stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 17 يونيو – حزيران 2019

534views

الإثنين الثالث من المزامير
الأسبوع ال 11 من الزمن العادي

صلاة السحر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.

دعوة إلى الصلاة

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: هلمّوا نَقرُبُ مِنَ الربِّ شَاكِرين.

المزمور ٦٦ (٦٧)

لِيَرحَمْنا اللهُ وليبارِكْنا *
وليضِئ بِوَجهِه علَينا!

لِكَي يُعرَفَ في الأرضِ طَريقُكَ *
وفي جَميعِ الأُمَمِ خَلاصُكَ

لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ يا الله *
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جميعًا!

لِتَفرَحِ الأمَمُ وتُهَلِّلْ *
لِأَنَّكَ بِالعَدْلِ تَدينُ العالَمين

بِالِاَستِقامةِ تَدينُ الشّعوب *
وفي الأرضِ تَهْدي الأمَم

لِتَحمَدْكَ الشُعوبُ يا أَلله *
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جَميعًا!

الأرضُ أَعطَت غلّتَها *
فليبارِكْنا اللهُ إلهُنا

لِيُبارِكْنا الله *
ولتخشَه أقاصي الأرضِ جَميعُها!

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: هلمّوا نَقرُبُ مِنَ الربِّ شَاكِرين.

أنتيفونة ١: طُوبَى لِسُكَّانِ بَيتِكَ، يا رَبّ.

المزمور ٨٣ (٨٤)

الاشتياق إلى هيكل الربّ

ليس لدينا هنا مدينةٌ باقية،
بل نسعى إلى مدينة المستقبل (إلى العبرانيين ١٣: ١٤)

ما أَحَبَّ مَسَاكِنَكَ *
يا رَبَّ القُوَّات

تَشْتَاقُ وتَذوبُ نَفْسِي إِلى دِيارِ الرَّبّ *
ويُهَلِّلُ قَلْبي وجِسْمي لِلإِلهِ الحَيّ

العُصْفورُ وَجَدَ لَهُ مَأوًى *
واليَمامَةُ عُشًّا

تَضَعُ فيه أَفْرَاخَها †
عِندَ مَذابِحِكَ *
يا رَبَّ القُوَّاتِ، مَلِكي وإِلهي

طُوبَى لِسُكَّانِ بَيتِكَ *
فَإِنَّهُم لا يَكُفُّونَ عَنْ تَسْبيحِكَ

طُوبِى لِلَّذينَ بِكَ عِزَّتُهُم *
فَفِي قُلوبِهِم مَراقٍ إِلَيكَ

إِذا مَرُّوا بِوادي البَلَسَان †
جَعَلوا مِنه يَنابيع *
وباكورَةُ الأَمْطَارِ تَغمُرُهُم بِالبَرَكَات

مِن ذُرْوَةٍ إِلى ذُرْوَةٍ يَسيرُون *
حتَّى يَتَجَلَّى اللهُ لَهُم في صِهْيون

أَيُّها الرَّبُّ إِلهُ القُوَّات *
اِستَمِعْ صَلاتي وأصْغِ يا إلَهَ يَعْقوب

أَللَّهُمَّ يا تُرسَنا انْظُرْ *
وإِلى وَجْهِ مَسيحِكَ تَطلَّعْ

إِنَّ يَومًا في دَيارِكَ *
خَيرٌ من ألفٍ كَمَا أَشَاء

والوُقُوفَ في عَتَبَةِ بَيتِ إِلهِي *
خَيرٌ مِنَ السُّكْنى في خِيامِ الأشْرار

الرَّبُّ الإِلهُ سُورٌ وتُرْسٌ †
يَهَبُ النِّعمَةَ والمَجْدَ *
لا يَمنَعُ الخَيرَ عنِ السَّائرينَ في الكَمَال

طُوبَى للإنسانِ المُتَّكِلِ علَيكَ *
يا رَبَّ القُوَّات

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: طُوبَى لِسُكَّانِ بَيتِكَ، يا رَبّ.

أنتيفونة ٢: هَلُمُّوا نَصْعَدُ جَبَلَ الرَّبّ.

التسبحة أشعيا ٢: ٢-٥

جبل بيت الربّ في رأس الجبال

ستأتي جميع الأمم فتسجد أمامك (رؤيا ١٥: ٤)

ويَكُونُ في آخِرِ الأَيَّامِ أَنَّ جَبَلَ بَيتِ الرَّبِّ *
يُوَطَّدُ في رَأسِ الجِبالِ

وَيرْتَفعُ فَوقَ التِّلال *
وتَجْرِي إِلَيهِ جَميعُ الأُمَم

وتَنطَلِقُ شُعُوبٌ كَثيرةٌ وتَقول: †
هَلُمُّوا نَصْعَدْ إِلى جَبَلِ الرَّبّ *
إِلى بَيتِ إِلهِ يَعْقوب

وهُوَ يُعَلِّمُنَا طُرُقَهُ *
فنَسِيرُ في سُبُلِهِ

لأَنَّها مِنْ صِهْيونَ تَخرُجُ الشَّريعَة *
ومِن أُورَشَليمَ كَلِمَةُ الرَّبّ

ويَحْكُمُ بَينَ الأُمَم *
ويَقْضِي لِلشُّعوبِ الكَثيرة

فيَضِرِبُونَ سُيوفَهُم سِكَكًا *
ورِماحَهُم مَناجِل

فلا تَرفَعَ أُمَّةٌ على أُمَّةٍ سَيفًا *
ولا يَتَعَلَّمُونَ الحَربَ بَعدَ ذلك

هَلُمُّوا يا بَيتَ يَعْقوب *
لِنَسِرْ في نورِ الرَّبّ

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: هَلُمُّوا نَصْعَدُ جَبَلَ الرَّبّ.

أنتيفونة ٣: أنشِدُوا لِلرَّبِّ، مَجِّدُوا اسْمَهُ.

المزمور ٩٥ (٩٦)

الرب ملك الأرض وقاضيها

كانوا يرتّلون نشيدا جديدا أمام العرش،
في حضرة الحمل (عن رؤيا ١٤: ٣)

أَنشِدوا للِرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا *
أَنشِدوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا

أَنشِدوا للِرَّبِّ وبارِكوا اسْمَهُ *
بَشِّروا مِن يَومٍ إِلى يومٍ بِخَلاصِهِ

حَدَّثوا في الأمَمِ بِمَجدِهِ *
في جَميعِ الشُّعوبِ بِعَجائِبِهِ

لأَنَّ الرَّبَّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيح *
ورَهيبٌ فَوقَ جَميعِ الاَلِهَة

لأَنَّ جَميعَ آِلهَةِ الشُّعوبِ أَصْنامٌ *
والرَّبَّ هو الَّذي صَنعَ السَّموات

البَهاءُ والجَلالُ أَمامَهُ *
العِزَّةُ والمَجدُ في مَقدِسِهِ

قَدِّموا للِرَّبِّ يا عَشائِرَ الشُّعُوب *
قَدِّموا للِرَّبِّ عِزَّةً ومَجدًا

قَدِّموا للِرَّبِّ مَجدَ اسْمِهِ *
اِحْمِلوا تَقدِمةً وتَعالَوا إِلى دِيارِه

اُسْجُدوا للِرَّبِّ بِزينَةٍ مُقَدَّسَة *
اِرْتَعِدوا يا أَهلَ الأَرْضِ مِن وَجهِهِ

قُولُوا في الأمَمِ: «الرَّبُّ مَلَكَ» †
الدُّنيا ثابِتَةٌ لَنْ تَتَزَعزَع *
يَدينُ الشُّعوبَ بِالاسْتِقامة

لِتَفرَحِ السَّمواتُ وتَبتَهِجِ الأَرْض *
لِيَهدِرِ البَحرُ وما فيهِ

لِتَبتَهِجِ الحُقولُ وكُلُّ ما فيها *
حِينَئذٍ تُهَلِّلُ جَميعُ أَشجارِ الغاب

أَمامَ وَجهِ الرَّبِّ لأَنَّه آتٍ *
آتٍ لِيَدينَ الأَرْضَ

يَدينُ الدّنيا بِالبِرِّ *
والشُّعوبَ بأمانَتِهِ

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: أنشِدُوا لِلرَّبِّ، مَجِّدُوا اسْمَهُ.

القراءة يعقوب ٢: ١٢-١٣

تَكلَّمُوا واعْمَلوا مِثْلَ مَنْ سَيُدانُ بِشَريعَةِ الحُرِّيَّة، لأَنَّ الدَّينونَةَ لا رَحمَةَ فيها لِمَن لَمْ يَرحَم، فالرَّحمَةُ تَستَخِفّ بِالدَّينونَة.

الردّة

• المجدُ لربِّنا * من الدّهرِ إلى الدَّهر
•• المجدُ لربِّنا * من الدّهرِ إلى الدَّهر

• هو وحدّه أتى بالمعجزات
•• من الدَّهر إلى الدّهر

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• المجدُ لربِّنا * من الدّهرِ إلى الدَّهر

القراءة الأولى

من سفر القضاة ٤: ١-٢٤

نشيد دَبُورَة

وَعَادَ بَنُو إِسرَائِيلَ فَصَنَعُوا الشَّرَّ فِي عَينَيِ الرَّبِّ بَعدَ مَوتِ أَهُود. فَبَاعَهمُ الرَّبُّ إِلَى يَدِ يَابِين، مَلِكِ كَنعَانَ، الَّذِي كَانَ مَلِكًا بِحَاصُور. وَكَانَ قَائِدُ جَيشِهِ سِيسَرَا، وَهُوَ مُقِيمٌ بِحَرُوشَتِ الأُمَمِ. فَصَرَخَ بَنُو إِسرَائِيلَ إِلَى الرَّبّ، لأَنَّهُ كَانَتْ لَهُ تِسعُ مِئَةِ مَركَبَةٍ مِن حَدِيدٍ، وَقَد ضَيِّقَ عَلَى بَنِي إِسرَائِيلَ بِشِدَّةٍ عِشرِينَ سَنَةً.
وَكَانَتْ دَبُورَةُ، وَهِيَ نَبِيَّةٌ وَزَوجَةُ لَفِيدُوت، مُتَوَلِّيَّةً قَضَاءَ بَنِي إِسرَائِيلَ فِي ذَلِكَ الزَّمَان. وَكَانَتْ تَجلِسُ تَحتَ نَخلَةِ دَبُورَة، بَينَ الرَّامَةِ وَبَيتَ إِيل، فِي جَبَلِ أَفرَائِيم، وَكَانَ بَنُو إِسرَائِيلَ يَصعَدُونَ إِلَيهَا لِتَقضِيَ لَهُم. فَأَرسَلَتْ وَدَعَتْ بَارَاقَ بنَ أَبِينُوعَم، مِن قَادَشَ نَفتَالِي، وَقَالَتْ لَهُ: “أَلَيسَ أَنَّ الرَّبَّ إِلَهَ إِسرَائِيلَ قَد أَمَرَ أَنْ: امْضِ وَجَنِّدْ فِي جَبَلِ تَابُور، وَخُذْ مَعَكَ عَشَرَةَ آلافِ رَجُلٍ مِن بَنِي نَفتَالي وَمِن بَنِي زَبُولُون؟ وَأَنَا أَستَدرِجُ إِلَيكَ سِيسَرَا، قَائِدَ جَيشِ يَابِينَ وَمَركَبَاتِهِ وَجُندَهُ إِلَى نَهرِ قِيشُون، وَأُسلِمُهُ إِلَى يَدِكَ”.
فَقَالَ لَهَا بَارَاق: “إِنْ أَنتِ انطَلَقْتِ مَعِي انطَلَقْتُ، وإِن لَم تَنطَلِقِي فَلا أَنطَلِقُ”. فَقَالَتْ لَه: “أَنطَلِقُ مَعَكَ، غَيرَ أَنَّهُ لا يَكُونُ لَكَ فَخْرٌ فِي الطَّرِيقِ الَّذِي أَنتَ سَالِكُهُ، فَإِنَّ الرَّبَّ إِلَى يَدِ امرَأَةٍ يُسلِمُ سِيسَرَا”. وَقَامَتْ دَبُورَةُ فَانطَلَقَتْ مَعَ بَارَاقَ إِلَى قَادَش. وَدَعَا بَارَاقُ زَبُولُون وَنَفتَالِي إِلَى قَادَش، وَصَعِدَ وَوَراءَهُ عَشَرَةُ آلافِ رَجُلٍ، وَصَعِدَتْ دَبُورَةُ مَعَهُ. وَكَانَ حَابَرُ القَينِيُّ قَد انَفَصَلَ عَنِ القَينِيِّينَ وَعَن بَنِي حُوبَاب، حَمْيِ مُوسَى. وَنَصَبَ خَيمَتَهُ إِلَى جَانِبِ شَجَرَةِ بَلُّوطٍ فِي صَعْتَنِّيمَ الَّتِي عِندَ قَادَش. فَأُخبِرَ سِيسَرَا أَنَّ بَارَاقَ بنَ أَبِينُوعَمَ صَعِدَ إِلَى جَبَلِ تَابُور. فَاستَدعَى سِيسَرَا جَمِيعَ مَركَبَاتِهِ، وَهِيَ تِسعُ مِئَةِ مَركَبَةٍ مِن حَدِيدٍ، وَكُلَّ الشَّعبِ الَّذِي عِندَهُ مِن حَرُوشَتِ الأُمَمِ إِلَى نَهرِ قِيشُون. فَقَالَتْ دَبُورَةُ لِبَارَاق: “قُمْ، فَإِنَّ الرَّبَّ يُسلِمُ اليَومَ سِيسَرَا إِلَى يَدَيْكَ، وَهُوَذَا الرَّبُّ يَخرُجُ أَمَامَكَ”.
فَنَزَل بَارَاقُ مِن جَبَلِ تَابُور، وَوَرَاءَهُ عَشَرَةُ آلافِ رَجُلٍ. وَأَلقَى الرَّبُّ رُعبًا عَلَى سِيسَرَا وَجَمِيعِ مَركَبَاتِهِ، وَقَتَلَ جَمِيعَ جَيشِهِ بِحَدِّ السَّيفِ أَمَامَ بَارَاق. فَتَرَجَّلَ سِيسَرَا عَن مَركَبَتِهِ وَهَرَبَ رَاجِلًا. فَطَارَدَ بَارَاقُ مَركَبَاتِهِ وَجَيشَهُ إِلَى حَرُوشَتِ الأُمَم، وَسَقَطَ كُلُّ مَن كَانَ فِي جَيشِه بِحَدِّ السَّيفِ، وَلَم يَبقَ مِنهُم بَاقٍ.
وَهَرَبَ سِيسَرَا رَاجِلًا نَحوَ خَيمَةِ يَاعِيل، امرَأَةِ حَابَرَ القَينِيّ، لأَنَّهُ كَانَتْ مُسَالَمَةٌ بَينَ يَابِين، مَلِكِ حَاصُور، وَآلِ حَابَرَ القَينِيّ. فَخَرَجَتْ يَاعِيلُ لاِستِقبَالِ سِيسَرَا وَقَالَتْ لَهُ: “مِلْ يَا سَيِّدِي، مِلْ إِلَيَّ وَلا تَخَفْ”. فَمَالَ إِلَيهَا وَدَخَلَ خَيمَتَهَا. فَغَطَّتْهُ بِغِطَاءٍ. فَقَالَ لَهَا: “اِسقِينِي قَلِيلاً مِنَ المَاءِ، فَإِنِّي عَطشَان”. فَفَتَحَتْ زِقَّ اللَّبَنِ وَسَقَتهُ، ثُمَّ غَطَّتْهُ. فَقَالَ لَهَا: “قِفِي عَلَى بَابِ الخَيمَةِ، فَإِنْ أَتَاكِ أَحَدٌ وَسأَلَكِ: أَهَهُنَا أَحَد؟، فَقُولِي: لا”.
لَكِنَّ يَاعِيلَ، امرَأَةَ حَابَر، أَخَذَتْ وَتَدًا مِن أَوتَادِ الخَيمَةِ، وَأَخَذَتِ المِطرَقَةَ بِيَدِهَا وَسَارَتْ إِلَيهِ بِهُدُوءٍ وَضَرَبَتِ الوَتَدَ فِي صُدغِهِ حَتَّى انغَرَزَ فِي الأَرض، وَكَانَ نَائِمًا مُنهَكًا فَمَاتَ. وَإِذَا بِبَارَاقَ يُطَارِدُ سِيسَرَا، فَخَرَجَتْ يَاعِيلُ لاِستقبَالِهِ وَقَالَتْ لَهُ: “تَعَالَ، أُرِكَ الرَّجُلَ الَّذِي أَنتَ طاَلِبُهُ”. فَدَخَلَ فَإِذَا بِسِيسَرَا سَاقِطٌ مَيْتًا، وَالوَتَدُ فِي صُدْغِهِ.
وَأذَلَّ الله فِي ذَلِكَ اليَوْمِ يَابِين، مَلِكَ كَنعَان، أمَامَ بَنِي إسرَائِيل. وَأَخَذَتْ يَدُ بَنِي إسرَائِيل تَقسُو عَلَى يَابِين، مَلِكِ كَنعَان، حَتّى قَضَتْ عَلَيهِ.

الردة ١ قورنتس ١: ٢٧ وَ٢٩؛ ٢ قورنتس ١٢: ٩؛ ١ قورنتس ١: ٢٨

• مَا كَانَ فِي العَالَمِ مِن ضَعْفٍ فَذَاكَ مَا اختَارَهُ الله لِيُخزِيَ مَا كَانَ قَوِيًّا، حَتَّى لا يَفتَخِرَ بَشَرٌ أمَامَ الله. فَإنَّ القُدرَةَ تَبلُغُ الكَمَالَ فِي الضَّعْفِ.

• اختَارَ غَيْرَ الَمْوجُودِ لِيُزِيلَ المَوْجُودَ.

• فَإنَّ القُدرَةَ تَبلُغُ الكَمَالَ فِي الضَّعْفِ.

القراءة الثانية

من كتابات القديس قبريانس الأسقف الشهيد في الصلاة الربية

(رقم 8-9 : CSEL 3، 271- 272)

صلاتُنا عامّة ومشترَكة

وقبلَ كلِّ شيءٍ، لم يُرِدْ معلِّمُ السَّلامِ وصانعُ الوحدةِ أن تكونَ الصَّلاةُ فرديّةً وخاصّة، يُصلِّي فيها الإنسانُ لنفسِه فقط. ولهذا لا نقولُ: أبي الذي في السَّماوات، ولا: خبزي كفافَ يومي أعطِني اليوم. ولا يَطلُبُ كلُّ واحدٍ لنفسِه أن تُغفَرَ ذنوبُه، وألَّا يُدخَلَ في التَّجارِب، ولا يَسألُ الخلاصَ من الشِّرِّير لنفسِه فقط. بل صلاتُنا عامَّةٌ ومُشترَكَة. فعندما نصلِّي لا نبتهلُ من أجلِ واحدٍ بل من أجل الشَّعبِ كلِّه، لأنّنا نحن جميعًا واحد.
علَّمَنا إلهُ السَّلامِ ومعلِّمُ الوِفاقِ أن نكونَ واحدًا. ولهذا أرادَ أن يصلِّيَ الواحدُ منّا من أجلِ الجميع، كما أنّه هو نفسُه صيَّرَنا جميعًا واحدًا. وقد حافظَ على هذه السُنَّةِ في الصَّلاةِ الشُبّانُ الثَّلاثةُ في أتُونِ النَّارِ إذ اتَّفقُوا في صلاةٍ واحدةٍ وفي وحدةِ الرُّوح. تؤكِّدُ ذلك الكتبُ الإلهيّة. وإذ تعلِّمُنا كيف صلَّى هؤلاء فإنّها تقدِّمُهم لنا مَثَلًا نقتدي به في صلاتِنا نحن أيضًا: “حِينَئِذٍ أخَذَ الثَّلاثَةُ بِفَمٍ وَاحِدٍ يُسَبِّحُونَ الله وَيُمَجِّدُونَهُ وَيُبَارِكُونَهُ” (دانيال 3: 51). كانوا وكأنَّهم يتكلَّمون بِفَمٍ واحدٍ، والمسيحُ لمَّا يعلِّمْهم بعدُ أن يُصَلُّوا.
ولأنّهم صَلَّوْا هكذا، كانَت صلاتُهم مقبولةً لدى الله ومستجابَة. لأنَّ الصَّلاةَ الهادئةَ والبسيطةَ والرُّوحيّةَ هي التي تَجِدُ قَبولًا لدى الله. وهكذا نجدُ الرُّسُلَ يُصَلُّون مع التَّلاميذ بعدَ صعودِ الرَّبِّ. “كَانُوا يُوَاظِبُونَ عَلَى الصَّلاةِ بِقَلبٍ وَاحِدٍ مَعَ بَعضِ النِّسوَةِ وَمَريَمَ أمِّ يَسُوعَ وَمَع إخوَتِهِ” (أعمال 1: 14). كانوا يواظبون على الصَّلاةِ متّحدِين، مُعلِنين بمواظبتِهم وبوحدتِهم أنّ الله الذي “يُسكِنُ الوحيدَ بيتًا” (ر. مزمور 67: 7) لا يُدخِلُ بيتَ الأبديّةِ أي بيتَه الإلهيَّ إلا هؤلاء الذين يُصَلُّون صلاةً واحدة.
كم هي “العِبَرُ”، أيُّها الإخوةُ الأحبَّاء، في الصَّلاةِ الرَّبّيّةِ وما أعظمَها‍‍. كلُّها مجموعةٌ في صورةٍ موجَزةٍ صغيرةٍ، لكنّها كبيرةٌ بقوَّتِها الرُّوحيّة، بحيث إنّه لم يُترَكْ شيءٌ من التَّعاليمِ المسيحيّةِ إلا وقد وُضِعَ في صلواتِنا وابتهالاتِنا. ولهذا قال: أكرِموا أبانا الذي في السَّماوات.
الإنسانُ الجديدُ المولودُ ثانيةً، والعائدُ إلى الله بنعمةِ الله، يقولُ أوّلَ ما يقول: “أبانا”، لأنّه بدأَ أن يكونَ ابنًا. “جَاءَ إلَى بَيتِهِ فَمَا قَبِلَهُ أهلُ بَيتِهِ، أمَّا الَّذِينَ قَبِلُوهُ وَهُمُ الَّذِينَ يُؤمِنُونَ بِاسمِهِ فَقَد مَكَّنَهُمْ أن يَصِيرُوا أبنَاءَ الله” (يوحنا 1: 11- 12). فمَن آمنَ باسمِه وصارَ ابنًا لله يجبُ أن يبدأَ فيشكرَ الله ويعترفَ بأنَّه ابنُ الله، فيقولُ لله إنّه “أبوه الذي في السَّماوات”.

الردة مزمور ٢١: ٢٣؛ ٥٦: ١٠

• سَأبَشِّرُ إخوَتِي بِاسمِكَ، وَفِي وَسَطِ الجَمَاعَةِ أسَبِّحُكَ.

• أحمَدُكَ أيُّهَا السَّيدُ فِي الشُّعُوبِ، وأعزِفُ لَكَ فِي الأمَمِ.

• وَفِي وَسَطِ الجَمَاعَةِ أسَبِّحُكَ.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

تَبارَكَ اللهُ رَبُّنا!

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

تَبارَكَ اللهُ رَبُّنا!

الأدعية

هَيَا بِنَا نَرْفَعُ صَوْتَنَا إِلَى البَارِي، الَّذِي أَقَامَ البَشَرَ عَلَى الأَرْضِ، لِيَجْتَهِدُوا وَيَدْأَبُوا فِي السَّعْيِ وَالعَمَلِ، حَمْدًا لِاِسْمِهِ القُدُّوس:

اِجْعَلْنَا نُسَبِّحُكَ وَنُمَجِّدُكَ، يَا رَبَّنَا.

لَكَ الحَمْدُ، يَا بَارِيَ الكَوْن،
– فَقَدْ أَوْلَيْتَنَا خَيْرَاتِ العَالَم، وَحَفِظْتَنَا حَتَّى الآنَ فِي قَيْدِ الحَيَاة.

اِلْتَفِتْ إِلَيْنَا، نَحْنُ السَّاعِينَ إِلَى العَمَلِ كُلَّ صَبَاحٍ،
– اِلْتَفِتْ إِلَيْنَا، حَتَّى نُخْضِعَ أَعْمَالَنَا لِمَشِيئَتِكَ.

لِيَعُدْ عَمَلُنَا وَسَعْيُنَا بِالنَّفْعِ عَلَى إِخْوَتِنَا فِي الإِنْسَانِيَّة،
– فَنَبْنِي فِي الأَرْضِ مَدِينَةَ الإِنْسَانِ، مَعَهُ وَلَهُ، بِنَاءًا يُرْضِيكَ.

رَافِقْنَا نَحْنُ وَسَائِرَ الَّذِينَ نَلْتَقِي وَإِيَّاهُمْ، فِي هَذَا اليَوْم،
– وَاشْمُلْنَا جَمِيعًا بِفَرَحِكَ وَسَلَامِكَ السَّرْمَدِيّ.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

يَا أَيُّهَا الإِلَهُ، رَبَّنَا مَلِكَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْض، هَلُّمَ اليَوْمَ وَدَبِّرْ قُلُوبَنَا، وَأَجْسَادَنَا، وَحَوَاسَّنَا، وَأَقْوَالَنَا، وَأَفْعَالَنَا وَقَدَّسَهَا، وَامْلِكْ عَلَيْهَا † وَاحْكُمْهَا بِحَسَبِ شَرِيعَتِكَ وَوَصَايَاكَ * حَتَّى نَتَوَصَّلَ بِعَوْنِكَ الإِلَهِيِّ إِلَى الخَلَاصِ وَالحُرِّيَّة، الآنَ وَلِلأَبَد. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْـنِكَ * الإِلَهِ الحَيّ المَالِكِ مَـعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية