stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 24 أكتوبر – تشرين الأول 2020 “

42views
سبت الأسبوع التاسع والعشرين من الزمن العادي – السنوات الزوجية
صلاة السَحَر
• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: للرّبِّ الذي لَهُ الأرضُ وكُلُّ ما فيها، هَلُمّوا نَسجُدْ.
المزمور ٢٣ (٢٤)
حلول الرب بهيكله
فتحَ المسيحُ أبوابَ السماء عندما صعد السماء (ق. ايرينيوس)
لِلرَّبِّ الأَرضُ كُلُّ مَا فيها *
الدّنيا وساكِنوها
لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها
مَنْ ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِهِ؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْب
الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَهُ *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا
رَحْمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّبّ *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِهِ
ذلكَ جِيلُ مَنْ يَطلبُونَهُ *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجَبَّار *
الرَّبُّ الجَبَّارُ في القِتال
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هَذَا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القوَّاتِ هو مَلِكُ المَجْد
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة: للرّبِّ الذي لَهُ الأرضُ وكُلُّ ما فيها، هَلُمّوا نَسجُدْ.
أنتيفونة ١: قبلَ انتهاءِ اللّيل تَطَلَّعَتْ عَينايَ إليكَ.
المزمور ١١٨ (١١٩)، ١٤٥ – ١٥٢
١٩ (قاف)
دَعَوتُ بِكُلِّ قَلْبي فأَجِبْني يا رَبُّ *
فإِنِّي أَرْعَى فَرائِضَكَ
إِيَّاكَ دَعَوْتُ خَلِّصْني *
فأَحفَظَ شَهَادَتَكَ
سَبَقتُ الفَجرَ وصَرَخْتُ *
كلِمَتَكَ رَجَوتُ
سَبَقَتْ عَينايَ الهَجَعَات *
لِلتَّأَمّلِ في قَولِكَ
اِسْتَمِعْ صَوْتِي بِحَسَبِ رَحمَتِكَ *
أَحْيِني يا رَبُّ بِحَسَبِ أَحْكامِكَ
اقتَرَبَ المُطارِدُونَ مِنَ الفاحِشَة *
وابتَعَدوا عن شَريعَتِكَ
وأَنتَ يا رَبُّ قَرِيبٌ *
وجَميعُ وَصاياكَ حَقٌّ
مُنذُ القِدَمِ عَلِمْتُ مِن شَهادَتِكَ *
أنّكَ لِلأبدِ أَسَّسْتَهَا
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: قبلَ انتهاءِ اللّيل تَطَلَّعَتْ عَينايَ إليكَ.
أنتيفونة ٢: الرَّبُّ عزّي ونَشيدي، لقدْ كَانَ لِي خَلَاصًا.
التسبحة خروج ١٥: ١-٤ ب، ٨-١٣، ١٧-١٨
نشيد الظفر بعد عبور البحر الأحمر
الذين غلبوا الوحش كانوا يُرتّلون نشيد عبد الله موسى
ونشيد الحمل (عن رؤيا ١٥: ٢-٣)
أُنشدُ لِلرَّبِّ فإنَّه تَعظَّم تَعظيمًا *
الفَرَسُ وَرَاكِبُه في البحرِ أَلْقَاهُمَا
الربُّ عزِّي ونَشِيدي *
لقدْ كانَ لي خَلاصًا
هذَا إِلهي *
فيهِ أَعْجَبُ
إلهُ أَبِي *
فيهِ أُشِيد!
الرَّبُّ رَجُلُ حَرْبٍ *
الرَّبُّ اسْمُهُ!
مَرْكَبَاتُ فِرْعَوْنَ وَجَيْشُهُ *
في البحرِ ألقَاهَا
وبِنَفَسِ مِنْخَرَيْكَ تَرَاكَمَتِ المياهُ †
الأمواجُ كالسُّورِ انْتَصَبَتْ *
وَالغِمَارُ فَي قَلْبِ البَحْرِ جَمَدَت
قالَ العَدوُّ: «أُطارِدُ فأُدْرِكُ أُقسِّمُ الغَنيمةَ †
فَتَكْتَظُّ بها نَفْسِي *
أَسْتَلُّ سَيْفي فَتَقْرُضُهُمْ يَدِي».
نَفَخْتَ رِيحَكَ فغطَّاهُمُ البَحْرُ *
وُغُاصُوا كَالرَّصَاصِ فِي المِيَاه الهَائِلَة
مَن مثلُكَ يَا رَبُّ في الآلهة؟ †
مَن مثلُكَ جليلُ القَدَاسَةِ *
مَهيبُ المَآثِرِ صَانِعُ العَجَائِبِ؟
مَدَدْتَ يمينَكَ *
فابتَلَعَتْهُمُ الأرضُ
بِرَحْمَتِكَ هَدَيْتَ الشَّعبَ الذي فَدَيْتَهُم *
بِعزَّتِك أَرْشَدْتَهُم إلى مَسْكِنِ قُدسِكَ
تَأْتِي بِهِمْ وَفِي جَبَلِ مِيرَاثِك تَغرِسُهُم †
في المَكَان الذي أقمتَهُ يَا رَبُّ لسُكْنَاكَ *
المَقدِسِ الذي هيَّأَتْهُ يا ربُّ يَداكَ
الرَّبُّ يَمْلُكُ *
أَبَدَ الدُّهُور
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: الرَّبُّ عزّي ونَشيدي، لقدْ كَانَ لِي خَلَاصًا.
أنتيفونة ٣: سَبِّحوا الرَّبَّ يا جميعَ الأمم.
المزمور ١١٦ (١١٧)
حمد الرب الرحيم
أقول… إنّ الوثنيين يمجّدون الله على رحمته (رومة ١٥: ٨، ٩)
سبِّحي الرّبَّ يا جَميعَ الأُمَم *
وامْدَحِيهِ يَا جَمِيعَ الشُّعُوب
لأنَّ رَحْمَتَهُ عَلَيْنَا عَظِيمَةٌ *
وَصِدْقَ الرَّبِّ قَائِمٌ أَبَدًا
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: سَبِّحوا الرَّبَّ يا جميعَ الأمم.
القراءة ٢ بطرس ١: ١٠-١١
ضَاعِفُوا جُهْدَكُمْ، يَا إِخْوَتُي، فِي تَأْيِيدِ دَعْوَةِ اللهِ وَاخْتِيَارِهِ لَكُمْ. فَإِذَا فَعَلْتُمْ ذَلِكَ، لَا تَزِلُّونَ أَبَدًا. وَبِذَلِكَ يُفْسَحُ لَكُمْ فِي مَجَالِ الدُّخُولِ إِلَى المَلَكُوتِ الأَبَدِيّ، مَلَكُوتِ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا يسوعَ المَسِيح.
الردة
• إليكَ صرختُ، يا ربّ * يا ملجأي
•• إليكَ صرختُ، يا ربّ * يا ملجأي
• يا نَصيبي في أرض الأحياء
•• يا ملجأي
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• إليكَ صرختُ، يا ربّ * يا ملجأي
القراءة الأولى
من سفر باروك النبي ٣: ٩-١٥، ٢٤ – ٤: ٤
خلاص الشعب مؤيد بالحكمة
اسمَعْ، يَا إِسرَائِيلُ، وَصَايَا الحَيَاةِ. أَصغُوا لِتَتَعَلَّمُوا الفِطنَةَ. لِمَاذَا، يَا إِسرَائِيلُ، لِمَاذَا أَنتَ فيِ أَرضِ الأَعدَاءِ، تَشِيخُ فِي أَرضِ الغُربَةِ وَتَتَنَجَّسُ مَعَ الأَموَاتِ، وَتُحسَبُ مَعَ الَّذِينَ هُم فِي مَثوَى الأَموَاتِ؟ لَقَد تَرَكْتَ يَنبُوعَ الحِكمَةِ. وَلَو أَنَّكَ سَلَكْتَ طَرِيقَ اللهِ لَسَكَنْتَ فِي السَّلامِ لِلأَبَدِ. تَعَلَّمْ أَينَ الفِطنَةُ وَأَينَ القُوَّةُ وَأَينَ الذَّكاءُ لِكَي تَعلَمَ أَيضًا أَينَ طُولُ الأَيَّامِ وَالحَيَاةُ، وَأَينَ نُورُ العُيُونِ وَالسَّلامُ. مَن وَجَدَ مَوضِعَ الحِكمَةِ وَمَن دَخَلَ إِلَى كُنُوزِهَا؟
مَا أَعظَمَ بَيتَ اللهِ، وَمَا أَوسَعَ مَوضِعَ مُلكِهِ! عَظِيمٌ هُوَ بِغَيرِ حَدٍّ وَعَالٍ بِغَيرِ قِيَاسٍ. هُنَاكَ وُلِدَ الجَبَابِرَةُ المَشهُورُونَ الَّذِينَ كَانُوا فِي البَدءِ، الطِّوَالُ القَامَاتِ وَالحَاذِقُونَ بِالقِتَالِ. أُولئِكَ لَم يَختَرْهُمُ الرَّبُّ وَلم يَهدِهِم طَرِيقَ العِلمِ، فَهَلَكُوا لأَنَّهُم كَانُوا بِلا فِطنَةٍ. هَلَكُوا لِغَباوَتِهِم.
مَن صَعِدَ إِلَى السَّمَاءِ فَأَمسَكَهَا وَنَزَلَ بِهَا مِنَ الغُيُومِ؟ مَن عَبَرَ البَحرَ فَوَجَدَهَا، وَحَصَلَ عَلَيهَا بِالذَّهَبِ الإِبرِيزِ؟ لَيسَ أَحَدٌ يَعرِفُ طَرِيقَهَا وَيَرغَبُ فِي سَبِيلِهَا.
لَكِنَّ العَالِمَ بِكُلِّ شَيءٍ يَعلَمُهَا وَبِعَقِلِهِ وَجَدَهَا، وَهُوَ الَّذِي جَهَّزَ الأَرضَ لِلأَبَدِ وَمَلأَهَا حَيَوَانَاتٍ مِن ذَوَاتِ الأَربَعِ، وَالَّذِي يُرسِلُ النُّورَ فَيَذهَبُ. دَعَاهُ فَأَطَاعَهُ مَرتَعِدًا. إِنَّ النُّجُومَ أَشرَقَتْ فِي مَحَارِسِهَا وَتَهَلَّلَتْ. دَعَاهَا فَقَالَتْ: “هَاءَنَذَا”. وَأَشرَقَتْ مُتَهَلِّلَةً لِلَّذِي صَنَعَهَا.
هَذَا هُوَ إِلَهُنَا، وَلا يُحسَبُ غَيرُهُ تُجَاهَهُ. اهتَدَى إلَى كُلِّ طَرِيقٍ لِلمَعرِفَةِ، وَجَعَلَهُ لِيَعقُوبَ عَبدِهِ وَإسرَائيلَ حَبِيبِهِ، وَبعدَ ذَلِكَ رُئِيَتْ عَلَى الأرضِ وَعَاشَتْ بَينَ البَشَرِ. هِيَ كِتَابُ أَوَامِرِ اللهِ والشَّرِيعَةُ القَائِمَةُ لِلأَبَدِ. كُلُّ مَن تَمَسَّكَ بِهَا فَلَهُ الحَيَاةُ، وَالَّذِينَ يُهمِلُونَهَا يَمُوتُونَ. تُبْ، يَا يَعقُوبُ، وَأَمسِكْهَا وَسِرْ إِلَى الضِّيَاءِ لِمُلاقَاةِ نُورِهَا. لا تُعْطِ مَجدَكَ لآِخَرَ وَامتِيَازَاتِكَ لأُمَّةٍ غَرِيبَةٍ. طُوبَى لَنَا يَا إسرَائِيل لأنَّ مَا يُرضِي الله مَعرُوفٌ لَدَينَا.
الردة روما ١١: ٣٣؛ باروك ٣: ٣٢، ٣٧
• مَا أبعَدَ غَورَ غِنَى اللهِ وَحِكمَتِهِ وَعِلمِهِ. وَمَا أعسَرَ إدرَاكَ أحكَامِهِ وَتَبَيُّنَ طُرُقِهِ.
• لَكِنَّ العَالِمَ بِكُلِّ شَيءٍ يَعلَمُهَا، وَبِعَقلِهِ وَجَدَهَا.
• وَمَا أعسَرَ إدرَاكَ أحكَامِهِ وَتَبَيُّنَ طُرُقِهِ.
القراءة الثانية
من “كتابات” القديس بطرس كريزولوغس الأسقف
(العظة 117: PL 52، 520- 521)
الكلمة حكمة الله صار بشرا
يقولُ بولسُ الرَّسول: اثنان هما أصلُ الجنسِ البشريِّ: آدمُ والمسيح. كلاهما متساويان من حيث الجسدُ، ولكنْ مختلفان من حيث الاستحقاقُ. متشابهان شبَهًا كاملًا من حيث الأعضاءُ، ومختلفان اختلافًا تامًّا من حيث المبدأ. “كَانَ آدَمُ الإنسَانُ الأوّلُ نَفْسًا حَيَّةً، وَكَانَ آدَمُ الآخَرُ رُوحًا مُحيِيًا” (1 قورنتس 15: 45).
الأوَّلُ خلَقَهُ الثَّاني، به وُجِدَ ومنه استمدَّ النَّفسَ ليَحيَا. والثَّاني صوَّرَ نفسَه، فهو الخالق، ولم يستمِدَّ الحياةَ من آخَرَ، بل هو وحدَه واهبُ الحياةِ للجميع. خُلِقَ الأوّلُ من التُّرابِ الدَّاني. ووُلِدَ الثَّاني من أحشاءِ البتولِ الطَّاهرة. في الأوّلِ صارَ التُّرابُ إنسانًا، وفي الثَّاني صارَ الإنسانُ إلهًا.
ماذا أيضًا؟ وضعَ آدمُ الأخيرُ صورتَه في آدمَ الأوّلِ لمـَّا جبَلَه. ولهذا اتَّخذَ هيئتَه واتخذَ اسمهَ لكي لا يَهلِكَ ذاك الذي صنعَه على صورتِه. آدمُ الأوَّلُ وآدمُ الأخير. الأوَّلُ له بدايةٌ والأخيرُ ليسَ له نهاية. لأنّ الأخيرَ هو أيضًا حقًّا الأوّلُ، بدليلِ قولِه: “أنَا الأوَّلُ وَأنَا الآخِرُ” (أشعيا 48: 12).
قولُه “أنا الأوّل”، أي من غيرِ بداية. و”أنا الآخِر”، أي من غيرِ نهاية. ولكنَّه يقول: “لَم يَظهَرْ الرُّوحِيُّ أوَّلًا، بَل البَشَرِيُّ، وَظَهَرَ الرُّوحِيُّ بَعدَهُ” (1 قورنتس 15: 46). وفي الواقعِ الأرضُ هي قبلَ الثَّمرِ، ولكنَّ الأرضَ ليسَتْ بكرامةِ الثَّمر. الأرضُ فَرضَتْ البكاءَ والعَناء. والثَّمرُ منحَ الغذاءَ والحياة. وبحقٍّ يفتخرُ النَّبيُّ بالثَّمرِ فيقول: “وَأَرضُنَا تُعطِي ثَمَرَهَا” (مزمور 84: 13). أيُّ ثمرٍ؟ ذاك الذي يقولُ فيه في مكانٍ آخَرَ: “مِن ثَمَرَةِ بَطنِكَ أُجلِسُ عَلَى العَرشِ الَّذِي لَكَ” مزمور 131: 11). وقال: “الإنسَانُ الأوَّلُ مِن التُّرَابِ فَهُوَ أرضِيٌّ. وَالإنسَانُ الآخَرُ مِنَ السَّمَاءِ” فهو سماويٌّ (1 قورنتس 15: 47).
“فَعَلَى مِثَالِ الأرضِيِّ يَكُونُ الأرضِيُّونَ، وَعَلَى مِثَالِ السَّمَاوِيِّ يَكُونُ السَّمَاوِيُّونَ” (1 قورنتس 15: 48). وكيفَ يمكنُ لمن لم يُولَدوا سماويِّين أن يكونوا سماويِّين، فلا يَبقَوا على ما وُلِدوا عليه، بل يبقَوْن على ما وُلِدوا عليه بحسبِ الولادةِ الثَّانية؟ لهذا، أيُّها الإخوة، فإنّ الرُّوحَ السماويَّ يُخصِبُ حَشَا جُرنِ العمادِ البتوليِّ بمزجِ نورِه السِّرّيِّ بالماء. فيَلِدُ ولادةً ثانيةً مَن وُلِدوا من الإنسانِ الأرضيِّ في حالةِ شقاءٍ وعَناء، ويجعلُهم سماويِّين ويصيِّرُهم على شَبَهِ خالقِهم. فبعدَ أن وُلِدْنا ولادةً ثانيةً، وبعدَ أن أُعِيدَتْ إلينا صورةُ الله خالقِنا فلْنتمِّمْ ما يقولُه الرَّسول: “كَمَا حَمَلْنَا صُورَةَ الأرضِيِّ، فَكَذَلِكَ نَحمِلُ صُورَةَ السَّمَاوِيِّ” (1 قورنتس 15: 49).
قُلْنا إنّنا وُلِدْنا ولادةً ثانيةً على مثالِ ربِّنا يسوعَ المسيحِ وقد تبنّانا اللهُ فجعَلَنا أبناءَه، فلْنجعَلْ صورةَ خالقِنا فينا صورةً كاملةً، وَلْنتشبَّهْ به شبَهًا كاملًا، لا مِن حيثُ الجلالُ، فله وحدَه الجلال، ولكن لِنتشبَّهْ بصفائِه وبساطتِه وحِلمِه وصبرِه وتواضعِه وسلامِه ورحمتِه، التي تنازلَ بها فصارَ واحدًا مِنّا وشريكًا لنا.
الردة روما ٥: ١٨، ١٢
• فَكَمَا أنَّ زَلَّةَ إنسَانٍ وَاحِدٍ أفضَتْ بِجَمِيعِ النَّاسِ إلَى الإدَانَةِ، فَكَذَلِكَ بِرُّ إنسَانٍ وَاحِدٍ يَأتِي جَمِيعَ النَّاسِ بِالتَّبرِيرِ.
• وَكَمَا أنَّ الخَطِيئَةَ دَخَلَتْ فِي العَالَمِ عَن يَدِ إنسَانٍ وَاحِدٍ، وَبِالخَطِيئَةِ دَخَلَ المَوتُ.
• فَكَذَلِكَ بِرُّ إنسَانٍ وَاحِدٍ يَأتِي جَمِيعَ النَّاسِ بِالتَّبرِيرِ.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
يا ربَّنا، أَضِئْ للجالِسين في الظُّلمة وظلالِ الموت.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
يا ربَّنا، أَضِئْ للجالِسين في الظُّلمة وظلالِ الموت.
الأدعية
تَبَارَكَ المَسِيحُ، الَّذِي أَرَادَ أَنْ يَكُونَ شَبِيهًا بِإِخْوَتِهِ فِي كُلِّ شَيْءٍ، كَي يَكُونُ حَبْرًا رَحِيمًا لَدَى الآب، وَلنَسْأَلْهُ قَائِلين:
اِمْلَأنَا بِحُبِّكَ، يَا رَبّ.
يَا شَمْسَ البِرِّ، يَا مَنْ أَضَأْتَ عَلَيْنَا يَوْمَ عِمَادِنَا،
– لَكَ نُقَدِّمُ يَوْمَنَا هَذَا الجَدِيد.
فِي كُلِّ سَاعَةٍ مِنْ سَاعَاتِ هَذَا اليَوْم،
– دَعْنَا نُمَجِّدُكَ وَنُسَبِّحُ اسْمَكَ فِي كُلِّ شَيْء.
أَنْتَ الَّذِي كَانَتْ أُمُّكَ مَرْيَمُ تُصْغِي إِلَى كُلِّ كَلِمَةٍ مِنْكَ،
– سِرْ بِخُطَانَا اليَوْمَ فِي ضَوْءِ هَذِهِ الكَلِمَة.
هَبْ لَنَا، نَحْنُ المُسَافِرِينَ وَسْطَ الأُمُورِ الزَّائِلَةِ، اِنْتِظَارَ مَا لَا يَزُول،
– كِي نَنْعَمَ، مُنْذُ الآنَ، فِي الإِيمَانِ وَالرَّجَاءِ وَالمَحَبَّةِ، بِأَفْرَاحِ سَعَادَتِكَ.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
اللَّهُمَّ، لِيُشِعَّ بَهَاءُ المَسِيحِ النَّاهِضِ فِي قُلُوبِنَا † فَيَتَلَاشَى مِنَّا ظَلَامُ الخَطِيئَةِ * وَنَبْلُغَ يَوْمًا الضِّيَاءَ الأزَلِيّ. بربِّنا يسوعَ المسيحِ ابنِك الإلهِ الحيِّ المالكِ معَكَ ومعَ الرُّوحِ القدسِ إلى دهرِ الدهورِ.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.