stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 5 ديسمبر – كانون الأول 2019 “

656views

خميس الأسبوع الأول من زمن المجيء
اللون الليتورجي بنفسجي

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.

دعوة إلى الصلاة

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: هلمُّوا نَسجُدُ للمَلِكِ الربِّ الآتي.

المزمور ٩٩ (١٠٠)

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.

اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *
نَحنُ شَعبُهُ وغَنَمُ مَرْعاه.

اُدخُلوا أَبْوابَهُ بِالشُّكْران †
ودِيارَهُ بِالتَّسْبيح *
اِحمَدُوهُ وبارِكوا اسْمَه.

فَإنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: هلمُّوا نَسجُدُ للمَلِكِ الربِّ الآتي.

أنتيفونة ١: استَيقِظْ، أيُّها العُودُ والكِنَّارة:
سَأُوقِظُ السَّحَر.

المزمور ٥٦ (٥٧)

صلاة الصباح في الشدّة

هذا المزمور يروي آلام الربّ (ق. أغسطينس)

اِرْحَمْنِي يا الله ارْحَمْنِي *
فَإِنَّ نَفْسِي بِكَ اعْتَصَمَتْ

بِظِلِّ جَنَاحَيْكَ أَعْتَصِمُ *
إلى أنْ تَعْبُرَ المُصِيبَة

أَدْعُو الإِلهَ العَليَّ *
الإلهَ الَّذي أَتَمَّها علَيَّ

فَلْيُرْسِلْ مِنَ السَّماءِ ويُخَلِّصْنِي †
ويُخْزِ مَنْ يُرهِقُني *
لِيُرسِلِ اللهُ رَحمَتَهُ وحَقَّهُ

نَفْسِي بَينَ الأسودِ مُضَّجِعَة †
الأسودِ الَّتي تَفتَرِسُ بَني آدَم *
أَنْيابُها رِماحٌ وسِهامٌ، أَلَسِنَتُها سُيوفٌ حادَّة

أَللَّهُمَّ ارْتَفِعْ عَلَى السَّمَوات *
ولْيَكُنْ مَجدُكَ على الأَرضِ كُلِّها

نَصَبوا شِباكًا لِخَطَواتي *
فرَزَحَتْ نَفسِي

حَفَروا أَمامي هُوَّةً *
فوَقَعوا فيها

قَلْبي مُستَعِدٌّ يا أَلله *
قَلْبي مُستَعِدّ

إِنِّي أُنشِدُ وأَعزِف *
اِستَيقِظْ يا مَجْدي

اِستَيقِظْ أَيُّها العُودُ والكِنَّارة *
سأُوقِظُ السَّحَر

أَحمَدُكَ أَيُّها السَّيِّدُ في الشُّعوب *
وأَعزِفُ لَكَ في الأمَم

فقَد عَظُمَتْ رَحمَتُكَ إِلى السَّمَوات *
وحَقُّكَ إِلى الغُيوم

اِرتَفع أَللَّهُمَّ على السَّمَوات *
ولْيَكُنْ مَجدُكَ على الأرضِ كُلِّها

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: استَيقِظْ، أيُّها العُودُ والكِنَّارة:
سَأُوقِظُ السَّحَر.

أنتيفونة ٢: شَعبي سَيشبَعُ مِن بَرَكاتِي.

التسبحة إرميا ٣١: ١٠-١٤

سعادة الشعب المفتدى

إن يسوع سيموت…
ليجمع شمل أبناء الله المشتتين (يوحنا ١١: ٥١، ٥٢)

اِسمَعي كَلِمَةَ الرَّبِّ أَيِّتُها الأُمَم *
وأَخبِرِي في الجُزُرِ البَعيدَةِ وقولي:

«الَّذي فَرَّقَ إِسْرائيلَ يَجمَعُهُ ويَحفَظُهُ *
كَمَا يَحفَظُ الرَّاعِي قَطيعَهُ»

فإِنَّ الرَّبَّ قدِ افتَدَى يَعْقوبَ *
وفَكَّهُ مِن يَدِ مَنْ هو أَقْوى مِنهُ

فيَأتونَ ويَهتِفونَ في مُرتَفعِ صِهْيون *
ويَجْرونَ إِلى طَيِّباتِ الله

إِلى القَمحِ والنَّبيذِ والزَّيت *
وأَولادِ الغَنَمِ والبَقَر

وتَكونُ نُفوسُهُم كجَنَّةٍ رَيَّا *
ولا يَعودُونَ يَذوبون

حينَئِذٍ تَفرَحُ العَذْراءُ بِالرَّقْص *
والشُّبَّانُ والشُّيوخُ مَعًا

وأُحَوِّلُ نَوحَهُم إِلى طَرَبٍ *
وأُعَزِّيهِم وأُفَرِّحُهُم بَعدَ غَمِّهِم

وأُرْوي حُلوقَ الكَهَنَةِ مِنَ الدَّسَمِ *
وشَعْبي يَشبعُ مِن طَيِّباتي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: شَعبي سَيشبَعُ مِن بَرَكاتِي.

أنتيفونة ٣: الرَّبُّ عَظيمٌ
وجَدِيرٌ بالتَّسبيحِ الكَثير،
في مَدِينَةِ إلَهِنا.

المزمور ٤٧ (٤٨)

شكر الله لخلاص الشعب

حملني بالروح إلى جبل عظيم عالٍ
وأراني المدينة المقدسة أورشليم (رؤيا ٢١: ١٠)

الرَّبُّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيحِ الكَثير †
في مَدينةِ إِلهِنَا، جَبَلِ قُدسِهِ *
البَهِيِّ الطَّلْعَة، بَهجةِ الأرضِ كُلِّها

جَبَلُ صِهْيونَ أقاصِي الشَّمَال *
مَدينةُ المَلِكِ العظِيم

أَللهُ في قُصورِها *
أَظْهَرَ نَفْسَهُ حِصْنًا

هُوَذا المُلوكُ قَدْ تَحالَفوا *
ومُجتَمِعينَ زَحَفوا

رَأَوا فَبُهِتُوا *
ذُعِرُوا فهَرَبوا

أَخَذَتْهُم هُناكَ الرَّعْدَةُ *
كَمَا يَأخُذُ المَخاضُ الوالِدَة

كأَنَّها رِيحٌ شَرقِيَّةٌ *
تُحَطِّمُ سُفُنَ تَرْشِيش

كَمَا سَمِعْنا كذلِكَ رأَينا
في مَدينةِ رَبِّ القوَّات †
في مدينةِ إِلهِنا *
إنَّ اللهَ يُوَطِّدُها لِلأبد

أَللَّهُمَّ تَأمَّلْنا في رَحمَتِكَ *
في وَسَطِ هَيكَلِكَ

تَسْبِحَتُكَ يا أَللهُ مِثلُ اسْمِكَ †
تَبلُغُ أَقاصِيَ أَرضِكَ *
يَمينُكَ مَمْلوءَةٌ بِرًّا

جَبَلُ صِهْيونَ يَفْرَحُ †
وبَناتُ يَهوذا تَبتَهِجُ *
مِن أَجلِ أَحكامِكَ

طُوفوا بِصِهْيونَ ودُورُوا حَولَها *
واحْصُوا بُروجَها

عَلِّقوا قُلوبَكم بِأَسْوارِها *
وتأَمَّلوا في قُصورِها

لِتُخبِروا الأَجْيالَ القادِمَة *
بِأنَّ اللهَ هو إِلهُنا

مَدى الدَّهْرِ وللأَبَد *
وهو يُرشِدُنا أَبَدَ الدُّهور

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: الرَّبُّ عَظيمٌ
وجَدِيرٌ بالتَّسبيحِ الكَثير،
في مَدِينَةِ إلَهِنا.

القراءة أشعيا ٤٥: ٨

اُقْطُرِي، أَيَّتُهَا السَّمَوَاتُ، مِنْ فَوْقُ، وَلتُمْطِرِ الغُيُومُ البِرَّ. لِتَنْفَتِحِ الأَرْضُ، وَلِيُبَرْعِمِ الخَلَاصُ، وَليَنْبُتِ البِرُّ أَيْضًا.

الردّة

• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم
•• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم

• وَمَجْدُهُ سَيَتَرَاءَى
•• عَلَيكِ، يا أُورَشَليم

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• سَيُشرِقُ الرَّبُّ * عَلَيكِ، يا أُورَشَليم

القراءة الأولى

من سفر أشعيا النبي ١٦: ١-٥؛ ١٧: ٤-٨

صهيون ملجأٌ للموآبيين وتوبةٌ لأفرائيم

وتكونُ بَناتُ موَآبَ عِندَ مَعابِرِ أَرْنون كالطَّائِرِ الهارِبِ والعُشُّ المُبَعثَر. هاتي مَشورَة، إِتَّخِذي قَراراً. إجعَلي ظِلَّكِ في الظَّهيرَةِ كاللَّيل. أُستُري المَنفِيِّينَ، ولا تَكشِفي عنِ الهارِبين لِيَسكُنْ مَعَكِ مَنفِيُّو موَآب. كوني لَهم سِتراً مِن وَجهِ المُدَمِّر حينَ يَزولُ الظَّالِمُ ويَنتَهي الدَّمار ويَفْنى الَّذي يَدوسُ الأَرض. فإِنَّه بِالرَّحمَةِ يُثَبَّتُ العَرْش ويَجلِسُ علَيه بِالأَمانَةِ في خَيمَةِ داُود قاضٍ يَبتَغي الحَقَّ ويُبادِرُ إِلى البِرّ.

وفي ذلك اليَوم يَصيرُ مَجدُ يَعْقوبَ ضَعيفاً وسِمَنُ لَحمِه هَزيلاً فيَكون كما عِندَ جَمعِ حَصادِ القَمْح وكما عِندَ جَمعِ السَّنابِلِ في الذِّراع ويَصيرُ كمَن يَلقُطُ سَنابِل في وادي رَفائيم. وتَبْقى فيه قُصاصَة كما عِندَ نَفضِ زَيتونَة فحَبَّتانِ أَو ثَلاث في رَأسِ غُصْنٍ وأَربَعٌ أَو خَمسٌ في فُروعِ ذاتِ الثَّمَر يَقولُ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرائيل. في ذلك اليَومِ يَلتَفِتُ الإِنسانُ إلى صانِعِه وتَنظُرُ عَيناه إِلى قُدُّوسِ إِسْرائيل ولا يَلتَفِتُ إِلى المَذابِحِ صُنعِ يَدَيه ولا يَنظر إِلى ما صَنَعَت أَصابِعُه ولا إِلى الأَوتادِ المُقَدَّسة ولا إِلى مَذابِحِ البَخور.

الردة ر. إرميا ٣٣: ١٥ و١٦؛ أشعيا ١٦: ٥

• أُنبِتُ لِداوُدَ نَبْتاً بارّاً فيُجري الحُكمَ والبِرَّ في الأَرض، هذا هوَ الاسْمُ الذي ستُدْعى به: ” الرَّبُّ بِرُّنا”.

• فإِنَّه بِالرَّحمَةِ يُثَبَّتُ العَرْش ويَجلِسُ علَيه بِالأَمانَةِ في خَيمَةِ داُود قاضٍ يَبتَغي الحَقَّ ويُبادِرُ إِلى البِرّ.

• هذا هوَ الاسْمُ الذي ستُدْعى به: ” الرَّبُّ بِرُّنا”.

القراءة الثانية

من كتابات القديس أفرام الشماس في كتاب الدياتيسارون

(الفصل 18، 15-17: SC121، 335-328)

اسهروا وتنبهوا لأن الرب آت

حتى يُفهِمَ السَّيِّدُ المسيحُ تلاميذَه أن لا يهتمُّوا للسُّؤالِ عن وقتِ مجيئِه قال: “فَأمَّا ذَلِكَ اليَومُ وَتِلكَ السَّاعَةُ، فَمَا مِنْ أحَدٍ يَعلَمُهُمَا، لا مَلائِكَةُ السَّمَاوَاتِ وَلا الابْنُ، إلا الآبُ وَحدَهُ. وَلَيسَ لَكُم أن تَعرِفُوا الأزمِنَةَ وَالأوقَاتَ” (متى ٢٤: ٣٦؛ أعمال ١: ٧). أبقى ذلك مكتومًا، لكي يَحُثَّنا على السَّهرِ، وليفكِّرَ كلُّ واحدٍ منّا أنّ الأمرَ يمكنُ أن يحدُثَ في زمنِه. لو كَشَفَ الرَّبُّ في أيِّ وقتٍ سوف يأتي لفقدَ مجيئُه في النُّفوسِ الشَّوقَ إليه والرَّغبةَ فيه، ولما بقِيَ موضوعَ رغبةِ الشُّعوبِ والأزمنةِ التي سيَظهرُ فيها. قالَ إنَّه سيأتي، ولم يَقُلْ متى سيأتي. ولهذا تنتظرُه جميعُ الشُّعوبِ والأزمنةِ بشوقٍ كبير.
حدَّد الرَّبُّ علاماتِ مجيئِه، إلا أنَّ موعدَها بقِيَ غامضًا. لأنَّ هذه العلاماتِ تأتي بصُوَرٍ كثيرة، وتأتي وتذهبُ وقد تكونُ قائمةً حتى اليوم. وسيكون مجيئُه الأخيرُ شبيهًا بمجيئِه الأوّل.
في السَّابقِ انتظرَه الأبرارُ والأنبياءُ، وظنُّوا أنَّ ظهورَه سيكونُ في أيّامِهم. كذلك ينتظرُه اليومَ بعضُ المؤمنين ويرغبون في رؤيتِه ويظنُّون أنَّه سيَظهَرُ في أيّامِهم. ذلك لأنَّ زمنَ مجيئِه غيرُ معروف. وهذا هو السَّببُ الأهمّ: لئلا يَحسَبَ أحدٌ أنَّ اللهَ مقيَّدٌ بزمنٍ أو بقضاءٍ ما، هو مَن تَخضَعُ لقدرتِه الأعدادُ والأزمنة. ما حدَّدَه هو كيف يكونُ له مكتومًا، وقد حدَّد هو علاماتِ مجيئِه؟ وصَفَها هذا الوصفَ حتى يظُنَّ ويتوقَّعَ كلُّ جِيلٍ وكلُّ زمنٍ أنَّه سيأتي في أيّامِه.
اسهَرُوا لأنّه عندما ينامُ الجسدُ يسيطرُ الضُّعفُ على طبيعتِنا. وليس ذلك بإرادتِنا، ولكنَّه يتِمُّ بقوَّةِ دفعِ الطَّبيعةِ نفسِها. وعندما يسيطرُ على النَّفسِ سباتٌ عميقٌ مثلُ الضُّعفِ أو القلقِ والاضطرابِ يسيطرُ عليها العدوُّ ويصنعُ بها ما لا تريدُ هي أن تَصنَعَ. تُسيطِرُ عليها قوَّةُ الطَّبيعة وهي عدوَّةُ النَّفس.
أمرَ السيِّدُ المسيحُ بالسَّهَرِ لكلا النَّفسِ والجسد: للجسدِ لِيحذَرَ النُّعاس، وللنَّفسِ لتحذرَ النُّعاسَ والضُّعفَ، كما قال الكتاب: “اصحُوا، أيُّها الأبرَارُ” (ر. ١ قورنتس ١٥: ٣٤)، وأيضًا: “استيقَظْتُ ولا أزالُ معكَ” (ر. مزمور ١٣٩: ١٨) وأيضا: ” لا تَفتُرْ هِمَّتُكُم. أمَّا وَقَد أُعطِينَا تِلكَ الخِدمَةَ رَحمَةً فَلا تَفتُرْ هِمَّتُنَا” (٢ قورنتس ٤: ١).

الردة أشعيا ٥٥: ٣-٤؛ أعمال ٢٨: ٢٨

• فإِنِّي أُعاهِدُكم عَهداً أَبَدِيّاً على الخَيراتِ الَّتي وُعِدَ بِها داوُد. هاأنا جَعَلتُه لِلشُّعوبِ شاهِداً لِلشُّعوبِ قائِداً وآمِراً.

• إِنَّ خَلاصَ اللهِ هذا أَرسِلَ إِلى الوَثَنِيِّين وَهُم سيَستَمِعونَ إِلَيه.

• هاأنا جَعَلتُه لِلشُّعوبِ شاهِداً لِلشُّعوبِ قائِداً وآمِراً.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

أمَّا أنا، فَأتَرَقَّبُ الرَّبَّ، وأجْعَلُ رَجائِي
في إلهِ خَلَاصِي، فَيَسْمَعُنِي إلهِي، هللويا.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

أمَّا أنا، فَأتَرَقَّبُ الرَّبَّ، وأجْعَلُ رَجائِي
في إلهِ خَلَاصِي، فَيَسْمَعُنِي إلهِي، هللويا.

الأدعية

لِنَرْفَعْ دُعاءَنا إلى المَسِيح، حِكمَةِ ﷲ وقُدرَتِهِ، الَّذِي يُحِبُّ أنْ يَكونَ معَ بَني البشَر، ولْنَقُلْ لَهُ واثقِين:

كُنْ قَريبًا مِنَّا، يا رَبّ.

أيُّها الرَّبُّ يَسوعُ المَسِيح، يا مَنْ دَعَوتَنا إلى مَلَكوتِ ضِيائِكَ،
– اجْعَلْنا نَسيرُ سِيرةً مَرْضِيَّةً لَدى ﷲ.

أنتَ، يا مَنْ تَقومُ بَينَنا والعالَمُ يَجْهَلُكَ،
– لِيَرَ البَشَرُ وَجْهَكَ البَهِيّ.

يا مَنْ هُوَ أقرَبُ إلَينا مِنْ أنفُسِنا،
– أنْعِشْ في قُلوبِنا الثِّقَة ورَجَاءَ الخَلاص.

يا مَنبَعَ القَدَاسَة،
– قَدِّسِ الَّذِينَ يَنتَظِرونَ يَومَ مَجِيئِكَ وَطَهِّرْهُمْ.

الصلاة

أيقِظْ جَبَروتَكَ، يا ربُّ، وهلمَّ إلينا بيدٍ قَديرةٍ، كي تُوافينا رأفتُكَ بالخَلاص * الذي تَحولُ دُونَهُ خَطايانا. بربنا يسوع المسيح ابنك الإله الحي، المالِك معك ومع الروح القدس إلى دهر الدهور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.