stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 19 سبتمبر – أيلول 2020 “

61views

سبت الأسبوع الرابع والعشرين من الزمن العادي – السنوات الزوجية

صلاة السَحَر

• اللهم، بادر إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.

المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. هللويا.

دعوة الى الصلاة

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: لعلَّنا اليومَ صَوتَ الرَّبِّ نَسمَع،
لِنَدخُلَ دَارَ رَاحَتِهِ.

المزمور 23 (24)

حلول الرب بهيكله

لِلرَّبِّ الأَرضُ كلُّ ما فيها *
الدّنيا وساكِنوها

لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها.

مَن ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِه؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْبِ

الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَه *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا.

رَحمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّب *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِه

ذلك جيلُ مَن يَطلبُونَه *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب.

إِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد

مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجبَار *
الرَّبُّ الجبَارُ في القِتال.

إِرفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد

مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القواتِ هو مَلِكُ المَجْد.

المجد للآب والابن *
والروح القدس

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة: لعلَّنا اليومَ صَوتَ الرَّبِّ نَسمَع،
لِنَدخُلَ دَارَ رَاحَتِهِ.

أنتيفونة 1: صَالِحٌ العَزْفُ لِاسْمِكَ، أيُّها العَلِيّ،
والإخبَارُ بِرَحْمَتِكَ في الصَّباح.

المزمور 91 (92)

تسبيح الله الخالق

التسابيح على أعمال الابن الواحد (ق. اثناسيوس)

صالِحٌ الحَمْدُ لِلرَّبِّ *
والعَزْفُ لاسْمِكَ أَيُّها العَلِيّ

والإِخْبارُ بِرَحمَتِكَ في الصَّباحِ *
وبأَمانَتِكَ في اللَّيالي

على عُشارِيِّ الأَوتارِ والعُود *
وعلى تَقاسيمِ الكِنَّارة

لأَنَّكَ يا رَبُّ بِصُنعِكَ فَرَّحْتَني *
ولأَعمالِ يَدَيكَ أُهَلِّل

ما أَعْظَمَ يا رَبُّ أعْمالَكَ *
وما أَعْمَقَ أَفكارَكَ!

الغَبِيُّ لا يَعلَمُ هذا *
والجاهِلُ لا يَفهَمُهُ

إذا الأَشْرارُ كالعُشْبِ نَبَتوا *
وجَميعُ فَعَلَةِ الإِثْمِ أَزهَروا

فما ذلِكَ إِلاَّ لِيُستَأصَلُوا أَبدًا *
وأنتَ يا رَبُّ مُتَعالٍ دائمًا أَبدًا

فها إِنَّ أَعداءَكَ يَبيدُون *
وجَميعَ فَعَلَةِ الإِثْمِ يَتَبَدَّدُون

كَقُوَّةِ الثَّورِ تُعَزِّزُ قُوَّتِي *
وبِزَيتٍ طَرِيءٍ تُبَلِّلُنِي

تَنظُرُ عَينِي إِلى الَّذينَ يَتَرَصَّدُونَنِي *
وتَسْمَعُ أُذُنايَ الأَشْرارَ القائمينَ علَيَّ

البَارُّ كالنَّخلِ يَسْمو *
ومِثلَ أَرزِ لُبنانَ يَنْمو

مَن في بَيتِ الرَّبِّ يُغرَسُون *
في ديارِ إِلهِنا يَنبُتون

ما زَالوا في المَشيبِ يُثمِرون *
وفي الازْدِهارِ والنَّضارَةِ يَظَلُّون

لِيُخبِروا بأَنَّ الرَّبَّ مُسْتَقيم *
فهو صَخرَتي ولا ظُلْمَ فيهِ

المجد للآب والابن *
والروح القدس.

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة 1: صَالِحٌ العَزْفُ لِاسْمِكَ، أيُّها العَلِيّ،
والإخبَارُ بِرَحْمَتِكَ في الصَّباح.

أنتيفونة 2: أُعطيكُم قلبًا جَديدًا،
وأَجعَلُ في أَحشائِكُم رُوحًا جَديدًا.

التسبحة حزقيال 36: 25 – 27

الربّ يجدّد القدم

هم سيكونون شعوبه،
وهو سيكون “الله معهم” (رؤيا 21: 3)

وأَرُشُّ عَلَيكُم مَاءً طاهِرًا †
فَتَطْهُرُونَ مِن كُلِّ نَجاسَتِكُم *
وأُطَهِّرُكُم مِن جَميعِ قَذاراتِكُم

وأُعْطيكُم قَلبًا جَديدًا *
وأَجعَلُ في أَحْشائِكم رُوحًا جَديدًا

وأَنزِعُ مِن لَحمِكُم قَلبَ الحَجَر *
وأُعْطيكُم قَلبًا مِن لَحْم

وأَجعَلُ رُوحِي في أَحْشائِكُم †
وأَجعَلُكمِ تَسيرونَ على فَرائِضي *
وتَحفَظونَ أَحْكامي وتَعمَلون بِها

المجد للآب والابن *
والروح القدس

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة 2: أُعطيكُم قلبًا جَديدًا،
وأَجعَلُ في أَحشائِكُم رُوحًا جَديدًا.

أنتيفونة 3: بِأَفوَاهِ الأطفالِ والرُّضَّعِ،
هَيَّأْتَ لَكَ تَسبِيحًا، يا الله.

المزمور 8

جلال الرب ومنزلة الإنسان

جعل كل شيء تحت قدميه،
ووهبه لنا فوق كل شيء رأسًا للكنيسة (افسس 1: 22)

أَيُّها الرَّبُّ سَيِّدُنا *
ما أَعظَمَ اسْمَكَ في الأَرضِ كُلِّها!

لَأُعَظِّمَنَّ جَلاَلَكَ فَوقَ السَّمَوات *
بِأَفْواهِ الأَطْفالِ والرُّضَّع

أَعدَدْتَ لَكَ حِصنًا †
أَمامَ خُصُومِكَ *
لِتَقضِيَ على العَدُوِّ والمُنتَقِم

عِندَما أرَى سَمَواتِكَ صُنعَ أَصابِعِكَ *
والقَمَرَ والكَواكِبَ الَّتي ثَبَّتَّها

ما الإِنْسانُ حَتَّى تَذكُرَه *
وابْنُ آدَمَ حَتَّى تَفتَقِدَه؟

دونَ الإلَهِ حَطَطْتَهُ قَليلًا *
بِالمَجدِ والكَرامةِ كَلَّلْتَهُ

على صُنعِ يَدَيكَ وَلَّيْتَهُ *
كُلُّ شَيءٍ تَحتَ قَدَمَيهِ جَعَلْتَهُ

الغَنَمَ والبَقَرَ كُلَّها *
حتَّى بَهائِمَ البَرِّيَّةِ

وطَيرَ السَّماءِ وسَمَكَ البَحْرِ *
ما يَجوبُ سُبُلَ البِحار

أَيُّها الرَّبُّ سَيِّدُنا *
ما أَعظَمَ اسْمَكَ في الأَرضِ كُلِّها!

المجد للآب والابن *
والروح القدس

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة 3: بِأَفوَاهِ الأطفالِ والرُّضَّعِ،
هَيَّأْتَ لَكَ تَسبِيحًا، يا الله.

القراءة 2 بطرس 3: 13 – 15أ

إننا ننتظر، كما وعد الله، سمواتٍ جديدةً وأرضاً جديدةً يُقيم فيها البرّ. فاجتهدوا أيها الأحبّاء، وأنتم تنتظرون هذه الأمور، أن تكونوا لديه لا دنس فيكم، ولا لوم عليكم، لتوجدوا في سلام. وعُدّوا طول أناة ربّنا وسيلةً لخلاصكم.

الردّة

• تَبتَهِجُ شَفَتايَ * حينَ أرْفَعُ إليكَ الغِناء
•• تَبتَهِجُ شَفَتايَ * حينَ أرْفَعُ إليكَ الغِناء

• ويردِّد لساني كرمكَ
•• حين أرفع إليك الغِناء

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• تَبتَهِجُ شَفَتايَ * حينَ أرْفَعُ إليكَ الغِناء

القراءة الأولى

من سفر حزقيال النبي 1:18- 13 و20- 32

يُكافأ كل واحد بحسب أعماله

وَكَانَتْ إِلَيَّ كَلِمَةُ الرَّبِّ قَائِلًا: مَا بَالُكُم تَضرِبُونَ هَذَا المَثَلَ عَلَى أَرضِ إِسرَائِيلَ قَائِلِينَ: إِنَّ الآبَاءَ أَكَلُوا الحِصرِمَ، وَأَسنَانَ البَنِينَ ضَرِسَتْ.
حَيٌّ أَنَا، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، لا يَكُونُ لَكُم بَعدَ اليَومِ أَن تَضرِبُوا هَذَا المَثَلَ فِي إِسرَائِيلَ. إِنَّ جَمِيعَ النُّفُوسِ هِيَ لِي. كَمَثَلِ نَفسِ الأَبِ مَثَلُ نَفسِ الابنِ، كِلتَاهُمَا لِي. النَّفسُ الَّتِي تَخطَأُ هِيَ تَمُوتُ.
فَالإِنسَانُ، إِذَا كَانَ بَارًّا وَأَجرَى الحَقَّ وَالبِرَّ وَلَم يَأْكُلْ عَلَى الجِبَالِ، وَلَم يَرفَعْ عَينَيْهِ إِلَى قَذَارَاتِ بَيتِ إِسرَائِيلَ، وَلَم يُنَجِّسِ امرَأَةَ قَرِيبِهِ، وَلَم يَظلِمْ أَحَدًا وَرَدَّ لِلمَديُونِ رَهنَهُ وَلَم يَختَلِسْ خُلسَةً، وَأَعطَى خُبزَهُ لِلجَائِعِ وَكَسَا العُريَانَ ثَوبًا، وَلَم يُعطِ بِالفَائِدةِ وَلَم يَأخُذْ رِبًى، وَكَفَّ يَدَهُ عَنِ الإِثمِ وَأَجرَى قَضَاءَ الحَقِّ بَينَ الإِنسَانِ وَالإنسَانِ، وَسَارَ عَلَى فَرَائِضِي وَحَفِظَ أَحكَامِي لِلعَمَلِ بِهَا، فبِمَا أَنَّهُ بَارٌّ يَحيَا حَيَاةً، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ.
فَإِن وَلَدَ ابنًا عَنِيفًا سَفَّاكًا لِلدِّمَاءِ يَصنَعُ شَيئًا مِن ذَلِكَ، وَهُوَ لَم يَصنَعْ شَيئًا مِنهُ، وَيَأكُلُ عَلَى الجِبَالِ وَيُنَجِّسُ امرَأَةَ قَرِيبِهِ وَيَظلِمُ البَائِسَ وَالمِسكِينَ، وَيَختَلِسُ خُلسَةً وَلا يَرُدُّ الرَّهنَ، وَيَرفَعُ عَينَيْهِ إِلَى القَذَارَاتِ وَيَصنَعُ القَبِيحَةَ، وَيُعطِي بِالفَائِدَةِ وَيَأخُذُ رِبًى، أَفَيَحيَا؟ إِنَّهُ لا يَحيَا، بَل بِمَا أَنَّهُ قَد صَنَعَ جَمِيعَ تِلكَ القَبَائِحِ، يَمُوتُ مَوتًا وَيَكُونُ دَمُهُ عَلَيهِ.
النَّفسُ الَّتِي تَخطَأُ هِيَ تَمُوتُ. الابنُ لا يَحمِلُ إِثمَ الأَبِ وَالأَبُ لا يَحمِلُ إِثمَ الاِبنِ. بِرُّ البَارِّ عَلَيهِ يَكُونُ، وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيهِ يَكُونُ.
وَالشِّرِّيرُ، إِذَا رَجَعَ عَن جَمِيعِ خَطَايَاهُ الَّتِي صَنَعَهَا وَحَفِظَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَأَجرَى الحَقَّ وَالبِرَّ، فَإِنَّهُ يَحيَا حَيَاةً وَلا يَمُوتُ. جَمِيعُ مَعَاصِيهِ الَّتِي صَنَعَهَا لا تُذكَرُ لَهُ، وَبِبِرِّهِ الَّذِي صَنَعَهُ يَحيَا. أَلعَلَّ هَوَايَ فِي مَوتِ الشِّرِّيرِ؟ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ. أَلَيسَ فِي أَن يَتُوبَ عَن طُرُقِهِ فَيَحيَا؟
إِذَا ارتَدَّ البَارُّ عَن بِرِّهِ وَصَنَعَ الإِثمَ وَعَمِلَ مِثلَ كُلِّ القَبَائِحِ الَّتِي يَعمَلُهَا الشِّرِّيرُ، أَفيَحيَا؟ بَل كُلُّ بِرِّهِ الَّذِي صَنَعَهُ لا يُذكَرُ، وَبِمُخَالَفَتِهِ الَّتِي خَالَفَهَا وَخَطيئَتِهِ الَّتِي خَطِئَهَا يَمُوتُ. فَتَقُولُونَ: لَيسَ طَرِيقُ السَّيِّدِ بِمُستَقِيمٍ. اسمَعُوا، يَا بَيتَ إِسرَائِيلَ: أَطَرِيقِي غَيرُ مُستَقِيمٍ؟ أَليسَتْ طُرُقُكُم هِيَ غَيرَ المُستَقيمَةِ؟ إِذَا ارتَدَّ البَارُّ عَن بِرِّهِ وَصَنَعَ الإِثمَ وَمَاتَ فِيهِ، فَإِنَّهُ بِإِثمِهِ الَّذِي صَنَعَهُ يَمُوتُ. وَإِذَا رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَن شَرِّهِ الَّذِي صَنَعَهُ وَأَجرَى الحَقَّ وَالبِرَّ، فَإِنَّهُ يُحيِي نَفسَهُ. إِنَّهُ قَد رَأَى وَتَابَ عَن جَمِيعِ مَعَاصِيهِ الَّتِي صَنَعَهَا، لِذَلِكَ يَحيَا حَيَاةً وَلا يَمُوتُ. فَيَقُولُ بَيتُ إِسرَائِيلَ: لَيسَ طَرِيقُ السَّيِّدِ بِمُستَقِيمٍ، أَطُرُقِي غَيرُ مُستَقِيمةٍ، يَا بَيتَ إِسرَائِيلَ؟ أَلَيسَتْ طُرُقُكُم هِيَ غَيرَ المُستَقِيمَةِ؟
فَلِذَلِكَ أَدِينُكُم كُلَّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ طَرِيقِهِ، يَا بَيتَ إِسرَائِيلَ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، فَارجِعُوا وَأَعرِضُوا عَن جَمِيعِ مَعَاصِيكُم، فَلا يَكُونَ الإِثمُ مَعثَرَةً لَكُم. انبِذُوا عَنكُم جَمِيعَ مَعَاصِيكُمُ الَّتِي عَصَيْتُم بِهَا، وَاصنَعُوا لَكُم قَلبًا جَدِيدًا وَرُوحًا جَدِيدًا. فَلِمَاذَا تَمُوتُونَ، يَا بَيتَ إِسرَائِيلَ؟ فَإِنَّهُ لَيسَ هَوَايَ فِي مَوتِ مَن يَمُوتُ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، فَارجِعُوا وَاحيَوْا.

الردة إرميا 31: 29؛ حزقيال 18: 20 و30 و20

• لا يُقَالُ بَعدُ: إنَّ الآبَاءَ أكَلُوا الِحصرِمَ، وَأسنَانُ البَنِينَ ضَرِسَتْ. النَّفسُ الَّتِي تَخطَأُ هِيَ تَمُوتُ.

• أَدِينُكُم كُلَّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ طَرِيقِهِ. الابنُ لا يَحمِلُ إثمَ الأبِ، وَالأبُ لا يَحمِلُ إثَم الابنِ.

• النَّفسُ الَّتِي تَخطَأُ هِيَ تَمُوتُ.

القراءة الثانية

من مواعظ القدّيس أغسطينس الأسقف في الرُّعاة

(العظة 46، 11- 12: CCL 41، 538- 539)

قدّم العزاء اللازم

قال: “يَجلِدُ كُلَّ ابنٍ يَرتَضِيهِ” (عبرانيون 12: 6). وأنتَ تقول: “لعلَّكَ تُستَثنَى؟” إذا استُثنِيتَ من آلامِ الضَّربِ استُثنِيتَ مِن عِدادِ الأبناء. وقد تقول: ” أيضرِبُ كلَّ ابنٍ له”؟ نعم، إنَّه يضرِبُ كلَّ ابنٍ له، إذ ضرَبَ حتى ابنَه الوحيد، ذلك الابنَ المولودَ من جوهرِ الآب، المساويَ للآبِ في الجوهر، الكلمةَ الذي به كانَ كلُّ شيء، والذي لا عِلَّةَ فيه تستوجبُ التَّأْديبَ. ولهذا أخذَ جسدًا حتى لا يَبقَى من غيرِ تأديب. فمَن يضرِبُ ابنَه الوحيدَ الذي بلا خطيئة، ألا يؤدِّبُ الابنَ بالتَّبنِّي الذي هو بخطيئة؟ أمَّا أنَّنا مدعوُّون للتَّبنِّي فذاك ما قالَه الرَّسول. قَبِلْنا التَّبنِّيَ لنكونَ ورثةً مع الابنِ الوحيد، ونكونَ أيضًا ميراثَه: “سَلْنيِ فَأُعطِيَكَ الأمَمَ مِيَراثًا” (مزمور 2: 8). ولقد جعلَه الله في آلامِه قدوةً لنا.
وحتى لا يقعَ الضَّعيفُ في التَّجاربِ التي سيتعرَّضُ لها، يجبُ ألا يُخدَعَ برجاءٍ مزيَّف، ولا يُهَدَّدَ بالرُّعبِ. بل قُلْ له: “أَعِدَّ نَفسَكَ لِلمِحنَةِ” (بن سيراخ 2: 1). وقد يكونُ قد شرعَ في السُّقوطِ والخوفِ، وأحجَمَ عن التقدُّم. في هذه الحال، قُلْ له: “إنَّ اللهَ أمِينٌ، فَلَن يَأذَنَ أن تُجَرَّبُوا بِمَا يَفُوقُ طَاقَتَكُم” (1 قورنتس 10: 13). إنّكَ “تُقَوِّي الضَّعيفَ”، إذا أعدَدْتَه ووعَظْتَه بالآلامِ التي سوف تأتي. “وتجبُرُ المكسور”، إذا وعَدْتَ الخائفَ المرتعدَ برحمةِ الله. وهذا لا يَعني أنَّ التَّجاربَ لن تأتيَ، وإنَّما اللهُ لا يأذَنُ بأنْ يُجرَّبَ الإنسانُ فوقَ طاقتِه.
هناك أناسٌ إذا سمعوا بالشَّدائدِ المـُقبِلةِ، زادُوا استعدادًا وتعطَّشوا إليها كأنَّها شرابُهم. وقد يُقَلِّلون من شأنِ الدَّواءِ المقدَّمِ للمؤمنين العاديِّين، فيَسعَوْن إلى مجدِ الاستشهاد. وهناك آخَرون إذا سمعوا بالشَّدائدِ المقبلَةِ والآتيةِ لا محالة، وَهَنَتْ عزيمتُهم فكُسِرُوا عند مداهمتِها لهم وأخذوا يَعرُجون، – مع أنَّ مِيزةَ المسيحيِّ هي أن يتعرَّضَ للشَّدائدِ، ولا يشعرُ بها ولا يتعرَّضُ لها إلا مَن أرادَ أن يكونَ حقًّا مسيحيًّا.
في هذه الحالاتِ كلِّها، عليكَ أن تعزِّيَ وتُضَمِّدَ، وتجبُرَ ما انكسر. قُلْ: لا تخَفْ، لا يخذُلُكَ في التَّجربةِ ذاك الذي آمنْتَ به. إنَّ اللهَ أمينٌ ولا يأذَنُ بأن تجُرَّبَ فوقَ طاقتِك. ولسْتُ أنا الذي أقولُ لكَ ذلك، بل الرَّسولُ: “أتُرِيدُونَ بُرهَانًا عَلَى أنَّ المـَسِيحَ يَتَكَلَّمُ بِي؟”(ر. 2قورنتس 13: 3) فإذا سمِعْتَ هذا الكلام سمِعْتَ المسيحَ نفسَه، سمِعْتَ الرَّاعيَ الذي يَرعَى الشَّعبَ كلَّه. له قِيلَ: “سقَيْتَنا فَيضًا من العَبَراتِ بمقدار” (ر. مزمور 79: 6). فما قالَه الرسول: “لَن يَأذَنَ أن تُجَرَّبُوا بِمَا يَفُوقُ طَاقَتَكُم”، قالَه النَّبيُّ في هذه العبارة: “بمقدار”. ولهذا لا تَرفُضْ أنتَ سماعَ من يوبِّخُ ويحُثُّ على الخير، ويُخيفُ ويُعزِّي، ويضرِبُ ويَشفِي.

الردة مزمور 43: 23؛ روما 8: 37؛ مزمور 43: 12

• إنَّنَا مِن أجلِكَ نُمَاتُ طَوَالَ النَّهَارِ، وَنُعَدُّ غَنَمًا لِلذَّبحِ. وَلَكِنَّنَا فِي ذَلِكَ كُلِّهِ فُزْنَا فَوزًا مُبِينًا، بِالَّذِي أحَبَّنَا.

• كَالغَنَمِ مَأكَلا تُسلِمُنَا، وَبَينَ الأُمَمِ شَتَّتَّنَا.

• وَلَكِنَّنَا فِي ذَلِكَ كُلِّهِ فُزْنَا فَوزًا مُبِينًا، بِالَّذِي أحَبَّنَا.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

سدِّدْ خُطَانا، يا رَبُّ، لِسَبيلِ السَّلام.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79

المسيح والمعمدان سابقه

عند بدئها، يرسم المصلون إشارة الصليب.

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصنع فداءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خلاصٍ *
في بَيتِ داوُد فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِه القدِّيسين *
الذين هُم منذُ الدَّهر:

بأن يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيم أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وجهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَه

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهم.

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بها المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسينَ في الظُّلمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المجد للآب والابن *
والروح القدس

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

سدِّدْ خُطَانا، يا رَبُّ، لِسَبيلِ السَّلام.

الأدعية

هيّا نسجد لله، الذي منح العالم الرجاء والسلام، بيسوع المسيح. ولنصلّ إليه في تواضع:

استجب، يا رب.

أيها الرب، يا أبا جميع البشر، الذي بلغ بنا فجر هذا اليوم الجديد،
– اجعلنا نحيا في المسيح لنُمجّد اسمك القدوس.

لقد أفضت الإيمان والرجاء والمحبة في قلوبنا،
– فاجعل هذه الفضائل تستقرّ فينا دائماً.

إرفع دوماً عيوننا إليك، يا رب،
– فنكون على أهبة الاستجابة لندائك.

احفظنا من مكايد الخطيئة وإغراءاتها،
– إحمِ خُطانا من كل عثار.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة:

أيُّها الإلهُ الأزليّ القَدير، يا بَهاءَ النُّورِ الحَقّ، الذي لا غُروبَ لَهُ † ها قد جِئْنا نَدعوكَ لدى عَودَةِ هذا الصَّباح * فَالْتَفِتْ إلينا، نحنُ الذينَ تَحَرَّروا من ظَلامِ الخَطيئة، وأنِرْنا بِضِياءِ مَحَبَّتِكَ. بربنا يسوع المسيح ابنك الإله الحي المالك معك ومع الروح القدس إلى دهر الدهور.

البركة

1) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرب معكم.

– ومع روحك أيضاً.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآب والابن والروح القدس.

– آمين.

• اذهبوا بسلامِ المسيح.

– الشكر لله.

2) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.