stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 15 يوليو – تموز 2019

397views

القديس بونافونتورا، كاهن وملفان للكنيسة

وُلِدَ في إيطاليا الوسطى عام ١٢١٨ م. تَعرّض في طفولته لمرضٍ شُفيَ منهُ بشفاعةِ القدّيس فرنسيس الأسيزي. في شبابه درسَ الفلسفة واللاهوت في باريس، ثم دخل رهبنةَ الإخوةِ الأصاغر (الفرنسيسكان) وعُيِّـنَ فيها مُعلِّمًا للّاهوت، فكان أستاذًا نابغةً، استطاع أن يشكّل بفكرِہِ تيارًا لاهوتيًّا هامًّا. انتُخِب خادمًا عامًّا للرهبنةِ فأدارَها بحكمةٍ وفطنة، وكان له الفضلُ الكبير في رَسمِ ملامحِها، لدرجة أنه لُقِّبَ بـ “المؤسِّس الثاني” لها. له مؤلفاتٌ كثيرة في اللاهوت والتصوّف، من أشهرها: “مسارُ العقل إلى ﷲ” و”سيرة القدّيس فرنسيس الأسيزي”. اختِـيرَ أسقُفًا وكردينالًا لمدينة ألبانو في إيطاليا. شارك عام ١٢٧٤ في مجمع ليون الثاني في فرنسا، وساهم خلالَه بالتقريب بين الكنيستَين اللّاتينية والبيزنطية. رقدَ في الرّبّ خلال أعمال المجمع المذكور. من أقواله: «مَن أرادَ أن يكونَ كاملًا، يجبُ أنْ يتركَ جميعَ نظريّاتِ العقلِ، فَـتُنقَـلُ قِمَّةُ المشاعِرِ فيه وتتحوَّلُ إلى ﷲ. هذا هو التَّصَوُّفُ».

اثنين الأسبوع ١٥ من السنوات الفردية

صلاة السَحَر

• اللهم † بادر إلى مَعونتي.
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.

المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. (في غير الزمن الأربعيني: هللويا).

دعوة إلى الصلاة

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد (ز. ف. هللويا).

المزمور ٩٤ (٩٥)

الدعوة إلى حمدِ الله

ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب ٣: ١٣)

هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا

نُبادِرُ إِلى وَجهِه بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد

فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظيم

هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال

لَه البَحرُ وهو صَنَعَه *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس

هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَه *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا

فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه

أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَه *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبة

وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ اْمتَحَنوني واْختَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي

أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجيل وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي

حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: للربِّ، مَنبَعِ الحِكمَةِ، هَلُمَّ نَسجُد (ز. ف. هللويا).

أنتيفونة ١: طُوبَى لِسُكَّانِ بَيتِكَ، يا رَبّ.

المزمور ٨٣ (٨٤)

الاشتياق إلى هيكل الربّ

ليس لدينا هنا مدينةٌ باقية،
بل نسعى إلى مدينة المستقبل (إلى العبرانيين ١٣: ١٤)

ما أَحَبَّ مَسَاكِنَكَ *
يا رَبَّ القُوَّات

تَشْتَاقُ وتَذوبُ نَفْسِي إِلى دِيارِ الرَّبّ *
ويُهَلِّلُ قَلْبي وجِسْمي لِلإِلهِ الحَيّ

العُصْفورُ وَجَدَ لَهُ مَأوًى *
واليَمامَةُ عُشًّا

تَضَعُ فيه أَفْرَاخَها †
عِندَ مَذابِحِكَ *
يا رَبَّ القُوَّاتِ، مَلِكي وإِلهي

طُوبَى لِسُكَّانِ بَيتِكَ *
فَإِنَّهُم لا يَكُفُّونَ عَنْ تَسْبيحِكَ

طُوبِى لِلَّذينَ بِكَ عِزَّتُهُم *
فَفِي قُلوبِهِم مَراقٍ إِلَيكَ

إِذا مَرُّوا بِوادي البَلَسَان †
جَعَلوا مِنه يَنابيع *
وباكورَةُ الأَمْطَارِ تَغمُرُهُم بِالبَرَكَات

مِن ذُرْوَةٍ إِلى ذُرْوَةٍ يَسيرُون *
حتَّى يَتَجَلَّى اللهُ لَهُم في صِهْيون

أَيُّها الرَّبُّ إِلهُ القُوَّات *
اِستَمِعْ صَلاتي وأصْغِ يا إلَهَ يَعْقوب

أَللَّهُمَّ يا تُرسَنا انْظُرْ *
وإِلى وَجْهِ مَسيحِكَ تَطلَّعْ

إِنَّ يَومًا في دَيارِكَ *
خَيرٌ من ألفٍ كَمَا أَشَاء

والوُقُوفَ في عَتَبَةِ بَيتِ إِلهِي *
خَيرٌ مِنَ السُّكْنى في خِيامِ الأشْرار

الرَّبُّ الإِلهُ سُورٌ وتُرْسٌ †
يَهَبُ النِّعمَةَ والمَجْدَ *
لا يَمنَعُ الخَيرَ عنِ السَّائرينَ في الكَمَال

طُوبَى للإنسانِ المُتَّكِلِ علَيكَ *
يا رَبَّ القُوَّات

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: طُوبَى لِسُكَّانِ بَيتِكَ، يا رَبّ.

أنتيفونة ٢: هَلُمُّوا نَصْعَدُ جَبَلَ الرَّبّ.

التسبحة أشعيا ٢: ٢-٥

جبل بيت الربّ في رأس الجبال

ستأتي جميع الأمم فتسجد أمامك (رؤيا ١٥: ٤)

ويَكُونُ في آخِرِ الأَيَّامِ أَنَّ جَبَلَ بَيتِ الرَّبِّ *
يُوَطَّدُ في رَأسِ الجِبالِ

وَيرْتَفعُ فَوقَ التِّلال *
وتَجْرِي إِلَيهِ جَميعُ الأُمَم

وتَنطَلِقُ شُعُوبٌ كَثيرةٌ وتَقول: †
هَلُمُّوا نَصْعَدْ إِلى جَبَلِ الرَّبّ *
إِلى بَيتِ إِلهِ يَعْقوب

وهُوَ يُعَلِّمُنَا طُرُقَهُ *
فنَسِيرُ في سُبُلِهِ

لأَنَّها مِنْ صِهْيونَ تَخرُجُ الشَّريعَة *
ومِن أُورَشَليمَ كَلِمَةُ الرَّبّ

ويَحْكُمُ بَينَ الأُمَم *
ويَقْضِي لِلشُّعوبِ الكَثيرة

فيَضِرِبُونَ سُيوفَهُم سِكَكًا *
ورِماحَهُم مَناجِل

فلا تَرفَعَ أُمَّةٌ على أُمَّةٍ سَيفًا *
ولا يَتَعَلَّمُونَ الحَربَ بَعدَ ذلك

هَلُمُّوا يا بَيتَ يَعْقوب *
لِنَسِرْ في نورِ الرَّبّ

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: هَلُمُّوا نَصْعَدُ جَبَلَ الرَّبّ.

أنتيفونة ٣: أنشِدُوا لِلرَّبِّ، مَجِّدُوا اسْمَهُ.

المزمور ٩٥ (٩٦)

الرب ملك الأرض وقاضيها

كانوا يرتّلون نشيدا جديدا أمام العرش،
في حضرة الحمل (عن رؤيا ١٤: ٣)

أَنشِدوا للِرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا *
أَنشِدوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا

أَنشِدوا للِرَّبِّ وبارِكوا اسْمَهُ *
بَشِّروا مِن يَومٍ إِلى يومٍ بِخَلاصِهِ

حَدَّثوا في الأمَمِ بِمَجدِهِ *
في جَميعِ الشُّعوبِ بِعَجائِبِهِ

لأَنَّ الرَّبَّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيح *
ورَهيبٌ فَوقَ جَميعِ الاَلِهَة

لأَنَّ جَميعَ آِلهَةِ الشُّعوبِ أَصْنامٌ *
والرَّبَّ هو الَّذي صَنعَ السَّموات

البَهاءُ والجَلالُ أَمامَهُ *
العِزَّةُ والمَجدُ في مَقدِسِهِ

قَدِّموا للِرَّبِّ يا عَشائِرَ الشُّعُوب *
قَدِّموا للِرَّبِّ عِزَّةً ومَجدًا

قَدِّموا للِرَّبِّ مَجدَ اسْمِهِ *
اِحْمِلوا تَقدِمةً وتَعالَوا إِلى دِيارِه

اُسْجُدوا للِرَّبِّ بِزينَةٍ مُقَدَّسَة *
اِرْتَعِدوا يا أَهلَ الأَرْضِ مِن وَجهِهِ

قُولُوا في الأمَمِ: «الرَّبُّ مَلَكَ» †
الدُّنيا ثابِتَةٌ لَنْ تَتَزَعزَع *
يَدينُ الشُّعوبَ بِالاسْتِقامة

لِتَفرَحِ السَّمواتُ وتَبتَهِجِ الأَرْض *
لِيَهدِرِ البَحرُ وما فيهِ

لِتَبتَهِجِ الحُقولُ وكُلُّ ما فيها *
حِينَئذٍ تُهَلِّلُ جَميعُ أَشجارِ الغاب

أَمامَ وَجهِ الرَّبِّ لأَنَّه آتٍ *
آتٍ لِيَدينَ الأَرْضَ

يَدينُ الدّنيا بِالبِرِّ *
والشُّعوبَ بأمانَتِهِ

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: أنشِدُوا لِلرَّبِّ، مَجِّدُوا اسْمَهُ.

القراءة حكمة ٧: ١٣-١٤

مَا تَعَلَّمْتُهُ مِنَ الحِكْمَةِ بِإِخْلَاصٍ، أُشْرِكُ فِيهِ بِسَخَاء، وَلَا أَكْتُمُ غِنَاهَا. فَإِنَّهَا كَنْزٌ لِلنَّاسِ لَا يَنْفَذ. وَالَّذِينَ اقْتَنَوهُ كَسِبُوا صَدَاقَةَ اللهِ، وَقَدْ أَوْصَتْهُ بِهِمْ المَوَاهِبُ الصَّادِرَةُ عَنِ التَّأَدُّب.

الردّة

• بحكمةِ القدّيسين * يُحدِّث الشُّعُوب
•• بحكمةِ القدّيسين * يُحدِّث الشُّعُوب

• وبِمِدْحَتِهِم تُخبِرُ الجَماعة
•• يُحدِّث الشُّعُوب

• المجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
•• بحكمةِ القدَيسين * يُحدِّث الشُّعُوب

الردّة (في الزمن الفصحي)

• بحكمة القديسين يُحدِّث الشعوب * هللويا هللويا
•• بحكمة …

• وبِمدحتهم تخبر الجماعة
•• هللويا هللويا

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• بحكمة …

القراءة الأولى

من سفر الملوك الأول ١٨: ١٦- ٤٠

إيليا يهزم كهنة البعل

فَجَاءَ آحَابُ لِلقَاءِ إِيلِيَّا. فَلَمَّا رَأَى آحَابُ إِيلِيَّا، قَالَ لَهُ آحَابُ: “أَأَنتَ إِيلِيَّا مُعَكِّرُ صَفوِ إِسرَائِيلَ؟” فَقَالَ لَهُ: “لَم أُعَكِّرْ صَفوَ إِسرَائِيلَ أَنَا، بَل أَنتَ وَبَيتُ أَبِيكَ بِتَركِكُم وَصَايَا الرَّبِّ وَسَيرِكُم وَرَاءَ البَعلِ. وَالآنَ أَرسِلْ وَاجمَعْ إِلَيَّ إِسرَائِيلَ كُلَّهُ إِلَى جَبَلِ الكَرمَل، وَأَنبِيَاءَ البَعلِ الأَربَعَ مِائَةٍ وَالخَمسِينَ، وَأَنبِيَاءَ عَشتَارُوتَ الأَربَعَ مِائَةٍ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ عَلَى مَائِدَةِ إِيزَابَلَ.
فَأَرسَلَ آحَابُ إِلَى جَمِيعِ بَنِي إِسرَائِيلَ، وَجَمَعَ الأَنبِيَاءَ إِلَى جَبَلِ الكَرمَلِ، فَتَقَدَّمَ إِيلِيَّا إِلَى كُلِّ الشَّعبِ وَقَالَ: “إِلَى مَتَى أَنتُم تَعرُجُونَ بَينَ الجَانِبَيْنِ؟ إِن كَانَ الرَّبُّ هُوَ الإِلهَ فَاتَّبِعُوهُ، وَإِن كَانَ البَعلُ إِيَّاهُ فَاتَّبِعُوهُ”. فَلَم يُجِبْهُ الشَّعبُ بِكَلِمَةٍ. فَقَالَ إِيلِيَّا لِلشَّعبِ: “أَنَا الآنَ وَحدِي بَقِيتُ نَبِيًّا لِلرَّبِّ، هَؤُلاءِ أَنبِيَاءُ البَعلِ أَربَعُ مِائَةٍ وَخَمسُونَ رَجُلًا. فَلْيُؤْتَ لَنَا بِثَورَيْنِ، فَيَختَارُوا لَهُم ثَورًا، ثُمَّ يُقَطِّعُوهُ وَيَجعَلُوهُ عَلَى الحَطَبِ وَلا يَضَعُوا نَارًا. وَأَنَا أَيضًا أُعِدُّ الثَّورَ الآخَرَ وَأَجعَلُهُ عَلَى الحَطَبِ وَلا أَضَعُ نَارًا. ثُمَّ تَدْعُونَ أَنتُم بِاسمِ آلِهَتِكُم، وَأَنَا أَدْعُو بِاسمِ الرَّبِّ، وَالإِلهُ الَّذِي يُجِيبُ بِنَارٍ فَهُوَ اللهُ. فَأَجَابَ كُلُّ الشَّعبِ قَائلًا: “الكَلامُ حَسَنٌ”. فَقَالَ إِيلِيَّا لأَنبِيَاءِ البَعلِ: “اختَارُوا لَكُم ثَورًا وَافعَلُوا أَوَّلًا لأَنَّكُم كَثِيرُونَ، وَادْعُوا بِاسمِ آلِهَتِكُم، وَلَكِن لا تَضَعُوا نَارًا”. فَأَخَذُوا الثَّورَ الَّذِي أَعطَوْهُم إِيَّاهُ وَأَعَدُّوهُ، وَدَعَوْا بِاسمِ البَعلِ مِنَ الصُّبحِ إِلَى الظُّهرِ، وَهُم يَقُولُونَ: “أَيُّهَا البَعلُ، أَجِبْنَا”. فَلَم يَكُنْ مِن صَوتٍ وَلا مُجِيبٍ. وَكَانُوا يَرقُصُونَ حَولَ المَذبَحِ الَّذِي كَانَ قَد صُنِعَ. فَلَمَّا كَانَ الظُّهرُ، سَخِرَ مِنهُم إِيلِيَّا وَقَال: “اصرُخُوا بِصَوتٍ أَعلَى، فَإِنَّهُ إِلَهٌ: فَلَعَلَّهُ فِي شُغلٍ أَو فِي خَلْوَةٍ أَو فِي سَفَرٍ، أَو لَعَلَّهُ نَائِمٌ فَيَستَيقِظُ”. فَصَرَخُوا بِصَوتٍ أَعلَى وَخَدَّشُوا أَنفُسَهُم عَلَى حَسَبِ عَادَتِهِم بِالسُّيُوفِ وَالرِّمَاحِ، حَتَّى سَالَتْ دِمَاؤُهُم عَلَيهِم. وَانقَضَى الظُّهرُ وَهُم يَتَنَبَّأُونَ، إِلَى أَن حَانَ إِصعَادُ التَّقدِمَةِ، وَلَيسَ صَوتٌ وَلا مُجِيبٌ وَلا مُصغٍ.
فَقَالَ إِيلِيَّا لِكُلِّ الشَّعبِ: “اقتَرِبُوا مِنِّي”. فَاقتَرَبَ كُلُّ الشَّعبِ مِنهُ. فَرَمَّمَ مَذبَحَ الرَّبِّ الَّذِي كَانَ قَد تَهَدَّمَ. وَأَخَذَ إِيلِيَّا اثنَيْ عَشَرَ حَجَرًا، عَلَى عَدَدِ أَسبَاطِ بَنِي يَعقُوبَ الَّذِي كَانَ كَلامُ الرَّبِّ إِلَيهِ قَائِلًا: “إِسرَائِيلَ يَكُونُ اسمُكَ”. وَبَنَى تِلكَ الحِجارَةَ مَذبَحًا عَلَى اسمِ الرَّبِّ، وَجَعَلَ حَولَ المَذبَحِ قَنَاةً تَسَعُ مِكيَالَيْنِ مِنَ الحَبِّ. ثُمَّ رَتَّبَ الحَطَبَ وَقَطَّعَ الثَّورَ وَجَعَلَهُ عَلَى الحَطَبِ، وَقَالَ: “امَلأُوا أَربَعَ جِرَارٍ مَاءً وَصُبُّوا عَلَى المُحرَقَةِ وَعَلَى الحَطَبِ”. ثُمَّ قَالَ: “ثَنُّوا”، فثَنَّوْا. ثُمَّ قَالَ: “ثَلِّثُوا”، فَثَلَّثُوا. فَجَرَى المَاءُ حَولَ المَذبَحِ، وَامتَلأَتِ القَنَاةُ أَيضًا مَاءً. فَلَمَّا حَانَ إِصعَادُ التَّقدِمَةِ، تَقَدَّمَ إِيلِيَّا النَّبِيُّ وَقَالَ: “أَيُّهَا الرَّبُّ، إِلَهُ إِبرَاهِيمَ وَإِسحَاقَ وَإِسرَائِيلَ، لِيُعلَمِ اليَومَ أَنَّكَ إِلَهٌ فِي إِسرَائِيلَ وَأَنِّي أَنَا عَبدُكَ، وَبِأَمرِكَ قَد فَعَلْتُ كُلَّ هَذِهِ الأُمُورِ. أَجِبْنِي، يَا رَبِّ، أَجِبْنِي، لِيَعلَمَ هَذَا الشَّعبُ أَنَّكَ، أَيُّهَا الرَّبُّ، أَنتَ الإِلَهُ، وَأَنَّكَ أَنتَ رَدَدْتَ قُلُوبَهُم إِلَى الوَرَاءِ”. فَهَبَطَتْ نَارُ الرَّبِّ وَأَكَلَتِ المُحرَقَةَ وَالحَطَبَ وَالحِجَارَةَ وَالتُّرَابَ، حَتَّى لَحِسَتِ المَاءَ الَّذِي فِي القَنَاةِ. فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ كُلُّ الشَّعبِ سَقَطُوا عَلَى وُجُوهِهِم وَقَالُوا: “الرَّبُّ هُوَ الإِلَهُ، الرَّبُّ هُوَ الإِلَهُ”. فَقَالَ لَهُم إِيلِيَّا: “اقبِضُوا عَلَى أَنبِيَاءِ البَعلِ وَلا يُفلِتْ مِنهُم أَحَدٌ”. فَقَبَضُوا عَلَيهِم، فَأَنزَلَهُم إيلِيَّا إِلَى نَهرِ قِيشُونَ وَذَبَحَهُم هُنَاكَ.

الردة ١ ملوك ١٨: ٢١؛ متى ٦: ٢٤

• فَتَقَدَّمَ إيلِيَّا إلَى كُلِّ الشَّعبِ وَقَالَ: إلَى مَتَى أنتُم تَعرُجُونَ بَينَ الجَانِبَيْنِ. إنْ كَانَ الرَّبُّ هُوَ الإلَهَ فَاتَّبِعُوهُ.

• مَا مِن أحَدٍ يَستَطِيعُ أن يَعمَلَ لِسَيِّدَيْنِ. لا تَستَطِيعُونَ أن تَعمَلُوا لله وَلِلمَالِ.

• إنْ كَانَ الرَّبُّ هُوَ الإلَهَ فَاتَّبِعُوهُ.

القراءة الثانية

من كتاب القديس بوناڤِنتورا الأسقف في مسيرة العقل إلى الله.

(فصل ٧،١ و٢ و٤ و٦: مجموعة المؤلفات، ٥، ٣١٢- ٣١٣)

إن الرُّوحَ القُدُسَ هو الذي يوحي بهذه الحكمةِ السِّرِّيَّة.

المسيحُ هو الطَّريقُ والبابُ. المسيحُ هو السُّلَّمُ ووسيلةُ الصُّعود. هو “الكفَّارةُ التي جُعِلَتْ على تابوتِ الشَّهادة” (ر. خروج ٢٦، ٣٤)، “وَالسِّرُّ المَكتُومُ طَوَالَ الدُّهُورِ” (أفسس ٣: ٩). مَن نظرَ إلى الكفَّارةِ وهو تائبٌ، ونظرَ إليه معلَّقًا على الصَّليبِ، بإيمانٍ ورجاءٍ ومحبَّةٍ، وتقوى وإعجابٍ وسرورٍ، وإجلالٍ وتسبيحٍ وتهليلٍ، يُتَمِّمُ الفصحَ معه أي العبورَ. فيعبُرُ البحرَ الأحمرَ بعصا الصَّليبِ، ويَخرُجُ من مصرَ إلى الصَّحراءِ حيث يذوقُ المنَّ السِّرِّيَّ، ثم يستريحُ مع المسيحِ في القبرِ، فيكونُ في الظَّاهرِ مَيْتًا، ولكنَّه حيٌّ يَسمَعُ، بقدرِ ما تَسمحُ به حالةُ الطَّريقِ، ما قالَه المسيحُ للِّصِّ التَّائبِ على الصَّليب: “سَتَكُونُ اليَومَ مَعِي فِي الفِردَوسِ” (لوقا ٢٣: ٤٣).
في هذا العبورِ، مَن أرادَ أن يكونَ كاملًا، يجبُ أن يترُكَ جميعَ نظريّاتِ العقلِ، فتُنقَلُ قِمَّةُ المشاعِرِ فيه وتتحوَّلُ إلى اللهِ. هذا هو التَّصَوُّفُ والسِّرُّ المكتومُ الذي لم يَعرِفْه إنسانٌ، إلا مَن أُعطِيَ له، ولا يُعطَى إلا للرَّاغبِ، ولا يَرغَبُ إلا من أضرَمَه في أعماقِ نفسِه الرُّوحُ القُدُسُ الذي أرسلَه المسيحُ إلى الأرضِ. ولهذا يقولُ الرَّسولُ إنَّ الرُّوحَ القُدُسَ هو الذي يُوحِي بهذه الحكمةِ السِّرّيّةِ.
وإذا سأَلْتَ: كيف يتِمُّ هذا كلُّه؟ فاسأَلِ النِّعمةَ لا العِلمَ، والرَّغبةَ لا العقلَ، وتهدُّجَ الصَّلاةِ لا جهدَ القراءةِ. اسألْ العروسَ لا المعلِّمَ، اسألِ اللهَ لا الإنسانَ، والظُّلمةَ لا الضِّياءَ، لا النُّورَ بل النَّارَ المحرِقةَ بالتَّمامِ، والتي تُحَوِّلُ الإنسانَ إلى اللهِ بمَسحةٍ روحيَّةٍ مكثَّفةٍ ومشاعرَ مضطرمةٍ. النَّارُ هي الله، والأتونُ في القدسِ، والمسيحُ هو الذي أضرمَه بحرارةِ آلامِه المُحرِقةِ: يُدرِكُ ذلك فقط مَن يقول: “آثَرْتُ نَفسِي بِالخَنقِ، والموتَ بَدَلَ عِظَامِي” (أيوب ٧: ١٥). فمَن أحبَّ هذا الموتَ يقدِرُ أن يَرى اللهَ، لأنَّه حقٌّ لا شكَّ فيه ما قِيل: “لا يَرَانِي الإنسَانُ وَيَحيَا” (خروج ٣٣: ٢٠). فَلْنَمُتْ إذًا، وَلْنَدخُلْ في الظَّلامِ، وَلْنَفرِضْ الموتَ على اهتماماتِنا وشهَواتِنا وخيالاتِنا، وَلْنَعبُرْ مع المسيحِ المصلوبِ من هذا العالمِ إلى الآبِ. فإذا أرانا الآبَ قُلْنا مع فِليبُس: “حَسبُنَا هذا” (يوحنا ١٤: ٨)، وسمِعْنا ما سمعَه بولسُ الرَّسول: “تَكفِيكَ نِعمَتِي” (٢ قورنتس ١٢: ٩)، وتهلَّلْنا معَ داودَ قائلين: “فَنِيَ جَسَدِي وَقَلبِي، اللهُ لِلأبَدِ صَخرَةُ قَلبِي وَنَصِيبِي”(مزمور ٧٢: ٢٦). “تَبَارَكَ الرَّبُّ مِن الأزَلِ وَلِلأبَد. وَلْيَقُلِ الشَّعبُ كُلُّهُ: آمِين، هللويا” (مزمور ١٠٥: ٤٨).

الردة ١ يوحنا ٣: ٢٤؛ بن سيراخ ١: ٩ و١٠

• مَن حَفِظَ وَصَايَاه أقَامَ فِي الله وَأقَامَ الله فِيهِ. وَإنَّمَا نَعلَمُ أنَّهُ مُقِيمٌ فِينَا مِن الرُّوحِ الَّذِي وَهَبَهُ لَنَا.

• الرَّبُّ خلقَ الحكمةَ بالرُّوحِ القُدُس، وأفاضَها على كلِّ ذي جسدٍ، ومنحَها لمُحبِّيه.

• وَإنَّمَا نَعلَمُ أنَّهُ مُقِيمٌ فِينَا مِن الرُّوحِ الَّذِي وَهَبَهُ لَنَا.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

لستُم أنتُم المُتَكَلّمونَ.
بلْ روحُ أبيكُم ينطِقُ بِلِسَانِكُم.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

لستُم أنتُم المُتَكَلّمونَ.
بلْ روحُ أبيكُم ينطِقُ بِلِسَانِكُم.

الأدعية

هَيَّا بِنَا نَبْتَهِلُ إِلَى المَسِيحِ، الرَّاعِي الصَّالِح، لِأَنَّهُ أَحَبَّ خِرَافَهُ، وَبَذَلَ نَفْسَهُ فِي سَبِيلِهَا:

يَا رَبَّنَا، اِرْعَ شَعْبَكَ.

أَيُّهَا المَسِيح، إِنَّ مَوْكِبَ الرُّعَاةِ الصَّالِحِينَ يَدْعُونَا إِلَى الإِشَادَةِ بِحُبِّكَ،
– اُشْمُلْنَا جَمِيعًا بِلَطَائِفِ رَحْمَتِكَ ورُضْوَانِكَ.

يَا مَنِ اسْتَرْعَيْتَ رُعَاةً، عَنْ خِدْمَةِ رَعِيَّتِكَ لَا يَغْفَلُون،
– اِجْعَلْنَا نَسْلُكُ بِقِيَادَتِهِمْ سَبِيلَ الصَّلَاحِ وَالأَمَانَة.

يَا مَنْ يُعَالِجُ النُّفُوسَ وَالأَجْسَادَ بِهِمَّةِ القِدِّيسِينَ العَالِيَة،
– دُلَّنا عَلَى يَنَابِيعِ القَدَاسَةِ، وَلَا تَدَعْنَا نَنْعَطِفُ عَنْهَا إِلَى سِوَاهَا.

يَا مَنْ يُزَيِّنُ خِرَافَهُ بِفِطْنَةِ القِدِّيسِينَ وَمَحَبَّتِهِمْ،
– جُدْ لَنَا بِالتَّسَامِي فِي القَدَاسَةِ، عَلَى مِثَالِ قَادَةِ المُؤْمِنِين.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

أَيُّـهَا الإلٰهُ القَدِيرُ، إنَّـنَا نَذْكُرُ اليَـوْمَ مِيلَادَ القِدِّيسِ بُونَاڤِنْـتُورَا الأُسْقُفِ فِي السَّمَاء، † فَـهَبْـنَا أَنْ نَسْتَـقِيَ مِنْ غِنَى عِلْمِهِ، * وَأَنْ نَـتَحَلَّى، عَلَى مِثَالِهِ، بِمَحَبَّةٍ مُضْطَّرِمَةٍ دَائِمَة. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ الـمَسِيح ٱبْنِكَ، * الإلٰهِ الحَيِّ الـمَالِكِ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.