stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 5 أكتوبر – تشرين الأول 2020 “

5views

اثنين الأسبوع السابع والعشرين من الزمن العادي – السنوات الزوجية
صلاة السَحَر
• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
دعوة إلى الصلاة
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: هلمّوا نَقرُبُ مِنَ الربِّ شَاكِرين.
المزمور ٦٦ (٦٧)
لِيَرحَمْنا اللهُ وليبارِكْنا *
وليضِئ بِوَجهِه علَينا!
لِكَي يُعرَفَ في الأرضِ طَريقُكَ *
وفي جَميعِ الأُمَمِ خَلاصُكَ
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ يا الله *
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جميعًا!
لِتَفرَحِ الأمَمُ وتُهَلِّلْ *
لِأَنَّكَ بِالعَدْلِ تَدينُ العالَمين
بِالِاَستِقامةِ تَدينُ الشّعوب *
وفي الأرضِ تَهْدي الأمَم
لِتَحمَدْكَ الشُعوبُ يا أَلله *
لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جَميعًا!
الأرضُ أَعطَت غلّتَها *
فليبارِكْنا اللهُ إلهُنا
لِيُبارِكْنا الله *
ولتخشَه أقاصي الأرضِ جَميعُها!
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة: هلمّوا نَقرُبُ مِنَ الربِّ شَاكِرين.
أنتيفونة ١: طُوبَى لِسُكَّانِ بَيتِكَ، يا رَبّ.
المزمور ٨٣ (٨٤)
الاشتياق إلى هيكل الربّ
ليس لدينا هنا مدينةٌ باقية،
بل نسعى إلى مدينة المستقبل (إلى العبرانيين ١٣: ١٤)
ما أَحَبَّ مَسَاكِنَكَ *
يا رَبَّ القُوَّات
تَشْتَاقُ وتَذوبُ نَفْسِي إِلى دِيارِ الرَّبّ *
ويُهَلِّلُ قَلْبي وجِسْمي لِلإِلهِ الحَيّ
العُصْفورُ وَجَدَ لَهُ مَأوًى *
واليَمامَةُ عُشًّا
تَضَعُ فيه أَفْرَاخَها †
عِندَ مَذابِحِكَ *
يا رَبَّ القُوَّاتِ، مَلِكي وإِلهي
طُوبَى لِسُكَّانِ بَيتِكَ *
فَإِنَّهُم لا يَكُفُّونَ عَنْ تَسْبيحِكَ
طُوبِى لِلَّذينَ بِكَ عِزَّتُهُم *
فَفِي قُلوبِهِم مَراقٍ إِلَيكَ
إِذا مَرُّوا بِوادي البَلَسَان †
جَعَلوا مِنه يَنابيع *
وباكورَةُ الأَمْطَارِ تَغمُرُهُم بِالبَرَكَات
مِن ذُرْوَةٍ إِلى ذُرْوَةٍ يَسيرُون *
حتَّى يَتَجَلَّى اللهُ لَهُم في صِهْيون
أَيُّها الرَّبُّ إِلهُ القُوَّات *
اِستَمِعْ صَلاتي وأصْغِ يا إلَهَ يَعْقوب
أَللَّهُمَّ يا تُرسَنا انْظُرْ *
وإِلى وَجْهِ مَسيحِكَ تَطلَّعْ
إِنَّ يَومًا في دَيارِكَ *
خَيرٌ من ألفٍ كَمَا أَشَاء
والوُقُوفَ في عَتَبَةِ بَيتِ إِلهِي *
خَيرٌ مِنَ السُّكْنى في خِيامِ الأشْرار
الرَّبُّ الإِلهُ سُورٌ وتُرْسٌ †
يَهَبُ النِّعمَةَ والمَجْدَ *
لا يَمنَعُ الخَيرَ عنِ السَّائرينَ في الكَمَال
طُوبَى للإنسانِ المُتَّكِلِ علَيكَ *
يا رَبَّ القُوَّات
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: طُوبَى لِسُكَّانِ بَيتِكَ، يا رَبّ.
أنتيفونة ٢: هَلُمُّوا نَصْعَدُ جَبَلَ الرَّبّ.
التسبحة أشعيا ٢: ٢-٥
جبل بيت الربّ في رأس الجبال
ستأتي جميع الأمم فتسجد أمامك (رؤيا ١٥: ٤)
ويَكُونُ في آخِرِ الأَيَّامِ أَنَّ جَبَلَ بَيتِ الرَّبِّ *
يُوَطَّدُ في رَأسِ الجِبالِ
وَيرْتَفعُ فَوقَ التِّلال *
وتَجْرِي إِلَيهِ جَميعُ الأُمَم
وتَنطَلِقُ شُعُوبٌ كَثيرةٌ وتَقول: †
هَلُمُّوا نَصْعَدْ إِلى جَبَلِ الرَّبّ *
إِلى بَيتِ إِلهِ يَعْقوب
وهُوَ يُعَلِّمُنَا طُرُقَهُ *
فنَسِيرُ في سُبُلِهِ
لأَنَّها مِنْ صِهْيونَ تَخرُجُ الشَّريعَة *
ومِن أُورَشَليمَ كَلِمَةُ الرَّبّ
ويَحْكُمُ بَينَ الأُمَم *
ويَقْضِي لِلشُّعوبِ الكَثيرة
فيَضِرِبُونَ سُيوفَهُم سِكَكًا *
ورِماحَهُم مَناجِل
فلا تَرفَعَ أُمَّةٌ على أُمَّةٍ سَيفًا *
ولا يَتَعَلَّمُونَ الحَربَ بَعدَ ذلك
هَلُمُّوا يا بَيتَ يَعْقوب *
لِنَسِرْ في نورِ الرَّبّ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: هَلُمُّوا نَصْعَدُ جَبَلَ الرَّبّ.
أنتيفونة ٣: أنشِدُوا لِلرَّبِّ، مَجِّدُوا اسْمَهُ.
المزمور ٩٥ (٩٦)
الرب ملك الأرض وقاضيها
كانوا يرتّلون نشيدا جديدا أمام العرش،
في حضرة الحمل (عن رؤيا ١٤: ٣)
أَنشِدوا للِرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا *
أَنشِدوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا
أَنشِدوا للِرَّبِّ وبارِكوا اسْمَهُ *
بَشِّروا مِن يَومٍ إِلى يومٍ بِخَلاصِهِ
حَدَّثوا في الأمَمِ بِمَجدِهِ *
في جَميعِ الشُّعوبِ بِعَجائِبِهِ
لأَنَّ الرَّبَّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيح *
ورَهيبٌ فَوقَ جَميعِ الاَلِهَة
لأَنَّ جَميعَ آِلهَةِ الشُّعوبِ أَصْنامٌ *
والرَّبَّ هو الَّذي صَنعَ السَّموات
البَهاءُ والجَلالُ أَمامَهُ *
العِزَّةُ والمَجدُ في مَقدِسِهِ
قَدِّموا للِرَّبِّ يا عَشائِرَ الشُّعُوب *
قَدِّموا للِرَّبِّ عِزَّةً ومَجدًا
قَدِّموا للِرَّبِّ مَجدَ اسْمِهِ *
اِحْمِلوا تَقدِمةً وتَعالَوا إِلى دِيارِه
اُسْجُدوا للِرَّبِّ بِزينَةٍ مُقَدَّسَة *
اِرْتَعِدوا يا أَهلَ الأَرْضِ مِن وَجهِهِ
قُولُوا في الأمَمِ: «الرَّبُّ مَلَكَ» †
الدُّنيا ثابِتَةٌ لَنْ تَتَزَعزَع *
يَدينُ الشُّعوبَ بِالاسْتِقامة
لِتَفرَحِ السَّمواتُ وتَبتَهِجِ الأَرْض *
لِيَهدِرِ البَحرُ وما فيهِ
لِتَبتَهِجِ الحُقولُ وكُلُّ ما فيها *
حِينَئذٍ تُهَلِّلُ جَميعُ أَشجارِ الغاب
أَمامَ وَجهِ الرَّبِّ لأَنَّه آتٍ *
آتٍ لِيَدينَ الأَرْضَ
يَدينُ الدّنيا بِالبِرِّ *
والشُّعوبَ بأمانَتِهِ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: أنشِدُوا لِلرَّبِّ، مَجِّدُوا اسْمَهُ.
القراءة يعقوب ٢: ١٢-١٣
تَكلَّمُوا واعْمَلوا مِثْلَ مَنْ سَيُدانُ بِشَريعَةِ الحُرِّيَّة، لأَنَّ الدَّينونَةَ لا رَحمَةَ فيها لِمَن لَمْ يَرحَم، فالرَّحمَةُ تَستَخِفّ بِالدَّينونَة.
الردّة
• المجدُ لربِّنا * من الدّهرِ إلى الدَّهر
•• المجدُ لربِّنا * من الدّهرِ إلى الدَّهر
• هو وحدّه أتى بالمعجزات
•• من الدَّهر إلى الدّهر
• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• المجدُ لربِّنا * من الدّهرِ إلى الدَّهر
القراءة الأولى
من رسالة القديس بولس الرسول الأولى إلى تلميذه طيموتاوس ٢: ١- ١٥
الدعوة إلى الصلاة
فَأَسألُ قَبلَ كُلِّ شَيءٍ أَن يُقَامَ الدُّعَاءُ وَالصَّلاةُ وَالابتِهَالُ وَالشُّكرُ مِن أَجلِ جَمِيعِ النَّاسِ وَمِن أَجلِ المُلُوكِ وَسَائِرِ ذَوِي السُّلطَةِ، لِنَحيَا حَيَاةً سَالِمَةً مُطمَئِنَّةً بِكُلِّ تَقوَى وَرَصَانَةٍ.
فَهَذَا أَمرٌ حَسَنٌ وَمَرْضِيٌّ عِندَ اللهِ مُخَلِّصِنَا. فَإِنَّهُ يُرِيدُ أَن يَخْلُصَ جَمِيعُ النَّاسِ وَيَبلُغُوا إِلَى مَعرِفَةِ الحَقِّ، لأَنَّ اللهَ وَاحِدٌ، وَالوَسِيطَ بَينَ اللهِ وَالنَّاسِ وَاحِدٌ، وَهُوَ إِنسَانٌ، أَي المَسِيحُ يَسُوعُ الَّذِي جَادَ بِنَفسِهِ فِدًى لِجَمِيعِ النَّاسِ. تِلكَ شَهَادَةٌ أُدِّيَتْ فِي الأَوقَاتِ المُحَدَّدَةِ لَهَا، وَأُقِمْتُ أَنَا لَهَا دَاعِيًا وَرَسُولًا. أَقُولُ الحَقَّ وَلا أَكذِبُ، مُعَلِّمًا لِلوَثَنِيِّينَ فِي الإِيمَانِ وَالحَقِّ.
فَأُرِيدُ أَن يُصَلِّيَ الرِّجَالُ فِي كُلِّ مَكَانٍ رَافِعِينَ أيَادِيَ طَاهِرَةً، مِن غَيرِ غَضَبٍ وَلا خِصَامٍ.
وَكَذَلِكَ لِيكُنْ عَلَى النِّسَاءِ لِبَاسٌ فِيهِ حِشمَةٌ، وَلْتَكُنْ زِينَتُهُنَّ بِحَيَاءٍ وَرَزَانَةٍ، لا بِشَعرٍ مَجدُولٍ وَذَهَبٍ وَلُؤلُؤٍ وَثِيَابٍ فَاخِرَةٍ، بَل بِأَعمَالٍ صَالِحَةٍ تَلِيقُ بِنسَاءٍ تَعَاهَدنَ تَقوَى اللهِ. وَعَلَى المَرأَةِ أَن تَتلَقَّى التَّعلِيمَ وَهِيَ صَامِتةٌ بِكُلِّ خُضُوعٍ. وَلا أُجِيزُ لِلمَرأَةِ أَن تُعَلِّمَ، وَلا أَن تَتَسَلَّطَ عَلَى الرَّجُلِ، بل تُحَافِظُ عَلَى السُّكُوتِ.
فَإِنَّ آدَمَ هُوَ الَّذِي جُبِلَ أَوَّلًا، وَبَعدَهُ حَوَّاءُ. وَلَم يُغْوَ آدَمُ، بَلِ المَرأَةُ هِيَ الَّتِي أُغوِيَتْ فَوَقَعَتْ فِي المَعصِيَةِ. غَيرَ أَنَّ الخَلاصَ يَأتِيهَا مِنَ الأُمُومَةِ إِذَا ثَبَتَتْ عَلَى الإِيمَانِ وَالمَحَبَّةِ وَالقَدَاسَةِ مَعَ الرَّزَانَةِ.
الردة ١ طيموتاوس ٢: ٥- ٦؛ عبرانيون ٢: ١٧
• لأنَّ اللهَ وَاحِدٌ، وَالوَسِيطَ بَينَ اللهِ وَالنَّاسِ وَاحِدٌ، وَهُوَ إنسَانٌ أي المَسِيحُ يَسُوعُ، الَّذِي جَادَ بِنَفسِهِ فِدًى لِجَمِيعِ النَّاسِ.
• فَحَقَّ عَلَيهِ أن يَكُونَ مُشَابِهًا لإخوَتِهِ فِي كُلِّ شَيءٍ لِيَكُونَ رَحِيمًا.
• الَّذِي جَادَ بِنَفسِهِ فِدًى لِجَمِيعِ النَّاسِ.
القراءة الثانية
من كتاب القديس أمبروزيوس الأسقف في “قاين وهابيل”
(الكتاب 1، 9، 34 و38- 39: CSEL 32، 369 و371- 372)
يجب الصَّلاةُ خصوصًا من أجل جسد الكنيسة كلِّه
“اذبَحْ لله ذَبِيحَةَ الحَمدِ وَأَوفِ العَلِيَّ نُذُورَكَ” (مزمور ٤٩: ١٤). تسبيحُ الله يقومُ بالوعدِ بالنَّذرِ والإيفاءِ به. ولهذا قُدِّمَ السَّامريُّ على الآخَرين، لأنَّه بعدَ أن بَرِئَ مع التِّسعةِ الآخَرِين بحسبِ أمرِ الربِّ، عادَ وحدَه إلى المسيحِ ممجِّدًا اللهَ وشاكرًا. فقالَ يسوع فيه: “أمَا كَانَ فِيهِم مَن يَرجِعُ وَيُمَجِّدُ الله سِوَى هَذَا الغَرِيبِ؟ ثُمَّ قَالَ لَهُ: قُمْ فَامضِ. إيمَانُكَ خَلَّصَكَ” (لوقا ١٧: ١٨-١٩) .
لقد علَّمَك الربُّ يسوعُ المسيحُ بتعليمِه الإلهيِّ أنَّ الآبَ صالحٌ، وأنَّه يُعطِي الصَّالحاتِ، وذلك لتَطلُبَ الصَّالحاتِ ممَّن هو وحدَه صالح. وقد أوصى بالمثابرةِ والتنبُّهِ في الصَّلاة، لا لمتابعةِ الصَّلاةِ في المـَلل، بل لتتجدَّدَ في المثابرة. وفي الواقع إذا طالَتِ الصَّلاةُ فقد يقعُ المصلِّي في الفراغ. ومن جهةٍ أخرى، إذا كانَتِ الصَّلاةُ نادرةً فقد يُهدِّدُه خطرُ اللامبالاة.
ثم ينبِّهُك فيقولُ إنَّك إذا طلَبْتَ المغفرةَ لنفسِك يجبُ أن تعرِفَ أن تمنحَها كاملةً ومرَّاتٍ كثيرةً للآخَرِين، فتؤيَّدُ صلاتُك بقوَّةِ عملِك. يعلِّمُ الرَّسولُ أيضًا أنَّه يجبُ أن تكونَ الصَّلاةُ من غيِر غضبٍ ولا خصامٍ، حتى لا تعتكرَ الصَّلاةُ ولا تنقطعَ. ويعلِّمُ أيضًا أنّه يجبُ أن نصلِّيَّ في كلِّ مكان (ر. ١ طيموتاوس ٢: ٨)، عندما يقولُ: “ادخُلْ حُجرَتَكَ” (متى ٦: ٦).
ولكن افهَمْ بذلك لا حجرةً مُغلَقةً ضمنَ جدرانٍ تُحصَرُ فيها أعضاؤك، بل الحجرةَ التي في داخلِك والتي فيها أفكارُك، وجميعُ مشاعرِك. حُجرةُ صلاتكِ هذه هي معك في كلِّ مكان، وهي في كلِّ مكانٍ مكانٌ سرِّيٌّ، حيثُ لا أحدَ يرى إلا اللهُ وحدَه.
واعلَمْ أيضًا أنَّه يجبُ أن تصلِّيَ خاصَّةً من أجلِ الشَّعبِ أي من أجلِ الجسدِ كلِّه، من أجلِ جميعِ أعضاءِ الكنيسةِ أمِّنا، حيث القِمَّةُ هي المحبَّةُ المتبادَلة. فإذا سألْتَ لنفسِك، ستسألُ لنفسِك فقط. وإذا سألَ كلُّ واحدٍ لنفسِه فقط، كانَتْ صلاةُ المصلِّي أقلَّ قبولًا لدى الله من صلاةِ مَن يتشفَّعُ بغيرِه. أمَّا إذا صلَّى كلُّ واحدٍ من أجلِ الجميع، فالجميعُ يصلُّون من أجلِ كلِّ واحد.
وفي الختام، إن صلَّيْتَ لنفسِكَ فقط، فأنت وحدَك تُصَلِّي لنفسِك، كما قُلْنا. وإذا صلَّيْتَ من أجلِ الجميعِ فالجميعُ يصلُّون من أجلِك. لأنَّك أنتَ في الجميع. ومن ثمَّ إنَّه نفعٌ كبيرٌ أن يكتسبَ كلُّ فردٍ بصلاةِ جميعِ الأفرادِ شفاعةَ الشَّعبِ كلِّه. حيث لا يوجَدُ غرور، بل تواضعٌ أكبرُ وثمرٌ أوفرُ.
الردة مزمور٦٠: ٢- ٣ وَ٦
• اللهُمَّ استَمِعْ لِصُرَاخِي، أصغِ إلَى صَلاتِي. مِن أقَاصِي الأرضِ أدعُوكَ.
• فَإنَّكَ يَا الله سَمِعْتَ نُذُورِي، أعطَيْتَ خَائِفِي اسمِكَ مِيرَاثًا.
• مِن أقَاصِي الأرضِ أدعُوكَ.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
تَبارَكَ اللهُ رَبُّنا!
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
تَبارَكَ اللهُ رَبُّنا!
الأدعية
هَيَا بِنَا نَرْفَعُ صَوْتَنَا إِلَى البَارِي، الَّذِي أَقَامَ البَشَرَ عَلَى الأَرْضِ، لِيَجْتَهِدُوا وَيَدْأَبُوا فِي السَّعْيِ وَالعَمَلِ، حَمْدًا لِاِسْمِهِ القُدُّوس:
اِجْعَلْنَا نُسَبِّحُكَ وَنُمَجِّدُكَ، يَا رَبَّنَا.
لَكَ الحَمْدُ، يَا بَارِيَ الكَوْن،
– فَقَدْ أَوْلَيْتَنَا خَيْرَاتِ العَالَم، وَحَفِظْتَنَا حَتَّى الآنَ فِي قَيْدِ الحَيَاة.
اِلْتَفِتْ إِلَيْنَا، نَحْنُ السَّاعِينَ إِلَى العَمَلِ كُلَّ صَبَاحٍ،
– اِلْتَفِتْ إِلَيْنَا، حَتَّى نُخْضِعَ أَعْمَالَنَا لِمَشِيئَتِكَ.
لِيَعُدْ عَمَلُنَا وَسَعْيُنَا بِالنَّفْعِ عَلَى إِخْوَتِنَا فِي الإِنْسَانِيَّة،
– فَنَبْنِي فِي الأَرْضِ مَدِينَةَ الإِنْسَانِ، مَعَهُ وَلَهُ، بِنَاءًا يُرْضِيكَ.
رَافِقْنَا نَحْنُ وَسَائِرَ الَّذِينَ نَلْتَقِي وَإِيَّاهُمْ، فِي هَذَا اليَوْم،
– وَاشْمُلْنَا جَمِيعًا بِفَرَحِكَ وَسَلَامِكَ السَّرْمَدِيّ.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
يَا أَيُّهَا الإِلَهُ، رَبَّنَا مَلِكَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْض، هَلُّمَ اليَوْمَ وَدَبِّرْ قُلُوبَنَا، وَأَجْسَادَنَا، وَحَوَاسَّنَا، وَأَقْوَالَنَا، وَأَفْعَالَنَا وَقَدَّسَهَا، وَامْلِكْ عَلَيْهَا † وَاحْكُمْهَا بِحَسَبِ شَرِيعَتِكَ وَوَصَايَاكَ * حَتَّى نَتَوَصَّلَ بِعَوْنِكَ الإِلَهِيِّ إِلَى الخَلَاصِ وَالحُرِّيَّة، الآنَ وَلِلأَبَد. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْـنِكَ * الإِلَهِ الحَيّ المَالِكِ مَـعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُسِ † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.