stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 19 نوفمبر – تشرين الثاني 2020 “

49views

خميس الأسبوع الثالث والثلاثين من الزمن العادي – السنوات الزوجية

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: للإلهِ رَبِّنا هَلمّوا نَسْجُد.
المزمور ٩٩ (١٠٠)
اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.
اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *
نَحنُ شَعبُهُ وغَنَمُ مَرْعاه.
اُدخُلوا أَبْوابَهُ بِالشُّكْران †
ودِيارَهُ بِالتَّسْبيح *
اِحمَدُوهُ وبارِكوا اسْمَه.
فَإنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة: للإلهِ رَبِّنا هَلمّوا نَسْجُد.
أنتيفونة ١: استَيقِظْ، أيُّها العُودُ والكِنَّارة:
سَأُوقِظُ السَّحَر.
المزمور ٥٦ (٥٧)
صلاة الصباح في الشدّة
هذا المزمور يروي آلام الربّ (ق. أغسطينس)
اِرْحَمْنِي يا الله ارْحَمْنِي *
فَإِنَّ نَفْسِي بِكَ اعْتَصَمَتْ
بِظِلِّ جَنَاحَيْكَ أَعْتَصِمُ *
إلى أنْ تَعْبُرَ المُصِيبَة
أَدْعُو الإِلهَ العَليَّ *
الإلهَ الَّذي أَتَمَّها علَيَّ
فَلْيُرْسِلْ مِنَ السَّماءِ ويُخَلِّصْنِي †
ويُخْزِ مَنْ يُرهِقُني *
لِيُرسِلِ اللهُ رَحمَتَهُ وحَقَّهُ
نَفْسِي بَينَ الأسودِ مُضَّجِعَة †
الأسودِ الَّتي تَفتَرِسُ بَني آدَم *
أَنْيابُها رِماحٌ وسِهامٌ، أَلَسِنَتُها سُيوفٌ حادَّة
أَللَّهُمَّ ارْتَفِعْ عَلَى السَّمَوات *
ولْيَكُنْ مَجدُكَ على الأَرضِ كُلِّها
نَصَبوا شِباكًا لِخَطَواتي *
فرَزَحَتْ نَفسِي
حَفَروا أَمامي هُوَّةً *
فوَقَعوا فيها
قَلْبي مُستَعِدٌّ يا أَلله *
قَلْبي مُستَعِدّ
إِنِّي أُنشِدُ وأَعزِف *
اِستَيقِظْ يا مَجْدي
اِستَيقِظْ أَيُّها العُودُ والكِنَّارة *
سأُوقِظُ السَّحَر
أَحمَدُكَ أَيُّها السَّيِّدُ في الشُّعوب *
وأَعزِفُ لَكَ في الأمَم
فقَد عَظُمَتْ رَحمَتُكَ إِلى السَّمَوات *
وحَقُّكَ إِلى الغُيوم
اِرتَفع أَللَّهُمَّ على السَّمَوات *
ولْيَكُنْ مَجدُكَ على الأرضِ كُلِّها
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: استَيقِظْ، أيُّها العُودُ والكِنَّارة:
سَأُوقِظُ السَّحَر.
أنتيفونة ٢: شَعبي سَيشبَعُ مِن بَرَكاتِي.
التسبحة إرميا ٣١: ١٠-١٤
سعادة الشعب المفتدى
إن يسوع سيموت…
ليجمع شمل أبناء الله المشتتين (يوحنا ١١: ٥١، ٥٢)
اِسمَعي كَلِمَةَ الرَّبِّ أَيِّتُها الأُمَم *
وأَخبِرِي في الجُزُرِ البَعيدَةِ وقولي:
«الَّذي فَرَّقَ إِسْرائيلَ يَجمَعُهُ ويَحفَظُهُ *
كَمَا يَحفَظُ الرَّاعِي قَطيعَهُ»
فإِنَّ الرَّبَّ قدِ افتَدَى يَعْقوبَ *
وفَكَّهُ مِن يَدِ مَنْ هو أَقْوى مِنهُ
فيَأتونَ ويَهتِفونَ في مُرتَفعِ صِهْيون *
ويَجْرونَ إِلى طَيِّباتِ الله
إِلى القَمحِ والنَّبيذِ والزَّيت *
وأَولادِ الغَنَمِ والبَقَر
وتَكونُ نُفوسُهُم كجَنَّةٍ رَيَّا *
ولا يَعودُونَ يَذوبون
حينَئِذٍ تَفرَحُ العَذْراءُ بِالرَّقْص *
والشُّبَّانُ والشُّيوخُ مَعًا
وأُحَوِّلُ نَوحَهُم إِلى طَرَبٍ *
وأُعَزِّيهِم وأُفَرِّحُهُم بَعدَ غَمِّهِم
وأُرْوي حُلوقَ الكَهَنَةِ مِنَ الدَّسَمِ *
وشَعْبي يَشبعُ مِن طَيِّباتي
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: شَعبي سَيشبَعُ مِن بَرَكاتِي.
أنتيفونة ٣: الرَّبُّ عَظيمٌ
وجَدِيرٌ بالتَّسبيحِ الكَثير،
في مَدِينَةِ إلَهِنا.
المزمور ٤٧ (٤٨)
شكر الله لخلاص الشعب
حملني بالروح إلى جبل عظيم عالٍ
وأراني المدينة المقدسة أورشليم (رؤيا ٢١: ١٠)
الرَّبُّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيحِ الكَثير †
في مَدينةِ إِلهِنَا، جَبَلِ قُدسِهِ *
البَهِيِّ الطَّلْعَة، بَهجةِ الأرضِ كُلِّها
جَبَلُ صِهْيونَ أقاصِي الشَّمَال *
مَدينةُ المَلِكِ العظِيم
أَللهُ في قُصورِها *
أَظْهَرَ نَفْسَهُ حِصْنًا
هُوَذا المُلوكُ قَدْ تَحالَفوا *
ومُجتَمِعينَ زَحَفوا
رَأَوا فَبُهِتُوا *
ذُعِرُوا فهَرَبوا
أَخَذَتْهُم هُناكَ الرَّعْدَةُ *
كَمَا يَأخُذُ المَخاضُ الوالِدَة
كأَنَّها رِيحٌ شَرقِيَّةٌ *
تُحَطِّمُ سُفُنَ تَرْشِيش
كَمَا سَمِعْنا كذلِكَ رأَينا
في مَدينةِ رَبِّ القوَّات †
في مدينةِ إِلهِنا *
إنَّ اللهَ يُوَطِّدُها لِلأبد
أَللَّهُمَّ تَأمَّلْنا في رَحمَتِكَ *
في وَسَطِ هَيكَلِكَ
تَسْبِحَتُكَ يا أَللهُ مِثلُ اسْمِكَ †
تَبلُغُ أَقاصِيَ أَرضِكَ *
يَمينُكَ مَمْلوءَةٌ بِرًّا
جَبَلُ صِهْيونَ يَفْرَحُ †
وبَناتُ يَهوذا تَبتَهِجُ *
مِن أَجلِ أَحكامِكَ
طُوفوا بِصِهْيونَ ودُورُوا حَولَها *
واحْصُوا بُروجَها
عَلِّقوا قُلوبَكم بِأَسْوارِها *
وتأَمَّلوا في قُصورِها
لِتُخبِروا الأَجْيالَ القادِمَة *
بِأنَّ اللهَ هو إِلهُنا
مَدى الدَّهْرِ وللأَبَد *
وهو يُرشِدُنا أَبَدَ الدُّهور
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: الرَّبُّ عَظيمٌ
وجَدِيرٌ بالتَّسبيحِ الكَثير،
في مَدِينَةِ إلَهِنا.
القراءة أشعيا ٦٦: ١-٢
هكذا قال الربُّ: السَّماءُ عرشِي والأرضُ مَوطئُ قدَمَيَّ. فأيَّ بيتٍ تَبنونَ لي، وأيُّ مكانٍ يكونُ مقرَّ راحَتِي؟ كلُّ هذِهِ يَدي صَنَعَتْهَا. فهَكَذا كانَتْ كلُّهَا، يقولُ الربُّ. لكنْ إلى هذا أَنْظُرْ: إلى المِسْكِينِ المُنسَحِقِ الرُّوحِ، المُرتَعِدِ مِنْ كَلِمَتِي.
الردّة
• دَعَوتُكَ بِكُلِّ قَلْبي * فأَجِبْني
•• دَعَوتُكَ بِكُلِّ قَلْبي * فأَجِبْني
• إنّي سَأتَمَسَّكُ بِرَغَباتِكَ
•• فأجِبْني
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• دَعَوتُكَ بِكُلِّ قَلْبي * فأَجِبْني
القراءة الأولى
من سفر زكريا النبي ١١: ٤- ١٢: ٨
مَثل الرعاة
هكذا قالَ الرَّبُّ إِلهي: إِرعَ غَنَمَ القَتْلِ الَّتي يَقتُلُها مُشْتَروها ولا يُعاقَبون. وكُلُّ مَن يَبيعُها يَقول: تَبارَكَ الرَّبّ، فإِنِّي قدِ آغتَنَيتُ، وُرعاتُها لا يُشفِقونَ علَيها. فأَنا أَيضاً لا أُشفِقُ مِن بَعدُ على سُكَّانِ الأَرْض، يَقولُ الرَّبّ، بل هاءَنَذا أُسلِمُ البَشَرَ كُلَّ واحِدٍ إِلى يَدِ قَريبِه وإِلى يَدِ مَلِكِه، فيَسحَقونَ الأَرضَ ولا أُنقِذُ مِن أَيديهِم. فرَعَيتُ غَنَمَ القَتْلِ الَّتي لِتُجَّارِ الغَنَم، وأَخَذتُ لي عَصَوَينِ آثنَتَين، فسَمَّيتُ الواحِدَةَ نِعمَة، وسَمَّيتُ الأُخْرى حِبال، ورَعَيتُ الغَنَمِ، وأَبَدتُ الرُّعاةَ الثلاثَةَ في شَهرٍ واحِد. نفَدَ صَبْري مِنها، ونُفوسُها أَيضاً سَئِمَت مِنِّي. وقُلتُ: “إِنِّي لا أَرْعاكِ. فمَن يُريدُ المَوتَ فلْيَمُت، ومَن يُريدُ الهَلاكَ فلْيَهلِكْ، وأَمَّا البَقِيَّة فلْيَأكُلْ بَعضُها لَحمَ بَعْض” . وأَخَذتُ عَصايَ نِعمَةَ وحَطَّمتُها لِأَنقُضَ عَهْدِيَ الَّذي قَطَعتُه مع جَميعِ الشُّعوب. فنُقِضَ في ذلك اليَوم، وهكذا عَلِمَ تُجَّاُر الغَنَمِ المُراقِبونَ لي أَنَّها كَلِمَةُ الرَّبّ. وقُلتُ لَهم: “إن حَسُنَ في عُيونِكم، فهاتوا أُجرَتي، وإِلاَّ فآمتَنِعوا”، فوَزَنوا أُجرَتي ثَلاثينَ مِنَ الفِضَّة، فقالَ لِيَ الرَّبّ: “أَلقِها إِلى السَّبَّاكِ ثَمَناً كَريماً ثَمَّنوني بِه”. فأَخَذتُ الثَّلاثينَ مِنَ الفِضَّة، وأَلقَيتُها في بَيتِ الرَّبِّ إِلى السَّبَّاك. وحَطَّمتُ عَصايَ الأُخْرى حِبال، لِأَنقُضَ الإِخاءَ بَينَ يَهوذا وإِسْرائيل.
وقالَ لِيَ الرَّبّ: “عُدْ فخُذْ لَكَ أَدَواتِ راعٍ غَبِيّ، فهاءَنَذا أُقيمُ راعِياً في الأرضِ لا يَفتَقِدُ النَّعجَةَ المُختَفِيَة ولا يَطلُبُ المَفْقودةَ ولا يَجبُرُ المَكْسورة ولا يَعولُ القائمَة، بل يأكُلُ لَحمَ السِّمانِ ويَنزعُ أَظْلافَها. وَيلٌ لِلراعي الباطِلِ الَّذي يُهمِل الغنَم لِيَكُنِ السَّيفُ على ذِراعِه وعلى عَينِه اليُمْنى ولتيبَس ذراعه يُبساً ولْتكِلَّ عَيَنُه اليُمْنى كَلالَةً.
قَولٌ. كَلِمَةُ الربِّ على إِسْرائيل. يَقولُ الرَّبُّ، باسِطُ السَّماءِ ومُؤَسِّسُ الأَرضِ وجابِلُ روحِ الإِنْسانِ في داخِلِه: هاءنَذَا أَجعَلُ أُورَشَليمَ كأسَ تَرَنُّح لِجَميعِ الشُّعوبِ مِن حَولها، وعلى يَهوذا أَيضاً أن يَكونَ في حِصارِ أُورشَليم. وفي ذلك اليَوم، أَجعَلُ مِن أُورَشَليمَ حَجَراً لِلرَّفْعِ لِجَميع الشُّعوب. فكُلُّ مَن يَرفَعُه يَشُقُّ نَفْسَه شَقّاً، ويَجتَمعُ علَيها جَميعُ أُمَمِ الأّرْض. في ذلك اليَوم، يَقولُ الرَّبّ، أَضرِب كُلَّ فرَسٍ بِالحَيرَةِ وراكِبَه بِالجُنون، وأَفتَحُ عَينَيَّ على بَيتِ يَهوذا، وأضرِبُ جَميعَ خَيلِ الشُّعوبِ بِالعمى. فيَقولُ زُعَماءُ يَهوذا في قُلوبهم: لِيَصِرْ سُكَّانُ أُورَشّليمَ قُوَّةً لي بِرَبِّ القُوَّات. في ذلك اليَوم، أَجعَلُ زُعَماء يَهوذا كَموقِدِ نارٍ في الحَطَب وكمِشعَلِ نارٍ في الحُزَم، فيَلتَهِمونَ عنِ اليَمين وعن اليَسارِ جَميعَ الشُّعوبِ مِن حَولِهم، وتَعودُ أُوَرَشَليمُ تَسكُنُ في مَكانِها بِأُورَشَليم. ويُخَلِّصُ الرَّبُّ خِيَمَ يَهوذا أَوَّلاً، لِئَلاَّ يَتَفوقَ آفتِخارُ بَيتِ داوُدَ وآفتِخارُ ساكِنِ أُورّشَليمَ على يَهوذا. في ذلك اليَوم، يَستُرُ الرَّبُّ سُكَّانَ إورَشَليم، وبَكونُ العاثِرُ مِنهم في ذلك اليَومِ كداوُد، وتَكون بَيتُ داوُدَ مِثلَ الله، مِثلَ مَلاكِ اللهِ أَمامَهم.
الردة زكريا ١١: ١٢ وَ١٣؛ متى ٢٦: ١٥
• فوَزَنوا أُجرَتي ثَلاثينَ مِنَ الفِضَّة، ثَمَناً كَريماً ثَمَّنوني بِه.
• قالَ يهوذا: ماذا تُعطوني وأَنا أُسلِمُه إِليكم؟ فَجَعلوا له ثَلاثينَ مِنَ الفِضَّة.
• ثَمَناً كَريماً ثَمَّنوني بِه.
القراءة الثانية
من كتابات القديس غريغوريوس أسقف نيصا في نشيد الأنشاد
صـلاة للـراعي الصالـح
أين ترعى، أيها الراعي الصالحُ، الذي تحملُ على منكِبيكَ القطيعَ كلَّه ؟ (لأن الطبيعةَ البشرية كلَّها هي مثلُ خروفٍ واحدٍ اتَّخذتَه فحمَلتَه على منكبيْك). دُلني على مكانِ راحتِك. قُدْني إلى المراعي الصالحةِ للغذاء. ادعُني باسمي، حتى أسمعَ صوتَك، فأنا خروفٌ بينَ خرافِكَ. وبصورتِكَ أرني الحياةَ الأبدية: “أخبرني، يَا مَن تُحِبُّهُ نَفسي” (نشيد ١: ٧).
نعم، بهذا أُسمِّيكَ، لأنَّ اسَمَكَ يفوقُ كلَّ اسمٍ وكلَّ فَهم، ولا تستطيعُ الطبيعةُ العاقلةُ كلُّها أن تتلفَّظَ به أو تفهمَه. بهذا الإسمِ أعرفُ صلاحَك، وفيه بهجةُ نفسي. كيف لا أُحبُّكَ، أنت الذي أحبَبْتَني، مع أني سمراء، حتى بذَلْتَ نفسَك في سبيلِ الخرافِ التي ترعاها؟ لا يمكنُ أن يُتصَورَ حبٌّ أعظمُ من هذا: أن تبذِلَ نفسَك بدلاً عني في سبيلِ خلاصي.
إنَّها تقول: أعلِمني إذاً أين تَرعى؟ حتى إذا وجَدْتُ مرعى الخلاصِ شبِعتُ من غذاءِ السماءِ الذي لا يُمكِنُ بدونِه دخولُ الحياةِ الأبدية، وأسرعتُ إلى الينبوعِ، فاستقَيْتُ الشرابَ الإلهيَّ الذي تُعطيه متدفِّقاً من الينبوعِ للظامئين، إذ تسكُبُ الماءَ من جنبِك المفتوحِ بالحربة. ومن ذاقَه صارَ “عَينَ ماءٍ يَتفَجَّرُ حَيَاةً أبديةً” (يوحنا ٤: ١٤).
فإنْ رعَيتني في هذه المراعي، سوف تُقيلُني عندَ الظهيرة، فأنامُ في سلامٍ وأستريحُ في النورِ الذي لا ظلَّ له. فالظهيرةُ، لا ظلَّ لها، حين تسطعُ الشمسُ عموديةً: هناك تُقيِلُ من تَرعى، عندما تَأوي أبناءَك معك في الفراش. لا أحدَ في الواقعِ يُعتَبرُ مستحقّاً لقيلولةِ الظهيرةِ إن لم يكُنْ ابنَ النورِ وابنَ النهار. فمن وقفَ على مسافةٍ متساويةٍ بين ظلامِ المساءِ والصباح، أي حيث يبدأُ الشرُّ وحيث ينقطع، يُقبلُه شمسُ البِرِّ في الظهيرةِ لينامَ فيها ويستريح.
إنها تقول: دُلني كيف يجب أن أرعَى وأَقيلَ، وما هي الطريقُ إلى قيلولةِ الظهيرة. لئلا أحِيدَ فأفِلتَ بسببِ الجهلِ من يدِكَ، فيضُمُّوني إلى القطعانِ الغريبةِ عن خرافِك.
هذا ما تقولُه الخليلةُ، وهي حريصةٌ على البهاءِ الذي وهبَها إياه الله، وتريدُ أن تَعرِفَ كيف تدومُ لها السعادةُ إلى الأبد.
الردة مزمور ٢٦: ١٣ و٤؛ فيلبي ١: ٢١
• آمَنْتُ، سَأُعَايِنُ صَلاحَ الرَّبِّ فِي أرضِ الأحيَاءِ. وَاحِدَةً سَأَلْتُ الرَّبَّ وَإيَّاهَا ألتَمِسُ، أن أقِيمَ بِبَيتِ الرَّبِّ جَمِيعَ أيَّامِ حَيَاتِي.
• الحَيَاةُ عِندِي هِيَ المـَسِيحُ، وَالمـَوتُ رِبحٌ.
• وَاحِدَةً سَأَلْتُ الرَّبَّ وَإيَّاهَا ألتَمِسُ، أن أقِيمَ بِبَيتِ الرَّبِّ جَمِيعَ أيَّامِ حَيَاتِي.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
لِنَخدُمِ الرَّبَّ بالقَدَاسَةِ والبِرِّ
جَميعَ أيَّامِ حَياتِنا.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
لِنَخدُمِ الرَّبَّ بالقَدَاسَةِ والبِرِّ
جَميعَ أيَّامِ حَياتِنا.
الأدعية
لِنحمَدِ المسيحَ، الذي أوْلَانا نورَ يومٍ جديد، ولنبتَهِلْ إليهِ قائلين:
بارِكْنا، يا رَبّ، وقدِّسنا.
يا من قدَّم نفسَهُ قربانًا لأجلِ خطايانا،
– تَقَبَّلْ مَقاصِدَنا ومُبادَراتِنا في هذا اليوم.
يا مَن يُبهجُ عيونَنَا بِهبَةِ نورٍ جديد،
– أشرِقْ في قلوبِنا إشراقةَ نجمِ الصّباح.
أعطِنا أن نتمثَّل بكَ،
– فنحْنُوَ على كُلِّ إنسان.
ضَعْ رحمَتَكَ في قلوبِنَا،
– ليكنْ فَرَحُكَ قوّةً لنا.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
أَيُّهَا الإِلَهُ الأزَليُّ، نُتَضَرَّعُ إِلَيْكَ مَسَاءً وصُبحًا وَظُهْرًا † كِي تُزِيلَ ظَلَامَ الخَطِيئَةِ مِنْ قُلُوبِنَا * فَنُدْرِكَ النُّورَ الحَقّ. بربِّنا يسوعَ المسيحِ ابنِك الإلهِ الحيِّ المالكِ معَكَ ومعَ الرُّوحِ القدسِ إلى دهرِ الدهورِ.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.