stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 16 نوفمبر – تشرين الثاني 2020 “

42views

اثنين الأسبوع الثالث والثلاثين من الزمن العادي – السنوات الزوجية

الاسبوع ١ من كتاب المزامير

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
دعوة الى الصلاة
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: هلمّوا نَقرُبُ مِنَ الربِّ شَاكِرين.
المزمور ٦٦ (٦٧)
لِيَرحَمْنا اللهُ وليبارِكْنا *
وليضِئ بِوَجهِه علَينا!
لِكَي يُعرَفَ في الأرضِ طَريقُكَ *
وفي جَميعِ الأُمَمِ خَلاصُكَ
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ يا الله *
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جميعًا!
لِتَفرَحِ الأمَمُ وتُهَلِّلْ *
لِأَنَّكَ بِالعَدْلِ تَدينُ العالَمين
بِالِاَستِقامةِ تَدينُ الشّعوب *
وفي الأرضِ تَهْدي الأمَم
لِتَحمَدْكَ الشُعوبُ يا أَلله *
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جَميعًا!
الأرضُ أَعطَت غلّتَها *
فليبارِكْنا اللهُ إلهُنا
لِيُبارِكْنا الله *
ولتخشَه أقاصي الأرضِ جَميعُها!
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة: هلمّوا نَقرُبُ مِنَ الربِّ شَاكِرين.
أنتيفونة ١: إنّي إليكَ أُصَلِّي،
وفي الصَّباحِ، يا رَبُّ، تَسمَعُ صَوتِي.
المزمور ٥: ٢-١٠، ١٢-١٣
صلاة الصباح استمداد للعون
الذين سيرحبّون بالكلمة في قلوبهم سيبتهجون للأبد
إلى أَقْوالي يا رَبِّ أَصْغِ *
وشَكْوايَ تَبَيَّنْ
أَنصِتْ إلى صَوتِ صُراخي †
يا مَلِكي وإِلهي *
فإِنِّي إِلَيكَ أُصَلِّي
يا رَبِّ، في الصَّباحِ تَسمَعُ صَوتي *
وفي الصَّباحِ أَتأَهَّبُ لَكَ وأَتَرَقَّب
لأَنَّكَ لَستَ إِلهًا يَهْوى الشَّرَّ *
ولا يُجَاوِرُكَ الشِّرِّير
ولا يَقِفُ السُّفَهاءُ أَمامَ عَينَيكَ *
وقد أَبغَضْتَ جَميعَ فَعَلَةِ الآثام
تُهلِكُ النَّاطِقينَ بِالكَذِب *
سَافِكُ الدِّماءَ والماكِرُ يَمقُتُهُ الرَّبُّ
وأَنا بِكَثرَةِ رَحْمَتِكَ أَدخُلُ بَيتَكَ *
وبِخَشْيَتِكَ أَسْجُدُ في هَيكَلِ قُدسِكَ
يا رَبِّ، في بِرِّكَ أَرْشِدْني †
بِسَبَبِ الَّذينَ يَتَرَصَّدُونَنِي *
وطَريقُكَ قَوِّمْه أَمامي
فإنَّهُ لا صِدْقٌ في أَفْواهِهِم *
والدَّمارُ مِلءُ بَواطِنِهم
حَناجِرُهُمْ قُبورٌ مُفَتَّحَةٌ *
وبِأَلسِنَتِهِمْ يَتَمَلَّقُون
وَليَفرَحْ جَميعُ المُعتَصِمينَ بِكَ *
ولْيُهَلِّلوا للأَبَد
أَنتَ تُظَلِّلُهُمْ *
فَيَبْتَهِجُ بِكَ مَن يُحِبُّونَ اسْمَكَ
إِنَّكَ أَنتَ تُبارِكُ البَارَّ، يا رَبُّ *
ومِثلَ التُّرْسِ بِرِضَاكَ تُحيطُهُ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: إنّي إليكَ أُصَلِّي،
وفي الصَّباحِ، يا رَبُّ، تَسمَعُ صَوتِي.
أنتيفونة ٢: نُسبِّحُ اسْمَ جَلالِكَ، يا إلَهَنا.
التسبحة ١ أخبار ٢٩: ١٠-١٣
للّه وحده الإكرام والمجد
تبارك الله أبو ربّنا يسوع المسيح (أفسس ١: ٣)
مُبارَكٌ أنتَ، أيُّهَا الرَّبُّ، إِلهُ إِسْرائيلَ أَبِينا *
مِنَ الأَزَلِ وللأبَد
لَكَ، يا رَبُّ، العَظَمَةُ والجَبَرُوتُ †
والجَلالُ والبَهاءُ والمَهَابَة *
لأنَّ لَكَ كُلَّ ما في السَّماءِ والأرض
ولَكَ المُلْكَ، أيُّها الرَّبُّ *
وقدِ ارْتَفعْتَ على الجَميعِ إطْلاقًا
مِن لَدُنكَ الغِنَى والمَجْد *
وأنتَ تَسودُ الجَميع
وفي يَدِكَ القُدرَةُ والجَبَرُوت *
وفي يَدِكَ تَعْظيمُ كُلِّ شيَءٍ وتَعْزيزُهُ
فالآنَ، يا إِلهَنا، نَحمَدُكَ *
وَنُسَبِّحُ اسمَ جَلالِكَ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: نُسبِّحُ اسْمَ جَلالِكَ، يا إلَهَنا.
أنتيفونة ٣: اسْجُدوا للرَّبِّ في بَهَاءِ مَقدِسِهِ.
المزمور ٢٨ (٢٩)
الإشادة بكلمة الله
وإذا صوت من السماء يقول:
«هذا هو ابني الحبيب» (متى ٣: ١٧)
قَدِّموا لِلرَّبِّ يا أَبناءَ اللهِ *
قَدِّموا لِلرَّبِّ مَجْدًا وعِزًّا
قَدِّموا لِلرَّبِّ مَجدَ اسْمِهِ *
اُسجُدوا لِلرَّبِّ في بَهاءِ قُدْسِهِ
صَوتُ الرَّبِّ على المِياهِ †
إِلهُ المَجدِ أَرْعَدَ *
الرَّبُّ على المِياه الغَزِيرَة
صَوتُ الرَّبِّ بِالقُوَّة *
صَوتُ الرَّبِّ بِالبَهاء
صَوتُ الرَّبِّ يُحَطِّمُ الأَرْزَ *
يُحَطِّمُ الرَّبُّ أَرزَ لُبْنان
يَجعَلُ لُبْنانَ يَقفِزُ قَفزَ العِجْلِ *
وسِرْيونَ يَثِبُ وثُوبَ وَلَدِ الثَّور
صَوتُ الرَّبِّ يَقُدُّ شُهُبَ نارٍ †
صَوتُ الرَّبِّ يُزَلزِلُ البَرِّيَّة *
يُزَلزِلُ الرَبُ بَرِّيَّةَ قادِش
صَوتُ الرَّبِّ يُزَعْزِعُ البُطمَ †
ويُعَرِّي الغابات *
وَكُلٌّ يَقولُ في هَيكَلِهِ:
“لَهُ المَجْد”
جَلَسَ الرَّبُّ على الطُّوفَان *
جَلَسَ الرَّبُّ مَلِكًا للأبدِ
الرَّبُّ يُؤتي العِزَّةَ شَعبَهُ *
الرَّبُّ يُبارِكُ بِالسَّلامِ شَعبَهُ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: اسجُدوا للرَّبِّ في بَهَاءِ مَقدِسِه.
القراءة ٢ تسالونيقي ٣: ١٠ب-١٣
إِذا كانَ أَحدٌ لا يُريدُ أَنْ يَعمَلَ فَلَا يَأكُلْ. وقَدْ بلَغَنا أَنَّ بَينَكُم قَومًا يَسيرونَ سِيرةً باطِلَةً ولا شُغْلَ لَهم سِوَى أَنَّهم بِكُلِّ شَيءٍ مُتَشاغِلون. فَهَؤُلاءِ نُوصِيهِمْ ونُناشِدُهُمُ الرَّبَّ يسوعَ المسيحَ أَنْ يَعمَلوا بِهُدوءٍ ويَأكُلُوا مِن خبْزِهِم. أَمَّا أَنتُم، أَيُّها الإِِخوَة، فَلَا تَفتُرْ هِمَّتُكُمْ في عَمَلِ الخَير.
الردّة
• المَجْدُ لِرَبِّنا * مِنَ الدَّهْرِ إلى الدَّهر
•• المَجْدُ لِرَبِّنا * مِنَ الدَّهْرِ إلى الدَّهر
• هُوَ وَحْدَهُ أتَى بالمُعْجِزَات
•• مِنَ الدَّهر إلى الدّهر
• المَجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
•• المَجْدُ لِرَبِّنا * مِنَ الدَّهْرِ إلى الدَّهر
القراءة الأولى
من سفر يوئيل النبي ٤: ٩-٢١
الدينونة الأخيرة والسعادة الأبدية
نادوا بِهذا في الأُمَم أَعلِنوا حَرباً مُقَدَّسة وأَنهِضوا الأَبْطال لِيَتَقَدَّمْ جَميعُ رِجالِ القِتالِ ويَصعَدوا. أُطرُقوا سِكَكَكم سُيوفاً ومَناجِلَكم رِماحاً ولْيَقُلِ الضَّعيفُ: إِنِّي بَطَلٌ أسرِعوا وهَلُمُّوا، يا جَميعَ الأُمَمَ مِن كُلِّ ناحِيَة واجتَمعوا هُناك. أَنزِلْ يا رَبّ أَبْطالَك، لِتَنهَضِ الأُمَمُ وتَصعَدْ إِلى وادي يوشافاط فإنِّي هُناكَ أَجلِس لِأَدينَ جَميعَ الأُمَمَ مِن كُلِّ ناحِيَة. أَعمِلوا المِنجلَ فإنَّ الحِصادَ قد بَلغَ وهَلُمُّوا دوسوا فإِنًّ المَعصَرَةَ مَلأَى والدِّنانَ فائِضَة لِأَنَّ شَرَّهم قد كَثُر. في وادي القَرارِ جَماهيرُ جَماهير فإِنَّ يَومَ الرَّب قَريبٌ في وادي القَرار. قد أَظلَمَتِ الشَّمسُ والقَمَر وسَحَبَتِ الكَواكِبُ ضِياءَها. يَزأَرُ الرَّبُّ مِن صِهْيون ويَجهَرُ بِصَوته مِن أُورَشَليم فتَرتَجفُ السَّمواتُ والأَرْض ويَكوَنُ الرَّبُّ مُعتَصَماً لِشَعبِه وحِصْناً لِبَنىِ إِسْرائيل. فتَعلَمونَ أَنِّي أَنا الرَّبُّ إِلهُكم السَّاكِنُ في صِهْيونَ جَبَلِ قُدْسي وتَكونُ أُورَشَليمُ قُدْساً ولا يَمُرُّ فيها الغُرَباءُ مِن بَعد. وفي ذلك اليَوم تَقطُرُ الجِبالُ نَبيذاً وتَفيضُ التِّلالُ لَبَناً حَليباً وجَميعُ يَهوذا تَفيضُ مِياهاً وَيخرُجُ يَنْبوعٌ مِن بَيتِ الرَّبّ وَيسْقي وادي شِطِّيم. وتَكونُ مِصرُ خَراباً وأَدومُ قَفْرَ خَراب لِأَنَّهم عَنَّفوا بَني يَهوذا وسَفَكوا الدَّمَ البَريءَ في أَرضِهم، فيَسكُنُ يَهوذا لِلأَبَد وأُورَشِليمُ مِن جيلٍ إِلى جيل. ولا أَتغاضى عن دَمِهمِ الَّذي تغاضَيتُ عنه ويَسكُنُ الرَّبُّ في صِهْيون.
الردة يوئيل ٣: ١٨؛ رؤيا ٢٢: ١٧ وَ١
• تَقطُرُ الجِبالُ نَبيذاً وتَفيضُ التِّلالُ لَبَناً، وجَميعُ المخارجِ تَفيضُ مِياهاً. وَيخرُجُ يَنْبوعٌ مِن بَيتِ الرَّبّ. مَن كانَ عَطْشانَ فلْيَأتِ، ومَن شاءَ فلْيَستَقِ ماءَ الحَياةِ مَجَّانًا.
• أَرانِيَ المَلاكُ نَهرَ ماءِ الحَياةِ بَرَّاقًا كالبِلَّور، يَنبَثِقُ مِن عَرشِ اللهِ والحَمَل.
• مَن كانَ عَطْشانَ فلْيَأتِ، ومَن شاءَ فلْيَستَقِ ماءَ الحَياةِ مَجَّانًا.
القراءة الثانية
من كتابات القديس فولجنسيوس الأسقف: في مغفرة الخطايا
(الكتاب 2، 11 و2-12، 1 و:34 CCL أ91 693 – 695)
من انتصر لن يصيبه الموت ثانية
“في لحظةٍ وَطَرفَةِ عَينٍ، عِندَ النَّفخِ في البوقِ الأخيِرِ، لأنَّهُ سَيُنفَخُ في البُوقِ، فَيَقومُ الأمواتُ غيرَ فاسدينَ، ونحنُ نَتَبَدَّلُ” (١ قورنتس ١٥: ٥٢). عندما يقولُ “نحن”، يعني هؤلاء الذين سينالونَ نعمة التبدُّلِ في الحياةِ المُقبلةِ، معه ومع رفقائِه الذين تجمعُ بينهم الشركةُ الكنسيّةُ وشركة الحياةِ المستقيمة. ويبيّنُ صفةَ هذا التبدُّلِ بقوله: “فلا بُدَّ لهذا الكائنِ الفاسدِ أن يلبِسَ ما ليسَ بِفاسِدٍ، ولهذا الكائنِ الفاني أن يلبِسَ الخلودَ” (١ قورنتس ١٥: ٥٣). فحتّى ينالَ هؤلاء نعمةَ التبدُّلِ جزاءً عادلاً لِما قدَّموا من أعمال، يجبُ أن يبدِّلوا أولا ممّا في أنفسِهم بأعمالِ البرِّ المجّانيّة.
فالذين تحوَّلوا في هذه الحياةِ من الشرِّ إلى الخيرِ هم الذين يُوعَدون بالتبدُّلُ. فالتبدُّلُ الأوَّلُ يتمُّ بالنعمةِ المُبرِّرة، والتبدُّل الثاني ببلوغِ المجدِ، و يبقى المجدُ فيهم أبديّاً لا يتبدّلُ ولا يَفنى.
يتبدّلون أولاً بالقيامةِ الأولى إذ يستنيرون بها فيهتدون ويرتدُّون: بها يَعبُرُون من الموتِ إلى الحياة، أي من الخطيئةِ إلى البرِّ، ومن الكفرِ إلى الإيمان، ومن أعمالِ الشرِّ إلى التوبةِ المقدَّسة. ولهذا لن يكونَ للموتِ الثاني عليهم سلطان. يقولُ سفرُ الرؤيا في هؤلاء: “سعيدٌ قِدِّيسٌ مَن كانَ لَهُ نَصِيبٌ في القِيَامَةِ الأولى” (رؤيا ٢٠: ٦). وفي الكتابِ نفسِه يقول: “إنَّ الغالِبَ لن يقاسي من الموتِ الثَّاني” (رؤيا ٢: ١١). تتمُّ القيامةُ الأولى بتوبةِ القلب، والموتُ الثاني هو العذابُ الأبديّ.
فمَن أراد أن يتجنَّبَ العقابَ الأبديَّ بالموتِ الثاني، لِيُسرِع إلى المشاركةِ في هذه القيامةِ الأولى. من تبدَّلَ في هذه الحياةِ الحاضرةِ بمخافةِ اللهِ، وانتقلَ من حياةِ الشرّ إلى حياةِ الصلاح، ينتقلُ من الموتِ إلى الحياة، و ينتقلُ فيما بعدُ من هوان هذه الحياةِ إلى المجدِ الأبديّ.
الردة قولسي ٣: ٣-٤؛ روما ٦: ١١
• أَنَّكم قد مُتُّم وحَياتُكم مُحتَجِبةٌ معَ المسيحِ في الله. فإِذا ظَهَرَ المسيحُ الَّذي هو حَياتُكم، تَظَهَرونَ أَنتُم أَيضًا عِندَئِذٍ معَه في المَجْد.
• أحسَبوا أَنتُم أَنَّكم أَمواتٌ عنِ الخَطيئَة أَحْياءٌ للهِ في يسوعَ المسيح.
• فإِذا ظَهَرَ المسيحُ الَّذي هو حَياتُكم، تَظَهَرونَ أَنتُم أَيضًا عِندَئِذٍ معَه في المَجْد.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
تَبارَكَ اللهُ ربُّنا!
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
تَبارَكَ اللهُ ربُّنا!
الأدعية
تَعَظَّمَ المَسِيحُ رُبُّنَا، المُمْتَلِئُ مِنَ النِّعْمَةِ وَالرُّوحِ القُدُس. وَلْنَطْلُبْ إِلَيْهِ بِإِيمَانٍ قَائِلين:
أَعْطِنَا رُوحَكَ، يَا رَبُّ.
هَبْ لَنَا يَوْمَ فَرَحٍ وَسَلَامٍ، بَعِيدًا عَنِ الخَطِيئَة،
– حَتَّى إِذَا جَاءَ المَسَاءُ، سَبَّحْنَاكَ بِقَلْبٍ نَقِيٍّ بَهِيج.
لِتَنْزِلْ نِعْمَتُكَ اليَوْمَ عَلَيْنَا،
– رَبَّنَا، يَسِّرْ لَنَا عَمَلَ أَيْدِينَا.
لِيُشِعَّ وَجْهُكَ عَلَيْنَا،
– لِتَحْرُسْنَا اليَوْمَ يَمِينُكَ القَدِيرَة.
اِرْأَفْ بالمُتَوَكِّلينَ عَلَى صَلَاتِنَا،
– أَوْسِعْ بَرَكَاتِكَ عَلَيْهِمْ نَفْسًا وَجَسَدًا.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
اِسْتَجِبْ صَلَوَاتِ الشَّعْبِ الصَّارِخِ إِلَيْكَ، يَا رَبُّ فَيُدْرِكَ مَا عَلَيْهِ أَنْ يَعْمَلَ † وَيَكُونَ مُسْتَعِدًّا للقِيَامِ بِهِ فِي كُلِّ حِين. بِرَبِّنَا يَسوعَ المَسِيحِ ابْنِكَ الإِلَهِ الحَيِّ المَالِكِ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِِ القُدُس إِلَى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.