stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 17 أكتوبر – تشرين الأول 2019 “

545views

مار اغناطيوس الانطاكي، أسقف وشهيد

خميس الأسبوع ٢٨ من زمن السنة العادي – السنوات الفردية
الاسبوع الرابع من 📖 المزامير
اللون الليتورجي احمر

صلاة السَحَر

• اللهم، بادر إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.

المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. هللويا.

دعوة إلى الصلاة

• يا رَبِّ افتَحْ شفتيَّ
– ليُخبِرَ فَمي بتسبِحَتِكَ.

النشيد من رسالة القديس أغناطيوس الأنطاكي إلى أهل رومة

أنا حنطة الله فلتطحنّي أنياب الوحوش الضاريه
لأصبح خبز المسيح النقيّ خبز الحياة الباقية،
ولأغدو لله العزيز قرباناً طهورا.

لست ألتمس إلاّ الذي من أجلي ذاق آلام الحِمام،
لست أبتغي إلاّ الذي من أجلي من بين الأموات قام،
والموت للمسيح أحبّ من سيادة الدّنيا دهورا.

ها قد دنت دنت ساعة ولادتي فأشفقوا إخوتي
ودعوني دعوني أتّخذ ربّي المتألّم قدوتي،
إن سلطان العالم يودُّ افتراسي أسداً حصورا.

أنتيفونة ١: ذَكِّرْني في الصباحِ رَحْمَتَكَ، يا رَبُّ.

المزمور ١٤٢ (١٤٣)، ١-١١

صلاة في الشدائد

نُبرّر بالإيمان بالمسيح،
لا بالعمل بأحكام الشريعة (غلاطية ٢: ١٦)

يا رَبُّ اسْمَعْ صَلاتي، أَصغِ إلى تَضَرُّعي *
بأمانتِكَ بِبِرِّكَ استَجِبْ لي

ولا تَدْخُلْ في قَضاءٍ مع عبدِكَ *
فإنَّهُ لا يُبرَّرُ أحدٌ من الأحياءِ أمامَكَ

إنَّ العدوَّ طَارَدَ نَفْسِي *
وسَحَقَ إلى الأرضِ حياتي

وفي الظُّلُمَات أسكَنَني *
كالّذين مَاتوا للأبد

قَدْ خَارَتْ فيَّ رُوحِي *
وارتَعَبَ قَلْبِي في بَاطِنِي

الأيامَ القَدِيمَةَ تَذَكَّرْتُ †
بِأَفْعَالِكَ كُلِّها تَمْتَمْتُ *
وفي أعمالِ يَديْكَ تَأمَّلْتُ

بَسَطْتُ يَدَيَّ إليكَ *
نَفْسِي كَأَرْضٍ مُتعَطِّشَةٍ إليك

أسْرِعْ وأَجِبْني يا رَبُّ *
فقَدْ فَنِيَتْ رُوحِي

لا تَحْجُبْ وَجْهَكَ عَنِّي *
لِئَلَّا أكُونَ كالهَابِطينَ في الحُفْرَة

أسْمِعْنِي في الصَّباحِ رَحْمَتَكَ *
فَإنِّي تَوَكَّلْتُ عَليكَ

عَرِّفْني الطَّرِيقَ الذي أسْلُكُهُ *
فإنِّي إليكَ رَفَعْتُ نَفْسِي

أنقِذْني يا رَبُّ مِنْ أعْدَائِي *
فإنِّي بِكَ أحْتَمِي

عَلِّمْنِي أَنْ أَعْمَلَ مَا يُرْضِيكَ *
لأنَّكَ أنتَ إلَهِي

ليَهْدِنِي رُوحُكَ الصَّالِحُ *
في أرضٍ سَويَّة

مِنْ أجْلِ اسْمِكَ يا رَبُّ تُحْيِيني *
بِبِرِّكَ تُخرِجُ مِنَ الضّيقِ نَفْسِي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: ذَكِّرْني في الصباحِ رَحْمَتَكَ، يا رَبُّ.

أنتيفونة ٢: أمالَ الرَّبُّ إلى أورشليمَ السَّلامَ كَالنَّهرِ.

التسبحة أشعيا ٦٦: ١٠-١٤أ

العزاء والفرح في مدينة أورشليم

أما أورشليم العليا فحرّة، وهي أمّنا (غلاطية ٤: ٢٦)

اِفْرَحُوا مَعَ أُورَشَليم *
وابتَهِجوا بِها يا جَميعَ مُحِبِّيها

سُرُّوا معَها سُرُورًا *
يا جَميعَ النائِحينَ علَيها

لِكَي تَرْضَعوا وتَشبَعوا مِن ثَدْيِ تَعازِيها *
وتَحْلُبُوا وتَتَنَعَّموا مِن دِرَّةِ مَجدِها

لِأَنَّهُ هَكَذا قالَ الرَّبُّ: †
هاءَنَذا أُمِيلُ إِلَيها السَّلامَ كالنَّهْر *
ومَجدَ الأُمَمِ كالوَادِي الطَّافِح

فتَرْضَعُونَ وعلى الوَرْكِ تُحمَلون *
وعَلَى الرُّكبَتَينِ تُدَلَّلُون

كإِنسَانٍ تُعَزِّيهِ أُمُّهُ †
كَذَلِكَ أَنا أُعَزِّيكُم *
وفي أُورَشَليمَ تُعَزَّون

وتَنظُرُونَ فتُسَرُّ قُلوبُكُم *
وتُزهِرُ عِظَامُكُم كالعُشْب

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: أمالَ الرَّبُّ إلى أورشليمَ السَّلامَ كَالنَّهرِ.

أنتيفونة ٣: لِيَلَذَّ التَسبيحُ لإلَهِنا.

المزمور ١٤٦ (١٤٧)

قدرة الربّ وصلاحه

إياك اللهم نمدح، بك ربًّا نعترف

سَبِّحوا الرَّبَّ فالعَزْفُ لإِلهِنا يَطِيب *
والتَّسبيحُ لَهُ يَلَذُّ وبِهِ يَليق

الرَّبُّ يَبْني أورَشَليم *
ويَجمَعُ المَنفِيِّينَ مِن إِسْرائيل

فإِنَّه يَثْنِي مُنكَسرِي القُلوب *
ويُضَمِّدُ جِرَاحَهُم

يُحْصِي عَدَدَ الكَواكِب *
ويَدْعُوها كُلَّها بِأَسْمائِها

إِلهُنا عَظيمٌ شَدِيدُ القُوَّة *
ولا قِياسَ لإدْراكِهِ

الرَّبُّ يُؤَيدُ الوُضَعَاء *
ويُذِلُّ الأَشْرارَ حتّى الأَرض

غَنُّوا لِلرَّبِّ حَامِدين *
اِعْزِفُوا لإلهِنَا بِالكِنَّارة

فَإِنَّهُ يُجَلِّلُ السَّماءَ بالغُيوم *
ويُهَيِّئُ المَطَرَ لِلأَرْض

ويُنبِتُ العُشْبَ في الجِبال *
والزَّرْعَ لِمَنفَعَةِ الإِنْسان

يَرْزُقُ البَهائِمَ طَعامَها *
وفِراخَ الغِرْبانِ حينَ تَصرُخ

لا يَجعَلُ في قُوَّةِ الفَرَسِ هَوَاهُ *
ولا في ساقَي الإِنسانِ رِضَاهُ

إِنَّما رِضَا الرَّبِّ عنِ الَّذينَ يَتَّقونَهُ *
عَنِ الَّذينَ يَرْجونَ رَحمَتَهُ

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: لِيَلَذَّ التَسبيحُ لإلَهِنا.

القراءة 2 قورنتس 1: 3 – 5

تبارك الله أبو ربّنا يسوع المسيح، أبو الرَّأفة وإلهُ كلِّ عزاء، فهو الذي يُعزّينا في جميع شدائدنا، لنَستطيع، بما نتلقّى نحن من عزاءٍ من الله، أن نُعزّي الذين هم في أيّة شدّةٍ كانت. فكما تفيض علينا آلام المسيح، فكذلك بالمسيح يفيض عزاؤنا أيضاً.

الردّة

• الرَّبُّ عِزِّي * ونَشِيدِي
•• الرَّبُّ عِزِّي * ونَشِيدِي

• لقد كانَ لي خلاصًا
•• ونشيدي

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• الرَّبُّ عِزِّي * ونَشِيدِي

القراءة الأولى

من سفر زكريا النبي ٨: ١- ١٧ و٢٠- ٢٣

الوعد بالخلاص

وَكَانَتْ كَلِمَةُ رَبِّ القُوَّاتِ قَائِلًا: هَكَذَا قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ: غِرْتُ عَلَى صِهيُونَ غَيْرَةً عَظِيمَةً، وَبِغَضَبٍ عَظِيمٍ غِرْتُ عَلَيهَا.
هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: قَد رَجَعْتُ إِلَى صِهيُونَ، وَسَأَسكُنُ فِي وَسَطِ أُورَشَلِيمَ، فَتُدعَى أُورَشَلِيمُ مَدِينَةَ الأَمَانَةِ، وَجَبَلُ رَبِّ القُوَّاتِ الجَبَلَ المُقدَّسَ.
هَكَذَا قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ: الشُّيُوخُ وَالعَجَائِزُ يَعُودُونَ يَسكُنُونَ فِي سَاحَاتِ أُورَشَلِيمَ كُلُّ وَاحِدٍ عَصَاهُ بِيَدِهِ مِن كَثرَةِ أَيَّامِهِ. تَمتَلِئُ سَاحَاتُ المَدِينَةِ بَنِينَ وَبَنَاتٍ يَلعَبُونَ فِي سَاحَاتِهَا.
هَكَذَا قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ: إِن عَسُرَ الأَمرُ فِي عُيُونِ بَقِيَّةِ هَذَا الشَّعبِ فِي تِلكَ الأَيَّامِ، أَفَيَعسُرُ فِي عَينَيَّ أَيضًا، يَقُولُ رَبُّ القُوَّاتِ؟
هَكَذَا قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ: هَاءَنَذَا أُخَلِّصُ شَعبِي مِن أَرضِ المَشرِقِ وَمِن أَرضِ مَغرِبِ الشَّمسِ، وَآتِي بِهِم فَيَسكُنُونَ فِي وَسَطِ أُورَشَلِيم، وَيَكُونُونَ لِي شَعبًا، وَأَكُونُ لَهُم إِلَهًا بِالحَقِّ وَالبِرِّ.
هَكَذَا قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ: لِتَتَشَدَّدْ أَيدِيكُم، أَيُّهَا السَّامِعُونَ فِي هَذِهِ الأَيَّامِ هَذَا الكَلامَ مِن أَفوَاهِ الأَنبِيَاءِ، يَومَ أُسِّسَ بَيتُ رَبِّ القُوَّاتِ لِيُبنَى الهَيكَلُ. فَإِنَّهُ، قَبلَ هَذِهِ الأَيَّامِ، لَم تَكُنْ أُجرَةٌ لِلبَشَرِ وَلا لِلبَهَائِمِ، وَلا سَلامٌ لِمَن خَرَجَ أَو دَخَلَ بِسَبَبِ العَدُوِّ، وَقَد أَطلَقْتُ جَمِيعَ البَشَرِ، الوَاحِدَ عَلَى قَرِيبِهِ. أَمَّا الآنَ، فَلا أُعَامِلُ بَقِيَّةَ هَذَا الشَّعبِ كَمَا فِي الأَيَّامِ الأُولَى، يَقُولُ رَبُّ القُوَّاتِ، بَل يَكُونُ زَرعُ سَلامٍ. فَالكَرمَةُ تُعطِي ثَمَرَهَا، وَالأَرضُ تُعطِي غَلَّتَهَا، وَالسَّمَاءُ تُعطِي نَدَاهَا، وَأُوَرِّثُ بَقِيَّةَ هَذَا الشَّعبِ جَمِيعَ هَذِهِ. وَيَكُونُ أَنَّكُم كَمَا كُنْتُم لَعنَةً فِي الأُمَمِ، يَا بَيتَ يَهُوذَا وَيَا بَيتَ إِسرَائِيلَ، كَذَلِكَ أُخَلِّصُكُم فَتَكُونُونَ بَرَكَةً: فَلا تَخَافُوا، وَلْتَتَشَدَّدْ أَيدِيكُم.
فَإِنَّهُ هَكَذَا قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ: كَمَا قَصَدْتُ أَن آتِيَكُم بِالشَّرِّ، حِينَ أَسخَطَنِي آبَاؤُكُم، قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ، وَلَم أَندَمْ، فَكَذَلِكَ رَجَعْتُ فَقَصَدْتُ فِي هَذِهِ الأَيَّامِ أَن آتِيَ أُورَشَلِيمَ وَبَيتَ يَهُوذَا بِالخَيرِ، فَلا تَخَافُوا. وَهَذِهِ هِيَ الأُمُورُ الَّتِي تَصنَعُونَهَا: كَلِّمُوا كُلُّ وَاحِدٍ قَرِيبَهُ بِالحَقِّ، وَأَجرُوا فِي أَبوَابِكمُ الحَقَّ وَحُكمَ السَّلامِ. وَلا تَضمِرُوا شَرًّا فِي قُلُوبِكُم، الوَاحِدُ لِقَرِيبِهِ، وَلا تُحِبُّوا يَمِينَ الزُّورِ. فَإِنَّ هَذِهِ جَمِيعَهَا مَقَتُّهَا، يَقُولُ الرَّبُّ.
هَكَذَا قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ: سَتَأتِي شُعُوبٌ أَيضًا وَسُكَّانُ مُدُنٍ كَبِيرَةٍ، وَيَسِيرُ سُكَّانُ الوَاحِدَةِ إِلَى الأُخرَى قَائِلِينَ: لِنَسِرْ سَيرًا لاِستِرضَاءِ وِجهِ الرَّبِّ وَالتِمَاسِ رَبِّ القُوَّاتِ. وَأَنَا أَيضًا أَسِيرُ. فَتَأتِي شُعُوبٌ كَثِيرَةٌ وَأُمَمٌ قَوِيَّةٌ لاِلتِمَاسِ رَبِّ القُوَّاتِ فِي أُورَشَلِيمَ وَاستِرضَاءِ وَجهِ الرَّبِّ.
هَكَذَا قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ: إنَّهُ فِي تِلكَ الأيَّامِ سَيَتَمَسَّكُ عَشَرَةُ أُنَاسٍ مِن جَمِيعِ أَلْسِنَةِ الأُمَمِ بِذَيلِ ثَوبِ يَهُودِيٍّ قَائِلِينَ: “إنَّنَا نَسِيرُ مَعَكُم، فَقَد سَمِعْنَا أنَّ الله مَعَكُم”.

الردة زكريا ٨: ٧ وَ٩؛ أعمال ٣: ٢٥

• هَكَذَا قَالَ رَبُّ القُوَّاتِ: هَاءَنَذَا أُخَلِّصُ شَعبِي مِن أرضِ المَشرِقِ وَمِن أرضِ مَغرِبِ الشَّمسِ. لِتَتَشَدَّدْ أيدِيكُم، أيُّهَا السَّامِعُونَ فِي هَذِهِ الأيَّامِ هَذَا الكَلامَ مِن أفوَاهِ الأنبِيَاءِ.

• أنتُم أبنَاءُ الأنبِيَاءِ وَالعَهدِ الَّذِي عَقَدَهُ اللهُ لآبائِكُم.

• لِتَتَشَدَّدْ أيدِيكُم، أيُّهَا السَّامِعُونَ فِي هَذِهِ الأيَّامِ هَذَا الكَلامَ مِن أفوَاهِ الأنبِيَاءِ.

القراءة الثانية

من رسالة القديس أغناطيوس الأسقف الشهيد إلى أهل روما

(فصل 4، 1-2؛ 6،1 – 8، 3:Funk 1، 217- 223)

أنا حنطة الله تطحنها أنياب الضواري

إنِّي أكتبُ إلى الكنائسِ كلِّها لأُعلِنَ لها أنّي أموتُ طوعًا وحبًّا من أجلِ الله: فلا تمنعوني أنتم. إنِّي أضرَعُ إليكم وأرجو منكم ألا تحيطوني بعطفٍ مُفْرِطٍ. اترُكوني فريسةً للوحوشِ، بها يتاحُ لي أن أصلَ إلى الله. أنا حنطةُ اللهِ تَطحَنُها أنيابُ الضَّواري، لأُصبِحَ خبزًا نقيًّا للمسيحِ. توسَّلُوا إلى اللهِ من أجلي، لأغدُوَ بهذه الوسيلةِ قربانًا لله.
لا تفيدُني ملذَّاتُ العالمِ، ولا ممالكُ هذا الدَّهرِ. إنّي أُفضِّلُ أن أموتَ مع المسيحِ من أن أَملِكَ حتى أطرافِ المسكونةِ. الذي أطلُبُه هو المسيحُ الذي ماتَ من أجلِنا، الذي أطلُبُه هو المسيحُ الذي قامَ من أجلِنا. ساعةُ ولادتي وشيكةٌ. اغفِرُوا لي، يا إخوتي. لا تمنعوني أن أحيا (الحياةَ الأبديّةَ). ولا تطلبوا لي الموتَ (أي البقاءَ في هذه الحياة). نفسي مشتاقةٌ إلى اللهِ، فلا تُسْلِموني إلى العالمِ. ولا تُغرُوني بالمادَّةِ. اترُكوني أرى النُّورَ الصَّافِيَ. إنْ ذهبْتُ إلى هناك، كنْتُ هناك إنسانًا. هَبُوني أن أقتدِيَ بآلامِ إلهي. من كانَ اللهُ مقيمًا فيه فَلْيَفهَمْ ماذا أريدُ، وَلْيَرأَفْ بي إذ يَعلَمُ ما يَشُدُّني إلى اللهِ.
يريدُ رئيسُ هذا العالمِ أن يَخطَفَني، وأن يُفسِدَ إرادتي الساعيةَ إلى الله. لا يساعِدْه أحدٌ منكم أنتم الحاضرين هنا. بل كونوا معي، أي مع الله. لا تجعلوا المسيحَ على شفاهِكم والعالمَ في قلوبِكم. لا يَسكُنْ فيكم الحسدُ. إذا حضَرْتُ بينكم ورجوْتُكم رجاءً آخرَ فلا تصدِّقوني. بل صدِّقوا ما أكتبُه الآن إليكم. أكتبُ إليكم وأنا في قيدِ الحياةِ، وأقولُ لكم إنيِّ راغبٌ في الموتِ. حبِّي وشهَواتي قد صُلِبَتْ. ولم يَبقَ فَّي حبٌّ أو شهوةٌ للمادّةِ. إنما فيَّ ماءٌ حيٌّ يوشوِشُني ويقولُ: “تعالَ إلى الآب”. الطعامُ الفاني لم يعُدْ له لذَّةٌ، ولا مباهجُ هذا العالمِ. أريدُ خبزَ الله، أي جسدَ يسوعَ المسيح، المولودِ من نسلِ داود. وأريدُ دمَه شرابًا، فهو المحبّةُ التي لا تَفنَى.
لا أريدُ ن أحيا بعدُ بحسبِ الناسِ. وذلك ممكِنٌ إذا أرَدْتم أنتم ذلك. أرجوكم، اسمعوا لي، فيُسمَعَ لكم. إنّي أطلعْتُكم على رغبتي بكلماتٍ موجَزَةٍ. صدِّقوني. وسيُبيِّنُ لكم يسوعُ المسيحُ أنّي أقولُ الحقَّ، هو فمُ الحقِّ، الذي نطَقَ به الآبُ. صلُّوا لأجلي، لأنالَ ما أبتغي. كتَبْتُ إليكم بحسبِ روحِ اللهِ، لا روحِ البشرِ. إن تألَّمْتُ ومُتُّ، فهذا يَعنِي أنَّكم طلَبْتُم لي الخيرَ. وإن لم أمُتْ، فهذا يَعني أنَّكم أبغَضْتُموني.

الردة

• لن يَخفَى عليكم شيءٌ إنْ كانَ لكم في المسيحِ يسوعَ إيمانٌ ومحبَّةٌ كاملة. فهما بدايةُ الحياةِ ونهايتُها. الإيمانُ هو البداية، والمحبَّةُ هي النِّهاية.

• اسلكوا سبيلَ الحِلمِ، وجدِّدوا أنفسَكم بالإيمانِ الذي هو جسدُ الربّ، وبالمحبَّةِ التي هي دَمُ الربّ.

• الإيمانُ هو البدايةُ، والمحبَّةُ هي النهايةُ.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

لَا أَلْتَمِسُ سِوَى مَنْ مَاتَ مِنْ أَجْلِنَا،
وَلَا أُرِيدُ سِوَى مَنْ قَامَ مِنْ أَجْلِنَا.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصنع فداءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خلاصٍ *
في بَيتِ داوُد فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِه القدِّيسين *
الذين هُم منذُ الدَّهر:

بأن يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيم أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وجهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَه

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهم.

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بها المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسينَ في الظُّلمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المجد للآب والابن *
والروح القدس.

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

لَا أَلْتَمِسُ سِوَى مَنْ مَاتَ مِنْ أَجْلِنَا،
وَلَا أُرِيدُ سِوَى مَنْ قَامَ مِنْ أَجْلِنَا.

الأدعية

أيها الإخوة، هيا بنا نبتهل إلى الفادي الشاهد الأمين، باسم الشهداء الذين سُفكت دماؤهم في سبيل كلام الله:

ربنا، أنت افتديتنا بدمك الثمين.

باسم الشهداء، الذين قضوا نحبهم دفاعاً عن الإيمان،
– أَجزِل لنا حرية الروح الحقّ.

باسم الشهداء، الذين عُذّبوا وقُتلوا في سبيل الإيمان،
– أَجزِل لنا نعمة الإيمان الراسخ المكين.

باسم الشهداء، الذين احتملوا آلام الصلب مثلك،
– أَجزل لنا الصبر الجميل في الشدائد.

باسم الشهداء، الذين غسلوا حُلَلهم بدم الحمل النقي،
– أجزِل لنا النصر على غرور الحياة الدنيا.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

أَيُّهَا الإِلَهُ الأَزليُّ القَدِيرُ، يَا مَنْ تَبْنِي الكَنِيسَةَ، جَسَدَ المَسِيحِ السِّرِّيَّ، وَتُزَيِّنُهَا. بِشَهَادَةِ الشُّهَدَاءِ القِدِّيسِينَ † اِلْتَفِتْ إِلَى مَا قَاسَاهُ القِدِّيسُ أَغناطيوسُ الأَنطاكيّ، مِنْ آلَامٍ مَجِيدَةٍ كَلَّلَتْهُ بِالعَظْمَةِ وَالكَرَامَة * وَاِجْعَلْ هَذِهِ الآلَامَ عَضُدًا لِنَا دَائِمًا.. بِرَبِّنَا يسوع المَسِيحِ ابنِكَ * الإِلَهِ الحَيّ المَالِكِ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ.

البركة

1) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرب معكم.

– ومع روحك أيضاً.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآب والابن والروح القدس.

– آمين.

• اذهبوا بسلامِ المسيح.

– الشكر لله.

2) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.

– آمين.