stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 24 مارس – اذار 2022 “

73views

صلاة السَحَر

اللهمّ بادر…

 يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.

 ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

المزمور ٩٩ (١٠٠)

فرح الصاعدين إلى الهيكل

الربّ يأمر المفتدين بالتغنّي بنشيد الظَفر (ق. أثناسيوس)

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *
نَحنُ شَعبُهُ وغَنَمُ مَرْعاه.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

اُدخُلوا أَبْوابَهُ بِالشُّكْران †
ودِيارَهُ بِالتَّسْبيح *
اِحمَدُوهُ وبارِكوا اسْمَه.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

فَإنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

(إذا تُليت الدعوة إلى الصلاة قبلاً يُتلى النشيد دون اللّهم بادر…).

 اللَّهُمّ  بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– 
يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

 

النشيد   

خطِئتُ وإنّي كثيرُ المعَاصِي / وبعد السُّقوطِ إليكَ أعودْ
وإنّي أتُوبُ لِرَبِّ الخَلاصِ / أَسُحُّ الدُّموعَ وأُعطي الوُعُودْ
فَهَذا الأوانُ لكشْفِ المَآسي / وبُعدِ الضَّلالِ ونَكْثِ العُهُودْ
وَيا للحِسَابِ! ألا مَن يُؤَاسي؟ / ومَنْ غَيرُ رَبِّي بِعَفوٍ يَجُودْ؟

بِحُسْنِ الجِوارِ حَييتُ سَعيدا / وفي حِضنِ رَبِّي عَرَفْتُ السَّمَا
وبينَ الدِّيارِ نَثَرْتُ النَّشِيدا / دَؤوبًا طَرُوبًا فَمَا أعْظَمَا!
وفِي نَشْوَتي قَد بَدَا لي سَرَابٌ / ظَنَنْتُ السَّعَادَةَ مِنْهُ المَزِيدْ
فأينَ المُنى؟ ضَلَّ مِنِّي الشَّبَابُ / فَضَاعَ السُّرُورُ وَمَاتَ النَّشِيدْ!

وَسِرْتُ وَحِيدًا أَرُومُ عَزاءً / فَمَا نِلتُ مِمَّا فَقَدْتُ بَدِيلْ
وما زَادَنِي الخَلْقُ إلَّا شَقَاءً / وَهَلْ في الوَرَى دُونَ رَبِّي خَلِيل؟
وَهَلْ مِنْ قَرَارٍ وَرُوحِي مُجَرَّبْ؟ / لِأيِّ عَظِيمٍ أُؤَدِّي الوَلَاء؟
أَأَرجو أمَانًا وقَلبِي مُعذَّبْ؟ / لَقَدْ خِنْتُ رَبِّي! فَيَا للشَّقَاءْ!

فيا مَنْ صَرَخْتَ: “أيَا مُتْعَبينا / عَليكُمْ بحِمْلِي الخَفِيفِ المُرِيحْ”
ويا أبتِ، اعْفُ عَنِ الخَاطِئِينا / ومَن خانَ يَومًا لجَهلٍ قَبِيحْ
بِحَقِّ البَتُولِ وأُمِّ الحَبِيبِ / تَحَنَّنْ أيَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينْ
فَحُبُّكَ رَبِّي بَدَا فِي الصَّلِيبِ / أَشَدَّ مِنَ العَدْلِ للمُذْنِبِينْ. آمين.

المزامير

أو:

اللازمة: كُلَّمَا صَنَعْتُمْ شَيئًا لإخْوَتِي الصِّغَار، فَلِي قَدْ صَنَعْتُم.

كُنتُ جوعانًا فَأطْعَمْتُمُوني / كُنتُ عَطْشانًا فَأَسْقَيتُمُوني
كُنتُ مَخذُولًا فَآنَسْتُمُوني / كُنتُ في كَرْبٍ فَعَزَّيتُمُوني

اللازمة: كُلَّمَا صَنَعْتُمْ شَيئًا لإخْوَتِي الصِّغَار، فَلِي قَدْ صَنَعْتُم.

كُنتُمُ المَأوَى وَكُنتُ الغَريبا / رِمْتُ شُغْلًا لَمْ تُخِيبوا أرْجَائِي
وَمَريضًا كُنتُ دَاوَيتُمُونِي / وَعَطَفتُمْ حِينَمَا أَسْلَمُوني

اللازمة: كُلَّمَا صَنَعْتُمْ شَيئًا لإخْوَتِي الصِّغَار، فَلِي قَدْ صَنَعْتُم.

كُنتُ غَضبانًا فَهَدَّأتُمُوني / رَاحَتِي كُنتُمْ إذَا أَتْعَبُونِي
وَبَقيتُم فِي هَوَانِي قَرِيبًا / في سُرُوري كنتُ فيكُم حَبِيبًا
لأبِي بَيتٌ غَنِمْتُمْ نَصِيبًا

اللازمة: كُلَّمَا صَنَعْتُمْ شَيئًا لإخْوَتِي الصِّغَار، فَلِي قَدْ صَنَعْتُم.

أنتيفونة ١: لقد قِيلَتْ الأمجادُ فِيكِ،
يا مَدينةَ الله.

المزمور ٨٦ (٨٧)

أورشليم أُمُّ جميع الأمم

أما أورشليم العليا فحرّة، وهي أمّنا (غلاطية ٤: ٢٦)

على الجِبالِ المُقَدَّسةِ أسَاسُها †
الرَّبُّ يُؤْثِرُ أَبوابَ صِهْيون *
على جَميعِ مَساكِنِ يَعْقوب

لَقَدْ قِيلَتِ الأمْجَادُ فيكِ *
يا مَدينةَ الله

أَذْكُرُ رَهَبَ وبابِلَ لِمَعارِفِي †
هُوَذا فَلِسْطينُ وصُورُ معَ كُوش: *
«فيها وُلدَ فُلان»

أَمَّا صِهْيونُ فيُقالُ فيها: †
«كُلُّ إِنسانٍ وُلدَ فيها *
والعَلِيُّ هو الَّذي ثَبَّتَها»

الرَّبُّ يُدَوِّنُ في سِجِلِّ الشُّعُوب *
أَنَّ فُلانًا وُلدَ فيها

فيَقولُ المُرَنِّمونَ والرَّاقِصُون: *
«فيكِ جَميعُ يَنابيعي»

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: لقد قِيلَتْ الأمجادُ فِيكِ،
يا مَدينةَ الله.

أنتيفونة ٢: السيِّدُ الرَّبُّ يأتي بِقُوَّةٍ،
وجَزاؤُهُ حقٌّ.

 

التسبحة أشعيا ٤٠: ١٠-١٧

الراعي الصالح: الإله العلي الحكيم

هاءنذا آتٍ ومعي جزائي (رؤيا ٢٢: ١٢)

هُوَذَا السَّيِّدُ الرَّبُّ يَأتي بِقُوَّةٍ *
وذِرَاعُهُ تُمِدُّهُ بِالسُّلْطَانِ

هُوَذَا جَزَاؤُهُ مَعَهُ *
وأُجْرَتُهُ قُدَّامَهُ

يَرْعَى قَطِيعَهُ كالرَّاعي *
يَجمَعُ الحُمْلانَ بِذِراعِهِ

ويَحْمِلُهَا في حِضْنِهِ *
ويَسُوقُ المُرضِعَاتِ رُوَيدًا

مَنِ الَّذي قَاسَ بِكَفِّهِ المِياهَ *
ومَسَحَ بِشِبرِهِ السَّمَواتَ

وكَالَ بِالثُّلْثِ تُرَابَ الأَرْضِ *
ووَزَنَ الجِبالَ بِالقَبَّانِ والتِّلالَ بِالمِيزَان؟

مَنِ الَّذي أَرشَدَ رُوحَ الرَّبِّ *
أَو كَانَ لَهُ مُشِيرًا فَعَلَّمَهُ؟

مَنِ الَّذِي اسْتَشارَهُ فأَفهَمَهُ *
وعَلَّمَهُ سَبيلَ الحَقِّ

فلَقَّنَهُ المَعرِفَةَ *
وعَلَّمَهُ طَرِيقَ الفَهمِ؟

ها إِنَّ الأُمَمَ تُحسَبُ كنُقطَةٍ مِن دَلْوٍ †
وكَحَبَّةِ تُرابٍ في ميزانٍ *
ها إِنَّ الجُزُرَ كَذَرَّةٍ يَرْفَعُهَا

ولُبْنانَ غَيرُ كافٍ لِلوَقودِ *
وحَيَوانَهُ غَيرُ كافٍ لِلمُحرَقَة

جَميعُ الأُمَمَ أَمامَهُ كَلَا شَيْءٍ *
تُحسَبُ لَدَيْهِ أَقَلَّ مِنَ العَدَمِ والخَوَاء

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: السيِّدُ الرَّبُّ يأتي بِقُوَّةٍ،
وجَزاؤُهُ حقٌّ.

أنتيفونة ٣: عَظِّموا اللهَ رَبَّنا،
واسجُدُوا نَحوَ جَبَلِهِ المُقَدَّس.

المزمور ٩٨ (٩٩)

الإله ربّنا قدوس

أنت أسمى من الكاروبيم،
يا من أجرى تغييرًا كبيرًا في وجه الأرض،
عندما صار شبيهًا بنا (ق. اثناسيوس)

الرَّبُّ مَلَكَ فالشُّعوبُ تَرتَعِد *
هو جالِسٌ على الكَروبينَ فالأَرضُ تَتَزَعْزَع

الرَّبُّ عَظيمٌ في صِهْيون *
ومتَعالٍ على جَميعِ الشُّعوب

لِيُحمَدِ اسْمُكَ العَظيمُ الرَّهيب †
فإِنَّه قُدُّوسٌ قَدير *
أنتَ المَلِكُ المُحِبُّ للِحَقّ

فإِنَّكَ أَنتَ أَقَمْتَ الاسْتِقامةَ *
وأَجْرَيتَ في يَعْقوبَ الحَقَّ والعَدل

عَظِّموا الرَّبَّ إِلهَنا †
واسْجُدوا لِمَوطئ قَدَمَيهِ *
فإِنَّه قُدُّوس

موسَى وهارونُ بَينَ كَهَنَتِهِ *
وصَموئيلُ بَينَ مَن يَدْعونَ بِاسْمِهِ

كانوا يَدْعونَ الرَّبَّ *
وكانَ يُجيبُهُم

في عَمودِ الغَمامِ كَلَّمَهُم *
حَفِظوا شَهادَتَه والفَرائِضَ الَّتي آتاهُم

أَيُّها الرَّبُّ إِلهُنا إِنَّكَ أَجَبْتَهُمْ †
كُنتَ إِلهًا مُسَامِحًا *
ومِن مَساوِئهِم مُنتَقِمًا

عَظِّمُوا الرَّبَّ إِلهَنا †
واسْجُدوا لِجَبَلِ قُدْسِهِ *
فإِنَّ الرَّبَّ إِلهَنا قُدُّوس

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: عَظِّموا اللهَ رَبَّنا،
واسجُدُوا نَحوَ جَبَلِهِ المُقَدَّس.

القراءة ١ ملوك ٨: ٥١-٥٣أ

صُنْ شَعبَكَ وميراثَكَ، يا رَبُّ. لِتَكُنْ عَيناكَ مَفْتوحَتَينِ نَحوَ تَضَرّعِ عَبدِكَ وتَضَرُّعِ شَعبِكَ إِسْرائيل، لِتَسمعَ إِلَيه في كُلِّ ما يَدْعوكَ فيه، لأَنكَ أنت أَفرَدته لَكَ ميراثًا مِن بَينِ جَميعِ شُعوبِ الأَرضَ.

الردّة

 مِن أشْرَاكِ الصَّيَّادِ * الرَّبُّ يَقيني
 مِن أشْرَاكِ الصَّيَّادِ * الرَّبُّ يَقيني

 ومِنَ الوَبَاءِ المُؤَدّي إلى الهَلَاك
 الرَّبُّ يَقيني

 المجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
 مِن أشْرَاكِ الصَّيَّادِ * الرَّبُّ يَقيني

أنتيفونة تسبحة زكريا:

يقول الرب:
إذا كنتُ بإصبعِ الله أَطرُدُ الشياطين، فقَد وافاكُم ملكوت الله.

التسبحة الإنجيلية لزكريا   لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

يقول الرب:
إذا كنتُ بإصبعِ الله أَطرُدُ الشياطين، فقَد وافاكُم ملكوت الله.

الأدعية

إنَّ المَسيحَ ربَّنا قد جاءَ نوراً لئلَّا نسلُكَ في الظّلمات، بل ليكونَ لنا نورُ الحياةِ. فلْنُعظِّمْهُ صارخين:

لتكُنْ كَلِمَتُكَ مِصباحاً لأقدامِنا.

أيها الإله الرؤوف، اجعلنا اليوم نزداد اقتداءً بك،
– حتى إن ما سقط بآدم الأول يسمو اليوم بك.

اجعل كلمتك مصباحاً لأقدامنا،
– حتى إذا عملنا ما هو حقّ، نمونا بك في كل شيء بالمحبة.

علّمنا أن نصنع كل شيءٍ لخير الآخرين لأجل اسمك الكريم،
– حتى تزداد الأُسرة البشرية ضياءً عن يد الكنيسة.

زِدنا قداسةً ومحبةً لك،
– واجعلنا نُكفّر عما أهنّا به حكمتك وصلاحك.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

يا ربَّ الجلال، نتضرّعُ إِليك، وقد قَرُب عيدُ فِدائنا † فزِدْنا تقوى وعبادةً يوماً بعدَ يوم * كي نحتفلَ الاحتفالَ اللائقَ بفصحِ المسيحِ ربِّنا، ابنِك الإلهِ الحيِّ * المالك معك ومع الروح القدس † إلى دهرٍ الدهور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

 الرَّبُّ مَعَكُم.

 وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

 بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ  والرُّوحُ القُدُس.

 آمين.

 اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

 الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

 بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.