stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 2 يوليو – تموز 2019

549views

ثلاثاء الأسبوع 13 من السنوات الفردية
الاسبوع الأول من  المزامير
اللون الليتورجي اخضر

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.

دعوة إلى الصلاة

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: للإلهِ ربِّنا المَلكِ العَظيم، هلمّوا نَسْجُد.

المزمور ٩٩ (١٠٠)

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.

اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *
نَحنُ شَعبُهُ وغَنَمُ مَرْعاه.

اُدخُلوا أَبْوابَهُ بِالشُّكْران †
ودِيارَهُ بِالتَّسْبيح *
اِحمَدُوهُ وبارِكوا اسْمَه.

فَإنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: للإلهِ ربِّنا المَلكِ العَظيم، هلمّوا نَسْجُد.

أنتيفونة ١: النَّقيُّ الكَفَّينِ، الطَّاهرُ القَلب،
يَصْعَدُ جَبَلَكَ، يا رَبُّ.

المزمور ٢٣ (٢٤)

حلول الرب بهيكله

فتحَ المسيحُ أبوابَ السماء
عندما صعد السماء (ق. أيرينيوس)

لِلرَّبِّ الأَرضُ كُلُّ مَا فيها *
الدّنيا وساكِنوها

لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها

مَنْ ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِهِ؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْب

الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَهُ *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا

رَحْمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّبّ *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِهِ

ذلكَ جِيلُ مَنْ يَطلبُونَهُ *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب

اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد

مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجَبَّار *
الرَّبُّ الجَبَّارُ في القِتال

اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد

مَن هَذَا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القوَّاتِ هو مَلِكُ المَجْد

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: النَّقيُّ الكَفَّينِ، الطَّاهرُ القَلب،
يَصْعَدُ جَبَلَكَ، يا رَبُّ.

أنتيفونة ٢: أَشيدُوا بِمَلِكِ الدُّهُورِ في أعَمَالِكم.

التسبحة طوبيا ١٣: ١-٨

الرب يؤدّب ويخلّص

مباركٌ الله أبو ربنا يسوع المسيح،
شَمَلنا بوافر رحمته، فولدنا ثانية (١ بطرس ١: ٣)

مُبارَكٌ اللهُ الَّذي يَحْيا لِلأَبَد *
ومُبارَكٌ مُلْكُه!

لأَنَّه يُؤَدَّبُ وَيرحَم *
يُنزِلُ إلى الجَحيمِ إِلى إِسافِلِ الأَرض

ويُصعِدُ مِنَ الهَلاكِ الجَسيم *
فَمَا مِنْ أَحَدٍ يُفلِتُ من يَدِه

سَبِّحُوه أَمامَ الأُمَمِ يا بَني إِسرائيل †
فهو الَّذي شَتَّتَنا بَينَهم *
وهُناكَ أَرانا عَظَمَتَهُ

أَشيدوا بِه أَمامَ كُلِّ حَيٍّ *
فهو رَبُّنا وهو إِلهُنا وهو أَبونا

وهو الإِلهُ أَبَدَ الدُّهور †
يُؤَدِّبُكم بِسَبَبِ آثامِكُم *
ولكِنَّه يَرحَمُكم جَميعًا

ويَجمَعُكم مِن بَينِ جَميعِ الأُمَم *
حَيثُ تَشَتَّتُّم فيما بَينَها

حينَ تَرجِعونَ إِليه من كُلِّ قُلوبِكُم †
ومِن كُلِّ نُفوسِكُم *
لِتَعْمَلوا بِالحَقِّ أمامَهُ

عِندَئِذٍ يَرجِعُ إليكُم *
ولا يَعودُ يَحجُبُ وَجهَهُ عَنكُم

والآن فاعتَبِروا ما صَنَعَ إِلَيكُم *
وسَبِّحوهُ مِن كُلِّ أَفْواهِكُم

بارِكوا رَبَّ البِرِّ *
وأَشيدوا بِمَلِكِ الدُّهور

أَمَّا أَنا فَفي أَرْضِ الجَلاءَ أُسَبِّحُه *
وأُخبِرُ أُمَّةَ الخاطِئينَ بِقُوَّتِهِ وعَظَمَتِهِ

إِرْجِعوا أَيُّها الخاطِئون †
واعْمَلوا البِرَّ أَمامَهُ *
من يَدْري؟ فلَعَلَّه يَرْضى عَنكُم وَيرأَفُ بِكُم

أُشيدُ بِإِلهي *
وتَبتَهِجُ نَفْسي بِمَلِكِ السَّماء

وَليُخبِروا بِعَظَمَتِه *
وَلْيُسَبِّحوه في أُورَشَليم

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: أَشيدُوا بِمَلِكِ الدُّهُورِ في أعَمَالِكم.

أنتيفونة ٣: إنَّ التَّسبيحَ يَجدُرَ بالمُستَقِيمِين.

المزمور ٣٢ (٣٣)

تسبيح الله على تدبيره للكون

به كان كلّ شيء (يوحنا ١: ٣)

هَلِّلُوا لِلرَّبِّ أيُّها الأَبْرار *
فإِنَّ التَّسبيحَ يَجدُرُ بِالمُستَقيمين

اِحْمَدوا الرَّبَّ بِالكِنَّارَة *
واعْزِفوا لَهُ على عُودٍ عُشارِيِّ الأَوتار

أنشِدوا لَهُ نَشيدًا جَديدًا *
أَحسِنُوا العَزفَ مَعَ الهُتاف

فإِنَّ كَلِمَةَ الرَّبِّ مُستَقيمةٌ *
وجَميعَ صُنعِهِ أمانةٌ

يُحِبُّ البِرَّ والحَقَّ *
ومِن رَحمَةِ الرَّبِّ امْتَلأتِ الأَرض

بِكَلِمَةِ الرَّبِّ صُنِعَتِ السَّمَوات *
وبِروحِ فَمِهِ صُنعِ كُلُّ جَيشِها

يَجمعُ مِياهَ البِحارِ وكأنَّها سَدٌّ *
ويَجعَلُ الغِمارَ في أحْواض

فَلْتَخْشَ الرَّبَّ الأرضُ كُلُّها *
ولْيَهَبْهُ جَميعُ سُكَّانِ الدّنْيا

إِنَّه قالَ فَكَانَ *
وأَمَرَ فَوُجِدَ

الرَّبُّ يُحبِطُ مَسْعىَ الأُمَمِ *
ويُبطِلُ أَفكارَ الشُّعُوب

أمَّا مَساعي الرَّبِّ فلِلأبَدِ قائِمة *
وأفْكارُ قَلبِه مَدَى الأجيالِ باقِيَة

طُوبى لِلأمَّةِ التَّي كانَ لَها الرَّبُّ إِلهًا *
وللشَّعبِ الَّذي اخْتارَه لَهُ مِيرَاثًا

الرَّبُّ مِنَ السَّمَواتِ نَظَرَ *
فرأَى جَميعَ بَني البَشَر

مِن مَقَرِّ سُكناهُ راقَبَ *
سُكَّانَ الأرضِ أجمَعِين

هو وَحدَهُ جابِلُ قُلوبِهِم *
ومُطَّلِعٌ على جَميعِ أَعمْالِهِم

لا يَنْجُو المَلِكُ بِجيشِهِ العَديد *
ولا يُنقَذُ الجَبَّارُ بِبَأسِهِ الشَّدِيد

الفَرَسُ باطلٌ للنَّجاةِ *
وما بِقُوَّتِهِ العَظيمةِ خَلَاص

عَينُ الرَّبِّ على مَنْ يَتَّقُونَهُ *
على مَن يَرجُونَ رَحمَتَهُ

لِيُنقِذَ مِنَ المَوتِ نُفوسَهُم *
وفي الجوعِ يُحْيِيهم

تَنتَظِرُ الرَّبَّ نُفُوسُنا *
فَهو نُصرتُنَا وتُرسُنا

بِهِ تَفرحُ قُلوبُنا *
وعلى اسْمِهِ القُدُّوسِ تَوكَّلْنَا

لِتَكُنْ عَلينَا يا رَبُّ رَحمَتُكَ *
بِحسبِ رَجائِنا لَكَ

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: إنَّ التَّسبيحَ يَجدُرَ بالمُستَقِيمِين.

القراءة رومة ١٣: ١١ب، ١٢-١٣أ

قدْ حانَتْ ساعةُ تَنَبُهِكُم من النّومِ. قد تَنَاهَى اللَّيلُ واقتربَ اليومُ. فَلْنَخْلَعْ أَعْمَالَ الظَّلامِ، وَلْنَلْبَسْ سِلاحَ النورِ. لِنَسِرْ سيرةً كريمةً كما نَسيرُ في وَضْحِ النَّهار.

الردة

• إلهي ومَلجأي * وبه اعتصامي
•• إلهي ومَلجأي * وبه اعتصامي

• تُرسي وخلاصي
•• وبه اعتصامي

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• إلهي ومَلجأي * وبه اعتصامي

القراءة الأولى

من سفر صموئيل الثاني ٢: ١-١١؛ ٣: ١-٥

داود يُمسَحُ ملكًا في حبرون

وَكَانَ بَعدَ ذَلِكَ أَنَّ دَاوُدَ سَأَلَ الرَّبَّ فَقَالَ: “أَأَصعَدُ إِلَى إِحدَى مُدُنِ يَهُوذَا؟” فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: “اصعَدْ”. فَقَالَ داوُد: “إِلَى أَينَ أَصعَدُ؟” قَالَ: “إِلَى حَبْرُون”. فَصَعِدَ دَاوُدُ إِلَى هُنَاكَ مَع كِلْتَا امرَأَتَيْهِ أَحِينُوعَمَ اليِزرَعِيلِيَّةِ وَأَبِيجَائِيلَ، امرَأَةِ نَابَالَ الكَرمَلِيّ. وَأَصعَدَ دَاوُدُ الرِّجَالَ الَّذِينَ مَعَهُ، كُلَّ وَاحِدٍ بَبَيتِهِ، فَأَقَامُوا فِي مُدُنِ حَبْرُون. وَأَتَى رِجَالُ يَهُوذَا وَمَسَحُوا هُنَالِكَ دَاوُدَ مَلِكًا عَلَى بَيتِ يَهُوذَا.
وَأُخبِرَ دَاوُدُ فَقِيلَ لَهُ: “إِنَّ أَهلَ يَابِيشَ جِلْعَادَ هُمُ الَّذِينَ دَفَنُوا شَاوُل”. فَأَرسَلَ دَاوُدُ رُسُلاً إِلَى أَهلِ يَابِيشَ جِلْعَادَ وَقَالَ لَهُم: “مُبَارَكُونَ أَنتُم لَدَى الرَّبّ، لأَنَّكُم صَنَعْتُم هَذِهِ الرَّحمَةَ إِلَى سَيِّدِكُم شَاوُلَ وَدَفَنْتُمُوهُ. وَالآنَ، لِيَصنَعْ الرَّبُّ إِلَيكُم رَحمَةً وَوَفاءً، وَأَنَا أَيضًا أَصنَعُ إِلَيكُم خَيرًا، لأَنَّكُم عَمِلْتُم هَذَا العَمَل. وَالآنَ فَلْتَتَشَدَّدْ أَيدِيكُم وَكُونُوا ذَوِي بَأسٍ، لأَنَّهُ قَد مَاتَ شَاوُلُ سَيِّدُكُم وَمَسَحَنِي بَيتُ يَهُوذَا مَلِكًا عَلَيهِم”.
وَإِنَّ أَبنِيرَ بنَ نِير، رَئِيسَ جَيشِ شَاوُل، أَخَذَ إِشبَعَلَ بنَ شاوُل وَعَبَرَ بِهِ إِلى مَحْنَائِيم. وَمَلَّكَهُ عَلَى جِلْعَادَ وَالأشيرِيِّينَ وَيِزرَعِيلَ وَأَفْرَائِيمَ وَبَنْيَامِين، وَعَلَى كُلِّ إِسرَائِيل. وَكَانَ إِشبَعَلُ بنُ شَاوُلَ ابنَ أَربَعِينَ سَنةً، حِينَ مَلَكَ عَلَى إِسرَائِيل، وَمَلَكَ سَنَتَيْن. وَأَمَّا بَيتُ يَهُوذَا فَتَبِعُوا دَاوُد. وَكَانَ عَدَدُ الأَيَّامِ الَّتِي مَلَكَ فِيهَا دَاوُد بِحَبْرُونَ عَلَى بَيتِ يَهُوذَا سَبعَ سَنَوَاتٍ وَسِتَّةَ أَشهُرٍ.
وَطَالَتِ الحَربُ بَينَ بَيتِ شَاوُلَ وَبَيتِ دَاوُد، وَلَم يَزَلْ داوُدُ يَتَقَوَّى، وَبَيتُ شَاوُلَ يَضْعُفُ.
وَوُلِدَ لِدَاوُدَ بَنُونَ فِي حَبْرُون، وَكَانَ بِكرُهُ أَمْنُونَ مِن أَحِينُوعَمَ اليِزرَعيلِيَّة، وَالثَّاني كِلابَ مِن أبِيجَائِيلَ أَرمَلةِ نَابَالَ الكَرمَلِيّ، وَالثَّالِثُ أَبشَالومَ ابنَ مَعكَة، بِنتِ تَلْمايَ، مَلِكِ جَشُور، وَالرَّابِعُ أَدُونِيَّا ابنَ حَجِّيت، وَالخَامِسُ شَفَطْيَا ابنَ أَبِيطَال، وَالسَّادِسُ يِتَرعَامَ مِن عَجلَةَ امرَأَةِ داوُد. هَؤُلاءِ وُلِدُوا لِدَاوُدَ فِي حَبْرُون.

الردة تكوين ٤٩: ١٠ وَ٨

• لا يَزُولُ الصَّولَجَانُ مِن يَهُوذَا، وَلا عَصَا القِيَادَةِ مِن بَينِ قَدَمَيْهِ، إلَى أن يَأتِيَ صَاحِبُهَا وَتُطِيعَهُ الشُّعُوبُ.

• إيَّاكَ يَحمَدُ إخوَتُكَ، ويَسجُدُ لَكَ بَنُو أبِيكَ.

• إلَى أن يَأتِيَ صَاحِبُهَا وَتُطِيعَهُ الشُّعُوبُ.

القراءة الثانية

من مواعظ القديس أغسطينس الأسقف

(الموعظة 47، 12- 14 في الخراف : CCL 41، 582- 584)

“لَو كُنتُ أتَوَخَّى رِضَا النَّاسِ لَمَا كُنْتُ عَبدًا لِلمَسِيحِ” (غلاطية 1: 10).

“فَخرُنا هو شهادةُ ضميِرنا” (ر. ٢ قورنتس ١: ١٢). هناك رجالٌ يحكمون حكمًا باطلًا، مُفتَرُون، كثيرو الكلام والشَّكوى، يظُنّون الظُّنونَ في ما لا يرَوْن، ويريدون الإيقاعَ في من لا شُبهَةَ فيهم. ماذا يبقى لنا أمامَ هؤلاء سوى الرُّجوعِ إلى شهادةِ ضميرِنا؟ فنحن، أيّها الإخوة، لا نطلبُ مجدَنا، ويجبُ ألا نطلبَه، حتى في الأمورِ التي نريدُ أن نُرضيَ النَّاس فيها. إنما نطلبُ خلاصَهم. فإذا نحن سِرْنا سيرةً حسنةً وتَبِعونا لم يَضِلُّوا. فَلْيقتدوا بنا، إن نحن اقتدَيْنا بالمسيح. وَلْيَقتدوا هم بالمسيح إن لم نقتدِ نحن به. هو الذي يَرعى قطيعَه، وهو وحدَه الباقي مع جميعِ الرُّعاةِ الصَّالحين، والجميعُ مستقرُّون فيه.
نحن لا نطلبُ منفعتَنا، عندما نريدُ أن نُرضِيَ النّاس. ولكنّنا نريدُ للنّاسِ أن يكونوا راضِين، ونفرح إذا هم ارتضَوْا بما هو صالح، وذلك لمنفعتِهم لا لمجدِنا. فيهم قالَ الرَّسول: “لَو كُنتُ أتَوَخَّى رِضَا النَّاسِ لَمَا كُنْتُ عَبدًا لِلمَسِيحِ” (غلاطية ١: ١٠). ومن أجلِهم قالَ: “اجتَهِدوا في إرضاءِ الجميعِ كما أجتَهِدُ أنا في إرضاءِ جميعِ النَّاسِ في كلِّ شيءٍ” (ر. ١قورنتس ١٠: ٣٣). هذان القولان كلاهما واضح، كلاهما هادئ، كلاهما طاهرٌ نقيٌّ، كلاهما لا تعكيرَ فيه. وأنتَ، ارْعَ وَاشرَب، من غيرِ ان تَدُوسَ العُشبَ وتُعكِّرَ الماءَ.
سمِعْتَ الربَّ يسوعَ المسيحَ نفسَه، معلِّمَ الرُّسُلِ، يقول: “فَلْتُضِئْ أعمالُكم أمامَ النَّاس، لِيَرْوا أعمالَكمُ الصّالحة، ويمجِّدوا أباكم الذي في السَّماوات” (ر. متى ٥: ١٦)، أعني أباكم الذي خلقَكم على ما أنتم عليه. “فنحن شعبُ مرعاه وخِرافُ يدَيْه” (ر. مزمور ٩٤: ٧). فالذي يستحقُّ الحمدَ والتَّسبيحَ هو الله الذي صنعَك صالحًا إن كُنْتَ صالحًا: لأنّكَ أنتَ لا تستطيعُ أن تكونَ إلا ضعيفًا. لماذا تريدُ إذًا أن تعكسَ الحقيقة، فإذا صنَعْتَ خيرًا طلبْتَ المديحَ لنفسِكَ، وإذا صنعْتَ شرَّا ألقيْتَ اللومَ على الله؟ فالذي قال: “لِتُضِئْ أعمَالُكُم أمَامَ النَّاس”، قالَ أيضًا: ” إيَّاكُم أن تَعمَلُوا بِرَّكُم بِمَرًاى مِن النّاس” (متى ٦: ١). قد يبدو لك أنَّ في كلامِ الرَّسولِ تناقضًا، وكذلك في كلامِ الإنجيل. ولكن، إن لم تعكِّرْ مياهَ قلبِك، سوف ترى الانسجامَ والسَّلامَ في أقوالِ الكتابِ المقدَّس، وسوف تجدُ في ذاتِك أيضًا السَّلامَ.
لِنَهتمَّ إذًا، أيُّها الإخوة، ليس فقط أن نعيشَ عيشةً حسَنةً، بل أن تكونَ سيرتُنا أمامَ النَّاس أيضًا حسَنةً، ولا نَهتَمَّ فقط أن يكونَ ضميرُنا مستريحًا، ولكنْ بقَدْرِ ما يَسمَحُ به ضُعفُنا وقِوانا البشريَّةُ الهزيلة، لِنَسعَ ألَّا نعمَلَ شيئًا يمكِنُ أن يُشكِّكَ أخانا الضَّعيف. وإلا كُنّا مِثلَ من يَرعَى العُشبَ النَّظيفَ ويَشرَبُ الماءَ النَّقِيَّ ثمَّ يدوسُ بأقدامِه مراعِيَ الله، فتَرعى الخرافُ الضَّعيفة ما دُسناه بأقدامِنا وتَشرَبُ الماءَ الذي عكَّرناه.

الردة

• أَتِمُّوا فَرَحي بِأَن تَكونوا على رأيٍ واحِدٍ ومَحَبَّةٍ واحِدة. على كُلٍّ مِنكم أَن يَتواضَعَ ويَعُدَّ غَيرَه أَفضَلَ مِنه. لا يَنظُرَنَّ أَحَدٌ إِلى ما لَه، بل إِلى ما لِغَيرِه.

• سانِدوا الضُّعَفاء واصبِرُوا على جَميعِ النَّاس. واطلُبِوا الخَيرَ لبعضُكم الِبَعْض ولِجَميعِ النَّاس.

• لا يَنظُرَنَّ أَحَدٌ إِلى ما لَه، بل إِلى ما لِغَيرِه.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

أقامَ اللهُ لنا رُكنَ الخَلاصِ،
كما وَعَدَ بِلِسَانِ أنبيائِهِ القدّيسين.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

أقامَ اللهُ لنا رُكنَ الخَلاصِ،
كما وَعَدَ بِلِسَانِ أنبيائِهِ القدّيسين.

الأدعية

أَيُّهَا الإِخْوَةُ الأَحِبَّاءُ، لَمَّا كُنَّا شُركاءً فِي دَعْوَةٍ سَمَاوِيَّةٍ، فِي يسوعَ حَبرِ إِيمَانِنَا، فَلْنَرْفَعْ إِلَيْهِ دُعَاءَنَا صَارِخِين:

يَا اللهَ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا.

أَيُّهَا المَلِكُ القَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، يَا مَنْ بِالعِمَادِ أَوْلَانَا كَهَنُوتًا مَلَكِيًّا،
– اِجْعَلْنَا أَهْلًا لِأَنْ نُقَرِّبَ لَكَ ذَبِيحَةَ التَّسْبِيح.

آتِنَا أَنْ نَحْفَظَ وَصَايَاكَ،
– فَنَسْتَقِرَّ فِيكَ وَأَنْتَ فِينَا، بِرُوحِكَ القُدُّوس.

زَيِّنَّا بِحِكْمَتِكَ الأَزَلِيَّة،
– فَتَكُونَ اليَوْمَ مَعَنَا، وَمَعَنَا تَعْمَل.

لَا تَدَعْنَا نُحْزِنُ أحَدًا فِي هَذَا النَّهَار،
– بَلْ لِنَكُنْ لِجَمِيعِ رِفَاقِنَا مَدْعَاةَ فَرَحٍ وَسُرُور.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

اِلْتَفِتْ، يَا رَبُّ، إِلَى رَغَبَاتِ دُعَاتِكَ فِي هَذَا الصَّبَاحِ † وَأَنِرْ بِضِيَاءِ حُبِّكَ خَفَايَا قُلُوبِنَا * فَلَا يَنْصَرِفَ إِلَى أَشْوَاقِ الظَّلَامِ، أُولَئِكَ الَّذِينَ جَدَّدَهُمْ بَهَاءُ النِّعْمَةِ السَّمَاوِيَّة. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْـنِكَ * الإِلَهِ الحَيّ المَالِكِ مَـعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.