stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 2 ديسمبر – كانون الأول 2020 “

46views

أربعاء الأسبوع الأول من زمن المجيء

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
دعوة إلى الصلاة
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: هلمُّوا نَسجُدُ للمَلِكِ الربِّ الآتي.
المزمور ٢٣ (٢٤)
حلول الرب بهيكله
لِلرَّبِّ الأَرضُ وَكُلُّ ما فيها *
الدّنيا وَساكِنوها
لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها.
مَن ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِه؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْبِ
الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَه *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا.
رَحمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّبِّ *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِهِ
ذلك جيلُ مَن يَطلبُونَهُ *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب.
إِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجَبَّار *
الرَّبُّ الجَبَّارُ في القِتال.
إِرفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القواتِ هو مَلِكُ المَجْد.
المَجدُ للآبِ والابنِ *
والرُّوحِ القُدُس
كما كانَ في البَدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة: هلمُّوا نَسجُدُ للمَلِكِ الربِّ الآتي.
أنتيفونة ١: بِنُورِكَ نُبصِرُ النُّور.
المزمور ٣٥ (٣٦)
خبث الخاطئ، وحنان الربّ
مَن يتبعني لا يمشِ في الظلام،
بل يكون له نور الحياة (يوحنا ٨: ١٢)
تُوَسْوِسُ المَعصِيةُ لِلشَريرِ في صَميمِ قَلبِهِ *
فإِنَّ مَخافةَ اللهِ لَيسَت نُصبَ عَينَيهِ
لأَنَّه تَمَلَّقَ نَفْسَهُ *
حتَّى لا يَجِدَ إِثمَهُ مَمْقوتًا في عَينَيهِ
كَلامُ فَمِهِ إِثمٌ وخِداع *
وقد عَدَلَ عنِ التَّعَقُّلِ والإِحْسان
في الإِثم على مَضجَعِهِ يُفَكِّر †
وفي طَريقٍ غيرِ صالحٍ يَقِف *
وعنِ الشَرِّ لا يُعرِضُ
يا رَبُّ في السَّماءِ رَحمَتُكَ *
وإلى الغُيومِ أمانَتُكَ
مِثلُ جِبالِ اللهِ بِرُّكَ †
وغَمرٌ عَظيمٌ أَحْكامُكَ *
وأَنتَ، يا رَبُّ، تُخَلِّصُ البَشَرَ والبَهائِم
اللَّهُمَّ ما أَثمَنَ رَحْمَتَكَ! *
إِنَّ بَني آدَمَ يَعتَصِمونَ بِظِلِّ جَناحَيكَ
مِن دَسَمِ بَيتكَ يَشبَعُون *
ومِن نَهرِ نَعيمِكِ تَسْقِيهِم
لأنَّ يَنْبوعَ الحَياةِ عِندَكَ *
ونُعايِنُ النُورَ بِنُورِكَ
أَدِمْ رَحمَتَكَ لِمَن يَعرِفونَكَ *
وللقُلوبِ المُستَقيمةِ بِرَّكَ
لا تَصِلْ إِلَيَّ قَدَمُ المُتَكَبِّر *
ولا تَطرُدْني يَدُ الأَشْرار!
هُناكَ سَقَطَ فَعَلَةُ الآثام *
نُكِسوا ولم يَستَطيعوا القِيام
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: بِنُورِكَ نُبصِرُ النُّور.
أنتيفونة ٢: رَبّي، عَظيمٌ، أنتَ، وعَجيبٌ في القُوَّة.
التسبحة يهوديت ١٦: ١-٢، ١٣-١٥
الربّ خالق الكون، يحرس شعبه
وكانوا يرتّلون نشيدًا جديدًا (رؤيا ٥: ٩)
أَنشِدُوا لِإِلهي بِالدُّفوف *
رَنِّموا لِلرَّبِّ على الصُّنُوج
اِنظِمُوا لَهُ المَزمورَ والنَّشيد †
أَشيدوا وادعُوا بِاسْمِهِ *
لِأَنَّ الرَّبَّ إِلهٌ يَمحَقُ الحُرُوب
سأُرَنِّمُ لِإِلهي نَشيدًا جَديدًا *
رَبِّي، عَظيمٌ أَنتَ ومُمَجَّدٌ
عَجيبٌ في القُوَّةِ *
ولا يَقْوى علَيكَ أَحَد
إِيَّاكَ فَلْتَعبُدْ خَليقَتُكَ بِأَسْرِها *
لِأَنَّكَ أَنتَ قُلتَ فكانَت
أَرسَلْتَ رُوحَكَ فكُوِّنَتْ *
ولَيسَ مَن يُقاوِمُ صَوتَكَ
الجِبالُ تَهتَزُّ مِن أُسُسِها *
وتَختَلِطُ بِالمِياه
والصُّخورُ كالشَّمعِ تَذوبُ أَمامَ وَجهِكَ *
والَّذينَ يَتَّقونَكَ تَكونُ عنهُم راضِيًا
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: رَبّي، عَظيمٌ، أنتَ، وعَجيبٌ في القُوَّة.
أنتيفونة ٣: بِدَوِيِّ الفَرَحِ للهِ اهتِفوا.
المزمور ٤٦ (٤٧)، ٢ – ٣، ٥ – ١٠
الرب ملك العالمين
وجلس عن يمين الآب، وليس لملكه انقضاء
صَفِّقي بِالأيدِي يا جَميعَ الشُعُوب *
اِهتِفي للهِ بِصَوتِ التَّهْليل
فإِنَّ الرَّبَّ عَليٌّ رَهيبٌ *
على جَميعِ الأَرضِ مَلِكٌ عَظِيم
إخْتَارَ لَنا مِيرَاثَنا *
فَخْرَ يَعْقوبَ الَّذي أَحبَّهُ
صَعِدَ اللهُ بِالهُتافِ *
الرَّبُّ بِصَوتِ البوق
اِعزِفُوا لِإِلهِنا اعْزِفوا *
اِعزِفوا لِمَلِكِنا اعْزِفوا
فإِنَّ اللهَ مَلِكُ الأرضِ كُلِّها *
اِعزِفوا لَه بِمَهَارَة
أَللهُ على الأمَمِ مَلَكَ *
أَللهُ على عَرشِ قُدْسِهِ جَلَسَ
اِجْتَمَعَ أَشْرافُ الشُّعوب *
هُمْ شَعبُ إِلهِ ابراهيم
لِأَنَّ للهِ تُرُوسَ الأَرضِ *
وهو المُتَعالي جِدًّا
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: بِدَوِيِّ الفَرَحِ للهِ اهتِفوا.
القراءة أشعيا ٧: ١٤ب-١٥
هَا إنَّ الصّبيّةَ تَحمِلُ، فتَلِدُ ابنًا، وتَدْعو اسمَهُ عِمّانوئيل. يأكلُ لَبنًا حَليبًا وعَسَلًا، إلى أنْ يَعرِفَ أنْ يَرذُلَ الشَّرَّ ويَختارَ الخَير.
الردّة
• سيُشرق الرب * عليك، يا أورشليم
•• سيُشرق الرب * عليك، يا أورشليم
• ومجدهُ سيتراءى
•• عليك، يا أورشليم
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• سيُشرق الرب * عليك، يا أورشليم
القراءة الأولى
من سفر أشعيا النبي ٥: ١- ٧
كرمة الرب
لَأُنشِدَنَّ لِحَبيبي نَشيدَ مَحْبوبي لِكَرمِه. كانَ لِحَبيبي كَرْمٌ في رابِيَةٍ خَصيبة وقد قَلَّبَه وحَصَّاه وغَرَسَ فيه أَفضَلَ كَرمِه وبَنى بُرجاً في وَسَطِه وحَفرَ فيه مَعصَرَةً وآنتَظَرَ أَن يُثمِرَ عِنباً فأَثمَرَ حِصرِماً بَرِّيّاً. فالآنَ يا سُكَّانَ أُورَشَليمَ ويا رِجالَ يَهوذا أُحكموا بَيني وبَينَ كَرْمي. أَيّ شَيءٍ يُصنَعُ لِلكَرْمِ ولَم أَصنَعْه لِكَرْمي؟ فما بالِيَ آنتَظَرتُ أَن يُثمِرَ عِنبَاً فأَثمَرَ حِصرِماً بَرِّيّاً؟ فالآنَ لَأُعلِمَنَّكم ما أَصنعُ بِكَرْمي. أُزيلُ سِياجَه فيَصيرُ مَرعًى وأَهدِمُ جِدارَه فيَصيرُ مَداساً وأَجعلْهُ بوراً لا يُقضَبُ ولا تُقلعُ أَعشابُه فيَطلعٌ فيه الحَسَكُ والشَّوك وأُوصِي الغُيومَ أَلّا تُمطِرَ عليه مَطَراً. لِأَنَّ كَرمَ رَبِّ القواتِ هو بَيتُ إِسْرائيل وأُناسُ يَهوذا هم غَرْسُ نَعيمِه وتدِ آنتَظَرَ الحَقَّ فاذا سَفكُ الدِّماء والبِرَّ فإِذا الصُّراخ.
الردة مزمور ٧٩: ١٤ و١٥ و٣ و١٦ و١٥
• خِنْزيرُ الغابِ أَتلَفَها ووَحشُ الحُقولِ رَعاها. تطلَّع مِنَ السَّماءِ وأَيقِظْ جَبَروتَكَ. واْحْمِ ما غَرَسَت يَمينُكَ.
• ارجَعْ يا إلهَ القواتِ، تطلَّع مِنَ السَّماءِ وانظُرْ، واْفتَقِدْ هذه الكَرمَة.
• واْحْمِ ما غَرَسَت يَمينُكَ.
القراءة الثانية
من مواعظ القديس برناردس رئيس الرهبان
(العظة في مجيء الرب، 1-3: مجموعة المؤلفات، طبعة رابعة طبعة الرهبان الكرتوزيين (1966) 188-190)
حلَّ كلمةُ الله بيننا
عرَفْنا ثلاثةَ أنواعٍ لمجيءِ المسيح. الثَّالثُ هو الوسَطُ بينَ الاثنَيْن. الاثنان معروفان وأما الثَّالثُ فغيرُ معروف. في المجيءِ الأوَّلِ ظهرَ يسوعُ على الأرض، وتكلَّمَ مع النَّاسِ فرأَوْه وسمعُوه، كما يَشهَدُ هو بذلك. في المجيءِ الثَّاني سوف “يَرى كلُّ بَشَرٍ خلاصَ الله” (ر. لوقا ٣: ٦)، “وسينظرون مَن طَعَنوا” (يوحنا ١٩: ٣٧). المجيءُ الوسَطُ مكتومٌ، وهو الذي يراه فيه المختارون وحدَهم فقط، يرَوْنَه في داخلِ أنفسِهم، فيَخْلُصون. في الأوَّلِ جاءَ المسيحُ بالجسدِ وبمظاهرِ الضَّعف، وفي الوسَطِ بالرُّوحِ والفضيلة، وفي الأخيرِ بالمجدِ والجلال.
هذا المجيءُ الوسَطُ هو طريقٌ يَصِلُ بين الأوَّلِ والثَّاني. في الأوَّلِ كانَ المسيحُ فداءَنا، وفي الأخيرِ سوف يظهرُ حياةً لنا، وفي هذا الوسَطِ هو راحتُنا وعزاؤُنا.
وحتّى لا يَظُنَّ أحدٌ أنّ ما نقولُه في هذا المجيءِ الوسَطِ هو خيالٌ أو اختراع، اسمعوه يقول: “إذَا أحَبَّنِي أحَدٌ حَفِظَ كَلامِي فَأحبَّهُ أبي، وَنَأتِي إلَيهِ” (يوحنا ١٤: ٢٣). وقرَأْتُ في مكانٍ آخَرَ: “”الذي يتَّقي الرَّبَّ يعملُ الخيرَ” (ر. بن سيراخ ١٥: ١). ولكن قِيلَ أكثرُ من هذا في من يُحِبُّ، قِيلَ إنَّه “يَحفظُ كلامي”. أين يَحفَظُه؟ لا شكَّ، في قلبِه، كما يقولُ النَّبي: “في قلبي حفِظْتُ وصاياك، لكي لا أخطأَ إليكَ” (ر. مزمور ١١٨: ١١).
هكذا احفَظْ كلامَ الله، وطوبى لمن يحفظونه. لِيَنفَذْ حتى أعماقِ نفسِكَ. لِيَملأْ مشاعرَك وأخلاقَك. تغَذَّ بالخيرِ فتَنْعمَ بالوفرةِ نفسُكَ. لا تنسَ أن تأكلَ خبزَك لئلا يَجِفَّ قلبُك، بل أشبِعْ نفسَك بالطَّعامِ الدَّسِمِ الوفير.
إن حفِظْتَ هكذا كلامَ اللهِ سيحفظُك هو من غيرِ شكٍّ. سيأتي إليكَ الابنُ مع الآب. سيأتي النَّبيُّ العظيمُ الذي يجدِّدُ أورشليم ويجعلُ كلَّ شيءٍ جديدًا. هذا ما يصنعُه هذا المجيءُ الوسَطُ: “كَمَا حَمَلْنَا صُورَةَ الأرضِيِّ فَكَذَلِكَ نَحمِلُ صُورَةَ السَّمَاوِيِّ” (١ قورنتس ١٥: ٤٩). وكما أنَّ آدمَ القديمَ كانَ في كلِّ إنسان، وحلَّ في الكلِّ، هكذا فَلْيشمَلْ المسيحُ كلَّ شيءٍ هو الذي خلقَ كلَّ شيء، وفدَى كلَّ شيء، وبه سوف يتمجَّدُ كلُّ شيء.
الردة ر. مزمور ٢٨: ١١؛ أشعيا ٤٠: ١٠
• هوَّذا الرَّبُّ آتٍبالعِزَّةَ والجلال، وسلطانُه معه، ليفتقدَ شَعبَه بسَّلامِ وَيَهبَه الحياةَ الأبدية.
• هوَّذا الرَّبُّ إلهُنا يأْتي بالقدرةِ والجلالِ.
• ليفتقدَ شَعبَه بسَّلامِ وَيَهبَه الحياةَ الأبدية.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
يأتي بَعدي مَنْ هو أقوى مِنّي،
مَنْ لَسْتُ أهلًا لأنْ أفُكَّ حِذاءَهُ.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
يأتي بَعدي مَنْ هو أقوى مِنّي،
مَنْ لَسْتُ أهلًا لأنْ أفُكَّ حِذاءَهُ.
الأدعية
لقد شاء كلمة الله أن يسكن بيننا، لكي نرى مجده. فلنبتهج ولنهتف:
يا عمّانوئيل، كُن معنا.
يا سلطان العدل والحق،
– اقضِ للبائسين، وأنصف مساكين الأرض.
يا ملك السلام، يا مَن يضرب السيوف سككا، والأسنّة مناجل،
– حوِّل البغض إلى محبّة، والإساءة إلى عفو.
أنت الذي تنظر إلى القلب،
– لا تتغاضى عن بني قومك.
يا من سيأتي في الغمام بعزّةٍ وجلال،
– اجعلنا على أهبةٍ للمثول بين يديك مُطمئنّين.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
نَسْأَلُكَ، أَيُّـهَا الإِلهُ رَبُّنَا، أَنْ تُـهَيِّأَ قُـلُوبَنَا لِيَـومِ المَسِيحِ الآتي، † فَإِذَا مَا جَاءَ، وَجَدَنَا أَهْلًا لِلْجُلُوسِ مَعَهُ إلى مَائِدَةِ الحيَاةِ الأَبَدِيَّة، * وَلِتَـنَاوُلِ خُبْـزِ السَّمَاءِ مِنْ يَدَيْهِ المُـكَرَّمَـتَـينْ. هُوَ الإلَهُ الحَيّ * المَالِكُ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إلى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.