stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات 25 مايو – أيار 2019

701views

سبت الأسبوع الخامس من الزمن الفصحي للسنوات ج
اللون الليتورجي ابيض

صلاة السَحَر
‏• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
‏- يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.‏
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.‏
دعوة إلى الصلاة
‏• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
‏- ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.‏
أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.‏
المزمور ٢٣ (٢٤)‏
حلول الرب بهيكله
فتحَ المسيحُ أبوابَ السماء عندما صعد السماء (ق. ايرينيوس)‏
لِلرَّبِّ الأَرضُ كُلُّ مَا فيها *
الدّنيا وساكِنوها
لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها
مَنْ ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِهِ؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْب
الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَهُ *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا
رَحْمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّبّ *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِهِ
ذلكَ جِيلُ مَنْ يَطلبُونَهُ *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجَبَّار *
الرَّبُّ الجَبَّارُ في القِتال
اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد
مَن هَذَا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القوَّاتِ هو مَلِكُ المَجْد
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.‏
أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.‏
أنتيفونة 1: استمع صوتي بحسب رحمتك، يا ربّ، هللويا.‏
المزمور 118 (119)، 145 – 152‏
‏19 (قاف)‏
دَعَوتُ بِكُلِّ قَلْبي فأَجِبْني يا رَبُّ * فإِنِّي أَرْعى فَرائِضَكَ.‏
إِيَّاكَ دَعَوتُ خَلِّصْني * فأَحفَظَ شَهادَتَكَ.‏
سَبَقتُ الفَجرَ وصَرَختُ * كلِمَتَكَ رَجَوتُ.‏
سَبَقَت عَينايَ الهَجَعات * لِلتَّأَمّلِ في قَولكَ.‏
إِسْتَمع صَوتي بِحَسَبِ رَحمَتِكَ * أَحْيِني يا رَبُّ بِحَسَبِ أَحْكامِكَ.‏
اقتَرَبَ المُطارِدونَ مِنَ الفاحِشة * واْبتَعَدوا عن شَريعَتِكَ
وأَنتَ يا رَبُّ قريب * وجَميعُ وَصاياكَ حَقّ.‏
مُنذُ القِدَمِ عَلِمتُ مِن شَهادَتِكَ * أنّكَ لِلأبدِ أَسَّستَها.‏
المجد للآب والابن * والروح القدس.‏
كما كان في البدء والآن وكل أوان * وإلى دهر الدهور. آمين.‏
أنتيفونة 1: استمع صوتي بحسب رحمتك، يا ربّ، هللويا.‏
أنتيفونة 2: الذين غَلبوا كانوا يرّتلون نشيد عبد الله موسى، ونشيد الحمل، هللويا.‏
التسبحة خروج 15: 1 – 4ب، 8 – 13، 17 – 18‏
نشيد الظفر بعد عبور البحر الأحمر
الذين غلبوا الوحش كانوا يُرتّلون نشيد عبد الله موسى ونشيد الحمل (عن رؤيا ‏‏15: 2 – 3)‏
أُنشدُ للربِّ فإنَّه تَعظَّم تعظيماً * الفَرَسُ وَرَاكِبُه في البحرِ أَلْقَاهُمَا.‏
الربُّ عزِّي ونَشِيدي * لقدْ كانَ لي خَلاصَاً.‏
هذَا إِلهي * فيهِ أَعْجَبُ،
إلهُ أَبِي * فيهِ أُشِيد!‏
الرَّبُّ رَجُلُ حَرْبٍ * الرَّبُّ اسْمُهُ!‏
مَرْكَبَاتُ فِرْعَوْنَ وَجَيْشُهُ * في البحرِ ألقَاهَا.‏
وبِنَفَسِ مِنْخَرَيْكَ تَرَاكَمَتِ المياهُ † الأمواجُ كالسُّورِ انْتَصَبَتْ * وَالغِمَارُ فَي قَلْبِ البَحْرِ ‏جَمَدَت.‏
قالَ العَدوُّ: «أُطارِدُ فأُدْرِكُ أُقسِّمُ الغَنيمةَ † فتكتظُّ بها نَفْسِي * أَسْتَلُّ سَيْفي ‏فَتَقْرُضُهُمْ يَدِي».‏
نَفَخْتَ ريحَكَ فغطَّاهُم البَحْرُ * وُغُاصُوا كَالرَّصَاصِ فِي المِيَاه الهَائِلَة.‏
مَن مثلُكَ يَا رَبُّ في الآلهة؟ † مَن مثلُكَ جليلُ القَدَاسَةِ * مَهيبُ المَآثِرِ صَانِعُ ‏العَجَائِبِ؟
مَدَدتَ يمينَكَ * فابتَلَعَتْهُمُ الأرضُ.‏
بِرَحْمَتِكَ هَدَيْتَ الشَّعبَ الذي فَدَيْتَهم * بِعزَّتِك أَرْشَدْتَهُم إلى مَسْكِنِ قُدسِكَ.‏
تَأْتِي بِهِمْ وَفِي جَبَلِ مِيرَاثِك تَغرِسُهُم † في المَكَان الذي أقمتَهُ يَا رَبُّ لسُكْنَاكَ * ‏المَقدِسِ الذي هيَّأَتْهُ يا ربُّ يَداكَ.‏
الرَّبُّ يَمْلُكُ * أَبَدَ الدُّهُور.‏
المجد للآب والابن * والروح القدس.‏
كما كان في البدء والآن وكل أوان * وإلى دهر الدهور. آمين.‏
أنتيفونة 2: الذين غَلبوا كانوا يرّتلون نشيد عبد الله موسى، ونشيد الحمل، هللويا.‏
أنتيفونة 3: رحمتُه عَظُمت علينا، هللويا.‏
المزمور 116 (117)‏
حمد الرب الرحيم
أقول… إن الوثنيين يمجّدون الله على رحمته (رومة 15: 8، 9)‏
سبِّحي الرّبَّ يا جَميعَ الأُمَم * وامْدَحِيه يَا جَمِيعَ الشُّعُوب.‏
لأنَّ رَحْمَتَهُ عَلَيْنَا عَظِيمَةٌ * وَصِدْقَ الرَّبِّ قَائِمٌ أَبَداً.‏
المجد للآب والابن * والروح القدس.‏
كما كان في البدء والآن وكل أوان * وإلى دهر الدهور. آمين.‏
أنتيفونة 3: رحمتُه عَظُمت علينا، هللويا.‏
القراءة رومة 14: 7 – 9‏
ما من أحدٍ منّا يحيا لنفسه، وما من أحدٍ يموت لنفسه، فإذا حَيينا، فللرّب نحيا، ‏وإذا مُتنا، فللرّب نموت: سواءٌ حَيينا أم مُتنا، فإننا للرب. فقد مات المسيح وعاد ‏إلى الحياة، ليكون رب الأموات والأحياء.‏
الردة
‏* قام الربّ من القبر * هللويا، هللويا
‏** قام….‏
‏* قامَ من عُلِّق من أجلنا على الخشبة
‏** هللويا، هللويا‏
‏* المجد للآب والابن، والروح القدس
‏** قام…‏
القراءة الأولى
من سفر رؤيا القديس يوحنا 22: 10-21‏
تثبيت رجائنا
وَقَالَ لِي: “لا تَكتُمِ الأَقوَالَ النَّبَوِيَّةَ الَّتِي فِي هَذَا الكِتَابِ، لأَنَّ الوَقتَ قدِ اقتَرَبَ. ‏فَفَاعِلُ الإِثمِ فَلْيَفعَلِ الإِثمَ أَيضًا، وَالنَّجِسُ فَلْيَتَنَجَّسْ أَيضًا، وَالبَارُّ فَلْيَعمَلِ البِرَّ أَيضًا، ‏وَالقِدِّيسُ فَلْيَتَقَدَّسْ أَيضًا.
هَاءنَذَا آتٍ عَلَى عَجَلٍ، وَمَعِي جَزَائِيَ الَّذِي أَجزِي بِهِ كُلَّ وَاحِدٍ عَلَى قَدرِ عَمَلِهِ. أَنَا ‏الأَلِفُ وَاليَاءُ، وَالأَوَّلُ وَالآخِرُ، وَالبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ. طُوبَى لِلَّذِينَ يَغسِلُونَ حُلَلَهُم لِيَنَالُوا ‏السُّلطَانَ عَلَى شَجَرَةِ الحَيَاةِ وَيَدخُلُوا المَدِينَةَ مِنَ الأَبوَابِ. وَلْيَخسَإِ الكِلابُ ‏وَالسَّحَرَةُ وَالزُّنَاةُ وَالقَتَلَةُ وَعَبَدَةُ الأَصنَامِ وَكُلُّ مَن أَحَبَّ الكَذِبَ وَافتَرَاهُ”.
أَنَا يَسوعَ أَرسَلتُ مَلاكِي لِيشهَدَ لَكُم بِهَذِهِ الأَشيَاءِ فِي شَأنِ الكَنَائِسِ. أَنَا فَرعٌ مِن ‏دَاوُدَ وَذُرِّيَّتُهُ وَالكَوكَبُ الزَّاهِرُ فِي الصَّبَاحِ.
يَقُولُ الرُّوحُ وَالعَرُوسُ: “تَعَالَ!” مَن سَمِعَ فَلْيَقُلْ: “تَعَالَ!” وَمَن كَانَ عَطشَانَ فَلْيَأتِ، ‏وَمَن شَاءَ فَلْيَستَقِ مَاءَ الحَيَاةِ مَجَّانًا.
أَشهَدُ أَنَا لِكُلِّ مَن يَسمَعُ الأَقوَالَ النَّبَوِيَّةَ الَّتِي فِي هَذَا الكِتَابِ: إِذَا زَادَ أَحَدٌ عَلَيهَا ‏شَيئًا، زَادَهُ اللهُ مِنَ النَّكَبَاتِ المَوصُوفَةِ فِي هَذَا الكِتَابِ. وَإِذَا أَسقَطَ أَحَدٌ شَيئًا مِن ‏أَقوَالِ كِتَابِ النُّبوءةِ هَذِهِ، أَسقَطَ اللهُ نَصِيبَهُ مِن شَجَرَةِ الحَيَاةِ وَمِنَ المَدِينَةِ ‏المُقَدَّسَةِ اللَّتَيْنِ وُصِفَتَا فِي هَذَا الكِتَابِ.
يَقُولُ الَّذِي يَشهَدُ بِهَذِهِ الأَشيَاءِ: “أَجَل، إِنِّي آتٍ عَلَى عَجَلٍ”.
آمِين! تَعالَ، أَيُّهَا الرَّبُّ يَسُوعُ.
عَلَيكُم جَمِيعًا نِعمَةُ الرَّبِّ يَسُوع! آمين.‏
الردة رؤيا 22: 16 و17 و20؛ أشعيا 55: 1 و3‏
‏* أنَا فَرعٌ مِن دَاودَ، وَذُرِّيَّتُه وَالكَوكَبُ الزَّاهِرُ فِي الصَّبَاحِ. يَقُولُ الرُّوحُ وَالعَرُوسُ: تَعَال. ‏مَن سَمِعَ فَلْيَقُلْ: تَعَال. آمِين. تَعَالَ، أيُّهَا الرَّبُّ يَسُوعُ.‏
‏* أيُّهَا العِطَاشُ جَمِيعًا، هَلُمُّوا إلَى المِيَاهِ. أمِيلُوا أُذُنَكُم وَهَلُمُّوا إلَيَّ.‏
‏* يَقُولُ الرُّوحُ وَالعَرُوسُ: تَعَال. مَن سَمِعَ فَلْيَقُلْ: تَعَال. آمِين. تَعَالَ، أيُّهَا الرَّبُّ يَسُوعُ.‏
القراءة الثانية
من شروحات القدّيس أغسطينس الأسقف في المزامير
‏(مزمور 148، 1- 2: ‏CCL 40‎، ‏‎2165- 2166‎‏)‏
نشيد الفصح هللويا
تأمُّلُنا في حياتِنا الحاضرةِ يجبُ أن يكونَ في تسبيحِ الله، لأنّ سعادتَنا الدَّائمةَ في ‏الحياةِ المقبلةِ تقومُ بتسبيحِ الله. ولا يقدرُ أحدٌ أن يصِيرَ أهلًا للحياةِ المقبلةِ ما لم ‏يستعدَّ لها ويتمرَّسَ بها منذ الآن. فَنحن إذًا نُسبِّحُ اللهَ الآن، وَلكنَّنا نَتوسَّلُ إليه ‏أيضًا. تسبيحُنا فرحٌ وتوسُّلاتُنا تنهُّدٌ وأنين. فإنَّنا موعودون بما ليسَ لنا الآن. ولأنَّ ‏الذي وعَدَنا صادقٌ، فإنَّنا نفرَحُ بثباتِنا على الرَّجاءِ. ولأنَّنا لا نملِكُ بعدُ ما وُعِدْنا به، ‏فإنَّنا نتوقُ إليه ونتنهَّدُ. وجميلٌ أن نثابرَ على الرَّغبةَ إلى أن ننالَ ما وُعِدْنا به. ‏سيَنتهي التَّنهُّد، ويحِلُّ محلَّه التَّسبيحُ فقط.
في حياتِنا مرحلتان، الأولى وهي الآن، هي مرحلةُ التَّجاربِ والمشقّاتِ في هذه ‏الحياة. والثَّانيةُ هي ما سيكونُ لنا من طمأنينةٍ وفرحٍ دائمٍ بعدَ هذه الحياة. ولهذا ‏وَضعَتْ لنا الكنيسةُ فترتَيْن، الأولى ما قبلَ الفصحِ والثَّانيةَ بعدَ الفصح. الفترةُ قبلَ ‏الفصحِ تشيرُ إلى المشقَّاتِ التي نحن فيها الآن. وما نقومُ به بعدَ الفصحِ يُشيرُ إلى ‏السَّعادةِ التي سننالُها فيما بعد. ما نحتفلُ به قبلَ الفصحِ يشيرُ إلى ما نمرُّ به من ‏معاناة. وما نحتفلُ به بعدَ الفصحِ يُشيرُ إلى ما لم نحصَلْ عليه بعد. ولهذا فإنّنا ‏نقضِي الزَّمنَ الأوّلَ في الصَّومِ والصَّلاة. وأمّا في الزَّمنِ الثَّاني، فإنّنا نتوقَّفُ عن ‏الصَّومِ ونتفرَّغُ لتسبيحِ الله. ولهذا نُنشدُ ونقول: هللويا.
نجدُ في المسيحِ رأسِنا رمزًا إلى كلا الحالتَيْن، وبيانًا واضحًا لهما. فإنَّ آلامَ الربِّ ‏تبيِّنُ لنا الحياةَ الحاضرةَ وما فيها من معاناةٍ ومشقّةٍ، حتى الموت. وتبيِّنُ لنا قيامةُ ‏الربِّ ومجدُه الحياةَ التي سننالُها.
ولهذا فنحن نحثُّكم، أيّها الإخوة، أن تسبِّحوا الله. وهذا ما نقولُه جميعًا لأنفسِنا ‏عندَما نُنشِدُ ونقول: هللويا. سبِّحوا الربّ. هذا ما تقولُه لغيرِك، وما يقولُه غيرُكَ لكَ. ‏وعندَما يحُثُّ الجميعُ بعضُهم بعضًا يعملُ الجميعُ بما يُستحَثُّون عليه. وسبِّحوا بكلِّ ‏كيانِكم. أي لا يُسبِّحِ اللهَ لسانُكُم فقط أو صوتُكم، بل لِيُسبِّحْه ضميرُكم، لِتُسبِّحُه ‏حياتُكم كلُّها وأعمالُكم.
إنّنا نسبِّحُ الآنَ في الكنيسةِ عندما نجتمعُ فيها. ثم متى عادَ كلُّ واحدٍ إلى شؤونِه ‏الخاصّة، فكأنّه ينقطعُ عن التَّسبيح. لا تنقطِعْ عن السِّيرةِ الحسنة، وبهذا أنتَ ‏تسبِّحُ الله. إنّكَ تكُفُّ عن تسبيحِ الله عندما تنحرفُ عن أعمالِ البِرِّ وعمَّا يُرضيه ‏تعالى. إن لم تنحرِفْ أبدًا عن السِّيرةِ الحسنة، سيصمُتُ لسانُك، ولكنْ ستَهتِفُ ‏سيرتُكَ، وستَمِيلُ أُذُن اللهِ إلى قلبِكَ. كما أنَّ آذانَنا تَسمعُ أصواتَنا، كذلك تَسمعُ ‏أُذُنَا اللهِ أفكارَنا.‏
الردة يوحنا 16: 20‏
‏* لَكِنَّ حُزنَكُم سَيَنقَلِبُ فَرَحًا.‏
‏* سَتَبكُونَ وَتَنتَحِبُونَ، وَأمّا العَالَمُ فَيَفرَحُ.‏
‏* لَكِنَّ حُزنَكُم سَيَنقَلِبُ فَرَحًا.‏
أنتيفونة تسبحة زكريا: ماتَ المسيحُ وعَادَ إلى الحياة، ليكونَ رَبَّ الأمواتِ والأحياء، ‏هللويا.‏
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79‏
المسيح والمعمدان سابقه
عند بدئها، يرسم المصلون إشارة الصليب.‏
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا * لأَنَّهُ افتَقَدَ وصنع فداءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خلاصٍ * في بَيتِ داوُد فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِه القدِّيسين * الذين هُم منذُ الدَّهر:‏
بأن يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا * وَ مِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا * ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيم أَبينا * أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدي أَعدائِنا * فَنعبُدَه بلا خوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ * جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا.‏
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى * لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وجهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَه
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ * لمَغفِرَةِ خَطاياهم.‏
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا * الذي افتَقَدَنا بها المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسينَ في الظُّلمَةِ وَظِلالِ الـمَوت * ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ ‏السَّلامة
المجد للآب والابن * والروح القدس.‏
كما كان في البدء والآن وكل أوان * وإلى دهر الدهور. آمين.‏
أنتيفونة تسبحة زكريا: ماتَ المسيحُ وعَادَ إلى الحياة، ليكونَ رَبَّ الأمواتِ والأحياء، ‏هللويا.‏
الأدعية
إن المسيح هو خبز الحياة، الذي سيُقيم في اليوم الآخر جميع الجالسين إلى ‏مائدة كلمته وجسده، فلنتضرع إليه فرحين:‏
أعطنا، يا ربّ، السلام والفرح.‏
يا بان الله، إنك بقيامتك من بين الأموات، صرت مبدأ للحياة،
‏- باركنا نحن وجميع إخوتنا وقدّسنا.‏
أوسع السلام والفرح على جميع الذين يؤمنون بك،
‏- هَب لنا أن نسلك سلوك أبناء النور وأن نُسرّ بانتصارك.‏
زد الكنيسة المسافرة على الأرض إيماناً،
‏- كي تشهد لقيامتك أمام العالم كله.‏
يا مَن، بعد أن تألّم كثيراً، دخل مجد الآب،
‏- حوِّل حزن النائحين فرحاً.‏
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.‏
الصلاة
أَيُّها الإِلهُ الأَزَليُّ القَدير، يا مَن أَمدَدْتَنا في ماءِ العِمادِ بالحياةِ السَّماويَّة † هَبْ ‏للَّذين بَرَّرْتَهم على رجاءِ الخلود * أَن يبلُغوا بِحَولِكَ مِلْءَ المجدِ الموعود. بربنا يسوع ‏المسيح ابنك * الإِله الحي المالك معك ومع الروح القدس † الى دهر الدهور.‏
البركة
‏1) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:‏
‏* الرب معكم.‏
‏- ومع روحك أيضاً.‏
‏* بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآب والابن والروح القدس.‏
‏- آمين.‏
‏* اذهبوا بسلامِ المسيح.‏
‏- الشكر لله.‏
‏2) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:‏
‏* بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.‏