stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 13 مايو – أيار 2019

564views

سيدة فاطيما
‎13 مايو – أيار 2019‏‎
اثنين الأسبوع الرابع من الزمن الفصحي‎
اللون الليتورجي ابيض
صلاة السَحَر
‎• ‎اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي‎.
‎- ‎يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي‎.‎
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس‎
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،‎
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا‎.‎
الدعوة إلى الصلاة
‎• ‎يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ‎.
‎- ‎ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ‎.‎
أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا‎.‎
المزمور ٦٦ (٦٧‏‎)‎
جميع الشُّعوب لتحمد الله
اعلموا أنّ خلاص الله هذا أُرسل إلى الوثنيين (أعمال ٢٨: ٢٨‏‎)‎
لِيَرحَمْنا اللهُ وليبارِكْنا‎ *
وليضِئ بِوَجهِه علَينا‎!‎
لِكَي يُعرَفَ في الأرضِ طَريقُكَ‎ *
وفي جَميعِ الأُمَمِ خَلاصُكَ
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ يا الله‎ *
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جميعًا‎!‎
لِتَفرَحِ الأمَمُ وتُهَلِّلْ‎ *
لِأَنَّكَ بِالعَدْلِ تَدينُ العالَمين
بِالِاَستِقامةِ تَدينُ الشّعوب‎ *
وفي الأرضِ تَهْدي الأمَم
لِتَحمَدْكَ الشُعوبُ يا أَلله‎ *
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جَميعًا‎!‎
الأرضُ أَعطَت غلّتَها‎ *
فليبارِكْنا اللهُ إلهُنا
لِيُبارِكْنا الله‎ *
ولتخشَه أقاصي الأرضِ جَميعُها‎!‎
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ‎ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ‎ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين‎.‎
أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا‎.‎
أنتيفونة 1: لتنزِلْ نِعمةُ اللهِ ربِّنَا علَينا، هللويا‎.‎
المزمور 89 (90‏‎)‎
لتنزل نعمة الرب علينا
إن يوما واحدا عند الرب بمقدار ألف سنة، وألف سنة بمقدار يوم واحد (2 ‏بطرس 3: 8‏‎)‎
أَيُّها السَّيِّد * كُنتَ لَنا مَلْجَأً جيلاً فجيلاً‎.‎
مِن قَبلِ أَن وُلدَتِ الجِبال † وكونتَ الأرضَ والدُّنيا * مِنَ الأزَلِ وللأبدِ أنتَ الله‎.‎
تُعيدُ الإنسانَ إِلى الغُبار * وتقول: «عودوا يا بَني آدَم‎»‎
فإِن أَلفَ سَنَةٍ في عَينَيكَ † كيَومِ أَمسِ العابِر * كهَجْعَةٍ مِنَ اللَّيل‎.‎
تَغمُرُهم بِالرُّقاد * فيَصيروا كالعُشبِ النَّابِتِ في الصَّباح
في الصَّباحِ يزهِرُ وَينبت * وفي المساءِ يَذبُلُ وَييبَس‎.‎
مِن غَضَبكَ فَنينا * وبِسُخطِكَ اْرتَعْنا‎.‎
جَعَلتَ آَثامَنا تُجاهَكَ * وخَفايانا في نورِ وَجهِكَ‎.‎
بسُخطِكَ اِنحَطَّت أَيَّامُنا كلُها * وأَفنَينا سِنينا زفيراً‎.‎
أيّامُ سِنينا سَبْعونَ سَنَة * وإِذا كنَا أَقوياءَ فثَمانون
وجُلُّها عَناءٌ وشَقاء * تَمُرُّ سَريعًا ونَحنُ نَطير‎.‎
مَن ذا الَّذي يُدرِكُ شِدَّةَ غَضَبِكَ * ومَن ذا الَّذي يَخْشى حِدَّةَ سُخطِكَ؟
علِّمنا كَيفَ نَعُدُّ أَيَّامَنا * فنَنفُذَ إلى قَلبِ الحِكمَة‎.‎
إِرجِعْ يا رَبُّ! حتَّى متى؟ * تَرَأَّفْ بِعَبيدِكَ‎.‎
بِرَحمَتِكَ أَشبِعْنا في الصَّباح * فنُهَللَ ونَفرَحَ كُلَّ أَيَّامِنا‎.‎
فَرِّحْنا بِقَدْرِ الأَيَّامِ الَّتي فيها أَذلَلتنا * والسِّنينَ الَّتي فيها السُّوءَ رأَينا‎.‎
لِيَظْهَرْ لِعَبيدِكَ صُنعُكَ * وعلى أَبْنائِهم بَهاؤكَ
ولْيَكُنْ لُطفُ الرَّبِّ إلهِنا علَينا * وثَبّتْ عَمَلَ أَيدينا‎.‎
المجد للآب والابن * والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان * وإلى دهر الدهور. آمين
أنتيفونة 1: لتنزِلْ نِعمةُ اللهِ ربِّنَا علَينا، هللويا‏‎.‎
أنتيفونة 2: أَجعَلُ الظلمةَ نوراً أمامَهم، هللويا‎.‎
التسبحة اشعيا 42: 10 – 16‏
نشيد الإله الحيّ المخلّص
كانوا يرتّلون نشيداً أمام العرش (رؤيا 14: 3‏‎)‎
أَنشِدوا لِلرَّبِّ نَشيداً جَديداً * تَسبِحَةً لَه مِن أَقاصي الأَرض‎.‎
يارُوَّادَ البَحرِ وكُلِّ ما فيه * ويا أَيَّتُها الجُزُرُ وسُكَّانَها‎.‎
لِتَرفَعِ البَرِّيَّةُ ومُدُنُها صَوتَها * والحَظائِرُ الَّتي يَسكُنُها قيدار
ولْيَهتِفْ سُكَّانُ الصَّخرَة * ولْيَصيحوا مِن رُؤُوسِ الجِبال‎.‎
لِيُؤَدُّوا المَجدَ لله * ويُخبروا بحَمدِه في الجُزُر‎.‎
الرَّبُّ كجَبَّارٍ يَبرُز * وكرَجُلِ قِتالٍ يُثيرُ غَيرَتَه
ويَصرُخ صَرخَةَ إِنْذار * ويَزعَق ويَتَجَبَّرُ على أَعْدائِه‎:‎
‎«‎سَكَتُّ مُطَوَّلاً وصَمَتُّ وضَبَطتُ نَفْسي * فالآنَ أَئِنُّ كالَّتي تَلِدُ وأَتنَهَّدُ وأَلهَث‎.‎
أُخَرِّبُ الجِبالَ والتِّلال * وأُيَبِّسُ كُلَّ عُشْبِها
وأَجعَلُ الأَنْهارَ جُزُراً * وأُجَفِّفُ الغُدْران‎.‎
وأُسَيِّرُ العُمْيانَ في طَريقٍ لم يَعرِفوه * وأُسلِكُهم مَسالِكَ لم يَعهَدوها
وأَجعَلُ الظُّلمَةَ نوراً أمامَهم * والمُلتَوَياتِ مُستَقيمة‎».‎
المجد للآب والابن * والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان * وإلى دهر الدهور. آمين
أنتيفونة 2: أَجعَلُ الظلمةَ نوراً أمامَهم، هللويا‏‎.‎
أنتيفونة 3: كلَّ ما شاءَ الرَّبُّ صَنَعَ، هللويا‏‎.‎
سَبِّحوا اْسمَ الرَّبِّ * سَبِّحوا يا عَبيدَ الرَّبّ
الواقِفينَ في بَيتِ الرَّبِّ * في دِيارِ بَيتِ إِلهِنا‎.‎
سَبِّحوا الرَّبَّ فإنَّه صالِح * إِعزِفوا لاَسمِه فإِنَّه لَذيذ‎.‎
لأَنَّ الرَّبَّ قدِ أَخْتارَ لَه يَعْقوب * وإِسْرائيلَ خاصَّةً لَه‎.‎
لقد عَلِمتُ أَنَّ الرَّبَّ عَظيم * وأَنَّ سَيِّدَنا فَوقَ جَميعِ الآلِهَة‎.‎
كُلَّ ما شاءَ الرَّبُّ صَنعَ † في السَّمَواتِ والأَرْض * في البِحارِ وجَميعِ الغمار‎.‎
مِن أَقْصى الأَرْضِ يُصعِدُ الغُيوم † وللمَطَرِ يُحدِثُ البُروق * ومِن خَزائِنِه يُخرِجُ ‏الرِّيح‎.‎
هو الَّذي ضَرَبَ أَبْكارَ مِصْر * مِنَ النَّاسِ إِلى البَهائِم
وأَرسَلَ آياتٍ ومُعجِزات † في وَسَطِكِ يا مِصْر * على فِرعَونَ وعلى جَميعِ عَبيدِه‎.‎
هو الَّذي ضَرَبَ أُمَمًا كَثيرة * وقَتَلَ مُلوكًا عُظَماء
سيحونَ مَلِكَ الأَمورِيَين † وعوجًا مَلِكَ باشان * وسائِرَ مَمالِكِ كَنْعان‎.‎
المجد للآب والابن * والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان * وإلى دهر الدهور. آمين
أنتيفونة 3: كلَّ ما شاءَ الرَّبُّ صَنَعَ، هللويا‎.‎
القراءة رومة ١٠: ٨ب-١٠‏
إن الكلام بالقُرب منك، في فمك وفي قلبك، وهذا الكلام هو كلام الإيمان الذي ‏نُبشّر به. فإذا شهدت بفمك أن يسوع ربّ، وآمنت بقلبك أن الله أقامه من بين ‏الأموات، نلتَ الخلاص. فالإيمان بالقلب يؤدّي إلى البرّ، والشهادة بالفم تؤدّي ‏إلى الخلاص‎.‎
الردة
‎• ‎قام الربّ من القبر * هللويا، هللويا‎
‎•• ‎قام الربّ من القبر * هللويا، هللويا
‎• ‎قامَ من عُلِّق من أجلنا على الخشبة‎
‎•• ‎هللويا، هللويا
‎• ‎المجد للآب والابن، والروح القدس‎
‎•• ‎قام الربّ من القبر * هللويا، هللويا
القراءة الأولى
من سفر رؤيا القديس يوحنا 13: 1-18‏
الوحشان
وَرَأَيْتُ وَحشًا خَارِجًا مِنَ البَحرِ، لَهُ سَبعَةُ رُؤُوسٍ وَعَشْرَةُ قُرُونٍ، وَعَلَى قُرُونِهِ ‏عَشرَةُ تِيجَانٍ، وَعَلَى رُؤُوسِهِ اسمُ تَجدِيفٍ. وَكَانَ الوَحشُ الَّذِي رَأَيْتُهُ أَشبَهَ ‏بِالفَهدِ، وَقَوَائِمُهُ مِثلُ قَوَائِمِ الدُّبِّ، وَفَمُهُ مِثلُ فَمِ الأَسَدِ. فَأولاهُ التِّنِّينُ قُدرَتَهُ ‏وَعَرشَهُ وَسُلطَانًا عَظِيمًا‎.
وَكَانَ أَحَدُ رُؤُوسِهِ كَأَنَّهُ ذُبِحَ ذَبحًا مُمِيتًا. فَشُفِيَ جُرحُهُ المُمِيتُ، فَتَعَجَّبَتْ الدُّنيَا ‏كُلُّهَا وَتَبِعَتْ الوَحشَ. وَسَجَدُوا لِلتِّنِّينِ لأَنَّهُ أَولَى الوَحشَ السُّلطَانَ، وَسَجَدُوا ‏لِلوَحشِ وَقَالُوا: “مَن مِثلُ الوَحشِ؟ وَمَن يَستَطِيعُ مُحَارَبَتَهُ”؟‎
فَأُعطِيَ فَمًا يَتَكَلَّمُ بِالكِبرِيَاءِ وَالتَّجدِيفِ، وَأُولِيَ سُلطَانًا عَلَى العَمَلِ اثنَيْنِ وَأَربَعِينَ ‏شَهرًا. فَفَتَحَ فَاهُ لِلتَّجدِيفِ عَلَى اللهِ، فَجَدَّفَ عَلَى اسمِهِ وَمَسكِنِهِ وَعَلَى سُكَّانِ ‏السَّمَاءِ. وَأُولِيَ أَن يُحَارِبَ القِدِّيسِينَ وَيَغلِبَهُم، وَأُولِيَ سُلطَانًا عَلَى كُلِّ قَبِيلَةٍ ‏وَشَعبٍ وَلِسَانٍ وَأُمَّةٍ. وَسَيَسجُدُ لَهُ أَهلُ الأَرضِ جَمِيعًا، أُولَئِكَ الَّذِينَ لَم تُكتَبْ ‏أَسمَاؤُهُم مُنذُ إِنشَاءِ العَالَمِ فِي سِفرِ الحَيَاةِ، سِفرِ الحَمَلِ الذَّبِيحِ‎.
مَن كَانَ لَه أُذُنَانِ، فَليَسمَعْ. مَن كُتِبَ عَلَيهِ الأَسرُ، فَإِلَى الأَسرِ يَذهَبُ. وَمَن ‏كُتِبَ عَلَيهِ أَن يُقتَلَ بِالسَّيفِ فَبِالسَّيفِ يُقتَلُ. هَذِهِ سَاعةُ ثَبَاتِ القِدِّيسِينَ ‏وَإِيمَانِهِم‎.
وَرَأَيْتُ وَحشًا آخَرَ خَارِجًا مِنَ الأَرضِ. وَكَانَ لَهُ قَرنَانِ أَشبَهُ بِقَرنَيِ الحَمَلِ، وَلَكِنَّهُ ‏يَتَكلَّمُ مِثلَ تِنِّينٍ. وَكُلُّ سُلطَانِ الوَحشِ الأَوَّلِ يَتَوَلاَّهُ بِمَحضَرٍ مِنهُ. فَجَعَلَ الأَرضَ ‏وَأَهلَهَا يَسجُدُونَ لِلوَحشِ الأَوَّلِ الَّذِي شُفِيَ مِن جُرحِهِ المُمِيتِ، وَيَأتِي بِخَوَارِقَ ‏عَظِيمَةٍ حَتَّى إِنَّهُ يُنـزِلُ نَارًا مِنَ السَّمَاءِ عَلَى الأَرضِ بِمَحضَرٍ مِنَ النَّاسِ، وَيُضِلُّ ‏أَهلَ الأَرضِ بِالخَوَارِقِ الَّتِي أُوتِيَ أَن يُجرِيَهَا بِمَحضَرٍ مِنَ الوَحشِ، وَيُشِيرُ عَلَى ‏أَهلِ الأَرضِ بِأَن يَصنَعُوا صُورَةً لِلوَحشِ الَّذِي جُرِحَ بِالسَّيفِ وَظَلَّ حَيًّا. وَأُوتِيَ أَن ‏يُعطِيَ صُورَةَ الوَحشِ نَفَسًا، حَتَّى إِنَّ صُورَةَ الوَحشِ تَكَلَّمَتْ وَجَعَلَتْ جَمِيعَ الَّذِينَ ‏لا يَسجُدُونَ لِصُورَةِ الوَحشِ يُقتَلُونَ. وَجَعَلَ جَمِيعَ النَّاسِ صِغَارًا وَكِبارًا، أَغنِيَاءَ ‏وَفُقَرَاءَ، أَحرَارًا وَعَبِيدًا، يَسِمُونَ يَدَهُمُ اليُمنَى أَو جَبهَتَهُم، فَلا يَستَطِيعُ أَحَدٌ أَن ‏يَشتَرِيَ أَو يَبِيعَ إِلاَّ إِذَا كَانَتْ عَلَيهِ سِمَةٌ بِاسمِ الوَحشِ أَو بِعَدَدِ اسمِهِ‎.
هَذِهِ سَاعَةُ الحَذَاقَةِ، فَمَن كَانَ ذَكِيًّا فَلْيَحسُبْ عَدَدَ اسمِ الوَحشِ: إِنَّهُ عَدَدُ اسمِ ‏إِنسَانٍ، وَعَدَدُهُ سِتُّمِائَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ‎.‎
الردة رؤيا 3: 5؛ متى 10: 22‏
‎* ‎فَالغَالِبُ سَيَلبِسُ ثِيَابًا بِيضًا، وَلَن أمحُوَ اسمَهُ مِن سِفرِ الحَيَاةِ. وَسَأَشهَدُ ‏لاسمِهِ أمَامَ أبِي وَأمَامَ مَلائِكَتِهِ. هللويا‎.‎
‎* ‎وَالَّذِي يَثبُتُ إلَى النِّهَايَةِ فَذَاكَ الَّذِي يَخلُصُ‎.‎
‎* ‎وَسَأَشهَدُ لاسمِهِ أمَامَ أبِي وَأمَامَ مَلائِكَتِهِ. هللويا‎.‎
القراءة الثانية
من كتاب القديس باسيليوس الأسقف في الروح القدس
‎(‎فصل 15، 35- 36‏‎:PG 32‎، ‏‎130- 131)‎
الروح يحيي
إنّ الربَّ مدبِّرَ حياتِنا وضعَ لنا ميثاقَ المعموديَّةِ، رمزًا للموتِ والحياةِ. فالماءُ يرمُزُ ‏إلى الموتِ، والرُّوحُ يَمنَحُ عُربُونَ الحياة. وبهذا نجدُ الجوابَ الواضحَ على ما ‏سأَلْنَاه: لماذا الماءُ والرُّوح؟ للمعموديَّةِ غايتان: أولاً موتُ جسدِ الخطيئةِ لئلَّا ‏يُثمِرَ للموت، وثانيًا بَعْثُ الحياةِ فينا بالرُّوحِ لنُثمِرَ للقداسة. يَحمِلُ الماءُ صورةَ ‏الموت، فكأنّ الجسدَ المغطَّسَ فيه يَدخُلُ في قبر. أمّا الرُّوحُ فيَبعَثُ فينا قوّةً ‏مُحيِيَةً يجدِّدُ بها نفوسَنا ويعيدُ إليها الحياةَ الأولى. هذا هو ما يُسمّى الولادةُ ‏من الماءِ والروح: فكما يَتِمٌّ الموتُ في الماء، كذلك تنتعشُ حياتُنا بالرُّوح‎.
يتمُّ سرُّ المعموديَّةِ العظيمُ بثلاثِ غطَساتٍ، ترافقُها ثلاثةُ ابتهالاتٍ. بالماءِ يُرمَزُ ‏إلى الموتِ، وبالتّعليمِ الإلهيِّ تستنيرُ نفوسُ المعمَّدِين. فإن كانَ للماءِ نعمةٌ، ‏فذاك ليس من طبيعةِ الماء، ولكن من حضورِ الرُّوح. ليسَتِ الغايةُ من المعموديَّةِ ‏نزعَ أوساخِ الجسد، إنّما هي التماسُ ضميرٍ صالحٍ أمامَ الله. ولكي يُعِدَّنا الرَّبُّ ‏للحياةِ النَّاجمةِ عن القيامة، فهو يَعرِضُ علينا حياةً إنجيليَّةً كاملةً: فلا نغضَبْ، ‏ولنتحمَّلْ الصِّعابَ ولنطَهِّرْ أنفسَنا من حُبِّ الملذَّات، ولنحافظْ على حريّتِنا في ‏تعاملِنا مع المال، بحيث إنَّ ما سنعيشُهُ في الدَّهرِ الآتي بحكمِ الطَّبيعة، ‏نسعى الآن في تحقيقِه بحرّيّتنا‎.
بالرُّوحِ القُدُسِ عُدْنا إلى الحياةِ في الفردَوس، وأخَذْنا نصعَدُ إلى ملكوتِ ‏السَّماوات، وعُدْنا إلى حياةِ الأبناءِ بالتَّبنِّي الإلهيّ، وبالرُّوح مُنِحْنا الدّالَّةَ ‏لِنُسَمِيَّ اللهَ “أبانا”، ولِنَشترِكَ في نعمةِ المسيح، ولأن نُسمَّى أبناءَ النُّور، ‏ولِنُشارِكَ في المجدِ الأبديِّ، وبكلمةٍ واحدةٍ، لِنَحصَلَ على مِلْءِ كلِّ بَرَكةٍ، في ‏هذا الدَّهرِ وفي الآتي؛ ولِنشاهدَ نعمةَ الخيراتِ التي وُعِدْنا بها، والتي نؤمنُ أنّنا ‏سنتمتّعُ بها، نشاهدُها كما في مرآةٍ، وكأنّها حاضرةٌ الآن. فإن كانَتِ العرابينُ ‏كذلك، فما أعظمَ ما تكونُ النِّعَمُ التي وُعِدْنا بها! إن كانَتْ هذه هي الباكورةُ، ‏فماذا يكونُ الكمال؟
الردة
‎* ‎نَخرُجُ من جرنِ المعموديَّةِ بعدَ محوِ آثامِنا إلى حياةٍ جديدة، يُظلِّلُنا الرُّوحُ ‏القُدٌسُ كما ظهرَ يومًا في صورةِ حمامةٍ تُعلِنُ سلامَ الله، منطلقةً من السَّماءِ، ‏حيث الفُلكُ يرمُزُ إلى الكنيسة. هللويا‎.‎
‎* ‎يا لَسرِّ الماءِ السَّعيدِ، الذي يحرِّرُنا فيُبلِّغُنا الحياةَ الأبديَّةَ‎.‎
‎* ‎يُظلِّلُنا الرُّوحُ القُدُسُ كما ظهرَ يومًا في صورةِ حمامةٍ تُعلِنُ سلامَ الله، منطلقةً ‏من السَّماءِ، حيث الفُلكُ يرمُزُ إلى الكنيسة. هللويا‎.‎
أنتيفونة تسبحة زكريا‎:‎
أنا الراعي الصالح، أرعى خِرافي،‎
وأبذل نفسي في سبيلها، هللويا‎.‎
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩‏
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا‎ *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ‎ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين‎ *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر‎:‎
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا‎ *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا‎ *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا‎ *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا‎ *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ‎ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى‎ *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ‎ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا‎ *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت‎ *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ‎ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ‎ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين‎.‎
أنتيفونة تسبحة زكريا‎:‎
أنا الراعي الصالح، أرعى خِرافي،‎
وأبذل نفسي في سبيلها، هللويا‎.‎
الأدعية
لنصلّ واثقين إلى الله الآب، الذي مجّده موت ابنه الوحيد وقيامته من بين ‏الأموات‎:‎
يا ربّ، أنِر بصائرنا‎.‎
أيها الإله، يا ربّ الأنوار، يا من أنار العالم بالمسيح القائم مجيدا،‎
‎- ‎أضئ اليوم أذهاننا بنور الإيمان‎.‎
أنت فتحت باب الأبدية للعالم، بابنك القائم من القبر،‎
‎- ‎فامنحنا أن نعيش في هذا اليوم وملء نفوسنا رجاءٌ للحياة الأبدية‎.‎
أنت أرسلت الروح القدس إلى العالم، بابنك المكلّل بمجد القيامة،‎
‎- ‎فأشعل قلوبنا بنار المحبة‎.‎
ويسوع المسيح، الذي عُلّق على خشب الصليب لخلاصنا،‎
‎- ‎فليكن فديتنا في هذا اليوم‎.‎
أبانا الَّذي في السَّمواتِ‎:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛‎
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛‎
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض‎.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛‎
واغفِرْ لَنا خَطايانا،‎
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،‎
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،‎
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير‎.‎
الصلاة
أَيُّها الحَيُّ الدَّائم، يا مَن بتواضعِ المسيح، أَقَلْتَ العالمَ مِن عَثرَتِه † أَنعِمْ على ‏الَّذينَ أَنقَذتَهم مِن عُبودِيَّةِ الخطيئة بِفرَحٍ فِصحيٍّ مقدَّس * وجُدْ لهم بالأَفراحِ ‏الخالِدة‎.
بربنا يسوع المسيح ابنك * الإِله الحي المالك معك ومع الروح القدس † الى ‏دهر الدهور‎.‎
البركة
‏١‏‎) ‎إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس‎:‎
‎• ‎الرَّبُّ مَعَكُم‎.‎
‎- ‎وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا‎.‎
‎• ‎بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس‎.‎
‎- ‎آمين‎.‎
‎• ‎اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح‎.‎
‎- ‎الشُّكْرُ لله‎.‎
‏٢‏‎) ‎إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس‎:‎
‎• ‎بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية‎.‎