stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 18 ديسمبر – كانون الأول 2019 “

723views

أيام المجيء الكبرى
اللون الليتورجي بنفسجي

صلاة السَحَر

• اللهم، بادر إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.

المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. هللويا.

.• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.

المزمور 94 (95)

الدعوة إلى حمدِ الله

ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب 3: 13)

هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا

نُبادِرُ إِلى وَجهِه بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد

فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظيم

هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال

لَه البَحرُ وهو صَنَعَه *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس

هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَه *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا

فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه

أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَه *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبة

وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ اْمتَحَنوني واْختَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي

أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجيل وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي

حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي

المجد للآب والابن *
والروح القدس.

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.

أنتيفونة ١: مِن صِهيونَ يأتي الرَّبُّ القَديرُ لِيُخَلِّصَ شَعبَهُ.

المزمور ٨٥ (٨٦)

دعاء المسكين في الشدائد

تبارك الله الذي يعزّينا
في جميع شدائدنا (٢ قورنتس ١: ٣-٤)

أَمِلْ يا رَبُّ أُذُنَكَ وَاسْتَجِبْ لِي *
فإنِّي بائِسٌ مِسْكِين

احفَظْ نَفْسِي فَإِنِّي صَفِيّ *
خَلِّصْ أَنتَ، إِلَهِي، عَبدَكَ المُتَّكِلَ عَلَيكَ

اِرْحَمْنِي أَيُّها السَّيِّد *
فإِنِّي طَوَالَ النَّهارِ أَصرُخُ إِلَيك

فَرِّحْ نَفْسَ عَبدِكَ *
فإِلَيكَ أيُّها السَّيِّدُ رَفَعْتُ نفْسي

لأَنَّكَ أيُّهَا السَّيِّدُ صَالِحٌ غَفُور *
وَافِرُ الرَّحْمَةِ لِجَميعِ الصَّارِخينَ إِلَيك

أَصْغِ يا رَبُّ إِلى صَلَاتي *
وأَنصِتْ إِلى صَوتِ تَضَرُّعِي

في يَومِ ضِيقِي إِلَيكَ أَصْرُخُ *
لأَنَّكَ تَستَجِيبُ لي

لَيْسَ في الآلِهَةِ مِثلُكَ أيُّهَا السَّيِّد *
ولا شَيءٌ كَأَعْمَالِكَ

جَميعُ الأُمَمِ الَّتي صَنَعتَها تَأْتِي وَتَسُجُدُ أَمامَكَ *
أَيُّها السَّيِّدُ وتُمَجِّدُ اسْمَكَ

لأَنَّكَ عَظِيمٌ وصَانِعُ العَجَائِب *
وَحْدَكَ أَنتَ اللّه

عَلِّمْني يا رَبُّ طُرُقَكَ فأَسِيرَ في حَقِّكَ *
وَحِّدْ قَلْبي فأَخَافَ اسْمَكَ

أَيُّها السَّيِّدُ إِلَهِي بِكُلِّ قَلْبِي أَحْمَدُكَ *
وللأَبدِ أُمَجِّدُ اسْمَكَ

لأَنَّ رَحمَتَكَ علَيَّ عَظِيمَةٌ *
وقَدْ أَنْقَذْتَ نَفْسِي مِن عُمْقِ مَثْوَى الأَمْوَات

اللَّهُمَّ عَلَيَّ المُتَكَبِّرونَ قَامُوا †
وجَماعَةُ أشِدَّاءَ نَفْسِي طَلَبُوا *
ولَمْ يَجْعَلُوكَ نُصْبَ عُيونِهِم

وأنتَ أَيُّها السَّيِّدُ، إِلهٌ رَحيمٌ رَؤُوفٌ †
طَويلُ الأَناةِ ووافِرُ الحَقِّ والرَّحْمَة *
اِلْتَفِتْ إليَّ وارْحَمْنِي

هَبْ لِعَبدِكَ قوةً مِنْكَ *
وخلّصِ اِبْنَ أَمَتِكَ

اِصْنَعْ مَعِي آيةً لِلخَيرِ †
فَيَرَى مُبغِضِيَّ وَيَخْزَوا *
لأَنَّكَ أنتَ يا رَبُّ نَصَرْتَنِي وعَزَّيتَني

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: مِن صِهيونَ يأتي الرَّبُّ القَديرُ لِيُخَلِّصَ شَعبَهُ.

أنتيفونة ٢: إنِّي لِأجلِ صِهيونَ لا أسْكُتُ،
حَتَّى يَخرُجَ كَضِياءٍ بَارُّها.

التسبحة أشعيا ٣٣: ١٣-١٦

الله يدين بعدل

إن الوعد لكم ولأولادكم ولجميع الأباعد (أعمال ٢: ٣٩)

اِسْمَعُوا أَيُّها القَاصُونَ ما صَنَعْتُ *
واعْرِفُوا أَيُّها الدَّانونَ جَبَرُوتِي

قَدْ فَزَعَ الخاطِئونَ في صِهْيون *
والرَّعدَةُ أَخَذَتِ الكُفَّار

مَن مِنَّا يَسكُنُ في النَّارِ الآكِلَة؟ *
ومَن مِنَّا يَسكُنُ في المَواقِدِ الأَبَدِيَّة؟

السَّالِكُ بِالبِرِّ *
والمُتَكَلِّمُ بِالِاستِقامة

الرَّافِضُ مَكَاسِبَ المَظَالِم *
والنَّافِضُ كَفَّيه مِن قَبْضِ الرَّشْوَة

السَّادُّ أُذُنَه عَنْ خَبَرِ الدَّم *
والمُغمِضُ عَينَيهِ عَنْ رُؤْيَةِ الشَّرّ

فهو يَسْكُنُ في الأَعَالِي †
وحِمَاهُ مَعَاقِلُ الصُّخُور *
خُبزُهُ مَرْزوقٌ وماؤُه مَكْفول

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: إنِّي لِأجلِ صِهيونَ لا أسْكُتُ،
حَتَّى يَخرُجَ كَضِياءٍ بَارُّها.

أنتيفونة ٣: روحُ السيّدِ الرَّبِّ عَليَّ؛
إنَّهُ أرسَلَنِي لأُبشِّرَ الفُقراء.

المزمور ٩٧ (٩٨)

الربّ الظافر في الدين

هذا المزمور يشير إلى مجيء الربّ الأول
وإلى إيمان جميع الأمم (ق. اثناسيوس)

أَنشِدوا للِرَّبِّ نشيدًا جَديدًا *
فإِنَّهُ صَنَعَ العَجائِب

الخَلاصُ بِيَمينِهِ *
بِذِراعِهِ القُدُّوسَة

كَشَفَ الرَّبُّ خَلَاصَهُ *
لِعُيونِ الأمَمِ كَشَفَ بِرَّهُ

ذَكَرَ رَحْمَتَهُ وأَمانَتَه لِبَيتِ إِسْرائيل *
فَرَأَتْ جَميعُ أَقاصِي الأَرضِ خَلاصَ إِلهِنا

اِهتِفوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا *
اِندَفِعوا بِالعَزف وبِالتَّهْليل

اِعزِفوا للِرَّبِّ بالكِنَّارة *
بالكِنَّارةِ وصَوتِ التَّرْنيمِ

اِهتِفوا بِالأَبْواقِ وصَوتِ الصُّور *
أَمامَ الرَّبِّ المَلِك

لِيَهدِرِ البَحرُ وما فيه *
والدُّنيا وسُكَّانُها

لِتُصَفِّقِ الأَنهارُ *
وَلْتُهَلِّلِ الجِبالُ جميعًا أَمامَ الرَّبّ

فإنَّهُ آتٍ لِيَدينَ الأَرضَ †
يَدينُ الدنيا بِالبِرِّ *
والشعوبَ بِاِلاسْتِقامَة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: روحُ السيّدِ الرَّبِّ عَليَّ؛
إنَّهُ أرسَلَنِي لأُبشِّرَ الفُقراء.

القراءة رومة 13: 11 – 12

قَدْ حَانَتْ سَاعَةُ تَنَبُّهِكُمْ مِنَ النَّوْمِ، فَإِنَّ الخَلَاصَ أَقْرَبُ إِلَيْنَا الآنَ مِنْهُ يَوْمَ آمَنَّا. قَدْ تَنَاهَى اللَّيْلُ وَاقْتَرَبَ اليَوْم. فَلِنَخْلَعْ أَعْمَالَ الظَّلَامِ، وَلِنَلْبَسْ سِلَاحَ النُّور.

الردّة

• أيها المسيح، يا ابن الله الحيّ * ارحمنا
•• أيها المسيح، يا ابن الله الحيّ * ارحمنا

• أنتَ الذي سـتأتي إلى العالم
•• ارحمنا

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• أيها المسيح، يا ابن الله الحيّ * ارحمنا

القراءة الأولى

من سفر أشعيا النبي 46: 1-13

ندَّد الربُّ بأصنامِ بابل

قد رَكَعَ بالٌ وآنْحَنى نَبو وصارَت أَصنامُهم على حَيَواناتٍ وبَهائِم. إِنَّ مَحْمولاتِكمُ الَّتي تُقِلُّوَنها هي لَها حِملٌ مُنهِك إِنحَنَت ورَكَعَت جَميعاً ولم تَستَطِعْ أَن تُنَجِّيَ الحِمْل هي أَنفُسُها ذَهَبَت إِلى الأَسْر. إِسمَعوا لي يا بَيتَ يَعْقوب ويا بَقِيَّةَ بَيتِ إِسْرائيل الَّذينَ أُقِلُّوا مِنَ البَطْنِ وحُمِلوا مِنَ الرَّحِم. إِلى شَيخوخَتِكم أَنا أَنا وإِلى مَشيبِكم أَحتَمِلُكم أَنا صَنَعتُكَم فأَنا أَحمِلُكم أَنا أَحتَمِلُكِم وأُنَجِّيكم. بِمَن تُشَبِّهوننيِ وتُعادِلونَني وبِمَن تُقارِنونَني فنَتَشابَه؟ يُفرِغونَ الذَّهَبَ مِنَ الكيس ويَزِنونَ الفِضَّةَ بِالميزان ويَستَأجِرونَ صانِعاً فيَصنعُ إِلهاً فيَسجُدونَ له ويَرتَمون أَمامَه. يَحمِلونَه على الكَتِف ويُقِلُّونَه ويَجعَلونَه مَكانَه فيَنتَصِبُ لا يَبرَحُ مِن مَكانِه بل يَصرُخُ إِلَيه صارِخٌ فلا يُجيب ولا يُخَلِّصُه مِن ضيقِه. أُذكُروا ذلك وكونوا رِجالاً وتأَمَّلوا بِقُلوبِكم أَيُّها العُصاة. أُذكُروا الأَوائِلَ مُنذُ الأَزَل فإِنِّي أَنا اللهُ ولَيسَ مِن إِلهٍ آخَر أَنا اللهُ ولَيسَ مِن إِلهٍ مِثْلي. أَنا المُخبِرُ مُنذُ البَدءِ بما سَيَأتي ومِنَ القَديمِ بِما لم يَكُنْ قائلاً: إِنَّ تَدْبيري يُحَقَّق وإِنِّي أَصنَعُ كُلَّ ما أَشاء. أَدْعو مِنَ المَشرِقِ كاسِراً ومِنَ الأَرض البَعيدةِ رَجُلَ تَدْبيري. قد قُلتُ وسأُتِمّ ورَسَمتُ وسأَفعَل. إِسمَعوا لي يا قُساةَ القُلوب البَعيدينَ عنِ البِرّ قَرَّبتُ بِرِّي فلا يَبعُد وخَلاصي فلا يُبطِئ .

الردة أشعيا 46: 12 و 13

• إِسمَعوا لي يا قُساةَ القُلوب البَعيدينَ عنِ البِرّ. قَرَّبتُ بِرِّي فلا يَبعُد وخَلاصي فلا يُبطِئ.

• قد قُلتُ وسأُتِمّ ورَسَمتُ وسأَفعَل.

• قَرَّبتُ بِرِّي فلا يَبعُد وخَلاصي فلا يُبطِئ.

القراءة الثانية

من الرسالة إلى ديوغنيتس (Dipgnetes).

(فصل 8/ 5-9، 6: FUNK 1، 325-327)

أظهر الله محبتَه في ابنه

إن اللهَ لم يرَهُ أحدٌ من الناس، ولا عرَّف به أحدٌ. بلِ اللهُ هو الذي أظهَرَ نفسَه. أظهَرَ نفسَه بالإيمانِ، فبالإيمانِ فقط يُرَى الله. إنَّ ربَّ الكوتِ وبارِيَه، وصانِعَ الأشياءِ كلِّها وواضِعَ نظامِها، أحبَّ الناسَ، وكانَ معهم صبوراً طويلَ الأناةِ. كذلك كانَ وهو الآنَ وسَيكونُ: عطوفاً وصالِحاً وصادِقاً وبعيداً عن الغضبِ، بل هو الوحيدُ الصالح. ولمّا قصَدَ للإنسانِ مقصَداً سامِياً يَجلُّ عن الوصف، بيَّنَه لنا بابنه الوحيد.

لمّا كانَ محتفِظاً بمَقصَدِه الحكيمِ في سِرِّه الخفيِّ، بدا لنا وكأنَّه كانَ ناسِيَنا وغيرَ مكترِثٍ لنا. إلاّ أنَّه يومَ كشفَ لنا عن مقصَدِه في شخصِ ابنِه الحبيبِ، وأعلنَ ما أعدَّه لنا منذُ البدءِ، وَهَبنا دفعةً واحدةً كلَّ شيءٍ، وأعطانا أن نشترِكَ في إحساناتِه إلينا، وأن نرى ونفهمَ ما أرادَه لنا. مَن مِنّا كانَ يتوقَّعُ شيئاً مثلَ ذلك؟

سبقَ اللهُ ورتَّبَ كلَّ شيءٍ مع ابنِه الوحيدِ. وصَبَر علينا حتى هذه الأزمنةِ الأخيرةِ، وسمحَ أن ننجرِفَ مع أهوائِنا غيرِ المرتَّبة، وأن ننحرِفَ عن الطريقِ القويمِ في طلبِ الملذَّاتِ والشَّهوات. ليسَ أنه كانَ يُسَرُّ بخطايانا، بل كانَ صابراً علينا، وليس أنه كان راضياً عن زمنِ الآثامِ ذلك، بل كانَ يُعِدُّ لنا زمنَ البِرِّ الحاضِرِ. وقد ثبَتَ لنا من الزمنِ السابقِ أننا لا نستحقُّ الحياةَ بقوَّةِ أعمالنا، وإنَّما جعلَنا لُطفُ اللهِ مُستحقِّين لها. وتبيَّن لنا أننا لا نقدِرُ أن نَدخُلَ ملكوتَ اللهِ بسببِ ما في أنفسِنا، وإنما جعَلَتْنا قدرةُ اللهِ أهلاً لذلك.

ولمّا تفاقمَ شرُّنا، وباتَ من المحتَّمِ وقوعُ العذابِ والموتِ جزاءَ فسادِنا، حان الزمانُ الذي حدَّدَه اللهُ ليُعلِنَ فيه غِنى جُدِه وعظمَةَ قُدرتِه. ما أعظمَ جودَ اللهِ ومحبتَه للبشر! فهو لم يُبغِضْنا، ولم يَنبُذْنا، ولم ينتقِم منَّا، بل حملَنا بصبرٍ، ورحِمَنا فأخذَ عنَّا خطايانا، وأسلمَ ابنَه وحيدَه ثمنَ فدائِنا. القدُّوسُ بُذِلَ عن المجرِمين، والبريءُ عن الآثِمين، والبارُّ عن الأشرارِ، وغيرُ قابلِ الفسادِ عن الذين هم عُرضَةً للفناءِ والفساد، والذي لا يموتُ عن الذين هم عُرضَةٌ للموت. بمَ كانَ يمكنُ أن تُستَرَ آثامُنا إن لم يَكُنْ ببرِّه هو؟ ومن يبرِّرُنا نحن الآثمين سوى الابن الوحيد؟

يا للتبادُلِ العذْبِ والعجيبِ، يا للمبادرةِ التي لا يُمكنُ إدراكُها. يا للخيراتِ التي لم نَكُنْ نتوقعُها: خطايا الكثيرين تختفي في بِرِّ واحدٍ قدُّوس، وقداسةُ واحدٍ تقدِّسُ جماعةً كبيرةً من الخاطئين.

الردة أعمال 4: 12؛ أشعيا 9: 6

• لا خَلاصَ بأَحَدٍ غَيرِه، لأَنَّه ما مِنِ اسمٍ آخَرَ تَحتَ السَّماءِ أُطلِقَ على أَحَدِ النَّاسِ نَنالُ بِه الخَلاص.

• دُعِيَ أسمُه عَجيباً مُشيراً إِلهاً جَبَّاراً، أَبا الأَبَد، رَئيسَ السَّلام.

• لأَنَّه ما مِنِ اسمٍ آخَرَ تَحتَ السَّماءِ أُطلِقَ على أَحَدِ النَّاسِ نَنالُ بِه الخَلاص.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

اسْهَرُوا، فَإنَّ الإلَهَ رَبَّنَا قَرِيب.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصنع فداءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خلاصٍ *
في بَيتِ داوُد فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِه القدِّيسين *
الذين هُم منذُ الدَّهر:

بأن يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيم أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وجهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَه

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهم.

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بها المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسينَ في الظُّلمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المجد للآب والابن *
والروح القدس.

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

اسْهَرُوا، فَإنَّ الإلَهَ رَبَّنَا قَرِيب.

الأدعية

أَيُّهَا الإِخْوَةُ الأَعِزَّاءُ، إِنَّ يسوعَ المَسِيحَ هُوَ دَيَّانُ الأَحْيَاءِ وَالأَمْوَات. فَلْنَتَضَرَّعْ إِلَيْهِ قَائِلَيْنِ:

تَعَالَ، أَيُّهَا الرَّبُّ يسوع.

أَيُّهَا المَسِيحُ رَبَّنَا، يَا مَنْ جَاءَ لِيُخَلِّصَ الخَاطِئِينَ،
– اِحْفَظْنَا فِي آوِنَةِ التَّجَارِبِ.

يَا مَنْ سَيَظْهَرُ فِي آخَرِ الزَّمَانِ لِيَدِينَنَا،
– أَظْهِرْ فِينَا قُدْرَةَ خَلَاصِكَ.

أَعْطِنَا أَنْ نَحْفَظَ بِقُوَّةِ رُوحِكَ القُدُّوسِ وَصَايَا شَرِيعَتِكَ،
– فِي خِدْمَةِ اللهِ وَالقَرِيبِ.

تَبَارَكْتَ عَبْرَ الدُّهُورِ: أَعْطِنَا، بِرَحْمَتِكَ، أَنْ نَعِيشَ فِي هَذَا الدَّهْرِ بِتَقْوَى وَرَزَانَة،
– مُنْتَظَرِينَ السَّعَادَةَ المَرْجُوَّةَ، وَتَجَلِّيَ مَجْدِكَ العَظِيم.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

أَيُّـهَا الإِلَهُ القَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيءْ، إِنَّـنَا نَـرْزَحُ تَحتَ نِيرِ الخَطَايَا † فَـنَسْأَلُكَ أَنْ تُحَرِّرَنَا بِـمَـوْلِدِ المَسِيحِ المُـنْـتَـظَرِ * مِنْ عُبُودِيَّةِ الإِنْسَانِ القَدِيـمَة. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْـنِكَ * الإِلَهِ الحَيِّ المَالِكِ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إلى دَهْرِ الدُّهُور.

البركة

1) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرب معكم.

– ومع روحك أيضاً.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآب والابن والروح القدس.

– آمين.

• اذهبوا بسلامِ المسيح.

– الشكر لله.

2) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.