stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 2 أبريل/نيسان 2019

710views

ثلاثاء الأسبوع الرابع من الزمن الأربعيني للسنوات ج
الاسبوع الرابع من  المزامير
اللون الليتورجي بنفسجي

صلاة السَحَر

اللهمّ بادر…

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

المزمور ٩٩ (١٠٠)

فرح الصاعدين إلى الهيكل

الربّ يأمر المفتدين بالتغنّي بنشيد الظَفر (ق. أثناسيوس)

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.

اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *
نَحنُ شَعبُهُ وغَنَمُ مَرْعاه.

اُدخُلوا أَبْوابَهُ بِالشُّكْران †
ودِيارَهُ بِالتَّسْبيح *
اِحمَدُوهُ وبارِكوا اسْمَه.

فَإنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

أنتيفونة ١: لَكَ يا رَبُّ، أعزِفُ، وأسْلُكُ سَبيلَ الكَمال.

المزمور ١٠٠ (١٠١)

اعتراف الزعيم البارّ

إذا كنتم تحبّوني، حفظتم وصاياي (يوحنا ١٤: ١٥)

الرَّحْمَةَ والقَضاءَ أُنشِد *
لَكَ يا رَبُّ أَعزِف

أَتَقَدَّمُ في سَبيلِ الكَامِلين *
فمَتى تأتي إِلَيَّ؟

في كَمَالِ قَلْبي أَسِيرُ *
في وسَطِ بَيتِي

لا أَضَعُ نُصْبَ عَينَيَّ شيئًا تافِهًا *
أَبغَضْتُ عَمَلَ الجاحِدينَ فلا يَعلَقُ بي

القَلْبُ المُلتَوي فلْيَبتَعِدْ عنِّي *
والشِّرّيرُ لا أَعرِفُهُ

المُغْتابُ لِقَريبِهِ بِالخَفاءِ أُسكِتُهُ *
ومُتَشامِخُ العَينِ مُنتَفِخُ القَلبِ لا أُطيقُهُ

عَينايَ على أُمَناءِ الأَرضِ لِيَسْكُنوا معي *
السَّائِرُ في طَريقِ الكَمالِ هو يَخدُمُني

العامِلُ بِالمَكرِ لا يَسكُنُ في بَيتي *
والنَّاطِقُ بِالكَذِبِ لا يَقِفُ أَمامَ عَينَيَّ

في كُلِّ صَباحٍ *
أُسكِتُ أَشْرَارَ الأَرضِ كُلَّهم

حتَى يَنقَرِضَ مِن مَدينةِ الرَّبِّ *
جَميعُ فَعَلَةِ الآثام

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: لَكَ يا رَبُّ، أعزِفُ، وأسْلُكُ سَبيلَ الكَمال.

أنتيفونة ٢: لا تُحَوِّلْ رَحمَتَكَ عَنّا، يا رَبّ.

التسبحة دانيال ٣: ٢٦، ٢٧، ٢٩، ٣٤-٤١

صلاة عزريا في أتون النار

توبوا وارجعوا لكي تمحى خطاياكم (أعمال ٣: ١٩)

مُبارَكٌ أَنتَ أَيُّها الرَّبُّ إِلهُ آبائِنا *
وحَميدٌ اسْمُكَ ومُمَجَّدٌ أَبَدَ الدُّهُور

لِأَنَّكَ بارٌّ في كُلِّ ما صَنَعْتَ إِلَينا †
وجَميعُ أَعْمالِكَ صَادِقَةٌ *
وطُرُقُكَ مُستَقيمَةٌ وجَميعُ أَحكامِكَ حَقٌّ

إِذْ قَدْ خَطِئْنا وأَثِمْنا بِارْتِدَادِنا عَنكَ †
وارْتَكَبْنَا خَطايا جَسيمَةً في كُلِّ شَيْء *
ولَمْ نَسمَعْ لِوَصاياكَ

فَلَا تَخْذُلْنا لِلأَبَدِ لِأَجلِ اسْمِكَ *
ولا تَنقُضْ عَهدَكَ

ولا تُحَوِّلْ رَحمَتَكَ عَنَّا †
لِأَجلِ إِبْراهيِمَ خَليلِكَ *
وإِسَحقَ عَبدِكَ وإِسْرائيلَ قِدِّيسِكَ

الَّذينَ قُلتَ لَهُمْ إِنَّكَ تُكَثِّرُ نَسْلَهُم †
كنُجومِ السَّمَاء *
وكالرَّمْلِ الَّذي على شَاطِى البَحْر

فلَقَدْ أَصْبَحْنَا أَصْغَرَ الأُمَمِ كُلِّها *
ونَحنُ اليَومَ أَذِلَّاءُ في كُلِّ الأَرض بِسَبَبِ خَطَايَانا

ولَيسَ لَنَا في هَذَا الزَّمانِ رَئيسٌ *
ولا نبِيٌّ ولا قائِد

ولا مُحْرَقَةٌ ولا ذَبيحَةٌ ولا تَقدِمَةٌ ولا بَخُور†
ولا مَكانٌ لِتَقْريبِ البَواكيرِ أَمامَكَ *
ولِنَيلِ رَحَمَتِكَ

ولكِنِ اقْبَلْنا لِانْسِحَاقِ نُفُوسِنَا *
وتَواضُعَ أَرْواحِنا

كمُحْرَقاتِ الكِباشِ والثِّيران *
ورِبْواتِ الحُمْلانِ السِّمان

فلْتَكُنْ هَكَذا ذَبيحَتُنا اليَومَ أَمامَكَ *
حَتَّى تُرضِيَكَ

ولْنَسِرْ وَرَاءَكَ حَتَّى النِّهاية *
فإِنَّهُ لا خِزْيَ لِلمُتَوَكِّلينَ علَيكَ

والآنَ فإِنَّنا نَتْبَعُكَ بِكُلِّ قُلوبِنا *
ونَتَّقِيكَ ونَبتَغي وَجهَكَ

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: لا تُحَوِّلْ رَحمَتَكَ عَنّا، يا رَبّ.

أنتيفونة ٣: اللَّهمَّ ، نَشيدًا جَديدًا أُنشِدُ لَكَ.

المزمور ١٤٣ (١٤٤)، ١-١٠

للظفر والسلام

أستطيع كل شيء بذاك الذي يقوّيني (فيلبي ٤: ١٣)

تَبارَكَ الرَّبُّ صَخْرَتي †
الَّذي يُعَلِّمُ يَدَيَّ الحَرْبَ *
وأَصابِعِيَ القِتال

إِنَّهُ حِمَايَتِي وحِصْني *
ومَعْقِلي ومُنقِذي

وتُرْسِي وبِهِ اعْتَصَمْتُ *
فأَخْضَعَ الشُّعُوبَ تَحْتي

ما الإِنسانُ يا رَبُّ حتَّى تَعرِفَهُ *
وابْنُ الإِنْسانِ حتَّى تُفَكّرَ فيهِ؟

إِنَّما الإِنْسانُ شِبْهُ هَبَاء *
وأيّامُه كَظِلٍ عَابِر

أَمِلْ سَمَوَاتِكَ وانْزِلْ *
مُسُّ الجِبالَ فتُدَخِّن

أَبرِقْ بِبُروقِكَ وشَتِّتْهُم *
أَرسِلْ سِهامَكَ وبَدِّدْهُم

أَرسِلْ يَدَيكَ مِن عَلْيائِكَ وانتَشِلْني †
وأَنقِذْني مِن غَزيرِ المِياه *
مِنْ أَيدِي بَني الغُرَباء

مَنْ نَطَقَتْ بالبَاطِلِ أَفْوَاهُهُم *
وَيمينُ كَذِبٍ يَمِينُهُم

أَللَّهُمَّ، نَشِيدًا جَديدًا أُنشِدُ لَكَ *
بِالعودِ العُشارِيِّ أَعزِفُ لَكَ

أَنتَ المُعْطِيَ المُلوكَ نَصْرًا *
والمُنتَشِلَ داوُدَ عَبدَكَ

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: اللَّهمَّ ، نَشيدًا جَديدًا أُنشِدُ لَكَ.

القراءة يوئيل ٢: ١٢-١٣

إِرجعوا إِلَيَّ بكُلِّ قُلوبِكم وبِالصَّوم والبُكَاءَ والِانتِحاب. مَزِّقوا قُلوَبَكم لا ثِيابَكم وآرجِعوا إِلى الرَّبِّ إِلهكم فإِنَّه حَنونٌ رَحيم طَويلُ الأَناة كَثيرُ الرَّحمَة ونادِمٌ على الشَّرّ.

الردة

• مِن أشْرَاكِ الصَّيَّادِ * الرَّبُّ يَقيني
•• مِن أشْرَاكِ الصَّيَّادِ * الرَّبُّ يَقيني

• ومِنَ الوَبَاءِ المُؤَدّي إلى الهَلَاك
•• الرَّبُّ يَقيني

• المجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
•• مِن أشْرَاكِ الصَّيَّادِ * الرَّبُّ يَقيني

القراءة الاولى

من سفر الأحبار ١٩: ١-١٨؛ ٣١-٣٧

الوصايا المتعلقة بالقريب

وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلا: “مُرْ كُلَّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسرَائِيلَ وَقُلْ لَهُم:
كُونُوا قِدِّيسِينَ، لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُم قُدُّوسٌ.
لِيَهَبْ كُلُّ إِنسَانٍ أُمَّهُ وَأَبَاهُ.
وَاحفَظُوا سُبُوتِي، أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُم.
لا تَلتَفِتُوا إلَى الآلِهَةِ المَعدُومَةِ، وَآلِهَةً مَسبُوكَةً لا تَصنَعُوا لَكُم: أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُم.
وَإِذَا ذَبَحْتُم ذَبِيحَةً سَلامِيَّةً لِلرَّبِّ، فَعَلَى مَا يَرضَى بِهِ عَنكُم تَذبَحُونَهَا. وَفِي يَومِ ذَبحِكُم لَهَا تُؤكَلُ وَفيِ غَدِه أَيضًا. وَمَا بَقِيَ إلَى اليَومِ الثَّالِثِ فَلْيُحرَقْ بِالنَّارِ. وَإِن أُكِلَ مِنهَا فِي اليَومِ الثَّالِثِ، فَهِيَ قَبِيحَةٌ، وَلا تَكُونُ مَرْضِيَّةً. وَمَن أَكَلَ مِنهَا فَقَد حَمَلَ وِزرَهُ، لِتَدنِيسِهِ قُدسَ الرَّبِّ، فَتُفصَلُ تِلكَ النَّفسُ مِن شَعبِهَا.
وَإِذَا حَصَدْتُم حَصِيدَ أَرضِكُم، فَلا تَذهَبْ فِي الحَصَادِ إلَى أَطرَافِ حَقلِكَ، وَلُقَاطَ حَصِيدِكَ لا تَلقُطْ. وَلا تَعُدْ إلَى فَضَلاتِ كَرْمِكَ، وَلُقَاطَ كَرْمِكَ لا تَلْقُطْ، بَل اترُكْ ذلِكَ لِلمِسكِينِ وَالنَّزِيلِ، أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُم.
لا تَسرِقُوا وَلا تَكذِبُوا وَلا يَخدَعْ أَحَدٌ قَرِيبَهُ. وَلا تَحلِفُوا بِاسمِي كَذِبًا، فَتُدَنِّسَ اسمَ إِلَهِكَ: أَنَا الرَّبُّ.
لا تَظلِمْ قَرِيبَكَ وَلا تَسلِبْهُ، وَلا تُبِتْ أُجرَةَ الأجِيرِ عِندَكَ إلَى الغَدِ. لا تَلعَنِ الأَصَمَّ، وَأَمَامَ الأَعمَى لا تَضَعْ مَعثَرَةً، وَاتَّقِ إِلَهَكَ: أنا الرَّبُّ.
لا تَجُورُوا فِي الحُكمِ، وَلا تُحَابِ وَجهَ الفَقِيرِ، وَلا تُكرِمْ وَجهَ العَظِيمِ، بَل بِالعَدلِ تَحكُمُ لِقَرِيبِكَ. وَلا تَسعَ بِالنَّمِيمَةِ بَينَ شَعبِكَ. لا تُطَالِبْ بِدَمِ قَرِيبِكَ: أَنَا الرَّبُّ.
لا تُبغِضْ أَخَاكَ فِي قَلبِكَ، بَل عَاتِبْ قَرِيبَكَ عِتَابًا، فَلا تَحمِلْ خَطيئَةً بِسَبَبِهِ. لا تَنْتَقِمْ وَلا تَحقِدْ عَلَى أَبنَاءِ شَعبِكَ، وَأَحبِبْ قَرِيبَكَ حُبَّكَ لِنَفسِكَ: أَنَا الرَّبُّ.
لا تَلتَفِتُوا إلَى مُستَحضِرِي الأَروَاحِ، وَلا تَقصِدُوا العَرَّافِينَ، فَتَتَنَجَّسُوا بِهِم: أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُم.
قُم قٌدَّامَ الأَشيَبِ، وَكَرِّمْ وَجهَ الشَّيخِ، وَاتَّقِ إِلَهَكَ: أَنَا الرَّبُّ.
وَإِذَا نَزَلَ بِكُم نَزِيلٌ فِي أَرضِكُم، فَلا تَظلِمُوهُ. وَلْيَكُنْ عِندَكُمُ النَّزِيلُ المُقِيمُ فِيمَا بَينَكُم كَابنِ بَلَدِكُم، تُحِبُّهُ حُبَّكَ لِنَفسِكَ، لأَنَّكُم كُنْتُم نُزَلاءَ فِي أَرضِ مِصر: أَنَا الرَّبُّ.
لا تَجُورُوا فِي الحُكمِ وَلا فِي المِسَاحَةِ وَالوَزنِ وَالكَيْلِ. بَل تَكُونُ لَكُم مَوَازِينُ عَادِلَةٌ وَعِيَارَاتٌ عَادِلَةٌ وَإِيفَةٌ عَادِلَةٌ وَهِينٌ عَادِلٌ: أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُمُ الَّذِي أَخرَجَكُم مِن أِرضِ مِصر.
فَاحفَظُوا جَمِيعَ فَرَائِضِي وَأَحكَامِي، وَاعمَلُوا بِهَا: أَنَا الرَّبُّ “.

الردة غلاطية ٥: ١٤، ١٣؛ يوحنا ١٣: ٣٤

• لأنَّ تَمَامَ الشَّرِيعَةِ كُلِّهَا فِي هَذِهِ الكَلِمَةِ الوَاحِدَةِ: أحبِبْ قَرِيبَكَ حُبَّكَ لِنَفسِكَ. بِرُوحِ المَحَبَّةِ اخدِمُوا بَعضُكُم بَعضًا.

• أُعطِيكُم وَصِيَّةً جَدِيدَةً: أحِبُّوا بَعضُكُم بَعضًا. كَمَا أحبَبْتُكُم أحِبُّوا أنتُم أيضًا بَعضُكُم بَعضًا.

• بِرُوحِ المَحَبَّةِ اخدِمُوا بَعضُكُم بَعضًا.

القراءة الثانية

من مواعظ القديس لاون الكبير البابا

(العظة 10 في الصوم، 3- 5: PL 54، 299- 301)

في فضلِ المحبَّة

قالَ الربُّ في إنجيلِ القدّيسِ يوحنا: “إذَا أحَبَّ بَعضُكُم بَعضًا عَرَفَ النَّاسُ جَمِيعًا أنَّكُم تَلامِيذِي” (يوحنا ١٣: ٣٥). ونقرأُ في رسالةِ يوحنا نفسِه: “أيُّهَا الأحِبَّاءُ، فَلْيُحِبَّ بَعضُنَا بَعضًا لأنَّ المَحَبَّةَ مِن الله. وَكُلُّ مُحِبٍّ مَولُودٌ لله وَعَارِفٌ بِالله. مَن لا يُحِبُّ لمَ يَعرِفِ الله، لأنَّ الله مَحَبَّة” (١ يوحنا ٤: ٧-٨).
لِيَتنبَّهْ المؤمنون إذًا، ولْيَفحَصُوا فحصًا حقيقيًّا صميمَ مشاعرِهم. وإذا وَجدُوا في ضمائرِهم شيئًا من ثمارِ المحبَّةِ فلا يَشُكُّوا في أنَّ اللهَ مقيمٌ فيهم. وحتى يُصبِحوا أهلا أكثرَ فأكثرَ لإقامةِ هذا الضَّيفِ الكبير، لِيثابِروا أكثرَ فأكثرَ على أعمالِ الرَّحمة.
إنْ كانَ اللهُ محبَّة، فلا حدودَ للمحبَّة، لأنّه لا حدودَ للأُلوهيَّةِ.
أيُّها الأحبّاء، كلُّ وقتٍ هو صالحٌ لممارسةِ أعمالِ المحبّة، وبصورةٍ خاصَّةٍ في هذه الأيّامِ. فالذين يَرغَبون في تناولِ فصحِ الربِّ بتقديسِ النَّفسِ والجسدِ، فَلْيَجِدُّوا ويجتهدوا في الحصولِ على هذه الفضيلةِ، لأنَّ فيها خُلاصَةَ جميعِ الفضائِلِ، وهي تَستُرُ جمًّا من الخطايا.
ولذلك، ففيما نحتفِلُ بهذا السِّرِّ السَّامي الرَّفيعِ، الذي مَحَا به دَمُ يسوعَ المسيحِ آثامَنا، لِنُعِدَّ أنفسَنا أوَّلًا بقرابينِ الرَّحمة، حتَّى إنَّ ما يُعطِينا إيَّاه صلاحُ اللهِ نُعطيهِ نحن أيضًا للَّذين خَطِئُوا إلينا.
يجبُ أن يزدادَ سخاؤُنا تجاهَ الفقراءِ والمعوَّقِين بمختلِفِ العِلَلِ، حتَّى يرتفعَ الشُّكرُ إلى اللهِ من أصواتِ الكثيرين، وحتى نصومَ نحن ونُطعِمَ الجياعَ. لا يُسَرُّ اللهُ بشيءٍ مثلَ سرورِهِ بتكريمِنا للفقراء، فهو يرى في رحمتِنا وعنايتِنا بالفقيرِ صورةَ محبَّتِهِ وصلاحِهِ.
وإذا تَصَدَّقْنا لا نَخَفْ أن تَنقُصَ أموالُنا، لأنَّ الرَّحمةَ نفسَها هي مالٌ وَفِيرٌ، ولأنَّه، حيث المسيحُ هو الذي يُطعِمُ ويُطعَمُ، لا يمكنُ أن يكونَ العطاءُ سببًا في نقصِ المادَّةِ. فهي يدُ الربِّ نفسُها التي تعملُ في كلِّ عملِ رحمةٍ: هي نفسُها التي تكسِرُ الخبزَ فتَزِيدُه، وتوَزِّعُهُ فتُكَثِّرُهُ.
فَلْيُعطِ الصَّدقةَ مُعطِيها باطمئنانٍ وفرحٍ. لأنَّه سيَجنِي رِبحًا كبيرًا إن لم يحتفِظْ لنفسِهِ إلاّ بالشَّيءِ القليلِ، بحسبِ ما قالَ بولسُ الرسول: “إنَّ الَّذِي يَرزُقُ الزَّارِعَ زَرعًا وَخُبزًا يَقُوتُهُ سَيَرزُقُكُم زَرعَكُم وَيُكَثِّرُهُ وَيُنمِي ثِمَارَ بِرِّكُم” (٢ قورنتس ٩: ١٠)، في يسوعَ المسيحِ ربِّنا الذي يحيا ويملِكُ مع الآبِ والرُّوحِ القدسِ، إلى دهرِ الدُّهورِ. آمين.

الردة لوقا ٦: ٣٨؛ قولسي ٣: ١٣

• أعطُوا تُعطَوْا، سَتُعطَوْنَ كَيلا حَسَنًا مَركُومًا طَافِحًا.

• كَمَا صَفَحَ عَنكُمُ الرَّبُّ، اصفَحُوا أنتُم أيضًا.

• سَتُعطَوْنَ كَيلا حَسَنًا مَركُومًا طَافِحًا.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

إنَّ الذي شَفاني قالَ لي:
احمِلْ فراشَك وامشِ.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

إنَّ الذي شَفاني قالَ لي:
احمِلْ فراشَك وامشِ.

الأدعية

الحَمدُ لله الآب، الذي أعطانا ابنَهُ الوحيدَ، الكلمَةَ المُتجسِّدَ غِذاءً وحياةً، ولُنَصلِّ إليه:

لتَنزِلْ فينا كلِمَةُ المَسيحِ وافرة.

علِّمنا، في هذا الزمن الأربعيني، أن نُوالي الإصغاء إلى كلمتك،
– كي نكرّم المسيح فصحنا بمُنتهى التكريم.

ليعلّمنا روحك القدوس،
– أن نحث المتردّدين والضالين على إتّباع ما كان حقاً صالحاً.

أعطنا أن نتعمَّق في معرفة سرّ المسيح،
– وأن نعبّر عن ذلك في حياتنا.

طهّر كنيستك وجدّدها في أيام الخلاص هذه،
– كي تشهد لك أكثر فأكثر.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

هَيِّئْنا، يا ربّ، في زمنِ التوبةِ والصلاةِ هذا † للتَّرحيبِ بِسِرِّ الفصحِ المجيد * وإذاعةِ بُشرى الخلاصِ بين الإِخوةِ كافَّةً. بربِّنا يسوع المسيحَ ابنكَ * الإله ُالحي المالك معك ومع الروح القدس † إلى دهرٍ الدهور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.