stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 21 نوفمبر – تشرين الثاني 2019 “

464views

عيد تقدمة سيدتنا مريم العذراء

خميس الأسبوع الثالث والثلاثين من زمن السنة العادي – السنوات الفردية
الاسبوع الأول من 📖 المزامير
اللون الليتورجي ابيض

صلاة السَحَر

• اللهم، بادر إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.

المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. هللويا.

دعوة إلى الصلاة

• يا رَبِّ افتَحْ شفتيَّ
– ليُخبِرَ فَمي بتسبِحَتِكَ.

أنتيفونة:
في إحيائنا لذكرى القديسةِ مريمَ البتول، هلمّ نعظّمُ الربَّ، هللويا.

المزمور ٩٤ (٩٥)

الدعوة إلى حمدِ الله

ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب ٣: ١٣)

هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبِّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا

نُبادِرُ إِلى وَجهِهِ بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد

فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظِيم

هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال

لَه البَحرُ وهو صَنَعَهُ *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس

هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَهُ *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا

فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه

أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَهُ *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبَة

وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ امْتَحَنوني واخْتَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي

أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجِيلَ وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهُم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي

حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة:
في إحيائنا لذكرى القديسةِ مريمَ البتول، هلمّ نعظّمُ الربَّ، هللويا.

أنتيفونة ١: استَيقِظْ، أيُّها العُودُ والكِنَّارة:
سَأُوقِظُ السَّحَر.

المزمور ٥٦ (٥٧)

صلاة الصباح في الشدّة

هذا المزمور يروي آلام الربّ (ق. أغسطينس)

اِرْحَمْنِي يا الله ارْحَمْنِي *
فَإِنَّ نَفْسِي بِكَ اعْتَصَمَتْ

بِظِلِّ جَنَاحَيْكَ أَعْتَصِمُ *
إلى أنْ تَعْبُرَ المُصِيبَة

أَدْعُو الإِلهَ العَليَّ *
الإلهَ الَّذي أَتَمَّها علَيَّ

فَلْيُرْسِلْ مِنَ السَّماءِ ويُخَلِّصْنِي †
ويُخْزِ مَنْ يُرهِقُني *
لِيُرسِلِ اللهُ رَحمَتَهُ وحَقَّهُ

نَفْسِي بَينَ الأسودِ مُضَّجِعَة †
الأسودِ الَّتي تَفتَرِسُ بَني آدَم *
أَنْيابُها رِماحٌ وسِهامٌ، أَلَسِنَتُها سُيوفٌ حادَّة

أَللَّهُمَّ ارْتَفِعْ عَلَى السَّمَوات *
ولْيَكُنْ مَجدُكَ على الأَرضِ كُلِّها

نَصَبوا شِباكًا لِخَطَواتي *
فرَزَحَتْ نَفسِي

حَفَروا أَمامي هُوَّةً *
فوَقَعوا فيها

قَلْبي مُستَعِدٌّ يا أَلله *
قَلْبي مُستَعِدّ

إِنِّي أُنشِدُ وأَعزِف *
اِستَيقِظْ يا مَجْدي

اِستَيقِظْ أَيُّها العُودُ والكِنَّارة *
سأُوقِظُ السَّحَر

أَحمَدُكَ أَيُّها السَّيِّدُ في الشُّعوب *
وأَعزِفُ لَكَ في الأمَم

فقَد عَظُمَتْ رَحمَتُكَ إِلى السَّمَوات *
وحَقُّكَ إِلى الغُيوم

اِرتَفع أَللَّهُمَّ على السَّمَوات *
ولْيَكُنْ مَجدُكَ على الأرضِ كُلِّها

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: استَيقِظْ، أيُّها العُودُ والكِنَّارة:
سَأُوقِظُ السَّحَر.

أنتيفونة ٢: شَعبي سَيشبَعُ مِن بَرَكاتِي.

التسبحة إرميا ٣١: ١٠-١٤

سعادة الشعب المفتدى

إن يسوع سيموت…
ليجمع شمل أبناء الله المشتتين (يوحنا ١١: ٥١، ٥٢)

اِسمَعي كَلِمَةَ الرَّبِّ أَيِّتُها الأُمَم *
وأَخبِرِي في الجُزُرِ البَعيدَةِ وقولي:

«الَّذي فَرَّقَ إِسْرائيلَ يَجمَعُهُ ويَحفَظُهُ *
كَمَا يَحفَظُ الرَّاعِي قَطيعَهُ»

فإِنَّ الرَّبَّ قدِ افتَدَى يَعْقوبَ *
وفَكَّهُ مِن يَدِ مَنْ هو أَقْوى مِنهُ

فيَأتونَ ويَهتِفونَ في مُرتَفعِ صِهْيون *
ويَجْرونَ إِلى طَيِّباتِ الله

إِلى القَمحِ والنَّبيذِ والزَّيت *
وأَولادِ الغَنَمِ والبَقَر

وتَكونُ نُفوسُهُم كجَنَّةٍ رَيَّا *
ولا يَعودُونَ يَذوبون

حينَئِذٍ تَفرَحُ العَذْراءُ بِالرَّقْص *
والشُّبَّانُ والشُّيوخُ مَعًا

وأُحَوِّلُ نَوحَهُم إِلى طَرَبٍ *
وأُعَزِّيهِم وأُفَرِّحُهُم بَعدَ غَمِّهِم

وأُرْوي حُلوقَ الكَهَنَةِ مِنَ الدَّسَمِ *
وشَعْبي يَشبعُ مِن طَيِّباتي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: شَعبي سَيشبَعُ مِن بَرَكاتِي.

أنتيفونة ٣: الرَّبُّ عَظيمٌ
وجَدِيرٌ بالتَّسبيحِ الكَثير،
في مَدِينَةِ إلَهِنا.

المزمور ٤٧ (٤٨)

شكر الله لخلاص الشعب

حملني بالروح إلى جبل عظيم عالٍ
وأراني المدينة المقدسة أورشليم (رؤيا ٢١: ١٠)

الرَّبُّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيحِ الكَثير †
في مَدينةِ إِلهِنَا، جَبَلِ قُدسِهِ *
البَهِيِّ الطَّلْعَة، بَهجةِ الأرضِ كُلِّها

جَبَلُ صِهْيونَ أقاصِي الشَّمَال *
مَدينةُ المَلِكِ العظِيم

أَللهُ في قُصورِها *
أَظْهَرَ نَفْسَهُ حِصْنًا

هُوَذا المُلوكُ قَدْ تَحالَفوا *
ومُجتَمِعينَ زَحَفوا

رَأَوا فَبُهِتُوا *
ذُعِرُوا فهَرَبوا

أَخَذَتْهُم هُناكَ الرَّعْدَةُ *
كَمَا يَأخُذُ المَخاضُ الوالِدَة

كأَنَّها رِيحٌ شَرقِيَّةٌ *
تُحَطِّمُ سُفُنَ تَرْشِيش

كَمَا سَمِعْنا كذلِكَ رأَينا
في مَدينةِ رَبِّ القوَّات †
في مدينةِ إِلهِنا *
إنَّ اللهَ يُوَطِّدُها لِلأبد

أَللَّهُمَّ تَأمَّلْنا في رَحمَتِكَ *
في وَسَطِ هَيكَلِكَ

تَسْبِحَتُكَ يا أَللهُ مِثلُ اسْمِكَ †
تَبلُغُ أَقاصِيَ أَرضِكَ *
يَمينُكَ مَمْلوءَةٌ بِرًّا

جَبَلُ صِهْيونَ يَفْرَحُ †
وبَناتُ يَهوذا تَبتَهِجُ *
مِن أَجلِ أَحكامِكَ

طُوفوا بِصِهْيونَ ودُورُوا حَولَها *
واحْصُوا بُروجَها

عَلِّقوا قُلوبَكم بِأَسْوارِها *
وتأَمَّلوا في قُصورِها

لِتُخبِروا الأَجْيالَ القادِمَة *
بِأنَّ اللهَ هو إِلهُنا

مَدى الدَّهْرِ وللأَبَد *
وهو يُرشِدُنا أَبَدَ الدُّهور

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: الرَّبُّ عَظيمٌ
وجَدِيرٌ بالتَّسبيحِ الكَثير،
في مَدِينَةِ إلَهِنا.

القراءة أشعيا ٦١: ١٠

أسرُّ سُرورًا في الربِّ وتبتَهِجُ نَفْسي في إلهي، لأنَّهُ أَلبَسَنِي ثِيابَ الخَلاصِ، وشَمَلَني بِرِداءِ البِرِّ، كالعريسِ الذي يتَعَصَّبُ بالتّاجِ، وكالعَروسِ التي تَتَحلّى بزينَتِها.

الردّة

• أَحَبَّهَا الرَّبُّ * واصْطَفَاهَا
•• أَحَبَّهَا الرَّبُّ * واصْطَفَاهَا

• وفي خَيمَتِهِ أسْكَنَهَا
•• واصطفاها

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• أَحَبَّهَا الرَّبُّ * واصْطَفَاهَا

القراءة الأولى

من سفر زكريا النبي ١١: ٤- ١٢: ٨

مَثل الرعاة

هكذا قالَ الرَّبُّ إِلهي: إِرعَ غَنَمَ القَتْلِ الَّتي يَقتُلُها مُشْتَروها ولا يُعاقَبون. وكُلُّ مَن يَبيعُها يَقول: تَبارَكَ الرَّبّ، فإِنِّي قدِ آغتَنَيتُ، وُرعاتُها لا يُشفِقونَ علَيها. فأَنا أَيضاً لا أُشفِقُ مِن بَعدُ على سُكَّانِ الأَرْض، يَقولُ الرَّبّ، بل هاءَنَذا أُسلِمُ البَشَرَ كُلَّ واحِدٍ إِلى يَدِ قَريبِه وإِلى يَدِ مَلِكِه، فيَسحَقونَ الأَرضَ ولا أُنقِذُ مِن أَيديهِم. فرَعَيتُ غَنَمَ القَتْلِ الَّتي لِتُجَّارِ الغَنَم، وأَخَذتُ لي عَصَوَينِ آثنَتَين، فسَمَّيتُ الواحِدَةَ نِعمَة، وسَمَّيتُ الأُخْرى حِبال، ورَعَيتُ الغَنَمِ، وأَبَدتُ الرُّعاةَ الثلاثَةَ في شَهرٍ واحِد. نفَدَ صَبْري مِنها، ونُفوسُها أَيضاً سَئِمَت مِنِّي. وقُلتُ: “إِنِّي لا أَرْعاكِ. فمَن يُريدُ المَوتَ فلْيَمُت، ومَن يُريدُ الهَلاكَ فلْيَهلِكْ، وأَمَّا البَقِيَّة فلْيَأكُلْ بَعضُها لَحمَ بَعْض” . وأَخَذتُ عَصايَ نِعمَةَ وحَطَّمتُها لِأَنقُضَ عَهْدِيَ الَّذي قَطَعتُه مع جَميعِ الشُّعوب. فنُقِضَ في ذلك اليَوم، وهكذا عَلِمَ تُجَّاُر الغَنَمِ المُراقِبونَ لي أَنَّها كَلِمَةُ الرَّبّ. وقُلتُ لَهم: “إن حَسُنَ في عُيونِكم، فهاتوا أُجرَتي، وإِلاَّ فآمتَنِعوا”، فوَزَنوا أُجرَتي ثَلاثينَ مِنَ الفِضَّة، فقالَ لِيَ الرَّبّ: “أَلقِها إِلى السَّبَّاكِ ثَمَناً كَريماً ثَمَّنوني بِه”. فأَخَذتُ الثَّلاثينَ مِنَ الفِضَّة، وأَلقَيتُها في بَيتِ الرَّبِّ إِلى السَّبَّاك. وحَطَّمتُ عَصايَ الأُخْرى حِبال، لِأَنقُضَ الإِخاءَ بَينَ يَهوذا وإِسْرائيل.

وقالَ لِيَ الرَّبّ: “عُدْ فخُذْ لَكَ أَدَواتِ راعٍ غَبِيّ، فهاءَنَذا أُقيمُ راعِياً في الأرضِ لا يَفتَقِدُ النَّعجَةَ المُختَفِيَة ولا يَطلُبُ المَفْقودةَ ولا يَجبُرُ المَكْسورة ولا يَعولُ القائمَة، بل يأكُلُ لَحمَ السِّمانِ ويَنزعُ أَظْلافَها. وَيلٌ لِلراعي الباطِلِ الَّذي يُهمِل الغنَم لِيَكُنِ السَّيفُ على ذِراعِه وعلى عَينِه اليُمْنى ولتيبَس ذراعه يُبساً ولْتكِلَّ عَيَنُه اليُمْنى كَلالَةً.

قَولٌ. كَلِمَةُ الربِّ على إِسْرائيل. يَقولُ الرَّبُّ، باسِطُ السَّماءِ ومُؤَسِّسُ الأَرضِ وجابِلُ روحِ الإِنْسانِ في داخِلِه: هاءنَذَا أَجعَلُ أُورَشَليمَ كأسَ تَرَنُّح لِجَميعِ الشُّعوبِ مِن حَولها، وعلى يَهوذا أَيضاً أن يَكونَ في حِصارِ أُورشَليم. وفي ذلك اليَوم، أَجعَلُ مِن أُورَشَليمَ حَجَراً لِلرَّفْعِ لِجَميع الشُّعوب. فكُلُّ مَن يَرفَعُه يَشُقُّ نَفْسَه شَقّاً، ويَجتَمعُ علَيها جَميعُ أُمَمِ الأّرْض. في ذلك اليَوم، يَقولُ الرَّبّ، أَضرِب كُلَّ فرَسٍ بِالحَيرَةِ وراكِبَه بِالجُنون، وأَفتَحُ عَينَيَّ على بَيتِ يَهوذا، وأضرِبُ جَميعَ خَيلِ الشُّعوبِ بِالعمى. فيَقولُ زُعَماءُ يَهوذا في قُلوبهم: لِيَصِرْ سُكَّانُ أُورَشّليمَ قُوَّةً لي بِرَبِّ القُوَّات. في ذلك اليَوم، أَجعَلُ زُعَماء يَهوذا كَموقِدِ نارٍ في الحَطَب وكمِشعَلِ نارٍ في الحُزَم، فيَلتَهِمونَ عنِ اليَمين وعن اليَسارِ جَميعَ الشُّعوبِ مِن حَولِهم، وتَعودُ أُوَرَشَليمُ تَسكُنُ في مَكانِها بِأُورَشَليم. ويُخَلِّصُ الرَّبُّ خِيَمَ يَهوذا أَوَّلاً، لِئَلاَّ يَتَفوقَ آفتِخارُ بَيتِ داوُدَ وآفتِخارُ ساكِنِ أُورّشَليمَ على يَهوذا. في ذلك اليَوم، يَستُرُ الرَّبُّ سُكَّانَ إورَشَليم، وبَكونُ العاثِرُ مِنهم في ذلك اليَومِ كداوُد، وتَكون بَيتُ داوُدَ مِثلَ الله، مِثلَ مَلاكِ اللهِ أَمامَهم.

الردة زكريا ١١: ١٢ وَ١٣؛ متى ٢٦: ١٥

• فوَزَنوا أُجرَتي ثَلاثينَ مِنَ الفِضَّة، ثَمَناً كَريماً ثَمَّنوني بِه.

• قالَ يهوذا: ماذا تُعطوني وأَنا أُسلِمُه إِليكم؟ فَجَعلوا له ثَلاثينَ مِنَ الفِضَّة.

• ثَمَناً كَريماً ثَمَّنوني بِه.

القراءة الثانية

من مواعظ القديس أغسطينس الأسقف

(العظة 25، 7- 8: PL 46، 937- 938)

بإيمانها صدَّقَتْ وبإيمانها حمَلَتْ

أستحلِفُكم، أيُّها الإخوةُ، اسمَعُوا ما يقولُ المَسِيحُ الرَّبُّ وقد أشارَ بيدِه إلى تلاميذِه: “هَؤُلاءِ هُم أُمِّي وَإخوتِي. لأنَّ مَن يَعمَلُ بِمَشِيئَةِ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ هُوَ أَخِي وَأُختِي وَأُمِّي” (متى ١٢: ٤٩-٥٠). أوَ لَم تَفعَلْ مَريَمُ العذراءُ مَشيئَةَ الآبِ؟ هي التي بإيمانِها صدَّقَتْ، وبإيمانِها حَبِلَتْ، واختارَها اللهُ لِيُولَدَ منها مَن سيكونُ خلاصَ البشرِ، والمسيحُ خلَقَها قبلَ أن يُخلَقَ هو فيها؟ بَلى، إنَّ مريمَ القدِّيسةَ تمَّمَتْ مشيئةَ اللهِ، ولهذا كانَتْ تلميذَةً للمسيحِ أكثرَ ممَّا كانَتْ والدَةً له. وكانَتْ سعادتُها لكونِها تلميذةً أكبرَ من سعادتِها لكونهِا والدةً للمسيحِ. كانَتْ مريمُ طوباويَّةً لأنَّها قبلَ أن تَلِدَ المعلِّمَ حملَتْه في بَطنِها.
انظرُوا، أليسَ صحيحًا ما أقولُ؟ لمَّا كانَّ الربُّ مارًّا بينَ الجموعِ التي كانَتْ تَتبعُهُ يَصنَعُ المعجزاتِ الإلهيَّةَ، قالَتْ له امرأةٌ: “طُوبِى لِلبَطنِ الَّذِي حَمَلَكَ” (لوقا ١١: ٢٧). وبماذا أجابَ الرَّبُّ حتّى يبيَّنَ أنَّ السعادةَّ لا تُحدَّدُ من حيث الجسدُ؟ قالَ: “بَل طُوبَى لِمَن يَسمَعُ كَلِمَةَ اللهِ وَيَحفَظُهَا” (لوقا ١١: ٢٨).
مريم إذًا طوباويَّة وسعيدةٌ لأنَّها سَمِعَتْ كلامَ اللهِ وحفِظَتْهُ. حفِظَت الحقيقةَ في قلبِها أكثرَ ممَّا حمَلَت الجسدَ في بَطنِها. والحقيقةُ هي المسيحُ والجسدُ هو المسيحُ. المسيحُ الحقيقةُ هو في ذِهنِ مريم، والمسيحُ الجسدُ هو في بطنِها. وما في الذِّهنِ أعظمُ وأهَمُّ ممَّا في البطنِ.
مريمُ قدِّيسةٌ، ومريمُ طوباويَّةٌ. ومع ذلك فالكنيسةُ أعظمُ من مريمَ البتولِ. لماذا؟ لأنَّ مريمَ جُزءٌ من الكنيسةِ، هي عُضوٌ مقدَّسٌ فيها، هي فيها عُضوٌ ممتازٌ، فائقُ السُّمُوِّ، ولكنَّها عُضوٌ في الجسدِ كلِّهِ. وإن كانَتْ جُزءًا في الجسدِ كلِّه، فالجسدُ أكثرُ من العُضوِ. الرَّأسُ هو المسيحُ الرَّبُّ، والمسيحُ هو الرَّأسُ والجسدُ معًا. ماذا أقولُ؟ لنا رأسٌّ إلهِيٌّ، اللهُ هو رأسُنا.
ولهذا، أيُّها الإخوة، اسمَعُوا وانتَبِهوا: أنتم أعضاءُ المسيحِ، وأنتم جسدُ المسيحِ. فانتَبِهوا كيف تكونون، حينَ يقولُ: “هَؤُلاءِ هُم أُمِّي وَإخوَتِي”. كيف تكونون أُمَّ المسيحِ؟ اسمَعُوه يقولُ: “لأنَّ مَن يَعمَلُ بِمَشِيئَةِ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ هُوَ أَخِي وَأُختِي وَأُمِّي” (متى ١٢: ٤٩-٥٠). أنا أَفهَمُ، أيُّها الإخوة. أنا أَفهَمُ، أيها الأخَوات. الميراثُ واحدٌ. ولهذا لم يَشَأْ المسيحُ في رحمتِه، مع أنَّه وحيد، أن يَبقَى وحيدًا وحدَه. بل أرادَ أن نكونَ نحن أيضًا وَرَثَةَ الآبِ، أي شركاءَ معه في الميراثِ.

الردة أشعيا ٦١: ١٠؛ لوقا ١: ٤٦-٤٧

• أُسَرُّ سُرُورًا فِي الرَّبِّ، وَتَبتَهِجُ نَفسِي فِي إِلَهِي. لأنَّهُ أَلبَسَنِي ثِيَابَ الخَلاصِ، كَالعَرُوسِ الَّتِي تَتَحَلَّى بِزِينَتِهَا.

• تُعَظِّمُ الرَّبَّ نَفسِي، وَتَبتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي.

• لأنَّهُ أَلبَسَنِي ثِيَابَ الخَلاصِ، كَالعَرُوسِ الَّتِي تَتَحَلَّى بِزِينَتِهَا.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

إنَّ حَوَّاءَ أَغلَقَتْ بابَ الفِردَوس دُونَنا،
ومَريَمُ البتولُ فَتَحَتهُ لنا.
فمُباركةٌ أنتِ،
يا مَن بها فاضَتْ بَرَكَةُ الآبِ علينا.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

إنَّ حَوَّاءَ أَغلَقَتْ بابَ الفِردَوس دُونَنا،
ومَريَمُ البتولُ فَتَحَتهُ لنا.
فمُباركةٌ أنتِ،
يا مَن بها فاضَتْ بَرَكَةُ الآبِ علينا.

الأدعية

هلمَّ نُحَيّ مُخلّصنا، الذي ولدته مريم البتول، ولنبتهل إليه:

ربنا، لتشفَعْ لنا أُمُّك البتول.

يا شمس البرّ الساطعة، بطلوعك أنبأت تلك التي هي الفجر المُنير،
– أهّلنا لأن نتابع سيرنا بهُداك وإمدادك.

أيها الكلمة الأزلي، جعلت مريم خدراً خالداً لسُكناك،
– أنقذنا من فساد الخطيئة.

يا مُخلّصنا، يا من وقفت أُمّه عند صليبه،
– أعطنا بشفاعتها، أن نشاركك آلامك.

يا يسوع، لقد أقمت مريم، وأنت على الصليب، أُمّا ليوحنا،
– أرسل إلينا عونك، حتى يصبح كلّ منا إبناً حقاً لمريم.

أو:

هلمَّ نُحَيّ مُخلّصنا، الذي ولدته مريم البتول، ولنبتهل إليه:

ربنا، لتشفَعْ لنا أُمُّك البتول.

يا مُخلّص العالم، يا من بقوة فدائه صان أُمه من وصمة الخطيئة،
– اجعلنا أطهاراً من الخطيئة.

يا فادينا، جعلت حشا مريم خدراً لسكناك، ومقراً للروح القدس،
– اجعل نفس كل منّا لهذا الروح هيكلاً.

أيها الكلمة الأزلي، بنعمتك اختارت أُمك النصيب الأفضل،
– دعنا نجري على مثالها، في البحث عن الغذاء الروحيّ الباقي للحياة الأبدية.

يا ملك الملوك، لقد نقلت أُمّك جسما ونفساً إلى السماء،
– دعنا نبحث دائماً عمّا هو فوق.

يا ربّ السموات والأرض، يا من أجلس مريم عن يمينه،
– اجعلنا أهلاً لهذا المجد.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

جِئْنَا نُشِيدُ بِذِكْرِ مَرْيمَ العَذْرَاءِ القِدِّيسَة، † فَهَبْ لَنَا، بِشَفَاعَتِهَا، يَا رَبُّ، * أَنْ نَنَالَ نَحْنُ أَيْضًا مِنْ مِلْئِكَ نِعْمَةً عَلَى نِعْمَة. بِرَبِّنَا يَسُوعَ الـمَسِيحِ ٱبْنِكَ، * الإِلَهِ الحَيِّ الـمَالِكِ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إِلَى دَهْرِ الدُّهُور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.