stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 21 فبراير/شباط 2019

720views

خميس الأسبوع ٦ من زمن السنة العادي للسنوات الفردية
الاسبوع الثاني من المزامير
اللون الليتورجي اخضر

صلاة السَحَر

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: اُمثُلوا بين يديّ الربِّ مُنشدين.

المزمور ٩٩ (١٠٠)

فرح الصاعدين إلى الهيكل

الربّ يأمر المفتدين بالتغنّي بنشيد الظَفر (ق. أثناسيوس)

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.

اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *
نَحنُ شَعبُهُ وغَنَمُ مَرْعاه.

اُدخُلوا أَبْوابَهُ بِالشُّكْران †
ودِيارَهُ بِالتَّسْبيح *
اِحمَدُوهُ وبارِكوا اسْمَه.

فَإنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: اُمثُلوا بين يديّ الربِّ مُنشدين.

أنتيفونة ١: أيقِظْ جَبروتَكَ، يا رَبُّ،
وهلمَّ لخلاصِنا.

المزمور ٧٩ (٨٠)

افتقد كرمتك، يا ربّ

تعال، أيها الربّ يسوع (رؤيا ٢٢: ٢٠)

يا راعيَ إِسْرائيلَ، أَصغِ †
يا هادِيَ يوسُفَ كالقطيع *
يا جالِسًا على الكَروبينَ، أَشرِقْ

أَمامَ أَفْرائيمَ وبَنْيامينَ ومَنَسَّى *
أَيقِظْ جَبَروتَكَ وهَلُمَّ لِخَلاصِنا

اللَّهمَّ أَرجِعْنا *
وأَنِرْ علَينا بِوَجهِكَ فنَخلُص

أيُّها الرَّبُّ إلهُ القوات *
إلى مَتى تَغضَبُ على صَلاةِ شَعبِكَ؟

لقَد أَطعَمتَهم خُبزَ الدُّموع *
وسَقَيتَهم فَيضًا مِنَ العَبَرات

جَعَلتَنا مَثارَ نِزاعٍ لِجيرانِنا *
واستَهزَأَ بِنا أَعداؤنا

يا إلهَ القُوَّاتِ أَرجِعْنا *
وأَنِرْ علَينا بِوَجهِكَ فنَخلُص

مِن مِصرَ اقتَلَعتَ كَرمَةً *
ولتَغرِسَها طَرَدتَ أمَمًا

مَهَّدتَ لَها فأَصَّلَتْ أُصولَها *
ومَلأَتِ الأَرضَ

ظِلّها غَطَّى الجِبالَ *
وأَغصانُها أَرْزَ الله

إلى البَحرِ مَدَّت قُضْبانَها *
وإِلى النَّهرِ فِراخَها

لماذا كَسَرتَ سِياجَها *
فقَطَفَها كُلُّ عابِرِ سَبيل؟

خِنْزيرُ الغابِ أَتلَفَها *
ووَحشُ الحُقولِ رَعاها

إِرْجِعْ يا إِلهَ القُوات *
تَطلع مِنَ السَّماءِ وانْظُرْ

وافْتَقِدْ هذه الكَرمَة *
واحْمِ ما غَرَسَت يَمينُكَ

أَحرَقوها بِالنَّارِ كأَنَّها نُفاية *
مِن تَجَهّمِ وَجهِكَ يَهلِكون

لِتَكُن يَدُكَ على رَجُلِ يَمينكَ *
على ابنِ الإِنسانِ الَّذي أَيَّدتَه لَكَ

فلا نرتَدَّ عنكَ *
تُحْيينا فنَدْعوَ بِاسْمِكَ

أَيُّها الرَّبُّ إِلهُ القُوَّاتِ أَرجِعْنا *
أَنِرْ علَينا بِوَجهِكَ فنَخلُص

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: أيقِظْ جَبروتَكَ، يا رَبُّ،
وهلمَّ لخلاصِنا.

أنتيفونة ٢: صَنَعَ الرَّبُّ عَظائمَ،
ليُعرَفْ ذَلِكَ في الأرضِ كُلِّها.

التسبحة أشعيا ١٢: ١-٦

ابتهاج القوم المفتدى

إن عطش أحدٌ، فليُقبل إليَّ (يوحنا ٧: ٣٧)

أَحمَدُكَ يا رَبَ لِأَنَّكَ غَضِبتَ علَيَّ *
لكِنِ ارتَدَّ غَضَبُكَ وعَزَّيتَني

هُوَذا اللهُ خَلاصي *
فأَطمَئِنُّ ولا أَفزَع

الرَّبُّ عِزِّي ونَشيدي *
لقد كانَ لي خَلاصًا

وتستَقونَ المِياهَ *
مِن يَنابيعَ الخَلاصِ مُبتَهِجين

وتَقولونَ في ذلك اليَوم:*
إحمَدوا الرَّبَّ وادْعوا بِاسْمِهِ

عَرِّفوا في الشُّعوبِ أَعْمالَه*
واذكُروا أَنَّ اسْمَهُ قد تَعالى

أَشيدوا لِلرَّبِّ فإِنَّه قد صَنَعَ عَظائمَ *
لِيُعَرِّفْ ذلك في الأَرضِ كُلِّها

إِهتِفي وابتَهجي يا ساكِنَةَ صِهْيون *
فإِنَّ قُدُّوسَ إِسْرائيلَ في وَسَطِكِ عَظيم

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: صَنَعَ الرَّبُّ عَظائمَ،
ليُعرَفْ ذَلِكَ في الأرضِ كُلِّها.

أنتيفونة ٣: هلِّلوا لله عزَّتنا.

المزمور ٨٠ (٨١)

احياء ذكرى العهد

احذروا أن يكون لأحدكم قلب شرير،
تردّه قلّة إيمانه عن الله الحيّ (إلى العبرانيين ٣: ١٢)

هَلِّلوا للهِ عِزَّتِنا *
إِهتِفوا لإِلهِ يَعْقوب

خُذوا في العَزْفِ واضرِبوا بِالدُّف *
وبِالكِنَّارةِ الرَّخيمةِ والعود

أُنفُخوا في البوقِ عِندَ رأسِ الشَّهْر *
وفي أَوانِ البَدْرِ لِيَومِ عيدِنا

فإِنَّه فَريضَةٌ على إِسْرائيل *
وحُكمٌ لإِلهِ يَعْقوب

جَعَلَه شَهادةً في يوسُف *
عِندَ خُروجِه على أَرضِ مِصْر

سَمِعتُ لسانًا لم أَكُنْ أَعرِفُه: †
«حَطَطتُ الَحِمْلَ عن كاهِلِه *
وانْصَرَفَتْ يَداهُ عنِ القُفَّة

في الضِّيقِ دَعَوَتني فأَنقَذتُكَ †
مِن حِجابِ الرَّعدِ اْستَجَبتُ لَكَ *
عِندَ مياهِ مَريبةَ اْمتَحَنتُكَ

إِسمع يا شَعْبي فأُشهِدَ علَيكَ *
يا إِسْرائيلُ لو اسْتَمَعتَ لي

لا يَكُنْ عِندَكَ إِلهٌ غَريب *
ولا تَسْجُدْ لإِلهٍ دَخيل

لأَنَّي أَنا الرَّبُّ إِلهُكَ †
الَّذي أَصعَدَكَ مِن أَرضِ مِصْر *
فأَوْسِعْ فَمَكَ لأَملأَه

لَكِنَّ شَعْبي لم يَسْمعَ لِصَوتي *
وإِسْرائيلَ لم يُرِدْني

فأَسلَمتُهم إِلى إِصْرارِ قُلوبِهم *
يَسيرونَ على هَواهم

لو سَمعِ لي شَعْبي *
وسَلَكَ إِسْرائيلُ طُرُقي

لَأَذْلَلْتُ في لَمْحِ البَصَرِ أَعْداءَهم *
ورَدَدتُ يَدي على مُضايِقيهم

ولَتَمَلَّقَ لَه مُبغِضو الرَّبِّ *
وكانَ ذلك مَصيرُهم لِلأبد

مِن لُبابِ الحِنطَةِ أَطعَمتُه *
ومِن عَسَلِ الصَّخرَةِ أَشبَعتُه»

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: هلِّلوا لله عزَّتنا.

القراءة رومة ١٤: ١٧-١٩

ليسَ ملكوتُ اللهِ أكلًا وشُرْبًا، بَلْ برٌّ وسَلامٌ وفَرَحٌ في الرُّوحِ القُدُس. فمَنْ عَمِلَ للمسيحِ على هذه الصورةِ، هُوَ مَرضيٌّ عندَ الله، ومُكرَّمٌ لدى الناسِ. فعلينا إذًا أن نسعى إلى ما غايَتُه السلامُ والبُنيانُ المُتبادل.

الردّة

• في كُلِّ صباحٍ * أَذْكُرُكَ مُبكِّرًا يا رَبّ
•• في كُلِّ صباحٍ * أَذْكُرُكَ مُبكِّرًا يا رَبّ

• لأنّك كنت لي عضُدًا
•• أَذْكُرُكَ مُبكِّرًا يا رَبّ

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• في كُلِّ صباحٍ * أَذْكُرُكَ مُبكِّرًا يا رَبّ

القراءة الأولى

من سفر الأمثال ١٠: ٦-٣٢

حكم مختلفة

البَرَكَاتُ لِرَأْسِ البارِّ، وَأَفوَاهُ الأَشرَارِ تَستُرُ العُنفَ. ذِكرُ البارِّ بَرَكَةٌ، وَاسمُ الأَشرَارِ يَبْلَى. الحَكِيمُ القَلبِ يَقبَلُ الوَصَايَا، وَالغَبِيُّ الشَّفَتَيْنِ يَنْهَارُ.
مَن سَارَ بِالاِستِقَامةِ فَهُوَ يَسِيرُ بِأَمَانٍ، وَمَن عَوَّجَ طُرُقَهُ يُعرَفُ. الغَامِزُ بِالعَينِ يَجلِبُ المَتَاعِبَ، وَالغَبِيُّ الثَّرثَارُ يَنهَارُ. فَمُ البارِّ يَنبُوعُ حَياةٍ، وَأَفوَاهُ الأَشرَارِ تَستُرُ العُنفَ. البُغضُ يُثِيرُ النِّزَاعَ، وَالحُبُّ يَستُرُ جَمِيعَ المَعَاصِي. فِي فَمِ الفَطِنِ تُوجَدُ الحِكمَةُ، وَالعَصَا عَلَى ظَهرِ فَاقِدِ الرُّشدِ.
الحُكَمَاءُ يَكنِزُونَ العِلمَ، وَفَمُ الغَبِيِّ دَمَارٌ قَرِيبٌ. مَالُ الغَنِيِّ مَدِينَةُ عِزَّتِهِ، وَفَقرُ المَسَاكِينِ دَمَارُهُم. عَمَلُ البَارِّ لِلحَيَاةِ وَغَلَّةُ الشِّرِّيرِ لِلخَطِيئَةِ. مَن حَفِظَ التّأدِيبَ فَهُوَ فِي طَرِيقِ الحَيَاةِ، وَمَن أَهمَلَ التَّوبِيخَ فَهُوَ ضَالٌّ.
مَن سَتَرَ البُغضَ، فشَفتَاهُ كَاذِبَتَانِ، وَمَن جَاهَرَ بِالنَّمِيمَةِ فَهُوَ جَاهِلٌ. كَثرَةُ الكَلامِ لا تَخْلُو مِن زَلَّةٍ، وَمَن ضَبَطَ شَفَتَيْهِ فَهُوَ عَاقِلٌ. لِسَانُ البَارِّ فِضَّةٌ خَالِصَةٌ، وَقُلُوبُ الأَشرَارِ كَشَيءٍ خَسِيسٍ. شَفَتَا البَارِّ تَرعَيَانِ كَثِيرِينَ، وَالأَغبِيَاءُ يَمُوتُونَ مِن فِقْدَانِ الرُّشدِ.
بَرَكَةُ الرَّبِّ تُغنِي، وَالجَهدُ لا يُضِيفُ إِلَيهَا شَيئًا. ارتِكَابُ الفَاحِشَةِ عِندَ الجَاهِل كَاللَّعِبِ، وَكَذَلِكَ الحِكمَةُ لِذِي الفِطنَةِ. مَا يَخَافُهُ الشِّرِّيرُ يَحِلُّ عَلَيهِ، وَمَا يَبْتَغِيهِ الأَبرَارُ يُعطَى لَهُم. تَعبُرُ الزَّوْبَعَةُ فَيَزُولُ الشِّرِّيرُ. أَمَّا البَارُّ فَمُؤَسَّسٌ لِلأَبَدِ. كَالخَلِّ الِلأَسنَانِ، وَالدُّخَانِ لِلعَينَيْنِ، كَذَلِكَ الكَسْلانُ لِمَن أَرسَلَهُ.
مَخَافَةُ الرَّبِّ تَزِيدُ الأَيَّامَ، وَسِنُو الأَشرَارِ تَقصُرُ. أَمَلُ الأَبرَارِ فَرَحٌ، وَرَجاءُ الأَشرَارِ يَهلِكُ. طَرِيقُ الرَّبِّ حِصنٌ لِلسَّلِيمِ، وَالدَّمَارُ لِفَاعِلِي الآثَامِ. البَارُّ لا يتَزَعزَعُ لِلأَبَدِ، وَالأَشرَارُ لا يَسكُنُونَ الأَرضَ. فَمُ البَارِّ يُنبِتُ الحِكمَةَ، وَلِسَانُ الخَدَائِعِ يُقطَعُ. شَفَتَا البَارِّ تَعرِفَانِ المَرضِيَّ، وَأَفوَاهُ الأَشرَارِ تَعرِفُ الخَدَائِعَ.

الردة مزمور ٣٦: ٣٠و٣١ ؛١١١: ٦ و ٧

• فَمُ البَارِّ بِالحِكْمَةِ يُتَمْتِمُ، وَلِسَانُهُ بِالحَقِّ يَنْطِقُ. وَشَرِيعَةُ إلهِهِ في قَلْبِهِ.

• ذِكْرُ البَارِّ يَكُونُ لِلأبَدِ، وَلا يَخْشَى خَبَرَ السُّوءِ.

• وَشَرِيعَةُ إلهِهِ في قَلْبِهِ.

القراءة الثانية

من كتاب التفسير للقديس أمبروزيوس الأسقف في سفر المزامير

(مزمور ٣٦: ٦٥- ٦٦: CSEL ٦٤: ١٢٣- ١٢٥)

افتح فمك لكلمة الله

لِتكُنِ الحكمةُ دائمًا في قلبِك وفمِكَ، ولْيَنطِقْ لسانُك بالحقّ، ولْتكُنْ شريعةُ إلهِكَ في قلبِك ( ر. مزمور ٣٦: ٣٠). ولهذا يقولُ لكَ الكتاب: “كَلِّمْهُمْ بها إذَا جَلَسْتَ في بَيْتِكَ، وَإذَا مَشَيْتَ في الطَّرِيقِ، وَإذَا نِمْتَ وَقُمْتَ” (ر. تثنية ٦: ٧) . لِنتكلَّمْ إذًا على الرَّبِّ يسوعَ لأنّه هو الحكمةُ، وهو الكلمة، كلمةُ الله.
كُتِبَ أيضًا: “افتَحْ فمَك لكلمةِ الله”. فهو يُلهِمُ كلَّ مَن يُردِّدُ كلامَه ويتأمَّلُ في أقوالِه. لِيكُنْ هو دائمًا موضوعَ كلامِنا. إذا تكلَّمْنا على الحكمةِ، فهو الحكمة، وإذا تكلَّمْنا على الفضيلةِ، فهو الفضيلة، وإذا تكلَّمْنا على العدلِ فهو العدلُ، أو على السَّلامِ، أو الحقيقةِ، أو الحياةِ أو الفداءِ، فهو كلُّ ذلك، وفيه كلامُنا.
كُتِبَ: “افتَحْ فمَك لكلمةِ الله”. أنتَ، افتَحْ فمَك، وهو يتكلَّم. ولهذا قالَ داود: “إنِّي أسْمَعُ مَا يَتَكَلَّمُ بهِ اللهُ فِيَّ” (ر. مزمور ٨٤: ٩). ويقولُ ابنُ اللهِ نفسُه: “افتَحْ فمَكَ فأَملأَهُ” (ر. مزمور ٨٠: ١١). ولكن ليسَ الجميعُ مثلَ سليمان، فيَقدِروا أن يُدرِكوا كمالَ الحكمة. ولا الجميعُ مثلَ دانيال. روحُ الحكمةِ يُعطَى للجميعِ، لكلٍّ بحسبِ طاقتِه. ولكنَّه يُعطَى للمؤمنين. فإنْ كُنْتَ مؤمنًا حلَّ فيكَ روحُ الحكمة.
تأمَّلْ إذًا دائمًا وتكلَّمْ في شؤونِ الله، “حينَ تكونُ جالسًا في بَيْتِكَ” (ر. تثنية ٦: ٧). ولفظةُ البيت، يمكنُ أن نَفهمَها على أنَّها “بيتُ الكنيسة”، أو”بيتُنا الباطنيّ” حينَ نتكلَّمُ في داخلِنا. تَكلَّمْ بفطنةٍ لِتتجنَّبَ الخطيئة، ولكي لا تقعَ فيها بسببِ كثرةِ الكلام. إذا جلستَ في البيتِ تكلَّمْ مع نفسِك كمَن يحاسِبُ نفسَه. تكلَّمْ وأنتَ في الطَّريقِ حتى لا تَبقَى بطَّالا، وتكلَّمْ في المسيح، إذا تكلَّمتَ في الطَّريق، لأنّ المسيحَ هو الطَّريق. في الطَّريقِ تكلَّمْ مع نفسِك وتكلَّمْ مع المسيح. واسمَعْ كيف تُكلِّمُه: “أرِيدُ أنْ يُصَلِّيَ الرِّجَالُ في كُلِّ مَكَانٍ رَافِعِينَ أيْدِيًا طَاهِرَةً مِنْ غَيْرِ غَضَبٍ وَلا خِصَامٍ” (١ طيموتاوس ٢: ٨). تكلَّمْ، أيُّها الإنسان، حينَ تَميلُ إلى النَّوم، حتى لا يُفاجِئَكَ سُباتُ الموت. واسمَعْ كيف تتكلَّمُ حينَ تَميلُ إلى النَّوم: “لَنْ أُعْطِيَ عَيْنَيَّ نَوْمًا، وَلا أجْفَانِي رُقَادًا، إلَى أنْ أجِدَ لِلرَّبِّ مُقَامًا وَلِعَزِيزِ يَعقُوبَ مَسْكِنًا” (مزمور ١٣١: ٤- ٥).
“إذَا نِمْتَ وَقُمْتَ” (ر. تثنية ٦: ٧)، تكلَّمِ الكلامَ نفسَه، حتى تُتَمِّمَ ما يأمرُك به الله. اسمَعْ كيف يُنبِّهُك المسيحُ من النَّوم. تقولُ نفسُك: “أسمَعُ صوتَ أخي يَقرَعُ على الباب” (نشيد ٥: ٢). ويقولُ المسيح: “افتحي لي يا أختي يا خليلتي”. واسمَعْ كيف تتنَبَّهُ أنتَ مع المسيح: “أسْتَحْلِفُكُنَّ يَا بَنَاتِ أورَشَلِيمَ، أن لا تُوقِظْنَ وَأن لا تُنَبِّهْنَ الحُبَّ حَتَّى يَشَاءُ” (نشيد ٣: ٥). الحبُّ هو المسيح.

الردة ١ قورنتس ١: ٣٠-٣١ ؛ يوحنا ١: ١٦

• صَارَ لَنَا يَسُوعُ المَسِيحُ حِكْمَةً مِنْ لَدُنِ الله، وَبِرًّا وَقَدَاسَةً وَفِدَاءً، لِيَتِمَّ مَا وَرَدَ في الكِتَابِ: مَنِ افتَخَرَ فَلْيَفتَخِرْ بِالرَّبِّ.

• فَمِن مِلْئِهِ نِلْنَا بِأَجْمَعِنَا ، وَقَدْ نِلْنَا نِعْمَةً عَلَى نِعْمَةٍ.

• لِيَتِمَّ مَا وَرَدَ في الكِتَابِ: مَنِ افتَخَرَ فَليَفتَخِرْ بِالرَّبِّ.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

ربّنا، علِّم شعبَك
أن الخلاصَ هو في غفرانِ خطاياهُم.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

ربّنا، علِّم شعبَك
أنّ الخلاصَ هو في غفرانِ خطاياهُم.

الأدعية

تبارَكَ الله أبونا، الذي يَحرُسُ أبناءَهُ، ولا يُغفِلُ طَلَباتِهِم. فَلْنُصَلِّ إليهِ بِتَوَاضُع:

ربّنا، أنِرْ بَصَائِرَنا.

الحمدُ لكَ، يا الله، يا مَن جعلتَ المسيحَ نورًا للعالم،
– فَلْيشمُلْنا نورُ المسيحِ طوالَ هذا النهار.

لِتُرافقْنا حكمتُك طوالَ هذا اليوم،
– فَنَسلُكَ سبُلَ حياةٍ جديدة.

ساعِدْنا على احتمالِ الشدائدِ،
– فنثْبُتَ في خدمتِك بصدرٍ مُنْشَرِح.

اِهدِ اليومَ خواطرَنا وحواسَّنا كلَّها،
– فنُفكّرَ وفقًا لإرادتِك، ونعملَ طبقًا لمشيئتِك.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

إِلَيْكَ نَتَضَرَّعُ، أَيُّهَا النُّورُ الحَقّ وَيَا بَدِيعَ النُّورِ، حَتَّى إِذَا وَاصَلْنَا التَّأَمُّلَ فِي مَا هُوَ مُكَرَّسٌ * عِشْنَا فِي ضِيَائِكَ عَلَى الدَّوَام. بِرَبِّنَا يسوعَ المَسِيحِ ابنِكَ * الإِلَهِ الحَيّ المَالِكِ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إِلَى دَهْرٍ الدُّهُور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.