غُفْرَانَ جَمِيعِ خَطَايَاهُ * وَيُوَاصِلَ، كُلَّ صَبَاحٍ، السَّيْرَ فِي دَرْبِ الفِدَاء. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْـنِكَ * الإِلَهِ الحَيّ المَالِكِ مَـعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.