stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 19 يونيو – حزيران 2019

561views

أربعاء الأسبوع 11 للسنوات الفردية
الاسبوع الثالث من  المزامير
اللون الليتورجي اخضر

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: للإلهِ ربِّنا الذي صَنَعَنا، هَلُمُّوا نَسْجُد.

المزمور ٢٣ (٢٤)

حلول الرب بهيكله

فتحَ المسيحُ أبوابَ السماء عندما صعد السماء (ق. ايرينيوس)

لِلرَّبِّ الأَرضُ كُلُّ مَا فيها *
الدّنيا وساكِنوها

لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها

مَنْ ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِهِ؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْب

الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَهُ *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا

رَحْمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّبّ *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِهِ

ذلكَ جِيلُ مَنْ يَطلبُونَهُ *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب

اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد

مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجَبَّار *
الرَّبُّ الجَبَّارُ في القِتال

اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد

مَن هَذَا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القوَّاتِ هو مَلِكُ المَجْد

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: للإلهِ ربِّنا الذي صَنَعَنا، هَلُمُّوا نَسْجُد.

أنتيفونة ١: فَرِّحْ نَفْسَ عَبدِكَ،
فَإِلَيكَ أيُّها السَّيِّدُ رَفَعْتُ نَفْسِي.

المزمور ٨٥ (٨٦)

دعاء المسكين في الشدائد

تبارك الله الذي يعزّينا
في جميع شدائدنا (٢ قورنتس ١: ٣-٤)

أَمِلْ يا رَبُّ أُذُنَكَ وَاسْتَجِبْ لِي *
فإنِّي بائِسٌ مِسْكِين

احفَظْ نَفْسِي فَإِنِّي صَفِيّ *
خَلِّصْ أَنتَ، إِلَهِي، عَبدَكَ المُتَّكِلَ عَلَيكَ

اِرْحَمْنِي أَيُّها السَّيِّد *
فإِنِّي طَوَالَ النَّهارِ أَصرُخُ إِلَيك

فَرِّحْ نَفْسَ عَبدِكَ *
فإِلَيكَ أيُّها السَّيِّدُ رَفَعْتُ نفْسي

لأَنَّكَ أيُّهَا السَّيِّدُ صَالِحٌ غَفُور *
وَافِرُ الرَّحْمَةِ لِجَميعِ الصَّارِخينَ إِلَيك

أَصْغِ يا رَبُّ إِلى صَلَاتي *
وأَنصِتْ إِلى صَوتِ تَضَرُّعِي

في يَومِ ضِيقِي إِلَيكَ أَصْرُخُ *
لأَنَّكَ تَستَجِيبُ لي

لَيْسَ في الآلِهَةِ مِثلُكَ أيُّهَا السَّيِّد *
ولا شَيءٌ كَأَعْمَالِكَ

جَميعُ الأُمَمِ الَّتي صَنَعتَها تَأْتِي وَتَسُجُدُ أَمامَكَ *
أَيُّها السَّيِّدُ وتُمَجِّدُ اسْمَكَ

لأَنَّكَ عَظِيمٌ وصَانِعُ العَجَائِب *
وَحْدَكَ أَنتَ اللّه

عَلِّمْني يا رَبُّ طُرُقَكَ فأَسِيرَ في حَقِّكَ *
وَحِّدْ قَلْبي فأَخَافَ اسْمَكَ

أَيُّها السَّيِّدُ إِلَهِي بِكُلِّ قَلْبِي أَحْمَدُكَ *
وللأَبدِ أُمَجِّدُ اسْمَكَ

لأَنَّ رَحمَتَكَ علَيَّ عَظِيمَةٌ *
وقَدْ أَنْقَذْتَ نَفْسِي مِن عُمْقِ مَثْوَى الأَمْوَات

اللَّهُمَّ عَلَيَّ المُتَكَبِّرونَ قَامُوا †
وجَماعَةُ أشِدَّاءَ نَفْسِي طَلَبُوا *
ولَمْ يَجْعَلُوكَ نُصْبَ عُيونِهِم

وأنتَ أَيُّها السَّيِّدُ، إِلهٌ رَحيمٌ رَؤُوفٌ †
طَويلُ الأَناةِ ووافِرُ الحَقِّ والرَّحْمَة *
اِلْتَفِتْ إليَّ وارْحَمْنِي

هَبْ لِعَبدِكَ قوةً مِنْكَ *
وخلّصِ اِبْنَ أَمَتِكَ

اِصْنَعْ مَعِي آيةً لِلخَيرِ †
فَيَرَى مُبغِضِيَّ وَيَخْزَوا *
لأَنَّكَ أنتَ يا رَبُّ نَصَرْتَنِي وعَزَّيتَني

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: فَرِّحْ نَفْسَ عَبدِكَ،
فَإِلَيكَ أيُّها السَّيِّدُ رَفَعْتُ نَفْسِي.

أنتيفونة ٢: طُوبَى للسَّالِكِ بِالبِرِّ
والمُتَكَلِّمِ بِالاِستِقَامَة.

التسبحة أشعيا ٣٣: ١٣-١٦

الله يدين بعدل

إن الوعد لكم ولأولادكم ولجميع الأباعد (أعمال ٢: ٣٩)

اِسْمَعُوا أَيُّها القَاصُونَ ما صَنَعْتُ *
واعْرِفُوا أَيُّها الدَّانونَ جَبَرُوتِي

قَدْ فَزَعَ الخاطِئونَ في صِهْيون *
والرَّعدَةُ أَخَذَتِ الكُفَّار

مَن مِنَّا يَسكُنُ في النَّارِ الآكِلَة؟ *
ومَن مِنَّا يَسكُنُ في المَواقِدِ الأَبَدِيَّة؟

السَّالِكُ بِالبِرِّ *
والمُتَكَلِّمُ بِالِاستِقامة

الرَّافِضُ مَكَاسِبَ المَظَالِم *
والنَّافِضُ كَفَّيه مِن قَبْضِ الرَّشْوَة

السَّادُّ أُذُنَه عَنْ خَبَرِ الدَّم *
والمُغمِضُ عَينَيهِ عَنْ رُؤْيَةِ الشَّرّ

فهو يَسْكُنُ في الأَعَالِي †
وحِمَاهُ مَعَاقِلُ الصُّخُور *
خُبزُهُ مَرْزوقٌ وماؤُه مَكْفول

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: طُوبَى للسَّالِكِ بِالبِرِّ
والمُتَكَلِّمِ بِالاِستِقَامَة.

أنتيفونة ٣: اِهتِفوا أمامَ الرَّبِّ المَليك.

المزمور ٩٧ (٩٨)

الربّ الظافر في الدين

هذا المزمور يشير إلى مجيء الربّ الأول
وإلى إيمان جميع الأمم (ق. اثناسيوس)

أَنشِدوا للِرَّبِّ نشيدًا جَديدًا *
فإِنَّهُ صَنَعَ العَجائِب

الخَلاصُ بِيَمينِهِ *
بِذِراعِهِ القُدُّوسَة

كَشَفَ الرَّبُّ خَلَاصَهُ *
لِعُيونِ الأمَمِ كَشَفَ بِرَّهُ

ذَكَرَ رَحْمَتَهُ وأَمانَتَه لِبَيتِ إِسْرائيل *
فَرَأَتْ جَميعُ أَقاصِي الأَرضِ خَلاصَ إِلهِنا

اِهتِفوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا *
اِندَفِعوا بِالعَزف وبِالتَّهْليل

اِعزِفوا للِرَّبِّ بالكِنَّارة *
بالكِنَّارةِ وصَوتِ التَّرْنيمِ

اِهتِفوا بِالأَبْواقِ وصَوتِ الصُّور *
أَمامَ الرَّبِّ المَلِك

لِيَهدِرِ البَحرُ وما فيه *
والدُّنيا وسُكَّانُها

لِتُصَفِّقِ الأَنهارُ *
وَلْتُهَلِّلِ الجِبالُ جميعًا أَمامَ الرَّبّ

فإنَّهُ آتٍ لِيَدينَ الأَرضَ †
يَدينُ الدنيا بِالبِرِّ *
والشعوبَ بِاِلاسْتِقامَة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: اِهتِفوا أمامَ الرَّبِّ المَليك.

القراءة أيوب ١: ٢١، ٢: ١٠ب

عُرْيَانًا خَرَجْتُ مِنْ جَوْفِ أُمِّي، وعُرْيَانًا أَعُودُ إِلَيْهِ. الرَّبُّ أَعْطَى والرَّبُّ أَخَذَ، فَليَكُنِ اسْمُ الرَّبِّ مُبَارَكًا. أَنَقْبَلُ الخَيْرَ مَنَ اللهِ وَلَا نَقْبَلُ مِنْهُ الشَّرَّ؟

الردّة

• أَمِلْ قلبي، يا الله * إلى آياتِكَ
•• أَمِلْ قلبي، يا الله * إلى آياتِكَ

• أحْيِني في سَبِيلِكَ
•• إلى آياتكَ

• المجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
•• أَمِلْ قلبي، يا الله * إلى آياتِكَ

القراءة الأولى

من سفر القضاة ٦: ٣٣-٤٠؛ ٧: ١-٨ وَ١٦-٢٢

مآثرُ جدعون

وَانضَمَّ جَمِيعُ مِديَنَ وَعَمَالِيقَ وَبَني المَشرِقِ معًا، وَعَبَرُوا الأُردُنّ، وَعَسكَرُوا فِي سَهلِ يِزْرَعِيل. وَحَلَّ رُوحُ الرَّبِّ عَلَى جِدْعُون، فنَفَخَ فِي البُوقِ، فَخَرَجَ أَهلُ أَبِيعَزَرَ وَتَبِعُوهُ. وَأَرسَلَ رُسُلًا إِلَى جَمِيعِ مَنَسَّى وَاستَدْعَاهُم لِيَتبَعُوهُ. وَأَرسَلَ رُسُلًا إِلَى أَشِيرَ وَإِلِى زَبُولُونَ وَإِلَى نَفْتَالِي، فَصَعِدُوا لِمُلاقَاتِهِ.
وَقَالَ جِدعُونُ للهِ: “إِن كُنْتَ مُخَلِّصَ بَنِي إِسرَائِيلَ عَن يِدِي، كَمَا قُلْتَ، فَهَاءَنَذَا وَاضِعٌ جُزَازَ صُوفٍ فِي البَيدَرِ. فَإِذَا سَقَطَ النَّدَى عَلَى الجُزَازِ وَحدَهُ، وَعَلَى سَائِرِ الأَرضِ جَفَافٌ، عَلِمْتُ أَنَّكَ تُخلِّصُ إِسرَائِيلَ عَن يَدِي، كَمَا قُلْتَ”. فَكَانَ كَذَلِكَ. وَبَكَّرَ فِي الغَدِ، فَعَصَرَ الجُزَازَ، فَخَرَجَ مِنهُ مِنَ النَّدَى مِلءُ كُوبِ مَاءٍ. فَقَالَ جِدْعُونُ للهِ: “لا تَغضَبْ عَلَيَّ، فأَتَكَلَّمَ ثَانِيَةً أَيضًا وَأُجَرَّبَ مَرَّةً أُخرَى فَقَط بِالجُزَازِ: لِيَكُنْ عَلَى الجُزَازِ وَحدَهُ جَفَافٌ وَعَلَى سَائِرِ الأَرضِ نَدَى”. فَصَنَعَ الرَّبُّ كَذَلِكَ فِي تِلكَ اللَّيلَةِ، فَكَانَ عَلَى الجُزَازِ وَحدَهُ جَفَافٌ وَعَلَى سَائِرِ الأَرضِ نَدَى.
فَبَكَّرَ يَرُبَّعْلُ، وَهُوَ جِدْعُون، وَجَمِيعُ القَومِ الَّذِينَ مَعَهُ، وَعَسكَرُوا فِي عَينَ حَرُود، وَكَانَ مُعَسكَرُ مِديَنَ إِلَى الشَّمَالِ، نَحوَ تَلِّ المُورَةِ فِي السَّهْلِ. فَقَالَ الرَّبُّ لِجِدْعُون: “إِنَّ القَومَ الَّذِينَ مَعَكَ هُم أَكثَرُ مِن أَن أُسلِمَ مِديَنَ إِلَى أَيدِيهِم، فَيَفتَخِرَ علَيَّ إِسرَائِيلُ وَيَقُولُ: يَدِي خَلَّصَتْنِي. فَالآنَ نَادِ عَلَى مَسَامِعِ الشَّعبِ وَقُلْ: مَن كَانَ خَائِفًا مُرتَعِشًا، فَلْيَرجِعْ وَيَنصَرِفْ مِن جَبَلِ جِلْعاد”. فَرَجَعَ مِنَ الشَّعبِ اثنَانِ وَعِشرُونَ أَلفًا، وَبَقِيَ مَعَهُ عَشَرَةُ آلاف. فَقَالَ الرَّبُّ لِجِدْعُون: “إِنَّ الشَّعبَ لا يَزَالُ كَثِيرًا، فَأَنزِلْهُم إِلَى المَاءِ، وَأَنَا أُمَحِّصُهُمِ هُنَاكَ مِن أَجلِكَ. فَالَّذِي أَقُولُ لَكَ: هَذَا يَنطَلِقُ مَعَكَ، فَذَلِكَ يَنطَلِقُ مَعَكَ، وَكُلُّ مَن قُلْتُ لَكَ: هَذَا لا يَنطَلِقُ مَعَكَ، فَهُوَ لا يَنطَلِقُ”. فَأَنزَلَ الشَّعبَ إِلَى المَاءِ. فَقَالَ الرَّبُّ لِجِدْعُون: “كُلُّ مَن وَلَغَ فِي المَاءِ بِلِسَانِهِ كَمَا يَلَغُ الكَلْبُ، فَأَقِمْهُ جَانِبًا، وَكَذَا كُلُّ مَن جَثَا عَلَى رُكبَتَيْهِ لِيَشرَبَ”. فَكَانَ عَدَدُ مَن وَلَغَ فِي المَاءِ مِن رَاحَتِهِ إِلَى فَمِهِ ثَلاثَ مَائةِ رَجُلٍ، وَسَائِرُ الشَّعبِ أَجمَعُ جَثَوْا عَلَى رُكَبِهِم لِيَشرَبُوا.
فَقَالَ الرَّبُّ لِجِدْعُون: “بِهؤُلاءِ الثَّلاثِ مِائةِ رَجُلٍ، الَّذِينَ وَلَغُوا، أُخَلِّصُكُم وَأُسلِمُ مِديَنَ إِلَى يَدِكَ. وَأَمَّا سَائِرُ القَومِ فَلْيَرجِعْ كُلُّ وَاحِدٍ إلَى مَكَانِهِ. فَأَخَذَ القَومُ زادًا فِي أَيدِيهِم وأَخَذوا أَبْواقَهم. وَأَمَّا سَائِرُ بَنِي إِسرَائِيل، فَصَرَفَهُم كُلَّ وَاحِدٍ إِلَى خَيمَتِهِ، وَأَخَذَ الثَّلاثَ مِائةِ رَجُلٍ. وَكَانَ مُعَسكَرُ مِديَنَ دُونَهُم فِي السَّهْلِ.
وَقَسَّمَ الثَّلاثَ مِائَةِ رَجُلٍ إِلَى ثَلاثِ فِرَقٍ، وَجَعَلَ أَبوَاقًا فِي أَيدِيهِم كُلِّهِم وَجِرَارًا فَارِغَةً فِي دَاخِلِهَا مَشَاعِلُ، وَقَالَ لَهُم: “كَمَا تَرَوْنَنِي أَصنَعُ، فَاصنَعُوا أَنتُم أَيضًا. وَهَاءَنَذَا وَاصِلٌ إِلَى طَرَفِ المُعَسكَرِ، فَيَكُونُ أَنَّكُم تَصنَعُونَ كَمَا أَصنَعُ. وَمَتَى نَفَخْتُ فِي البُوقِ أَنَا وَكُلُّ مَن مَعِي، فَانفُخُوا فِي الأَبوَاقِ أَنتُم أَيضًا حَولَ المُعَسكَرِ كُلِّهِ وَقُولُوا: “لِلرَّبِّ وَلِجدعُون”.
وَوَصَلَ جِدْعُونُ وَالرِّجَالُ المِائَةُ الَّذِينَ مَعَهُ إِلَى طَرَفِ المُعَسكَرِ فِي أَوَّلِ الهَجِيعِ الأَوسَطِ، وَكَانُوا إِذّاكَ قَد بَدَّلُوا الحُرَّاسَ، فَنَفَخُوا فِي الأَبوَاقِ وَحَطَّمُوا الجِرَارَ الَّتِي فِي أَيدِيهِم. وَنَفَخَتِ الفِرَقُ الثَّلاثُ فِي الأَبوَاقِ، وَضَرَبُوا الجِرَارَ، وَأَخَذُوا المَشَاعِلَ بِأَيدِيهِمِ اليُسْرَى وَالأَبوَاقَ بِأَيدِيهِمِ اليُمْنَى لِيَنفُخُوا فِيهَا، وَهَتَفُوا: “السَّيفُ لِلرَّبِّ وَلِجدْعُون”. ووَقَفَ كُلُّ رَجُلٍ فيِ مَكَانِهِ حَولَ المُعَسكَرِ. وَرَكَضَ عَسكَرُ مِدَينَ كُلُّهُ وَصَرَخُوا وَهَرَبُوا. وَنَفَخَ الثَّلاثُ مِائَةٍ فِي الأَبوَاقِ، فَجَعَلَ الرَّبُ كُلَّ وَاحِدٍ يُوَجِّهُ سَيفَهُ إِلَى صَاحِبِهِ في المُعَسكَرِ كُلِّهِ.

الردة ١ قورنتس ١: ٢٧-٢٩؛ لوقَا ١: ٥٢

• مَا كَانَ فِي العَالَمِ مِن ضَعفٍ، فَذَاكَ مَا اختَارَهُ الله لِيُخزِيَ مَا كَانَ قَوِيًّا. وَمَا كَانَ فِي العَالَمِ مِن غَيرِ حَسَبٍ وَنَسَبٍ وَكَانَ مُحتَقَرًا فَذَاكَ مَا اختَارَهُ الله: اختَارَ غَيرَ المَوجُودِ لِيُزِيلَ المَوجُودَ: حَتَّى لا يَفتَخِرَ بَشَرٌ أمَامَ الله.

• حَطَّ الأقوِيَاءَ عَن العُرُوشِ وَرَفَعَ الوُضَعَاءَ.

• حَتَّى لا يَفتَخِرَ بَشَرٌ أمَامَ الله.

القراءة الثانية

من كتابات القديس قبريانس الأسقف الشهيد في الصلاة الربية

(رقم 13-15 : CSEL 3 ،275-278)

ليأتِ ملكوتُكَ، لتكُنْ مشيئتُكَ

نتابعُ صلاتَنا فنقول: ” ليأتِ ملكوتُكَ”. نطلبُ من الله أن يحقِّقَ ملكوتَه فينا، كما نطلبُ إليه أن يتقدَّسَ اسمُه فينا. لأنَّه متى لم يملِكْ الله؟ بل متى وأيُّ أمرٍ في اللهِ بدَأَ يومًا هو الكائنُ منذُ الأزلِ والذي لا يكِفَّ لحظةً عن الوجود؟ فنحن نطلبُ أن يتحقَّقَ مُلكُنا الذي وعدَنا به الله وَعْدًا مجدَّدًا، والذي نَطلُبُه بفضلِ آلامِ يسوعَ المسيح. كنَّا فيما قبلُ عبيدًا للعالم، والآن نُطلُبُ أن نملِكَ مع المسيحِ في مُلكِهِ، بحسبِ ما وعدَنا به هو نفسُه حينَ قال: “تَعَالَوْا يَا مَن بَارَكَهُم أبِي، فَرِثُوا المَلَكُوتَ المُعَدَّ لَكُم مُنذُ إنشَاءِ العَالَمِ” (متى ١٢٥: ٣٤).
ويُمكِنُنا أن نقولَ إنَّ ملكوتُ الله هو المسيحُ نفسُه، وهو الذي نشتهي كلَّ يومٍ أن نراه، ونطلبُ أن نرى مجيئَه بسرعة. وبما أنَّه هو نفسُه القيامة، وفيه تكونُ قيامتُنا، كذلك يمكنُ أن نفهمَ أنَّه هو أيضًا ملكوتُ الله، وأنَّنا سنملِكُ فيه. حسنًا نفعلُ حينَ نطلبُ ملكوتَ الله أي الملكوتَ السَّماويَّ. لأنَّ هناك أيضًا ملكوتًا أرضيًّا. إلا أنًّ الذين زَهَدُوا بالعالمِ هم أكبرُ وأرفعُ من كراماتِ هذا العالمِ ومن ملكوتِه.
ثم نُضِيفُ فنقول: “لتكُنْ مشيئتُك كما في السَّماءِ كذلك على الأرض”. لا نطلبُ أن يصنعَ الله ما يشاءُ، بل أن نعملَ نحن ما يشاءُ الله منّا. لأنّه من يَقدِرُ أن يَمنَعَ الله عملَ ما يَشاء؟ وأمّا نحن ففي كلِّ شيءٍ يَمنَعنُا الشَّيطانُ من طاعةِ اللهِ في أفكارِنا وأعمالِنا. ولهذا نطلبُ ونسألُ أن تَتِمَّ مشيئةُ اللهِ فينا. وحتَّى تتمَّ فينا، نحن بحاجةٍ إلى مشيئةِ الله، أعني إلى حمايتِه القديرة، لأنَّه ليس أحدٌ قويًّا بقوّتهِ الذَّاتيَّة، إنّما يكونُ بأمانٍ برأفةِ الله ورحمتِه فقط. وأخيرًا إنَّ الرَّبَّ الذي اتّخذَ جسدَنا وعرفَ ضعفَنا، أظهرَ ما في الإنسانِ من ضعف، حينَ قال: “يا أبتِ، إن أمكَنَ الأمرُ فَلْتَبتَعِدْ عَنِّي هَذِهِ الكَأسُ”، ثم أعطى مثالًا لتلاميذِه حتى لا يَعمَلوا مشيئتَهم بل مشيئةَ الله، فقال: “وَلَكِن لا كَمَا أنَا أشَاءُ، بَل كَمَا أنتَ تَشَاءُ” (متى٢٦ : ٣٩).
مشيئةُ الله هي ما علَّمَ وعَمِلَ به يسوعُ المسيح. هي التَّواضعُ في المسلَك، والثَّباتُ في الإيمان، والقناعةُ في الكلام، والعدلُ في ما نَسعَى إليه، والرَّحمةُ في كلِّ ما نَعمَلُ، والاستقامةُ في الأخلاق، والعملُ على تجنُّبِ الإساءة، والصَّبرُ عليها إذا وقعَتْ، والسَّلامُ مع الإخوة، ومحبَّةُ الرَّبِّ يسوعَ من كلِّ القلب، ومحبِّةُ الآبِ فيه، ومخافةُ الله، وألا نفضِّلَ شيئًا على المسيحِ لأنَّه هو نفسُه لم يفضِّلْ شيئًا علينا، والأمانةُ الدَّائمةُ لمحبّتِه، والوقوفُ عندَ الصَّليبِ بقوَّةٍ وثقة، وإذا لزمَ الجهادُ في سبيلِ اسمِه ومجدِه، إظهارُ الثَّباتِ والعزمِ في اعترافِنا به والشَّهادةِ له، وأمامَ العذابِ إظهارُ الثِّقةِ التي تَسنُدُنا، وأمامَ الموتِ التحلّي بالصَّبرِ الذي يُؤتِينا إكليلَ المجد: هذا هو معنى أن نكونَ ورثةً مع المسيح، وأن نحفظَ وصايا الله، وأن نعملَ بمشيئةِ اللهِ الآب.

الردة ر. متى ٧: ٢١؛ مرقس ٣: ٣٥

• مَن يعملْ بمشيئةِ أبي الذي في السَّماوات، هو الذي يدخلُ ملكوتَ السَّماوات.

• مَن يعملْ بمشيئةِ اللهِ هذا هو أخي وأختي وأمي.

• هو الذي يدخلُ ملكوتَ السَّماوات.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

رَبَّنا، أُنشُرْ علينا رَحمَتَكَ،
ولِعَهْدِكَ المُقَدَّس كُنْ ذاكِرًا.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

رَبَّنا، أُنشُرْ علينا رَحمَتَكَ،
ولِعَهْدِكَ المُقَدَّس كُنْ ذاكِرًا.

الأدعية

إِنَّ المَسِيحَ يُغَذِّي الكَنِيسَةَ وَيُقَوِّيهَا. وَقَدْ أَسْلَمَ نَفْسَهُ لِأَجَلِهَا. فَلنَرْفَعْ إِلَيْهِ ابْتِهَالَنَا:

اِلْتَفِتْ إِلَى كَنِيسَتِكَ، يَا رَبُّ.

تَبَارَكْتَ، يَا رَاعِيَ الكَنِيسَةِ، يَا مَنْ يُمِدُّنَا اليَوْمَ بِالنُّورِ وَالحَيَاة،
– دَعْنَا نَشْكُرُكَ عَلَى هَذِهِ النِّعْمَةِ البَهِيجَة.

اُنْظُرْ رَاحِمًا إِلَى هَذَا القَطِيعِ، الَّذِي جَمَعْتَهُ بِاسْمِكَ،
– لِئَلَّا يَهْلِكَ أَحَدٌ مِمَّنْ أَعْطَاكَ الآبُ.

سِرْ بِكَنِيسَتِكَ فِي دَرْبِ وَصَايَاكَ،
– لِيَجْعَلْهَا الرُّوحُ القُدُسُ وَافِيَةَ الأَمَانَةِ نَحْوَكَ.

أَحْيِ الكَنِيسَةَ مِنْ مَائِدَةِ كَلِمَتِكَ وَخُبْزِكَ،
– فَتَتْبَعَكَ بِقُوَّةِ هَذَا الطَّعَام، وَتَبْلُغَ جَبَلَ فَرَحِكَ.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

اُنْشُرْ نُورَكَ المُقَدَّس، يَا رَبُّ، فِي قُلُوبِنَا. فَنُخْلِصَ لَكَ الحُبَّ الآنَ وَكُلَّ أَوَانٍ * يَا مَنْ خُلِقْنَا بِحِكْمَتِهِ، وَبِعِنَايَتِهِ الرَّبَّانِيَّةِ يُدَبِّرُنَا. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْـنِكَ * الإِلَهِ الحَيّ المَالِكِ مَـعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.