stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 22 ديسمبر – كانون الأول 2022 “

64views

صلاة السَحَر

اللّهمّ بادر…


دعوة إلى الصلاة

 يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.

 ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.

المزمور ٩٤ (٩٥)

الدعوة إلى حمدِ الله

ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب 3: 13)

هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا

نُبادِرُ إِلى وَجهِه بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد

أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.

فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظيم

هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال

لَه البَحرُ وهو صَنَعَه *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس

أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.

هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَه *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا

فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه

أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.

أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَه *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبة

وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ اْمتَحَنوني واْختَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي

أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.

أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجيل وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي

حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي

أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.

المجد للآب والابن *
والروح القدس.

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة: لِلرَّبِّ الَّذِي دَنَا يَوْمُهُ، هَلُمُّوا نَسُجُد.

صلاة السَحَر

(إذا تُليت الدعوة إلى الصلاة قبلًا يُتلى النشيد دون اللّهم بادر…).


 اللَّهُمّ  بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– 
يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.

النشيد    عن يوحنا 1 و3 ومتى 11

ظَهَرَ رَسُولٌ مِنْ لَدُنِ اللهِ اِسْمُهُ يُوحَنَّا،
كَانَ سِرَاجًا مُتَّقِدًا مُنِيرًا جَاءَ لِيَشْهَدَ لِلنُّورِ
بَعَثُوا إِلَيْهِ رُسُلًا فَشَهِدَ لِلحَقِّ:

“مَنْ لَهُ العَرُوسُ فَهُوَ العَرِيسُ
وَعَلَى صَدِيقِ العَرِيسِ الوَاقِفِ يَسْمَعُهُ
يَسْتَوْلِي الفَرَحُ لِهُتَافِ العَرِيسِ.

هَذَا هُوَ فَرَحِي قَدْ تَمَّ،
لَا بُدَّ لَهُ مِنْ أَنْ يَعْظُمَ وَلِي مِنْ أَنْ أَصْغُرَ”.
إِنَّ الَّذِي يَأْتِي مِنْ عَلُ هُوَ أَعْلَى النَّاسِ أَجْمَعَيْن.

وَيَقُومُ المَسِيحُ وَيَشْهَدُ لِيُوحَنَّا:
“مَاذَا خَرَجْتُمْ إِلَى البَرِّيَّةِ تَنْظُرُونَ؟
أقصبةً تُحَرِّكُهَا الرِّيحُ؟ أَرَجُلًا يَلْبَسُ الثِّيَابَ النَّاعِمَة؟

لِمَاذَا خَرَجْتُمْ؟ ألِكَي تَرَوْا نَبِيًّا؟
بَلْ أَكْبَرَ مَوَالِيدِ النِّسَاءِ
مَنْ كُتِبَ فِي خَبَرِهِ: أُرْسِلُ قُدَّامَكَ رَسُولِي”.

أنتيفونة ١: إليكَ، يا رَبُّ، سَمَوتُ بِنَفْسِي؛
تَعالَ أنقِذْني، يا رَبُّ، إنِّي بِكَ اعتَصَمْتُ.

المزمور ١٤٢ (١٤٣)، ١-١١

صلاة في الشدائد

نُبرّر بالإيمان بالمسيح،
لا بالعمل بأحكام الشريعة (غلاطية ٢: ١٦)

يا رَبُّ اسْمَعْ صَلاتي، أَصغِ إلى تَضَرُّعي *
بأمانتِكَ بِبِرِّكَ استَجِبْ لي

ولا تَدْخُلْ في قَضاءٍ مع عبدِكَ *
فإنَّهُ لا يُبرَّرُ أحدٌ من الأحياءِ أمامَكَ

إنَّ العدوَّ طَارَدَ نَفْسِي *
وسَحَقَ إلى الأرضِ حياتي

وفي الظُّلُمَات أسكَنَني *
كالّذين مَاتوا للأبد

قَدْ خَارَتْ فيَّ رُوحِي *
وارتَعَبَ قَلْبِي في بَاطِنِي

الأيامَ القَدِيمَةَ تَذَكَّرْتُ †
بِأَفْعَالِكَ كُلِّها تَمْتَمْتُ *
وفي أعمالِ يَديْكَ تَأمَّلْتُ

بَسَطْتُ يَدَيَّ إليكَ *
نَفْسِي كَأَرْضٍ مُتعَطِّشَةٍ إليك

أسْرِعْ وأَجِبْني يا رَبُّ *
فقَدْ فَنِيَتْ رُوحِي

لا تَحْجُبْ وَجْهَكَ عَنِّي *
لِئَلَّا أكُونَ كالهَابِطينَ في الحُفْرَة

أسْمِعْنِي في الصَّباحِ رَحْمَتَكَ *
فَإنِّي تَوَكَّلْتُ عَليكَ

عَرِّفْني الطَّرِيقَ الذي أسْلُكُهُ *
فإنِّي إليكَ رَفَعْتُ نَفْسِي

أنقِذْني يا رَبُّ مِنْ أعْدَائِي *
فإنِّي بِكَ أحْتَمِي

عَلِّمْنِي أَنْ أَعْمَلَ مَا يُرْضِيكَ *
لأنَّكَ أنتَ إلَهِي

ليَهْدِنِي رُوحُكَ الصَّالِحُ *
في أرضٍ سَويَّة

مِنْ أجْلِ اسْمِكَ يا رَبُّ تُحْيِيني *
بِبِرِّكَ تُخرِجُ مِنَ الضّيقِ نَفْسِي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: إليكَ، يا رَبُّ، سَمَوتُ بِنَفْسِي؛
تَعالَ أنقِذْني، يا رَبُّ، إنِّي بِكَ اعتَصَمْتُ.

أنتيفونة ٢: أعطِ، يا رَبُّ، الَّذينَ يَنتَظِرونَكَ الثَّوابَ،
وَليَتبيَّنْ صِدْقُ أنْبيائِكَ.

التسبحة  أشعيا ٦٦: ١٠-١٤أ

العزاء والفرح في مدينة أورشليم

أما أورشليم العليا فحرّة، وهي أمّنا (غلاطية ٤: ٢٦)

اِفْرَحُوا مَعَ أُورَشَليم *
وابتَهِجوا بِها يا جَميعَ مُحِبِّيها

سُرُّوا معَها سُرُورًا *
يا جَميعَ النائِحينَ علَيها

لِكَي تَرْضَعوا وتَشبَعوا مِن ثَدْيِ تَعازِيها *
وتَحْلُبُوا وتَتَنَعَّموا مِن دِرَّةِ مَجدِها

لِأَنَّهُ هَكَذا قالَ الرَّبُّ: †
هاءَنَذا أُمِيلُ إِلَيها السَّلامَ كالنَّهْر *
ومَجدَ الأُمَمِ كالوَادِي الطَّافِح

فتَرْضَعُونَ وعلى الوَرْكِ تُحمَلون *
وعَلَى الرُّكبَتَينِ تُدَلَّلُون

كإِنسَانٍ تُعَزِّيهِ أُمُّهُ †
كَذَلِكَ أَنا أُعَزِّيكُم *
وفي أُورَشَليمَ تُعَزَّون

وتَنظُرُونَ فتُسَرُّ قُلوبُكُم *
وتُزهِرُ عِظَامُكُم كالعُشْب

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: أعطِ، يا رَبُّ، الَّذينَ يَنتَظِرونَكَ الثَّوابَ،
وَليَتبيَّنْ صِدْقُ أنْبيائِكَ.

أنتيفونة ٣: قُمْ، يا رَبُّ،
ولا تُبْطِئ في المَجِيء إلى عِبَادِك.

المزمور ١٤٦ (١٤٧)

قدرة الربّ وصلاحه

إياك اللهم نمدح، بك ربًّا نعترف

سَبِّحوا الرَّبَّ فالعَزْفُ لإِلهِنا يَطِيب *
والتَّسبيحُ لَهُ يَلَذُّ وبِهِ يَليق

الرَّبُّ يَبْني أورَشَليم *
ويَجمَعُ المَنفِيِّينَ مِن إِسْرائيل

فإِنَّه يَثْنِي مُنكَسرِي القُلوب *
ويُضَمِّدُ جِرَاحَهُم

يُحْصِي عَدَدَ الكَواكِب *
ويَدْعُوها كُلَّها بِأَسْمائِها

إِلهُنا عَظيمٌ شَدِيدُ القُوَّة *
ولا قِياسَ لإدْراكِهِ

الرَّبُّ يُؤَيدُ الوُضَعَاء *
ويُذِلُّ الأَشْرارَ حتّى الأَرض

غَنُّوا لِلرَّبِّ حَامِدين *
اِعْزِفُوا لإلهِنَا بِالكِنَّارة

فَإِنَّهُ يُجَلِّلُ السَّماءَ بالغُيوم *
ويُهَيِّئُ المَطَرَ لِلأَرْض

ويُنبِتُ العُشْبَ في الجِبال *
والزَّرْعَ لِمَنفَعَةِ الإِنْسان

يَرْزُقُ البَهائِمَ طَعامَها *
وفِراخَ الغِرْبانِ حينَ تَصرُخ

لا يَجعَلُ في قُوَّةِ الفَرَسِ هَوَاهُ *
ولا في ساقَي الإِنسانِ رِضَاهُ

إِنَّما رِضَا الرَّبِّ عنِ الَّذينَ يَتَّقونَهُ *
عَنِ الَّذينَ يَرْجونَ رَحمَتَهُ

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: قُمْ، يا رَبُّ،
ولا تُبْطِئ في المَجِيء إلى عِبَادِك.

القراءة أشعيا ٤٥: ٨

اُقْطُرِي، أَيَّتُهَا السَّمَوَاتُ، مِنْ فَوْقُ، وَلتُمْطِرِ الغُيُومُ البِرَّ. لِتَنْفَتِحِ الأَرْضُ، وَلِيُبَرْعِمِ الخَلَاصُ، وَليَنْبُتِ البِرُّ أَيْضًا.

الردّة

 سيُشرقُ الرَّبُّ * عَليكِ، يا أورشَليم
 سيُشرقُ الرَّبُّ * عَليكِ، يا أورشَليم

 ومجدُهُ سيتراءى
 عليكِ، يا أورشليم

 المَجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
 سيُشرقُ الرَّبُّ * عَليكِ، يا أورشَليم

أنتيفونة تسبحة زكريا:

مَا إِنْ وَقْعَ صَوْتُ سَلَامِكَ فِي أُذُنَيَّ،
حَتَّى اِرْتَكَضَ الجَنِينُ اِبْتِهَاجًا فِي بَطْنِي، هَلِّلُويَا.

التسبحة الإنجيلية لزكريا   لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

مَا إِنْ وَقْعَ صَوْتُ سَلَامِكَ فِي أُذُنَيَّ،
حَتَّى اِرْتَكَضَ الجَنِينُ اِبْتِهَاجًا فِي بَطْنِي، هَلِّلُويَا.

الأدعية

لِنَتَضَرَّعْ، أَيُّهَا الإِخْوَةُ الأَحِبَّاءُ، إِلَى المَسِيحِ الفَادِي، الَّذِي جَاءَ لِيُبَرِّرَنَا بِنِعْمَةِ مَجِيئِهِ، وَلْنَدْعُهُ بِفَرَحٍ وَسُرُور:

تَعَالَ أَيُّهَا الرَّبُّ يسوع.

يَا مَنْ أَنْبَأَ أَنْبِيَاءُ العَهْدِ القَدِيمِ بِمِيلَادِهِ بَيْنَنَا،
– شَدِّدِ الآنَ مَوْلِدَ الفَضَائِلِ فِينَا.

وَنَحْنُ الَّذِينَ يُعْلِنُونَ خَلَاصَكَ،
– لِنُمَجِّدِ الآنَ خَلَاصَنَا فِيكَ.

يَا مَنْ أَتَى لِيَشْفِيَ كَسْرَى القُلُوبِ،
– دَاوِ أَوْجَاعَ شَعْبِكَ.

وَأَنْتَ يَا مَنْ لَدَى مَجِيئِهِ صَالَحَ العَالَمَ،
– أَطْلِقْنَا مِنْ كُلِّ عِقَابٍ عِنْدَ مَجِيئِكَ لِتَدِينَ هَذَا العَالَم.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

اللّهم، يا من شئتَ أَن تُنهِضَ الإِنسانَ من هُوَّةِ الهلاك، بمجيءِ ابنِكَ الوحيد إِلى هذا العالم † أَنعِمْ علينا نحن المؤمنينَ بسرِّ التجسُّدِ العظيم * بأَن نكونَ شُركاء في حياةِ المخلِّص، ربِّنا يسوعَ المسيح. هو الإِلَهُ الحَيُّ * المَالِكُ مَـعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

 الرَّبُّ مَعَكُم.

 وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

 بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ  والرُّوحُ القُدُس.

 آمين.

 اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

 بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.