stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 22 أبريل – نيسان  2019

622views

يوم اﻹثنين في ثمانية الفصح
22 أبريل – نيسان  2019

صلاة السَحَر

اللهم بادر…

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

المزمور ٩٤ (٩٥)

الدعوة إلى حمدِ الله

ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب ٣: ١٣)

هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبِّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا

نُبادِرُ إِلى وَجهِهِ بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد

فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظِيم

هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال

لَه البَحرُ وهو صَنَعَهُ *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس

هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَهُ *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا

فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه

أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَهُ *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبَة

وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ امْتَحَنوني واخْتَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي

أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجِيلَ وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهُم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي

حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

أنتيفونة ١: قامَ المسيحُ، وسَطَعَ نورُهُ
للشعبِ الذي افتَداه بدمِهِ الكَريم، هللويا.

المزمور ٦٢ (٦٣) ٢ -٩

النفس العطشى إلى الله

اللهَ يلتمس سحرًا من يهجر أعمال الليل.

أَللَّهُمَّ أَنتَ إِلهي إِلَيكَ بكَّرتُ *
إِلَيكَ ظَمِئَت نَفْسي وتاقَ جَسَدي.

كأَرضٍ قاحِلةٍ مُجدِبَةٍ لا ماءَ فيها †
كذلِكَ في القُدسِ شاهَدتُكَ *
لِأَرى عِزَّتَكَ ومَجدَكَ

أَطيَبُ مِنَ الحَياةِ رَحمَتُكَ *
وإِيَّاكَ تُسبِّحُ شَفَتايَ

وكذلِكَ في حَياتي أُبارِكُكَ *
وأَرفع كَفَّيَّ بِاسْمِكَ

كَمِن شَحْم ودَسَمٍ تَشبعُ نَفْسي *
وبِشفاهِ التَّهْليلِ يُشيدُ فَمي

إِذا ذَكَرُتكَ على مَضجَعي *
تَمْتَمْتُ بكَ في الهَجَعات

لِأنّكَ كُنتَ لي نُصرَةً *
فأُهَلِّلُ في ظِلِّ جَناحَيكَ

عَلِقَت بِكَ نَفْسي *
ويَمينُكَ سَانَدَتني

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: قامَ المسيحُ، وسَطَعَ نورُهُ
للشعبِ الذي افتَداه بدمِهِ الكَريم، هللويا.

أنتيفونة ٢: قامَ المَسيحُ مِنَ القبرِ:
فهلُمّ نحمَدُ اللهَ ربنَّا، هللويا.

التسبحة دانيال ٣: ٥٧ – ٨٨، ٥٦

كل خليقةٍ فلتُسبِّح الربّ

سبِّحوا إلهنا، ياجميع خلائقه (عن رؤيا ١٩: ٥)

بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ أَعْمالِ الرَّبّ *
سَبِّحيه وآرفَعيه إِلى الدُّهور

بارِكوا الرَّبَّ يا مَلائِكَةَ الرَّبّ *
بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها السَّموات

بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ المِياهِ الَّتي فَوقَ السَّماء *
بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ الجُيوش

باركا الرَّبَّ أَيَّتُها الشَّمسُ والقَمَر *
باركي الربَّ يا نُجومَ السَّماء

بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ الأَمطارِ والأَنْداء *
بارِّكي الرَّبَّ يا جَميعَ الأَرْياح

بارِكا الرَّبَّ أَيَّتُها النَّارُ والحَرّ *
بارِكا الرَّبَّ أَيُّتُها البَرْدُ والحَرّ

بارِكا الرَّبَّ أَيُّها النَّدى والصَّقيع *
بارِكا الرَّبَّ أَيُّها الجَمَدُ والبَرْد

بارِكا الرَّبَّ أَيُّها الجَليدُ والثَّلْج *
بارِكا الرَّبَّ أَيُّها اللَّيلُ والنَّهار

بارِكا الرَّبَّ أَيُّها النُّورُ والظَّلام *
بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها البُروقُ والغُيوم

لِتُباركِ الأَرضُ الرَّبَّ *
لِتُسَبِّحْه وتَرفَعْه إِلى الدُّهور

بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها الجِبالُ والتِّلال *
بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ أَنبِتَةِ الأَرض

بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها اليَنابيع *
بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها البِحارُ والأَنْهار

بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها الحيتان †
وجَميعُ ما يَتَحَرَّكُ في المِياه *
بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ طُيورِ السَّماء

بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها الوُحوش والمَواشي *
بارِكوا الرَّبَّ يا بَني البَشَر

بارِكوا الرَّبَّ يا بَني إِسْرائيل *
سَبِّحوه وآرفَعوه إِلى الدُّهور

باركوا الرَّبَّ يا كَهَنَةَ الرَّبِّ *
بارِكوا الرَّبَّ يا خُدَّامَ الرَّبّ

بارِكوا الرَّبَّ يا أَرْواحَ ونُفوسَ الأَبْرار *
بارِكوا الرَّبَّ أَيُّها القِدِّيسون والمُتَواضِعو القُلوب

باركِوا الرَّبَّ يا حَنَنْيا وعَزَرْيا وميشائيل *
سَبِّحوه وآرفَعوه إِلى الدُّهور.

لنُبارِكِ الآب والابن والروح القدس *
لنُسبِّح وَلْنَرْفَعْهُ إِلَى الدُّهُور.

مُبارَكٌ أنتَ فِي جَلَدِ السَّماءِ *
نَرْفَعُكَ وَنُسَبِّحُكَ إلى الدهور.

هنا لا يُقال المجد للآب….

أنتيفونة ٢: قامَ المَسيحُ مِنَ القبرِ:
فهلُمّ نحمَدُ اللهَ ربنَّا، هللويا.

أنتيفونة ٣: هللويا، حقًّا!
قامَ المَسيحُ، كَما أنبَأ، هللويا.

المزمور ١٤٩

سرور القديسين

أبناء الكنيسة، أبناء الشعب الجديد،
فليبتهجوا بملكهم، بالمسيح (هزيكوس)

أَنشِدوا للرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا *
تَسبِحَتُه في جَماعةِ الأَصْفِياء

لِيَفرَحْ إِسْرائيلُ بِصانِعِه! *
لِيَبتَهِجْ بَنو صِهْيونَ بِمَلِكِهم!

لِيُسَبِّحوا اْسمَه بِالرَّقْص! *
لِيَعزِفوا لَه بِالدُّفِّ والكِنَّارة!

فإِنَّ الرَّبَّ يَرْضى عن شَعبِهِ *
يُزَيِّنُ الوُضَعاءَ بِخَلاصِهِ

يَبتَهِجُ الأَصفِياءُ بالمَجْد *
يُهَلِّلونَ على أَسِرَّتِهم

تَعْظيمُ اللهِ مِلْءَ حُلوقِهِم *
وسَيفٌ ذو حَدَّينِ بِأَيديهم

لإِنْزَالِ الِاْنتِقام بِالأُمَم *
والعِقابِ بِالشُّعوب

لِرَبطِ مُلوكِها بِالقُيود *
وأَشْرافِها بِكُبولٍ مِن حَديد

لِتَنْفيذِ الحُكْمِ المَكْتوبِ فيهم: *
هذا فَخرٌ لِجَميعِ أَصْفِيائِه.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: هللويا، حقًّا!
قامَ المَسيحُ، كَما أنبَأ، هللويا.

القراءة رومة ١٠: ٨ب–١٠

إن الكلام بالقُرب منك، في فمكَ وفي قلبك، وهذا الكلام هو كلام الإيمان الذي نُبشّر به. فإذا شهدت بفمك أن يسوع رب، وآمنت بقلبك أن الله أقامه من بين الأموات، نلت الخلاص، فالإيمان بالقلب يؤدّي إلى البرّ، والشّهادة بالفم تؤدّي إلى الخلاص.

أنتيفونة بدل الردة:

هذا هو اليوم الذي صنَعَهُ الرَّبُّ.
فلْنَبْتَهِجْ فيه ولْنَتَهَلّل، هللويا.

القراءة الأولى

بدء رسالة القديس بطرس الأولى ١: ١-٢١

تحية وحمد

مِن بُطرُسَ رَسُولِ يَسُوعَ المَسِيحِ إِلَى المُختَارِينَ الغُرَبَاءِ المُشَتَّتِينَ فِي البُنْطِ وَغَلاطِيَة وَقَبَّدوقِيَة وَآسِيَة وَبِتينِيَة، إِلَى المُختَارِينَ بِسَابِقِ عِلمِ اللهِ الآبِ وَتَقدِيسِ الرُّوحِ، لِيُطِيعُوا يَسُوعَ المَسِيحَ وَيُنضَحُوا بِدَمِهِ. عَلَيكُم أَوفَرُ النِّعمَةِ وَالسَّلامُ!
تَبَارَكَ اللهُ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ المَسِيحِ، شَمَلَنَا بِوَافِرِ رَحمَتِهِ، فَولَدَنَا ثَانِيَةً لِرَجَاءٍ حَيٍّ بِقِيَامَةِ يَسُوعَ المَسِيحِ مِن بَينِ الأَموَاتِ، وَلِمِيرَاثٍ غَيرِ قَابِلٍ لِلفَسادِ وَالرَّجاسَةِ وَالذُّبُولِ، مَحفُوظٍ لَكُم فِي السَّمَوَاتِ، أَنتُمُ الَّذِينَ تَحرُسُهُم قُدرَةُ اللهِ بِالإِيمَانِ، لِخَلاصٍ سَيَنكَشِفُ فِي اليَومِ الأَخِيرِ.
إِنَّكُم تَهتَزُّونَ لَه فَرَحًا، مَعَ أَنَّهُ لا بُدَّ لَكُم مِنَ الاغتِمَامِ حِينًا بِمَا يُصِيبُكُم مِن مُختَلِفِ المِحَنِ، فَيُمتَحَنُ بِهَا إِيمَانُكُم، وَهُوَ أَثمَنُ مِنَ الذَّهَبِ الفَانِي الَّذِي مَعَ ذَلِكَ يُمتَحَنُ بِالنَّارِ، فَيَؤُولُ إِلَى الحَمدِ وَالمَجدِ وَالتَّكرِمَةِ عِندَ ظُهُورِ يَسُوعَ المَسِيحِ، ذَلِكَ الَّذِي لا تَرَوْنَهُ وَتُحِبُّونَهُ، وَإلَى الآنَ لَم تَرَوْهُ وَتُؤمِنُونَ بِهِ، فَيَهُزُّكُم فَرَحٌ لا يُوصَفُ مِلؤُهُ المَجدُ، لِبُلُوغِكُم غَايَةَ الإِيمَانِ، أَلا وَهِيَ خَلاصُ نُفُوسِكُم.
عَن هَذَا الخَلاصِ كَانَ فَحصُ الأَنبِيَاءِ وَبَحثُهُم، فَتَنبَّأُوا بِالنِّعمَةِ المُعَدَّةِ لَكُم. وَبَحَثُوا عَنِ الوَقتِ وَالأَحوَالِ الَّتِي أَشَارَ إِلَيهَا رُوحُ المَسِيحِ الَّذِي فِيهِم، حِينَ شَهِدَ مِن ذِي قَبلُ بِمَا عُدَّ لِلمَسِيحِ مِنَ الآلامِ وَمَا يَتبَعُهَا مِنَ المَجدِ. وَكُشِفَ لَهُم أَنَّ قِيَامَهُم بِهَذِهِ الأُمُورِ لَم يَكُنْ مِن أَجلِهِم، بَل مِن أَجلِكُم. وَقَد أَخبَرَكُمُ الآنَ بِتِلكَ الأُمُورِ أُولَئِكَ الَّذِينَ بَشَّروكُم بِهَا، يُؤَيِّدُهُمُ الرُّوحُ القُدُسُ المُرسَلُ مِنَ السَّمَاءِ، وَالمَلائِكَةُ يَشتَهُونَ أَن يُنعِمُوا النَّظَرَ فِيهَا.
فَنَبِّهُوا أَذهَانَكُم وَكُونُوا صَاحِينَ، وَاجعَلُوا كُلَّ رَجَائِكُم فِي النِّعمَةِ الَّتِي تَأتِيكُم يَومَ ظُهُورِ يَسُوعَ فِي المَجدِ. وَشَأنُكُم شَأنُ الأبنَاءِ الطَّائِعِينَ. فَلا تَتبَعُوا مَا سَلَفَ مِن شَهَوَاتِكُم فِي أيَّامِ جَاهِلِيَّتِكُم. بَل كَمَا أنَّ الَّذِي دَعَاكُم هُوَ قُدُّوسٌ، فَكَذَلِكَ كُونُوا أَنتُم قِدِّيسِينَ فِي سِيرَتِكُم كُلِّهَا، لأَنَّهُ مَكتُوبٌ: “كُونُوا قِدِّيسِينَ، لأَنِّي أنَا قُدُّوسٌ”.
وَإِذَا كُنْتُم تَدْعُونَ أَبًا لَكُم ذَاكَ الَّذِي يَدِينُ مِن غَيرِ مُحَابَاةٍ كُلَّ وَاحِدٍ عَلَى قَدرِ عَمَلِهِ، فسِيرُوا مُدَّةَ غُربَتِكُم عَلَى خَوفٍ. وَقَد عَلِمْتُم أَنَّكُم لَم تُفتَدُوا بِالفَانِي مِنَ الفِضَّةِ أَو الذَّهَبِ مِن سِيرَتِكُمُ البَاطِلَةِ الَّتِي وَرِثْتُمُوهَا عَن آبَائِكُم، بَل بِدَمٍ كَرِيمٍ، دَمِ الحَمَلِ الَّذِي لا عَيبَ فِيهِ وَلا دَنَسَ، دَمِ المَسِيحِ. وَكَانَ قَدِ اصطُفِيَ مِن قَبْلِ إِنشَاءِ العَالَمِ، ثُمَّ كُشِفَ مِن أَجلِكُم فِي الأَزمِنَةِ الأَخِيرَةِ، وَبِفَضلِهِ تُؤمِنُونَ بِاللهِ الَّذيِ أَقَامَهُ مِن بَينِ الأَموَاتِ وَأَولاهُ المَجْدَ، فَيَكُونُ إِيمَانُكُم وَرَجَاؤُكُم فِي اللهِ.

الردة ١ بطرس ١: ٣، ١٣

• تَبَارَكَ اللهُ أبُو رَبِّنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ، شَمَلَنَا بِوَافِرِ رَحمَتِهِ، فَوَلَدَنَا ثَانِيَةً لِرَجَاءٍ حَيٍّ، بِقِيَامَةِ يَسُوعَ المَسِيحِ مِن بَينِ الأموَاتِ.

• فَنَبِّهُوا أذهَانَكُم وَكُونُوا صَاحِينَ، وَاجعَلُوا كُلَّ رَجَائِكُم فِي النِّعمَةِ الَّتِي تَأْتِيكُم

• بِقِيَامَةِ يَسُوعَ المَسِيحِ مِن بَينِ الأموَاتِ.

القراءة الثانية

قراءة من مِيلِيتُون السَّردِي الأسقف، في الفصح

(فصل 2- 7، 100- 103: SC 123، 60- 64 و 120- 122)

المبشِّرُ بالمسيح

اسمعوا وافهموا، أيُّها الأعزّاء: إِن سرَّ الفصحِ جديدٌ وقديم، أبديٌّ وعابرٌ، قابلٌ للفناءِ وغيرُ قابلٍ للفناء، مائتٌ وغيرُ مائتٍ.
هو قديمٌ من حيث الشَّريعةُ، لكنَّه جديدٌ من حيثُ إنّه الكلمة. هو عابرٌ لأنَّه رمزٌ، وأبدِيٌّ بالنِّعمة. هو قابلٌ للفَناءِ من حيث إنّه ذُبِحَ مثلَ الحمَلِ، وغيرُ قابلٍ للفناءِ لأنّه ربُّ الحياة. هو مَائتٌ لأنّه دُفِنَ في التُّراب، وغيرُ مائتٍ لأنّه قامَ من بينِ الأموات.
الشَّريعةُ قديمةٌ، وأمّا الكلمةُ فجديدٌ. الرَّمزُ عابرٌ والنِّعمةُ أبديّةٌ. الحَمَلُ قابلٌ للفناءِ، وأمّا الرَّبُّ الذي ذُبِحَ مثلَ الحمَلِ وقامَ مثلَ الله فهو غيرُ قابلٍ للفَناء.
لأنَّه “كنَعجَةٍ سِيقَ إلَى الذَّبح”ِ (ر. أشعيا 53: 7)، ولمْ يكُنْ نعجةً، و”كحَمَلٍ صامتٍ”، ولم يكُنْ حَمَلاً. والآن زالَ الرَّمزُ وكُشِفَتْ الحقيقة: الحمَلُ هو رمزٌ لله، والنَّعجةُ رمزٌ للإنسان، ولكنَّ الإنسانَ هو المسيحُ الذي يَسَعُ الكلَّ.
إذًا ذبيحةُ الحَمَلِ والاحتفالُ بالفِصحِ ونَصُّ الشَّرِيعة، غايتُها كلِّها هو المسيحُ يسوع، ومن أجلِه حدَثَ كلُّ ما حدَثَ، لا في الشَّريعةِ القديمةِ وحَسْبُ بل وفي النِّظامِ الجديدِ أيضًا.
الشَّريعةُ صارَتِ الكلمة، والشَّريعةُ القديمةُ صارَتْ شريعةً جديدةً، (فكلاهما خرَجَتا من صهيونَ ومن أورشليم)، وحلَّتِ النِّعمةُ محلَّ الوصايا، والحقيقةُ محلَّ الرَّمزِ، والابنُ محلَّ الحمَلِ، والإنسانُ محلَّ النَّعجةِ، وصار الإنسانُ إلَهًا.
اتخذَ الرَّبُّ، معَ كونِه إلهًا، طبيعةَ الإنسان، وتألَّمَ عمَّن كانَ يتأَلَّمُ. وقُيِّدَ بدلَ مَن كانَ مُقيَّدًا، وحُكِمَ عليه بدلَ مَن كانَ مُجرِمًا، ودُفِنَ بدلَ مَن كانَ مدفونًا، ثُمَّ قامَ من بينِ الأموات، وهتفَ بصوتٍ عظيم: “مَنْ الَّذِي يخاصمُني. فَلْيَتقدَّمْ إليَّ” (ر. أشعيا 50: 8). أنا خلَّصْتُ المحكومَ عليه، وأحيَيْتُ المَيْتَ، وأقمْتُ المدفونَ في القبر. فمَن يُقاوِمُني؟ قال: أنا المسيح. أنا أبَدْتُ الموتَ، وهزَمْتُ العدُوَّ، ودُسْتُ الجحيمَ، وأوثَقْتُ القَوِيَّ، وخطَفْتُ الإنسانَ إلى أعالي السَّماوات. أجَل، أنا هُو المسيح.
تعالَوْا إلَّي، أيها النَّاسُ من جميعِ الشُّعوب، أنتم الغارقون في الخطيئة، فتنالوا غُفرانَ خطاياكُم. أنا غُفرانُكم. أنا فصْحُ الخلاص. أنا الحَمَلُ المذبُوحُ لأَجلِكم. أنا غُسْلُكُم وحَياتُكم، وقيامَتُكم ونورُكُم، وخلاصُكم ومَلِكُكم. أنا أسيرُ بكم إلى أعالي السَّماواتِ. ولَسوفَ أُقيمُكُم، وأُريكُمُ الآبَ الذي في السَّماوات، وأنا بيميني أُقيمُكم.

الردة أعمال ١٣: ٣٢-٣٣؛ ١٠: ٤٢؛ ٢: ٣٦

• مَا وُعِدَ بِهِ آبَاؤنَا قَد أتَمَّهُ الله، إذ أقَامَ يَسُوعَ مِن بَينِ الأموَاتِ. هُوَ الَّذِي أقَامَهُ اللهُ دَيَّانًا لِلأحيَاءِ وَالأموَاتِ. هللويا.

• إنَّ يَسُوعَ هَذَا الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ قَد جَعَلَهُ الله رَبًّا وَمَسِيحًا.

• هُوَ الَّذِي أقَامَهُ الله دَيَّانًا لِلأحيَاءِ وَالأموَاتِ. هللويا.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

أسرِعا في الذهاب إلى تلاميذه،
وقولا لهم، إنَّ الربَّ قام، هللويا.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

أسرِعا في الذهاب إلى تلاميذه،
وقولا لهم، إنَّ الربَّ قام، هللويا.

الأدعية

إن الآب قد مجّد يسوع، وأقامه وارثاً لجميع الشعوب، فهّيا نعظّمه مصلّين:

بحقّ انتصارك، خلّصنا، يا ربّ.

أيها المسيح، إنك بانتصارك فتحت أبواب الجحيم، قاضياً على الخطيئة والموت،
– اجعلنا نظفر اليوم بالخطيئة.

أنت غلبت الموت، إذ وهبتَ لنا الحياة الجديدة،
– اجعلنا نسلُك اليوم طريق هذه الحياة.

أنت وهبت الحياة للذين في القبور، ودعوت الجنس البشريّ كله من الموت إلى الحياة،
– أعطِ جميع الذين يُصادفوننا الحياة الأبدية.

أنت تحدّيت حُرّاس قبرك، ففرَّحت تلاميذك،
– املأ قلوب جميع خدَمكَ بفرحك الكامل.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

اللّهم، الذي تُنمّي كنيستك دائماً في المعمودية بنَسلٍ جديد، أنعم على عبادك بأن يَحيوا في كل يومٍ من أيامهم * السرّ الذي قبلوه بالإيمان. بربنا يسوع المسيح ابنك الإله الحي المالك معك ومع الروح القدس إلى دهر الدهور. آمين.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.