stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 23 أبريل – نيسان 2019

710views

القديس جورج، شهيد (؟ – 303)

ثلاثاء الثمانية الفصحية
23 أبريل – نيسان 2019
اللون الليتورجي ابيض

اللهم بادر…

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

المزمور ٩٤ (٩٥)

الدعوة إلى حمدِ الله

ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب ٣: ١٣)

هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبِّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا

نُبادِرُ إِلى وَجهِهِ بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد

فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظِيم

هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال

لَه البَحرُ وهو صَنَعَهُ *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس

هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَهُ *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا

فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه

أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَهُ *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبَة

وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ امْتَحَنوني واخْتَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي

أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجِيلَ وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهُم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي

حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

أنتيفونة ١: قامَ المسيحُ، وسَطَعَ نورُهُ
للشعبِ الذي افتَداه بدمِهِ الكَريم، هللويا.

المزمور ٦٢ (٦٣) ٢ -٩

النفس العطشى إلى الله

اللهَ يلتمس سحرًا من يهجر أعمال الليل.

أَللَّهُمَّ أَنتَ إِلهي إِلَيكَ بكَّرتُ *
إِلَيكَ ظَمِئَت نَفْسي وتاقَ جَسَدي.

كأَرضٍ قاحِلةٍ مُجدِبَةٍ لا ماءَ فيها †
كذلِكَ في القُدسِ شاهَدتُكَ *
لِأَرى عِزَّتَكَ ومَجدَكَ

أَطيَبُ مِنَ الحَياةِ رَحمَتُكَ *
وإِيَّاكَ تُسبِّحُ شَفَتايَ

وكذلِكَ في حَياتي أُبارِكُكَ *
وأَرفع كَفَّيَّ بِاسْمِكَ

كَمِن شَحْم ودَسَمٍ تَشبعُ نَفْسي *
وبِشفاهِ التَّهْليلِ يُشيدُ فَمي

إِذا ذَكَرُتكَ على مَضجَعي *
تَمْتَمْتُ بكَ في الهَجَعات

لِأنّكَ كُنتَ لي نُصرَةً *
فأُهَلِّلُ في ظِلِّ جَناحَيكَ

عَلِقَت بِكَ نَفْسي *
ويَمينُكَ سَانَدَتني

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: قامَ المسيحُ، وسَطَعَ نورُهُ
للشعبِ الذي افتَداه بدمِهِ الكَريم، هللويا.

أنتيفونة ٢: قامَ المَسيحُ مِنَ القبرِ:
فهلُمّ نحمَدُ اللهَ ربنَّا، هللويا.

التسبحة دانيال ٣: ٥٧ – ٨٨، ٥٦

كل خليقةٍ فلتُسبِّح الربّ

سبِّحوا إلهنا، ياجميع خلائقه (عن رؤيا ١٩: ٥)

بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ أَعْمالِ الرَّبّ *
سَبِّحيه وآرفَعيه إِلى الدُّهور

بارِكوا الرَّبَّ يا مَلائِكَةَ الرَّبّ *
بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها السَّموات

بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ المِياهِ الَّتي فَوقَ السَّماء *
بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ الجُيوش

باركا الرَّبَّ أَيَّتُها الشَّمسُ والقَمَر *
باركي الربَّ يا نُجومَ السَّماء

بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ الأَمطارِ والأَنْداء *
بارِّكي الرَّبَّ يا جَميعَ الأَرْياح

بارِكا الرَّبَّ أَيَّتُها النَّارُ والحَرّ *
بارِكا الرَّبَّ أَيُّتُها البَرْدُ والحَرّ

بارِكا الرَّبَّ أَيُّها النَّدى والصَّقيع *
بارِكا الرَّبَّ أَيُّها الجَمَدُ والبَرْد

بارِكا الرَّبَّ أَيُّها الجَليدُ والثَّلْج *
بارِكا الرَّبَّ أَيُّها اللَّيلُ والنَّهار

بارِكا الرَّبَّ أَيُّها النُّورُ والظَّلام *
بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها البُروقُ والغُيوم

لِتُباركِ الأَرضُ الرَّبَّ *
لِتُسَبِّحْه وتَرفَعْه إِلى الدُّهور

بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها الجِبالُ والتِّلال *
بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ أَنبِتَةِ الأَرض

بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها اليَنابيع *
بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها البِحارُ والأَنْهار

بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها الحيتان †
وجَميعُ ما يَتَحَرَّكُ في المِياه *
بارِكي الرَّبَّ يا جَميعَ طُيورِ السَّماء

بارِكي الرَّبَّ أَيَّتُها الوُحوش والمَواشي *
بارِكوا الرَّبَّ يا بَني البَشَر

بارِكوا الرَّبَّ يا بَني إِسْرائيل *
سَبِّحوه وآرفَعوه إِلى الدُّهور

باركوا الرَّبَّ يا كَهَنَةَ الرَّبِّ *
بارِكوا الرَّبَّ يا خُدَّامَ الرَّبّ

بارِكوا الرَّبَّ يا أَرْواحَ ونُفوسَ الأَبْرار *
بارِكوا الرَّبَّ أَيُّها القِدِّيسون والمُتَواضِعو القُلوب

باركِوا الرَّبَّ يا حَنَنْيا وعَزَرْيا وميشائيل *
سَبِّحوه وآرفَعوه إِلى الدُّهور.

لنُبارِكِ الآب والابن والروح القدس *
لنُسبِّح وَلْنَرْفَعْهُ إِلَى الدُّهُور.

مُبارَكٌ أنتَ فِي جَلَدِ السَّماءِ *
نَرْفَعُكَ وَنُسَبِّحُكَ إلى الدهور.

هنا لا يُقال المجد للآب….

أنتيفونة ٢: قامَ المَسيحُ مِنَ القبرِ:
فهلُمّ نحمَدُ اللهَ ربنَّا، هللويا.

أنتيفونة ٣: هللويا، حقًّا!
قامَ المَسيحُ، كَما أنبَأ، هللويا.

المزمور ١٤٩

سرور القديسين

أبناء الكنيسة، أبناء الشعب الجديد،
فليبتهجوا بملكهم، بالمسيح (هزيكوس)

أَنشِدوا للرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا *
تَسبِحَتُه في جَماعةِ الأَصْفِياء

لِيَفرَحْ إِسْرائيلُ بِصانِعِه! *
لِيَبتَهِجْ بَنو صِهْيونَ بِمَلِكِهم!

لِيُسَبِّحوا اْسمَه بِالرَّقْص! *
لِيَعزِفوا لَه بِالدُّفِّ والكِنَّارة!

فإِنَّ الرَّبَّ يَرْضى عن شَعبِهِ *
يُزَيِّنُ الوُضَعاءَ بِخَلاصِهِ

يَبتَهِجُ الأَصفِياءُ بالمَجْد *
يُهَلِّلونَ على أَسِرَّتِهم

تَعْظيمُ اللهِ مِلْءَ حُلوقِهِم *
وسَيفٌ ذو حَدَّينِ بِأَيديهم

لإِنْزَالِ الِاْنتِقام بِالأُمَم *
والعِقابِ بِالشُّعوب

لِرَبطِ مُلوكِها بِالقُيود *
وأَشْرافِها بِكُبولٍ مِن حَديد

لِتَنْفيذِ الحُكْمِ المَكْتوبِ فيهم: *
هذا فَخرٌ لِجَميعِ أَصْفِيائِه.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: هللويا، حقًّا!
قامَ المَسيحُ، كَما أنبَأ، هللويا.

القراءة أعمال ١٣: ٣٠-٣٣

إن الله أقامَ يسوعَ من بين الأموات، فتَراءى أياماً كثيرةً للذين صعِدوا معه من الجليل إلى أورشليم، وهُم الآن شهودٌ له عند الشعب. ونحن أيضاً نُبشّركم بأنَّ ما وُعد به آباؤنا، قد أتَمَّهُ الله لنا نحن أبناءَهم، إذ أقامَ يسوعَ كما كُتب في المزمور الثاني: أنت ابني، وأنا اليوم وَلَدْتُك.

أنتيفونة بدل الردة:

هذا هو اليوم الذي صنَعَهُ الرَّبُّ.
فلْنَبْتَهِجْ فيه ولْنَتَهَلّل، هللويا.

القراءة الأولى

من رسالة القديس بطرس الأولى ١: ٢٢- ٢: ١٠

حياة أبناء الله

أَطَعْتُمُ الحَقَّ فَطَهَّرْتُم نُفُوسَكُم كَيمَا يُحِبَّ بَعضُكُم بَعضًا حُبًّا أَخَوِيًّا بلا رِيَاءٍ. فَلْيُحِبَّ بَعضُكُم بَعضًا حُبًّا ثَابِتًا بِقَلبٍ طَاهِرٍ. فَإِنَّكُم وُلِدْتُم وِلادَةً ثَانِيَةً، لا مِن زَرْعٍ فَاسِدٍ، بَل مِن زَرعٍ غَيرِ فَاسِدٍ، مِن كَلِمَةِ اللهِ الحَيَّةِ البَاقِيَةِ، لأَنَّ “كُلَّ بَشَرٍ كَالعُشبِ وَكُلَّ مَجدٍ لَهُ كَزَهرِ العُشبِ: العُشبُ يَيبَسُ وَالزَّهرُ يَسقُطُ، وَأَمَّا كَلِمَةُ اللهِ فتَبقَى لِلأَبَدِ”. هَذِهِ هِيَ الكَلِمَةُ الَّتِي بُشِّرْتُم بِهَا.
فَأَلقُوا عَنكُم كُلَّ خُبثٍ وَكُلَّ غِشٍّ وَكُلَّ أَنوَاعِ الرِّيَاءِ وَالحَسَدِ وَالنَّمِيمَةِ. وَارغَبُوا كَالأَطفَالِ الرُّضَّعِ فِي اللَّبَنِ الحَلِيبِ الصَّافِي، لَبَنِ كَلِمَةِ الله، لِتَنمُوا بِهَا مِن أَجلِ الخَلاصِ، إِذا كُنْتُم قَد ذُقْتُم كَيفَ أَنَّ الرَّبَّ طَيِّبٌ.
إِقتَرِبُوا مِنهُ، فَهُوَ الحَجَرُ الحَيُّ الَّذِي رَذَلَهُ النَّاسُ فَاختَارَهُ اللهُ وَكَانَ عِندَهُ كَرِيمًا. وَأَنتُم أَيضًا، شَأنَ الحِجَارَةِ الحَيَّةِ، تُبنَوْنَ بَيتًا رُوحِيًّا فَتَكُونُونَ جَمَاعَةً كَهنُوتِيَّةً مُقَدَّسَةً، كَيمَا تُقَرِّبُوا ذَبَائِحَ رُوحِيَّةً يَقبَلُهَا اللهُ عَن يَدِ يَسُوعَ المَسِيحِ. فَقَد وَرَدَ فِي الكِتَابِ: “هَاءَنَذَا أَضَعُ فِي صِهيُونَ حَجَرًا لِلزَّاوِيَةِ مُختَارًا كَرِيمًا، فَمَنِ اتَّكَلَ عَلَيهِ لا يُخزَى”. فَالكَرَامَةُ لَكُم، أَيُّهَا المُؤمِنُونَ. أَمَّا غَيرُ المُؤمِنِينَ فَإِنَّ الحَجَرَ الَّذِي رَذَلَهُ البَنَّاؤُونَ هُوَ الَّذِي صَارَ رَأسًا لِلزَّاوِيَةِ وَحَجَرَ صَدمٍ وَصَخرَةَ عِثَارٍ. إِنَّهُم يَعثُرُونَ لأَنَّهُم لا يُؤمِنُونَ بِكَلِمَةِ الله: هَذَا مَا قُدِّرَ لَهُم.
أَمَّا أَنتُم فَإِنَّكُم ذُرِّيَّةٌ مُختَارَةٌ وَجَمَاعَةُ المَلِكِ الكَهنُوتِيَّةُ وَأَمَّةٌ مُقَدَّسَةٌ وَشَعبٌ اقتَنَاهُ اللهُ لِلإِشَادَةِ بِآيَاتِ الَّذِي دَعَاكُم مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى نُورِهِ العَجِيبِ. لَم تَكُونُوا بِالأَمسِ شَعبَ اللهِ، وَأَمَّا الآنَ فَإِنَّكُم شَعبُهُ. كُنْتُم لا تَناَلُونَ الرَّحمَةَ، وَأَمَّا الآنَ فَقَد نِلْتُمُ الرَّحمَةَ.

الردة ١ بطرس ٢: ٥، ٩

• وَأَنتُم أيضًا، شَأْنَ الحِجَارَةِ الحَيَّةِ، تُبنَوْنَ بَيتًا رُوحِيًّا، فَتَكُونُونَ جَمَاعَةً كَهنُوتِيَّةً مُقَدَّسَةً، كَيمَا تُقَرِّبُوا ذَبَائِحَ رُوحِيَّةً يَقبَلُهَا اللهُ عَن يَدِ يَسُوعَ المَسِيحِ. هللويا.

• أمَّا أنتُم فَإنَّكُم ذُرِّيَّةٌ مُختَارَةٌ وَجَمَاعَةُ المَلِكِ الكَهنُوتِيَّةُ وَأُمَّةٌ مُقَدَّسَةٌ وَشَعبٌ اقتَنَاهُ الله.

• كَيمَا تُقَرِّبُوا ذَبَائِحَ رُوحِيَّةً يَقبَلُهَا الله عَن يَدِ يَسُوعَ المَسِيحِ. هللويا.

القراءة الثانية

من خطب القديس أثناسيوس الأنطاكي

(الخطبة 4، 1- 2:PG 89، 1347-1349)

كان يجبُ على المسيح أن يعانيَ الآلامَ ليدخلَ في مجده

كانَ يسوعُ المسيحُ يؤكِّدُ للرُّسُلِ بأقوالِه وأعمالِه أنّه حقًّا اللهُ وربُّ الأكوان. قالَ لهم يومًا إنّه صاعِدٌ إلى أورشليم: “هَا نَحنُ صَاعِدُونَ إلَى أورَشَلِيمَ، فَابنُ الإنسَانِ يُسلَمُ إلَى عُظَمَاءِ الكَهَنَةِ وَالكَتَبَةِ، لِيَسخَرُوا مِنهُ وَيَجلِدُوهُ وَيَصلِبُوهُ” (متى ٢٠: ١٨-١٩). قالَ هذه الأمورَ التي كانَتْ تتَّفقُ وأقوالَ الأنبياء، الذين تنبّأوا بما سيحدُثُ له في أورشليم. تنبّأَ الكتابُ المقدَّسُ إذًا من قبْلُ بموتِ المسيحِ وبآلامِه قبلَ موتِه، وبما سيحدثُ لجسدِه الميْتِ بعدَ موتِه. وأكَّدَ في الوقتِ نفسِه أنّ الإلهَ الذي سيحدثُ له كلُّ ذلك، إنّما هو غيرُ قابلٍ للألمِ وهو خالدٌ لا يموت. كانَ اللهُ دائمًا كذلك، ولم يكُنْ قط غيرَ ذلك. أمّا إذا نظَرْنا في حقيقةِ التجسُّدِ، فإنّنا نجدُ فيها السَّببَ الذي يحمِلُنا على الاعترافِ حقًّا وعدلاً بكلا الأمرَيْن معًا، أي إنّه تألَّمَ وإنّه لا يمكنُ أن يتألّمَ. وعرَفْنا السَّببَ الذي من أجلِه قبِلَ كلمةُ اللهِ الألمَ، مع أنّه لا يخضعُ للألم. تألَّمَ لأنّه لم تكُنْ طريقةٌ أخرى بها يَخلُصُ الإنسان. وقد عرفَ هو وحدَه ذلك، ومن كشفَ لهم ذلك. لأنّه كانَ يعرِفُ كلَّ ما هو للآب، مثلَ “الرُّوحِ الذي يَفحَصُ عن أعماقِ الله” (ر. ١ قورنتس ٢: ١٠).
كانَ يجبُ على المسيحِ أن يتألَّمَ. ولم يكُنْ من الممكنِ ألا تكونَ الآلام، كما أكَّدَ ذلك هو نفسُه، حين نعتَ “بقليلِي الفَهمِ وبطيئِي القلبِ” (ر. يوحنا ٢٤: ٢٥)، هؤلاء الذين كانوا يجهلون أنّه كانَ يجبُ على المسيحِ أن يتألَّمَ لِيَدخُلَ في مجدِه. جاءَ لخلاصِ شعبِه، بعدَ أن تركَ المجدَ الذي كانَ له لدى الآبِ قبلَ إنشاءِ العالم. والخلاصُ هو العملُ الذي كانَ يجبُ أن يَتِمَّ بالآلامِ ويُفرَضَ على مُنشِئِ حياتِنا، كما علَّمَنا بولسُ الرَّسولُ حيث قال: “فقد جَعَلَ مُبدِئَ خلاصِهم مكمَّلا بالآلامِ” (عبرانيون ٢: ١٩). وإنّنا نَرى أنّ المجدَ الذي تجرَّدَ منه من أجلِنا لفترةٍ قصيرةٍ أُعِيدَ إليه بالصَّليبِ في الجسدِ الذي اتَّخذَه. قالَ القدّيسُ يوحنا في إنجيلِه حينَ شرحَ ما هو الماءُ الذي ذكرَه المخلّصُ في كلامِه، حين قالَ: “ستَجرِي مثلُ أنهارٍ من جَوفِ المؤمن”. فقد أضافَ الإنجيليُّ فقال: “وَأرَادَ بِقَولِهِ الرُّوحَ الَّذِي سَيَنَالُهُ المُؤمِنُونَ بِهِ، فَلَم يَكُنْ هُنَاكَ بَعدُ رُوحٌ، لأنَّ يَسُوعَ لَم يَكُنْ قَد مُجِّدَ” (يوحنا ٧: ٣٨-٣٩). فسمَّى الموتَ على الصَّليبِ مجدًا. ولهذا فإنّ الرَّبَّ لمّا رفعَ الابتهالَ إلى الآبِ قبلَ أن يتحمَّلَ الصَّليبَ، سألَ الآبَ أن يمجِّدَه بالمجدِ الذي كانَ لهُ عندَه قبل إنشاءِ العالم.

الردة عبرانيين ٢: ١٠؛ رؤيا ١: ٦؛ لوقا ٢٤: ٢٦

• فَذَاكَ الَّذِي مِن أجلِهِ كُلُّ شَيءٍ وَبِهِ كُلُّ شَيءٍ، وَقَد أرَادَ أن يَقُودَ إلَى المَجدِ كَثِيرًا مِنَ الأبنَاءِ، كَانَ يَحسُنُ بِهِ أن يَجعَلَ مُبدِئَ خَلاصِهِم مُكَمَّلا بِالآلامِ. لَهُ المَجدُ وَالعِزَّةُ أبَدَ الدُّهُورِ. هللويا.

• كَانَ يَجِبُ عَلَى المَسِيحِ أن يُعَانِيَ تِلكَ الآلامَ فَيَدخُلَ فِي مَجدِهِ.

• لَهُ المَجدُ وَالعِزَّةُ أبَدَ الدُّهُورِ. هللويا.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

قال لها يسوع: مريم.
فالْتَفَتَتْ، وقالَتْ لهُ: رابوني.
فقال لها يسوعُ: لا تُمسكيني،
إنّي لَمْ أصْعَد بعدُ إلى أبي، هللويا.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

قال لها يسوع: مريم.
فالْتَفَتَتْ، وقالَتْ لهُ: رابوني.
فقال لها يسوعُ: لا تُمسكيني،
إنّي لَمْ أصْعَد بعدُ إلى أبي، هللويا.

الأدعية

إن المسيح قد أعاد بناء هيكل جسده، فلنصرخ إليه قائين:

أعطِنا، رَبِّ، ثِمار قيامَتِكَ.

أيها المسيح المخلّص، إنك بقيامتك حملت الفرح إلى النساء والرسل، وقد خلّصت العالم،
– اجعل منّا شهوداً لك.

أنت وعدتنا بالقيامة والحياة،
– اجعل منا دُعاةً للإنجيل الكريم.

أنت ظهرت مراراً للرسل ونفخت فيهم الروح القدس،
– جدّد الروح الخالق فينا.

أنت وعدت الرسل بالبقاء معهم حتى نهاية العالم،
– كُن اليوم معنا وساعدنا دائماً.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

أيها الإله القويّ، آتينا الخلاص بالأسرار الفصحيّة، فواصِلْ فينا عمل نعمتك السّنيّة * حتى إذا ما فُزنا بالحرّية الحقيقيّة التامّة، نلنا في السماء كمال الفرح، الذي نتذوقه الآن في الأرض. بربنا يسوع المسيح ابنك الإله الحي المالك معك ومع الروح القدس إلى دهر الدهور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.