stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 17 ديسمبر – كانون الأول 2020 “

50views

أيام المجيء الكبرى – 17 ديسمبر  – كانون الأول 

صلاة السَحَر

• اللهم، بادر إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.
المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. هللويا.
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.
المزمور 94 (95)
الدعوة إلى حمدِ الله
ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب 3: 13)
هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا
نُبادِرُ إِلى وَجهِه بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد
فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظيم
هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال
لَه البَحرُ وهو صَنَعَه *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس
هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَه *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا
فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه
أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَه *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبة
وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ اْمتَحَنوني واْختَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي
أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجيل وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي
حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي
المجد للآب والابن *
والروح القدس.
كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.
أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.
أنتيفونة ١: إليكَ، يا رَبُّ، سَمَوتُ بِنَفْسِي؛
تَعالَ أنقِذْني، يا رَبُّ، إنِّي بِكَ اعتَصَمْتُ.
المزمور ٨٦ (٨٧)
أورشليم أُمُّ جميع الأمم
أما أورشليم العليا فحرّة، وهي أمّنا (غلاطية ٤: ٢٦)
على الجِبالِ المُقَدَّسةِ أسَاسُها †
الرَّبُّ يُؤْثِرُ أَبوابَ صِهْيون *
على جَميعِ مَساكِنِ يَعْقوب
لَقَدْ قِيلَتِ الأمْجَادُ فيكِ *
يا مَدينةَ الله
أَذْكُرُ رَهَبَ وبابِلَ لِمَعارِفِي †
هُوَذا فَلِسْطينُ وصُورُ معَ كُوش: *
«فيها وُلدَ فُلان»
أَمَّا صِهْيونُ فيُقالُ فيها: †
«كُلُّ إِنسانٍ وُلدَ فيها *
والعَلِيُّ هو الَّذي ثَبَّتَها»
الرَّبُّ يُدَوِّنُ في سِجِلِّ الشُّعُوب *
أَنَّ فُلانًا وُلدَ فيها
فيَقولُ المُرَنِّمونَ والرَّاقِصُون: *
«فيكِ جَميعُ يَنابيعي»
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: إليكَ، يا رَبُّ، سَمَوتُ بِنَفْسِي؛
تَعالَ أنقِذْني، يا رَبُّ، إنِّي بِكَ اعتَصَمْتُ.
أنتيفونة ٢: أعطِ، يا رَبُّ،
الَّذينَ يَنتَظِرونَكَ الثَّوابَ،
وَليَتبيَّنْ صِدْقُ أنْبيائِكَ.
التسبحة أشعيا ٤٠: ١٠-١٧
الراعي الصالح: الإله العلي الحكيم
هاءنذا آتٍ ومعي جزائي (رؤيا ٢٢: ١٢)
هُوَذَا السَّيِّدُ الرَّبُّ يَأتي بِقُوَّةٍ *
وذِرَاعُهُ تُمِدُّهُ بِالسُّلْطَانِ
هُوَذَا جَزَاؤُهُ مَعَهُ *
وأُجْرَتُهُ قُدَّامَهُ
يَرْعَى قَطِيعَهُ كالرَّاعي *
يَجمَعُ الحُمْلانَ بِذِراعِهِ
ويَحْمِلُهَا في حِضْنِهِ *
ويَسُوقُ المُرضِعَاتِ رُوَيدًا
مَنِ الَّذي قَاسَ بِكَفِّهِ المِياهَ *
ومَسَحَ بِشِبرِهِ السَّمَواتَ
وكَالَ بِالثُّلْثِ تُرَابَ الأَرْضِ *
ووَزَنَ الجِبالَ بِالقَبَّانِ والتِّلالَ بِالمِيزَان؟
مَنِ الَّذي أَرشَدَ رُوحَ الرَّبِّ *
أَو كَانَ لَهُ مُشِيرًا فَعَلَّمَهُ؟
مَنِ الَّذِي اسْتَشارَهُ فأَفهَمَهُ *
وعَلَّمَهُ سَبيلَ الحَقِّ
فلَقَّنَهُ المَعرِفَةَ *
وعَلَّمَهُ طَرِيقَ الفَهمِ؟
ها إِنَّ الأُمَمَ تُحسَبُ كنُقطَةٍ مِن دَلْوٍ †
وكَحَبَّةِ تُرابٍ في ميزانٍ *
ها إِنَّ الجُزُرَ كَذَرَّةٍ يَرْفَعُهَا
ولُبْنانَ غَيرُ كافٍ لِلوَقودِ *
وحَيَوانَهُ غَيرُ كافٍ لِلمُحرَقَة
جَميعُ الأُمَمَ أَمامَهُ كَلَا شَيْءٍ *
تُحسَبُ لَدَيْهِ أَقَلَّ مِنَ العَدَمِ والخَوَاء
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: أعطِ، يا رَبُّ،
الَّذينَ يَنتَظِرونَكَ الثَّوابَ،
وَليَتبيَّنْ صِدْقُ أنْبيائِكَ.
أنتيفونة ٣: قُمْ، يا رَبُّ،
ولا تُبْطِئ في المَجِيء إلى عِبَادِك.
المزمور ٩٨ (٩٩)
الإله ربّنا قدوس
أنت أسمى من الكاروبيم،
يا من أجرى تغييرًا كبيرًا في وجه الأرض،
عندما صار شبيهًا بنا (ق. اثناسيوس)
الرَّبُّ مَلَكَ فالشُّعوبُ تَرتَعِد *
هو جالِسٌ على الكَروبينَ فالأَرضُ تَتَزَعْزَع
الرَّبُّ عَظيمٌ في صِهْيون *
ومتَعالٍ على جَميعِ الشُّعوب
لِيُحمَدِ اسْمُكَ العَظيمُ الرَّهيب †
فإِنَّه قُدُّوسٌ قَدير *
أنتَ المَلِكُ المُحِبُّ للِحَقّ
فإِنَّكَ أَنتَ أَقَمْتَ الاسْتِقامةَ *
وأَجْرَيتَ في يَعْقوبَ الحَقَّ والعَدل
عَظِّموا الرَّبَّ إِلهَنا †
واسْجُدوا لِمَوطئ قَدَمَيهِ *
فإِنَّه قُدُّوس
موسَى وهارونُ بَينَ كَهَنَتِهِ *
وصَموئيلُ بَينَ مَن يَدْعونَ بِاسْمِهِ
كانوا يَدْعونَ الرَّبَّ *
وكانَ يُجيبُهُم
في عَمودِ الغَمامِ كَلَّمَهُم *
حَفِظوا شَهادَتَه والفَرائِضَ الَّتي آتاهُم
أَيُّها الرَّبُّ إِلهُنا إِنَّكَ أَجَبْتَهُمْ †
كُنتَ إِلهًا مُسَامِحًا *
ومِن مَساوِئهِم مُنتَقِمًا
عَظِّمُوا الرَّبَّ إِلهَنا †
واسْجُدوا لِجَبَلِ قُدْسِهِ *
فإِنَّ الرَّبَّ إِلهَنا قُدُّوس
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: قُمْ، يا رَبُّ،
ولا تُبْطِئ في المَجِيء إلى عِبَادِك.
القراءة أشعيا 11: 1 –3أ
يُخْرِجُ غُصْنٌ مِنْ جِذْعِ يَسَّى، وَيَنْمِي فَرْعٌ مِنْ أُصُولِهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ: رُوحُ الحِكْمَةِ وَالفَهْمِ، رُوحُ المَشُورَةِ وَالقُوَّةِ، وَيُوْحِي لَهُ تَقْوَى الرَّبّ.
الردّة
• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
•• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
• وَمَجْدُهُ سَيَتَرَاءَى
•• عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
القراءة الأولى
من سفر أشعيا النبي 45: 1-13
هكذا قالَ الرَّبّ لِمَسيحِه: لقُورُشَ الَّذي أَخَذتُ بِيَمينِه لِأُخضِعَ الأُمَمَ بَينَ يَدَيه وأَحُلَّ أَحْقاءَ المُلوك لِأَفتَحَ أَمامَه المَصاريع ولا تُغلَقَ الأَبْواب. إِنِّي أَسيرُ قُدَّامَك فأَقَوِّمُ المُعوَجّ وأُحَطِّمُ مَصاريعَ النُّحاس وأُكَسِّر مَغاليقَ الحَديد وأُعْطيكَ كُنوزَ الظُّلمَةِ ودَفائِنَ المَخابِئ لِتَعلَمَ أَنِّي أَنا الرَّبُّ الََّذي دَعاكَ بِاسمِكَ، إِلهُ إِسْرائيل. لِأَجلِ عَبْدي يَعْقوب وإِسْرأثيلَ مُخْتاري دَعَوتُكَ بِآسمِكَ ولَقَّبتُكَ وأَنتَ لم تَعرِفنْي. أَنا الرَّبُّ ولَيسَ مِن رَبٍّ آخَر لَيسَ مِن دوني إِله. شَدَدتُكَ بِزُنَّار وأَنتَ لم تَعرِفْني لِكَي يَعلَموا مِن مَشَرِقِ الشَّمسِ ومِن مَغرِبِها أَنَّه لَيسَ غَيري أَنا الرَّبّ ولَيسَ مِن رَبٍّ، آخَر. أَنا مُبدِعُ النُّورِ وخالِقُ الظَّلام وصانِعُ الهَناءَ وخالِقُ الشَّقاء أَنا الرَّبُّ صانِعُ هذه كُلِّها. أُقطُري أَيَّتُها السَّمواتُ مِن فَوق ولْتُمطِرِ الغُيومُ البِرّ لِتَنفَتِحِ الأَرض وليُبَرعِمِ الخَلاص ولْيَنبُتِ البِرُّ أَيضاً. أَنا الرَبُّ خَلَقتُ ذلك.
وَيل لِمَن يُخاصِمُ جابِلَه وهو خَزَفَةٌ مِن خزفِ الأَرض. أَيَقولُ الطِّينُ لِجابِلِه: “ماذا تَصنعَ أَو عَمَلُكَ لَيسَ لَه يَدان؟” وَيلٌ لِمَن يَقولُ لِأَبٍ: ” ماذا تَلِد؟” ولِآمرَأَةٍ : “ماذا تَضَعين؟” هكذا قالَ الرَّبّ قُدُّوسُ إِسْرائيلَ وجابِلُه: إِسأَلوني عَمَّا سَيَأتي أَمَّا بَنِيَّ وعَمَلُ يَدَيَّ أفتُراكم توصوننيَ في أَمرِهم؟ أَنا صَنَعتُ الأَرض وخَلَقتُ البَشَرَ علَيها. يَدايَ بَسَطَتا السَّموات وأَنا أَمَرتُ جَميعَ قوَاتِها. أَنا أَقَمته لِلبرّ وسأُقَوِّمُ جَميعَ طُرُقِه هو يَبْني مَدينتي وُيطلِقُ مَجلُوِّيَّ بلا ثَمَنٍ ولا رَشوَة، قالَ رَبُّ القُوَّات.
الردة أشعيا 45: 8؛ ر. 16: 1
• أُقطُري أَيَّتُها السَّمواتُ مِن فَوق ولْتُمطِرِ الغُيومُ الصِدِّيق. لِتَنفَتِحِ الأَرض وليُبَرعِمِ المُخَلِّص.
• أَرسِلْ اللهُم، الحَمَلَ المتسلِّطَ على الأَرض مِن الصَّخرَةِ التي في البَرِّيَّة إِلى جَبَلِ بنتِ صِهْيون.
• لِتَنفَتِحِ الأَرض وليُبَرعِمِ المُخَلِّص.
القراءة الثانية
من رسالة القديس لاون الكبير البابا
(الرسالة 31: 2-3: PL 791-794)
علامة المصالحة
لا يُفيدُ القولُ إنَّ يسوعَ المسيحَ ابنَ مريمَ العذراءِ هو إنسانٌ كاملٌ وحقيقيٌّ، إنْ لم نؤْمِنْ أنَّه إنسانٌ بحسبِ النَسَبِ البشريِّ الذي ورَدَ ذِكْرُه في الإنجيل.
يقول القديس متى: ” نَسَبُ يسوعَ المسيحِ ابنِ داوُدَ ابنِ ابراهيمَ” (متى 1:1)، ثم يُورِدُ ترتيبَ التوالدِ البشريِّ، حتى يصلَ بتسلسلِ الأنسابِ إلى يوسفَ الذي كانَتْ والدةُ الربِّ مخطوبةً له.
أما لوقا فيَتبَعُ الترتيبَ العكسِيَّ، ويسيرُ رجوعاً إلى أصلِ الجنسِ البشريِّ، لِيُبَيِّنَ أنَّ آدَمَ الأولَ وآدَمَ الأخيرَ هما من طبيعةٍ واحدة.
كان يستطيعُ ابنُ اللهِ بقدرتِهِ أن يظهَرَ ليعلِّمَ الناسَ ويخلِّصَهم، مثلَ ظهورِه من قبلُ للآباءِ والأنبياءِ في مظهرِ إنسانٍ بصورةٍ مؤقتة، كما كان ذلك في صراعهِ مع يعقوبَ، أو لمّا تكلَّم مع الآباءِ ، أو لمّا حلَّ ضيفاً على إبراهيم، أو حينَ أكلَ طعامَ الضيافةِ الذي قُدِّمَ له.
إلاّ أنَّ هذه الصُّوَرَ كانتْ رمزاً فقط وإشارةً إلى الطبيعةِ الحقيقيةِ التي كانَ سوف يتَّخذُها من نسلِ الآباء.
فكلُّ هذه الصورِ الرموزِ لم تُتمِّمْ سرَّ مصالحتِنا، الذي حدَّده الله منذ الأزل، لأنَّ الروحَ القدسَ لم يكُنْ قد حلَّ بعدُ على مريَمَ العذراءِ، ولا ظلَّلَتْها قوَّةُ العلي. ولم تكُنْ الحكمةُ قد اتَّخذَتْ لها بيتاً في الأحشاءِ الطاهرة، ليصيرَ الكلمةُ إنساناً، جامعاً بينَ صورةِ الله وصورةِ العبدِ في شخصٍ واحد، فيُولَدَ خالقُ الأزمنةِ في الزمن: فالذي به كُوِّنَ كلُّ شيءٍ يوُلَدُ مثلَ سائرِ الخلائق.
لولا أنَّ الإنسانَ الجديدَ الذي جاءَ في “جسدٍ يُشْبِهُ جسدَنا الخاطئْ” (ر. روما 8: 3)، لم يتَّخِذْ طبيعتَنا القديمة، ومع كَونِه مساوياً للآبِ في الجوهر لم يتنازلْ ويكونَ مساوياً في الجوهر لطبيعةِ والدتِه أيضاً، لَبَقِيَتِ الأُسرةُ البشريَّةُ عامَّةً في أَسْرِ إبليس. ولو تحقّقَ الانتصارُ على الشرِّ خارجَ طبيعتِنا لما استطعْنا الإفادةَ منه.
من هذه المشاركةِ العجيبةِ سطعَ سرُّ ولادتِنا الجديدة. وبالروح نفسِه الذي حَبِلَتْ البتولُ بالمسيحِ وولَدَتْه، وُلِدْنا نحن أيضاً ولادةً روحيَّةً جديدة. ولهذا قالَ الإنجيلُ في المؤمنين: “الذين لا مِن دمٍ، ولا من رغبةِ لَحْمٍ ولا من رغبةِ رَجُلٍ بل من اللهِ وُلِدوا” (يوحنا 1: 13).
الردة ر. أشعيا 11: 10؛ لوقا 1: 32
• ها هو أَصلُ يَسَّى يأتي لخلاصِ الشُّعوب كلِّها، وإِيَّاه تَتَرَجَّى الأُمَمُ ويَكونُ اسمُهُ مَجيداً.
• وَيُوليه الرَّبُّ الإِلهُ عَرشَ أَبيه داود، ويَملِكُ على بَيتِ يَعقوبَ أَبَدَ الدَّهر.
• وإِيَّاه تَتَرَجَّى الأُمَمُ ويَكونُ اسمُهُ مَجيداً.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
اِعْلَمُوا أَنَّ مَلَكُوتَ اللهِ قَرِيب.
الحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ إِنَّهُ لَنْ يَتَأَخَّر.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصنع فداءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خلاصٍ *
في بَيتِ داوُد فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِه القدِّيسين *
الذين هُم منذُ الدَّهر:
بأن يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيم أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وجهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَه
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهم.
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بها المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسينَ في الظُّلمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجدُ للآبِ والابنِ *
والرُّوحِ القُدُس
كما كانَ في البَدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
اِعْلَمُوا أَنَّ مَلَكُوتَ اللهِ قَرِيب.
الحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ إِنَّهُ لَنْ يَتَأَخَّر.
الأدعية
لِنُصَلِّ إِلَى اللهِ الآبِ، الَّذِي بِتَدْبِيرِهِ القَدِيمِ أَرَادَ أَنْ يُخَلِّصَ شَعْبَهُ، وَلْنَقُلْ:
يَا رَبُّ، اُحْرُسْ شَعْبَكَ.
اَللَّهُمَّ، يَا مَنْ وَعَدْتَ شَعْبَكَ بِالبَرِّ والخَلَاص،
– قَدِّسْ كَنِيسَتَكَ.
أَمِلْ بِقُلُوبِ النَّاسِ إِلَى كَلِمَتِكَ أَيُّهَا الإِلَه،
– وَثَبِّتْ مُؤْمِنِيكَ عَلَى القَدَاسَةِ مِنْ غَيْرِ عِثَار.
اِحْفَظْنَا فِي مَحَبَّةِ رُوحِكَ القُدُّوس،
– كَي نَنَالَ رَحْمَةَ ابْنِكَ الآتِي إِلَيْنَا.
ثَبِّتْنَا، أَيُّهَا الآبُ الحَلِيمُ، حَتَّى النِّهَايَة،
– إِلَى يَوْمِ مَجِيءِ الرَّبِّ يَسوعَ المَسِيح.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
يَا خَالِقَ النَّاسِ وَفَادِيَـهُم، يَا مَنْ شِئْتَ أَنْ يَـتَّخِذَ كَلِمَتُكَ جَسَدًا في أَحْشَاءِ البَـتُولِ الوَالِدَة † اِرْحَـمْنَا وَأَصْغِ إلى صَلَوَاتِنَا * وَمُنَّ عَلَينَا بِأَنْ نُشَارِكَ ٱبْـنَكَ الوَحِيدَ في حَـيَاتِهِ الإِلَهيَّةِ، هُوَ الَّذِي صَارَ بَشَرًا مِثْـلَنَا، وَالَّذِي يَحيَا وَيَملِكُ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إلى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
1) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرب معكم.
– ومع روحك أيضاً.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآب والابن والروح القدس.
– آمين.
• اذهبوا بسلامِ المسيح.
– الشكر لله.
2) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.