stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 26 مارس – اذار 2022 “

87views

صلاة السَحَر

اللهمّ بادر…

 يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.

 ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

المزمور ٢٣ (٢٤)

حلول الربّ بهيكله

فتحَ المسيحُ أبوابَ السماء عندما صعد السماء (ق. ايرينيوس)

لِلرَّبِّ الأَرضُ كُلُّ مَا فيها *
الدّنيا وساكِنوها

لأَنَّه على البِحارِ أَسَّسَها *
وعلى الأَنْهارِ أَرْساها

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

مَنْ ذا الَّذي يَصعَدُ جَبَلَ الرَّبِّ †
ومَنْ ذا الَّذي يُقيمُ في مَقَرِّ قُدْسِهِ؟ *
النَّقِيُّ الكَفَّين والطَّاهِرُ القَلْب

الَّذي لم يَحمِلْ على الباطِلِ نَفسَهُ *
ولم يَحْلِفْ خادِعًا

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

رَحْمةً يَنالُ مِن لَدُنِ الرَّبّ *
وبِرًّا مِن إِلهِ خَلاصِهِ

ذلكَ جِيلُ مَنْ يَطلبُونَهُ *
مَن يَلتَمِسونَ وَجهَكَ يا إِلهَ يَعْقوب

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد

مَن هذا مَلِكُ المَجْد؟ †
هو الرَّبُّ العَزيزُ الجَبَّار *
الرَّبُّ الجَبَّارُ في القِتال

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

اِرْفَعْنَ رُؤوسَكُنَّ أَيَّتُها الأَبْواب †
وارْتَفِعْنَ أَيَّتُها المَداخِلُ الأَبدِيَّة *
فيَدخُلَ مَلِكُ المَجْد

مَن هَذَا مَلِكُ المَجْد؟ *
رَبُّ القوَّاتِ هو مَلِكُ المَجْد

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: للمسيحِ الرَّبِّ، الذي جُرِّبَ وتألَّمَ مِن أجلِنا، هَلمّوا نَسجُدْ.

(إذا تُليت الدعوة إلى الصلاة قبلاً يُتلى النشيد دون اللّهم بادر…).

 اللَّهُمّ  بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– 
يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

 

النشيد   

خطِئتُ وإنّي كثيرُ المعَاصِي / وبعد السُّقوطِ إليكَ أعودْ
وإنّي أتُوبُ لِرَبِّ الخَلاصِ / أَسُحُّ الدُّموعَ وأُعطي الوُعُودْ
فَهَذا الأوانُ لكشْفِ المَآسي / وبُعدِ الضَّلالِ ونَكْثِ العُهُودْ
وَيا للحِسَابِ! ألا مَن يُؤَاسي؟ / ومَنْ غَيرُ رَبِّي بِعَفوٍ يَجُودْ؟

بِحُسْنِ الجِوارِ حَييتُ سَعيدا / وفي حِضنِ رَبِّي عَرَفْتُ السَّمَا
وبينَ الدِّيارِ نَثَرْتُ النَّشِيدا / دَؤوبًا طَرُوبًا فَمَا أعْظَمَا!
وفِي نَشْوَتي قَد بَدَا لي سَرَابٌ / ظَنَنْتُ السَّعَادَةَ مِنْهُ المَزِيدْ
فأينَ المُنى؟ ضَلَّ مِنِّي الشَّبَابُ / فَضَاعَ السُّرُورُ وَمَاتَ النَّشِيدْ!

وَسِرْتُ وَحِيدًا أَرُومُ عَزاءً / فَمَا نِلتُ مِمَّا فَقَدْتُ بَدِيلْ
وما زَادَنِي الخَلْقُ إلَّا شَقَاءً / وَهَلْ في الوَرَى دُونَ رَبِّي خَلِيل؟
وَهَلْ مِنْ قَرَارٍ وَرُوحِي مُجَرَّبْ؟ / لِأيِّ عَظِيمٍ أُؤَدِّي الوَلَاء؟
أَأَرجو أمَانًا وقَلبِي مُعذَّبْ؟ / لَقَدْ خِنْتُ رَبِّي! فَيَا للشَّقَاءْ!

فيا مَنْ صَرَخْتَ: “أيَا مُتْعَبينا / عَليكُمْ بحِمْلِي الخَفِيفِ المُرِيحْ”
ويا أبتِ، اعْفُ عَنِ الخَاطِئِينا / ومَن خانَ يَومًا لجَهلٍ قَبِيحْ
بِحَقِّ البَتُولِ وأُمِّ الحَبِيبِ / تَحَنَّنْ أيَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينْ
فَحُبُّكَ رَبِّي بَدَا فِي الصَّلِيبِ / أَشَدَّ مِنَ العَدْلِ للمُذْنِبِينْ. آمين.

المزامير

أو:

اللازمة: كُلَّمَا صَنَعْتُمْ شَيئًا لإخْوَتِي الصِّغَار، فَلِي قَدْ صَنَعْتُم.

كُنتُ جوعانًا فَأطْعَمْتُمُوني / كُنتُ عَطْشانًا فَأَسْقَيتُمُوني
كُنتُ مَخذُولًا فَآنَسْتُمُوني / كُنتُ في كَرْبٍ فَعَزَّيتُمُوني

اللازمة: كُلَّمَا صَنَعْتُمْ شَيئًا لإخْوَتِي الصِّغَار، فَلِي قَدْ صَنَعْتُم.

كُنتُمُ المَأوَى وَكُنتُ الغَريبا / رِمْتُ شُغْلًا لَمْ تُخِيبوا أرْجَائِي
وَمَريضًا كُنتُ دَاوَيتُمُونِي / وَعَطَفتُمْ حِينَمَا أَسْلَمُوني

اللازمة: كُلَّمَا صَنَعْتُمْ شَيئًا لإخْوَتِي الصِّغَار، فَلِي قَدْ صَنَعْتُم.

كُنتُ غَضبانًا فَهَدَّأتُمُوني / رَاحَتِي كُنتُمْ إذَا أَتْعَبُونِي
وَبَقيتُم فِي هَوَانِي قَرِيبًا / في سُرُوري كنتُ فيكُم حَبِيبًا
لأبِي بَيتٌ غَنِمْتُمْ نَصِيبًا

اللازمة: كُلَّمَا صَنَعْتُمْ شَيئًا لإخْوَتِي الصِّغَار، فَلِي قَدْ صَنَعْتُم.

أنتيفونة ١: أنتَ، يا رَبُّ، قَرِيبٌ،
وَجَميعُ وَصَايَاكَ حَقٌّ.

المزمور ١١٨ (١١٩)، ١٤٥ – ١٥٢

١٩ (قاف)

دَعَوتُ بِكُلِّ قَلْبي فأَجِبْني يا رَبُّ *
فإِنِّي أَرْعَى فَرائِضَكَ

إِيَّاكَ دَعَوْتُ خَلِّصْني *
فأَحفَظَ شَهَادَتَكَ

سَبَقتُ الفَجرَ وصَرَخْتُ *
كلِمَتَكَ رَجَوتُ

سَبَقَتْ عَينايَ الهَجَعَات *
لِلتَّأَمّلِ في قَولِكَ

اِسْتَمِعْ صَوْتِي بِحَسَبِ رَحمَتِكَ *
أَحْيِني يا رَبُّ بِحَسَبِ أَحْكامِكَ

اقتَرَبَ المُطارِدُونَ مِنَ الفاحِشَة *
وابتَعَدوا عن شَريعَتِكَ

وأَنتَ يا رَبُّ قَرِيبٌ *
وجَميعُ وَصاياكَ حَقٌّ

مُنذُ القِدَمِ عَلِمْتُ مِن شَهادَتِكَ *
أنّكَ لِلأبدِ أَسَّسْتَهَا

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: أنتَ، يا رَبُّ، قَرِيبٌ،
وَجَميعُ وَصَايَاكَ حَقٌّ.

أنتيفونة ٢: لتكُنْ فيَّ الحِكمَةُ،
التي مِنكَ، يا رَبُّ، ولتَعمَلْ معي.

التسبحة الحكمة ٩: ١-٦، ٩-١١

يا رب هب لي الحكمة

سأوتيكم من الكلام والحكمة
ما يعجز جميع خصومكم عن مقاومته (لوقا ٢١: ١٥)

يا إِلهَ الآباءِ ويا رَبَّ الرَحمَة *
يا صَانِعَ كُلِّ شَيءٍ بكَلِمَتِكَ

ومُكَوِّنَ الإِنْسانِ بِحِكَمَتِكَ *
لِكَي يَسُودَ الخَلائِقَ الَّتي صَنَعْتَها

ويَسُوسَ العالَمَ بِالقَداسةِ والبرّ *
ويُجرِيَ الحُكْمَ بِاسْتِقامَةِ النَّفْس

هَبْ لِيَ الحِكْمَةَ الجَالِسَةَ مَعَكَ إِلى عَرشِكَ *
ولا تَنبُذْنِي مِنْ بَينِ أَبْنائِكَ

فإِنِّي أَنا عَبدُكَ وابْنُ أَمَتِكَ †
إِنْسانٌ ضَعيفٌ قَصيرُ الحَياةِ *
قَليلُ الإِدراكِ لِلقَضاءِ والشَّرَائع

فلَو كَانَ في بَني البَشَرِ أَحَدٌ كامِلٌ †
ولَمْ تَكُنْ معَهُ الحِكمَةُ الَّتي مِنكَ *
فلا يُحسَبُ شَيئًا

إِنَّ مَعكَ الحِكْمَةَ العَلِيمَةَ بِأَعْمَالِكَ *
والَّتي كانَتْ حَاضِرَةً حينَ صَنعتَ العَالَم

وهي عارِفةٌ ما المَرضِيُّ في عَينَيكَ *
والمُستَقيمُ بِحَسَبِ وَصاياكَ

فأَرسِلْها مِنَ السَّمَواتِ المُقَدَّسة *
وابعَثْها مِنْ عَرشِ مَجدِكَ

لِكَي تَقِفَ إِلى جانِبي وتَجِدَّ مَعي *
وأَعلَمَ ما المَرضِيُّ لَدَيكَ

فإِنَّها تَعلَمُ وتَفهَمُ كُلَّ شيَء †
فتَكونُ لي في أَفْعالي مُرشِدًا فَطينًا *
وبِمَجدِها تَحْميني

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: لتكُنْ فيَّ الحِكمَةُ،
التي مِنكَ، يا رَبُّ، ولتَعمَلْ معي.

أنتيفونة ٣: صِدْقُ الرَّبِّ قائمٌ أبدًا.

المزمور ١١٦ (١١٧)

حمد الرب الرحيم

أقول… إنّ الوثنيين يمجّدون الله على رحمته (رومة ١٥: ٨، ٩)

سَبِّحي الرَّبَّ يا جَميعَ الأُمَم *
وامْدَحِيه يَا جَمِيعَ الشُّعُوب

لأنَّ رَحْمَتَهُ عَلَيْنَا عَظِيمَةٌ *
وَصِدْقَ الرَّبِّ قَائِمٌ أَبَدًا

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: صِدْقُ الرَّبِّ قائمٌ أبدًا.

القراءة   أشعيا ١: ١٦-١٨

اغتَسِلوا وتَطَهَّروا وأَزيلوا شَرَّ أَعْمالِكم مِن أَمامِ عَينَيَّ وكُفُّوا عنِ الإِساءَة تَعَلَّموا الإِحسانَ وآلتَمِسوا الحَقّ قَوِّموا الظَّالِمَ وأَنصِفوا اليَتيم وحاموا عنِ الأَرمَلَة تَعالَوا نَتَناقَش، يَقولُ الرَّبّ لَو كانَت خَطاياكم كالقِرمِزِ تَبيَضُّ كاكلْج ولو كانَت حَمْراءَ كالأُرجُوان تَصيرُ كالصُّوف.

الردة

 مِن أشراكِ الصّياد * الربّ يَقيني
 مِن أشراكِ الصّياد * الربّ يَقيني

 ومِن الوباء المؤدّي إلى الهلاك
•• الربّ يقيني

 المجد للآب والابن، والروح القدس
 مِن أشراكِ الصّياد * الربّ يَقيني

أنتيفونة تسبحة زكريا:

وقف العشار بعيداً لا يريد أن يرفع عينيه نحو السماء،
بل كان يقرع صدره ويقول: اللّهم ارحمني، أنا الخاطئ.

التسبحة الإنجيلية لزكريا   لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

وقف العشار بعيداً لا يريد أن يرفع عينيه نحو السماء،
بل كان يقرع صدره ويقول: اللّهم ارحمني، أنا الخاطئ.

الأدعية

هيّا نَحمَدُ المَسيحَ في كُلِّ زَمانٍ ومكانٍ، ولْنَقُلْ لَهُ:

يا رَبُّ، أُنشُرْ علَينا نِعمَتَكَ.

يا يسوع الوديع المتواضع القلب، ألبسنا عواطف الحنان واللطف والتواضع،
– وليحتمل بعضنا بعضاً.

لا تُبعدنا عن البائس والمحزون،
– بل فلنقتد بك حتى نكون كالسّامريّ الشّفيق.

لتشفع أُمّك البتول الطاهرة للعذارى المكرّسات،
– فلا يغفلن عن مقامهنّ في الكنيسة المقدسة.

أوسع علينا موهبة رحمتك،
– واغفر لنا خطايانا وما عليها من عقاب.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

ربَّنا، إِنَّنا نحتفلُ كلَّ سنةٍ بالزمنِ الأربعينيِّ في فرحٍ وابتهاج † فإِليكَ نبتهِلُ كي نَحْيا حقّاً الاسرارَ الفصحيَّة * فنتمَتَّعَ بوافِرِ ثمارِها. بربِّنا يسوع المسيحَ ابنكَ* الإله ُالحي المالك معك ومع الروح القدس † إلى دهرٍ الدهور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

 الرَّبُّ مَعَكُم.

 وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

 بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ  والرُّوحُ القُدُس.

 آمين.

 اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

 الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

 بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.