stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 4 يناير – كانون الثاني 2021 “

27views

الإثنين, 4 كانون الثاني – يناير 2021

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.

– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة ١: متى آتي وأحضُرُ أمامَ الله؟
المزمور ٤١ (٤٢)
الاشتياق إلى الربّ وإلى هيكله
من كان عطشان، فليأت،
ومن شاء، فليستق ماء الحياة (رؤيا ٢٢: ١٧)
كما يَشْتاقُ الأَيِّلُ إِلى مَجاري المِياه *
كذلِكَ تَشْتاقُ نَفْسي إِلَيكَ يا أَلله
ظَمِئَتْ نَفْسي إِلى الله، إِلى الإِلهِ الحَيّ *
متى آتي وأَحضُرُ أَمامَ الله؟
قد كانَ لي دَمْعي خُبزًا نَهارًا ولَيلًا *
إِذ قيلَ لي طولَ يَومي: «أَينَ إِلهُكَ؟»
أَذكُرُ هذا فَأُفِيضُ نَفْسِي علَيَّ: †
إِنِّي أَعبُرُ مع الجُمْهورِ وأَقصِدُ بِهِم بَيتَ اللهِ *
بِصَوتِ تَهْليلِ وحَمْدِ المُعَيِّدين
لِماذا تَكتَئِبينَ يا نَفْسي وعلَيَّ تَنُوحِين؟ †
اِرتَجي اللهَ فإِنِّي سَأَعودُ أَحمَدُهُ *
وهو خَلاصُ وَجْهي وإِلهي
تَكتَئِبُ نَفْسي فِيَّ فَلِذلِكَ أَذْكُرُكَ: †
مِن أَرضِ الأُردُنِّ وجِبالِ حَرْمون *
مِن جَبَلِ مِصْعار
غَمْرٌ يُنادي غَمْرًا على صَوتِ شَلاَّلاتِكَ *
جَميعُ مِياهِكَ وأَمواجِكَ قد جازَتْ علَيَّ
في النَّهارِ يأمُرُ الرَّبُّ رَحْمَتَهُ *
وفي اللَّيلِ نَشيدُه عِنْدي صَلاةٌ لإِلهِ حَياتِي
أَقولُ للهِ صَخْرَتي: «لِمَاذا نَسيتَني *
ولمَاذا أَسيرُ بالحِدادِ مِن مُضايَقَةِ العَدُوّ؟»
عِندَ تَرَضُّضِ عِظامي عَيَّرَنِي مُضايِقِيَّ *
بِقَولِهِم ليَ النَّهارَ كُلَّهُ: «أَينَ إِلهُكَ؟»
لِماذا تَكتئِبينَ يا نَفْسي وعَلَيَّ تَنُوحِين؟ †
اِرتَجي اللّهَ فإِنِّي سَأعودُ أَحمَدُهُ *
وهو خَلاصُ وَجْهي وإِلهي
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: متى آتي وأحضُرُ أمامَ الله؟
أنتيفونة ٢: جَدِّدْ، يا رَبُّ، آياتِكَ.
التسبحة ابن سيراخ ٣٦: ١-٥، ١٢-١٣
صلاة لأجل أورشليم، المدينة المقدسة
الحياة الأبدية هي أن يعرفوك أنت الإله الحق وحدك،
ويعرفوا الذي أرسلته يسوع المسيح (يوحنا ١٧: ٣)
ارحَمْنا، أيُّها الرَّبُّ إِلهُ الجَميع *
وانظُر وأَلْقِ رُعبَكَ على جمَيعِ الأُمم
اِرْفَعْ يَدَكَ على الأمَمَ الغَريبة *
وَلْتَرَ عِزَّتَكَ
كما قد ظَهَرَت فينا قَداسَتُكَ أَمامَهم *
هكذا فَلْتَظْهَرْ عَظَمَتُكَ فيهم أَمامَنا
وَلْيَعرِفوكَ كما عَرَفْنا نَحنُ *
أَن لا إِلهَ إِلاَّ أَنتَ يا رَبّ
جَدِّدِ الآيات وأَجْرِ عَجائِبَ أُخْرى *
ومَجِّدْ يَدَكَ وذِراعَكَ اليُمْنى
أَشفِقْ على مَدينَةِ قدُسِكَ *
أورَشليمَ مَدينَةِ راحَتِكَ
ِاملأ صِهْيونَ من رِوايَةِ مآثِرِكَ *
وَمَقدِسَكَ مِن مَجدِكَ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: جدِّد، يا رَبُّ، آياتِكَ.
أنتيفونة ٣: تَبَارَكْتَ، يا رَبُّ، في جَلَدِ السّماء.
المزمور ١٨ (١٩) أ
تسبيح الله، خالق الأشياء
افتقدنا الشارق من العلى…
ليسدّد خطانا لسبيل السلام (لوقا ١: ٧٨، ٧٩)
السَّمَواتُ تُحدِّثُ بِمَجْدِ الله *
والجَلَدُ يُخبِرُ بِمَا صَنَعَت يَدَاه
النَّهارُ لِلنَّهارِ يُعلِنُ أَمْرَهُ *
واللَّيلُ لِلَّيل يُذيعُ خبَرَهُ
لا حَديثٌ ولا كَلام *
ولا صَوتٌ يَسمَعُهُ الأَنام
بل في الأرضِ كُلِّها سُطورٌ بارِزَة *
وكَلماتٌ إِلى أَقاصِي الدُّنْيا بَيِّنة
هُناكَ لِلشَّمسِ نَصَبَ خَيمةً †
وهي كالعَريسِ الخارِجِ مِن خِدْرِهِ *
وكالجبَّارِ تَبتَهِجُ في عَدْوِهَا
مِنْ أَقاصِي السَّماءَ خُروجُها †
وإِلى أَقاصِيها مَدارُها *
ولاشيَءَ في مأمَنٍ مِن حَرِّها
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: تَبارَكْتَ، يا رَبُّ، في جَلَدِ السّماء.
القراءة أشعيا ٤٥: ٢٢-٢٣
تَوَجَّهوا إليَّ فتَخلُصُوا، يا جَميعَ أقاصِي الأرض. فَإنِّي أنا الله وليسَ مِنْ إلهٍ آخَر. بِذَاتي أقْسَمْتُ ومِنْ فَمِي خَرَجَ البِرُّ، كَلِمَةٌ لا رُجُوعَ عَنهَا: سَتَجْثُو لي كُلُّ رُكبَةٍ، وَيُقسِمُ بي كُلُّ لِسَان.
الردة
• الكَلِمَةُ صَارَ بَشَرًا * هللويا، هللويا.
•• الكَلِمَةُ صَارَ بَشَرًا * هللويا، هللويا.
• وَسَكَنَ بَيْنَنَا
•• هللويا، هللويا
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• الكَلِمَةُ صَارَ بَشَرًا * هللويا، هللويا.
القراءة الأولى
من رسالة القديس بولس إلى أهل قولسي ٣: ١٧- ٤: ١
حياة الأسرة المقدسة
وَمَهمَا يَكُنْ لَكُم مِن قَولٍ أَو فِعلٍ، فَلْيَكُنْ بِاسمِ الرَّبِّ يَسُوعَ تَشكُرُونَ بِهِ اللهَ الآبَ.
أَيَّتُهَا النِّسَاءُ، اخضَعْنَ لأِزواجِكُنَّ كَمَا يَجِبُ فِي الرَّبّ.
أَيُّهَا الرِّجَالُ، أَحِبُّوا نِسَاءَكُم وَلا تَكُونُوا قُسَاةً عَلَيهِنَّ.
أَيُّهَا البَنُونَ، أَطِيعُوا وَالِدِيكُم فِي كُلِّ شَيءٍ، فَذَاكَ مَا يُرضِي الرَّبَّ.
أَيُّهَا الآبَاءُ، لا تُغِيظُوا أَبنَاءَكُم لِئَلاَّ تَضعُفَ عَزِيمَتُهُم.
أيُّهَا العَبِيدُ، أَطِيعُوا فِي كُلِّ شَيءٍ سَادَتَكُم فِي هَذِه الدُّنيَا، لا طَاعَةَ عَبِيدِ العَينِ كَأنَّكُم تَبتَغُونَ رِضَا النَّاسِ، بَل طَاعَةً صَادِرَةً عَن صَفَاءِ القَلبِ لأَنَّكُم تَخَافُونَ الرَّبَّ. وَمَهمَا تَفعَلُوا فَافعَلُوهُ بِنَفسٍ طَيِّبَةٍ كَأَنَّهُ لِلرَّبِّ لا لِلنَّاسِ، عَالِمِينَ أَنَّ الرَّبَّ سَيَجزِيكُم بِمِيرَاثِهِ، فَلِلرَّبِّ المَسِيحِ تَعمَلونَ. أَمَّا الظَّالِمُ فَسَوفَ يَنَالُ جَزَاءَ ظُلمِهِ، وَلا يُحَابَى أَحَدٌ.
أَيُّهَا السَّادَةُ، عَامِلُوا عَبِيدَكُم بِالعَدلِ وَالمُسَاوَاةِ، عَالِمِينَ أَنَّ لَكُم أَنتُم أَيضًا سَيِّدًا فِي السَّمَاءِ.
الردة قولسي ٣: ١٧
• مَهمَا يَكُنْ لَكُم مِن قَولٍ أو فِعلٍ، فَلْيَكُنْ بِاسمِ الرَّبِّ يَسُوعَ
• تَشكُرُونَ بِهِ اللهَ الآبَ.
• فَلْيَكُنْ بِاسمِ الرَّبِّ يَسُوعَ.
القراءة الثانية
من الفصول المئة والخمسين للقديس مكسيمُس المعترف رئيس الرهبان
(المجلد الأول، ١، ٨-١٣: PG ٩٠، ١١٨٢-١١٨٦)
السرِّ الذي يبقَى دائمًا جديدًا
وُلِدَ كلمةُ اللهِ مرّةً واحدةً بحسبِ الجسد. ولكنهُ بحبِّهِ للبشرِ وبإنسانيَّتِه يريدُ أَن يُولَدَ باستمرارٍ بالرُّوحِ في الذينَ يُحبُّونَهُ. فيُصبحُ طفلًا صغيرًا، ويتكوَّنُ فيهم بقدرِ تقدُّمِهم في الفضائل. ويُظهِرُ نفسَه بِمقدارِ ما يَعرِفُ أنَّ قابِلَهُ قادرٌ على قبولِه. وهو، في هذا، يُخفِي جلالَ عظمتهِ، لا غَيْرةً أو حسدًا، بل كأنه يتفحَّصُ كم وكيف يَقدِرُ أن يراه الرَّاغبون في رؤيتِه. ولكنّهُ يَظَلُّ مُستترًا عن الجميع، بسببِ عظمةِ سِرّهِ.
ولهذا يقولُ الرَّسولُ الإلهيُّ بكلِّ حكمة، متأمِّلا في سمُوِّ السّرِّ: “يسوعُ المسيحُ هو هو، أَمسُ واليومَ وللأَبَدِ” (عبرانيون ١٣: ٨). فهو يتأَمَّلُ في السِّرِّ الذي يبقَى دائمًا جديدًا، والذي لا يمكنُ أن يصيرَ قديمًا مهما حاولَ الذِّهنُ إدراكَه.
وُلِدَ المسيحُ الإلهُ، وصارَ إنسانًا، باتِّخاذِه جسدًا ونفسًا عاقلة، هو الذي أتاحَ للكائناتِ بأن توجَدَ من العدم. وظهرَ نجمُهُ في المشرقِ، وقادَ المجوسَ إلى المكانِ الذي كانَ مُضْجَعًا فيه الكلمةُ المتجسِّدُ. ليَظهَرَ بذلك أنَّ الكلمةَ التي تتضمَّنُها الشَّريعةُ والأنبياء، تفوقُ في سِرِّها كلَّ معرفةٍ حسّيّةٍ، وبمقدورِها أن تقودَ الشُّعوبَ إلى أسمى نورٍ للمعرفة.
لأَنَّ كلمةَ الشَّريعةِ والأَنبياءِ كانَتْ، إذا فُهِمَتْ بإيمان، تقودُ مثلَ النَّجمِ، بقوّةِ النِّعمةِ، جميعَ المدعوِّين، بحسَبِ تدبيرِ اللهِ ومشيئتِه، إلى معرفةِ الكلمةِ المُتجسِّدِ.
هكذا صارَ اللهُ إِنسانًا كاملًا، من غيرِ أن يبدِّل شيئًا من كلِّ ما في طبيعةِ البشر، ما خلا الخطيئةَ، التي ليسَتْ من صُلبِ الطَّبيعة. أرادَ بذلك أن يتحدَّى التِّنِّينَ الفاغرَ فاه بتقديمِ جسدِنا طعامًا له. ولكنْ، سيكونُ هذا الجسدُ له سُمًّا قاتلًا بقوِّة الأُلوهيَّةِ الكامنةِ فيه، وسيدمِّرُه إلى الأبد. وأمَّا للطَّبيعةِ البشريّةِ، فقدَّمَ العلاجَ الشَّافِيَ، إذ أعادَها إلى النَّعمةِ الأولى بقوّةِ الألوهيَّةِ التي فيها.
نفَثَتِ الحيّةُ سُمَّها في شجرةِ المعرفة، فأَفسدَتْ طبيعةَ الإنسانِ لمّا ذاقَ مِنَ الشَّجرة. والآن بادِّعائِها افتراسَ جسدِ الرَّبّ، أصابَها الهلاكُ وأُبيدَتْ بقوّةِ الأُلوهيَّةِ التي فيه.
عظيمٌ هو سرُّ تَجسُّدِ الله، وسيبقَى سِرًّا. كيف يُمكنُ للكلمةِ أَن يكُونَ بجسدِه كاملًا وجوهريًّا في الشَّخصِ نفسِه، وهو في الوقتِ نفسِه وفي الشَّخصِ نفسِه كاملٌ وكائنٌ لدى الآب؟ كيفَ يمكنُ أن يكونَ إلهًا كاملًا من حيث الطَّبيعةُ الإلهيّةُ، وإنسانًا كاملًا من حيث الطَّبيعةُ الإنسانيّةُ؟ وكيف لا يتخلَّى عن أيٍّ من الطَّبيعتَيْن، لا عن الطَّبيعةِ الإلهيّةِ التي هو بها إلَهٌ، ولا عن الطَّبيعةِ الإنسانيّةِ التي هو بها إنسانٌ؟
الإيمانُ وحدَه يَفهَمُ هذه الأسرار. وهو الأساسُ والقاعدةُ لجميعِ الأمورِ التي تفوقُ كلّيًّا حواسَّنا وعقلَنا.
الردة يوحنا ١: ١٤ و١
• وَالكَلِمَةُ صَارَ بَشَرًا، فَسَكَنَ بَينَنَا. فَرَأيْنَا مَجدَهُ، مَجدًا مِن لَدُنِ الآبِ لاِبنٍ وَحِيدٍ، مِلؤُهُ النِّعمَةُ وَالحَقُّ.
• فِي البَدءِ كَانَ الكَلِمَةُ، وَالكَلِمَةُ كَانَ لَدَى الله. وَالكَلِمَةُ هُوَ الله.
• فَرَأينَا مَجدَهُ، مَجدًا مِن لَدُنِ الآبِ لاِبنٍ وَحِيدٍ، مِلؤُهُ النِّعمَةُ وَالحَقُّ.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
إنَّ المَسيحَ إلهَنا، الحَاوِي مِلْءَ اللَّاهُوتِ،
اتَّخَذَ جَسَدَنا الحَقيرَ، وَوُلِدَ إنسانًا جَدِيدًا، هَلِّلُويَا.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
إنَّ المَسيحَ إلهَنا، الحَاوِي مِلْءَ اللَّاهُوتِ،
اتَّخَذَ جَسَدَنا الحَقيرَ، وَوُلِدَ إنسانًا جَدِيدًا، هَلِّلُويَا.
الأدعية
هَلُمّوا نَسجُدُ لِكَلِمَةِ الله، الَّذِي أُظْهِرَ بَشَرًا، وتَراءى للمَلائِكة، وَبُشِّرَ بِهِ عِندَ الوَثَنيين، ولنَقُلْ لَهُ خاشِعين:
نَسجُدُ لَكَ، يا ابْنَ الله الوَحِيد.
يا مُنقِذَ الجِنسِ البَشَريّ، يا مَنْ جَاءَ على يَدِ مَريَمَ البَتولِ ليُجَدِّدَنا،
– اِحْفَظْنا بِصَلاتِهَا مِنَ الفَسَادِ القَدِيم.
يا مَنْ جَعَلَ البِرَّ الأزلِيَّ يُشِعُّ مِنَ السَّمَاءِ على أرضِنا،
– لِيَنْقَضِ يَومُنا هذا وحياتُنا كُلُّها في ضَوْءِ شَمسِكَ السَّاطِعْ.
يا ابْنَ الله، الَّذِي أوحَى بِحُبِّ الآبِ لَنا،
– أعطِنا أنْ نَكونَ شُهودًا لله بِمَحَبَّتِنا، فَيَعرِفَ النَّاسُ كُلُّهُمْ مَجدَكَ وَخَلاصَكَ.
يا مَنِ اخْتَارَ أنْ يَسكُنَ بَيننا،
– اجْعَلْنا جَدِيرينَ بأنْ نَحيا مَعكَ.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
أَيُّـهَا الإلٰهُ القَدِيرُ، يَا مَنْ أَرْسَلْتَ لِفِدَاءِ العَالَمِ مُخَلِّصًا ظَهَرَ نُـورًا جَدِيدًا يَسْطَعُ فِي أَعَالِـي السَّمٰوَات، † اِجْعَلْ هٰذَا النُّورَ يَطْلَعُ عَلَيْـنَا، * وَيُشْرِقُ كُلَّ حِينٍ فِي قُـلُوبِنَا. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْـنِكَ، * الإلٰهِ الحَيِّ المَالِكِ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.