stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 5 يناير – كانون الثاني 2020 “

39views

الثلاثاء, 5 كانون الثاني – يناير 2021

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
دعوة إلى الصلاة
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: المَسيحُ وُلِدَ لَنا، هَلُمّوا نَسجُدُ لَهُ.
المزمور ٩٤ (٩٥)
الدعوة إلى حمدِ الله
ليُشدّد بعضكم بعضًا، كلّ يوم،
ما دام إعلان هذا اليوم (عب ٣: ١٣)
هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبِّ *
نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا
نُبادِرُ إِلى وَجهِهِ بِالشُّكْران *
ونَهتِفُ لَه بِالأَناشيد
فإِنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَظيم *
وعلى جَميعِ الآلِهَةِ مَلِكٌ عَظِيم
هو الَّذي بِيَدِه أَعماقُ الأَرض *
ولَه قِمَمُ الجِبال
لَه البَحرُ وهو صَنَعَهُ *
ويَداه جَبَلَتا اليَبَس
هَلُمُّوا نَسجُدُ ونَركعُ لَهُ *
نَجْثو أَمامَ الرَّبِّ صانِعِنا
فإِنَّه هو إِلهُنا *
ونحنُ شَعبُ مَرْعاه وغَنَمُ يَدِه
أَليومَ إِذا سَمِعتُم صَوتَهُ *
فلا تُقَسُّوا قُلوبَكم كما في مَريبَة
وكما في يَوم مَسَّة في البَرِّيَّة †
حَيثُ آباؤكَمُ امْتَحَنوني واخْتَبَروني *
وكانوا يَرَونَ أَعْمالي
أَربَعينَ سَنَةً سَئِمتُ ذلِكَ الجِيلَ وقُلتُ: *
«هُم شَعبٌ ضَلَّت قُلوبُهُم»، ولَمْ يَعرفوا سُبُلي
حتَّى أًقسَمتُ في غَضَبي *
أَنْ لَن يَدْخُلوا في راحَتي
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة: المَسيحُ وُلِدَ لَنا، هَلُمّوا نَسجُدُ لَهُ.
أنتيفونة ١: أرسِلْ نُورَكَ وحَقَّكَ، يا رَبّ.
المزمور ٤٢ (٤٣)
الاشتياق إلى الهيكل
جئتُ أنا إلى العالم نورًا (يوحنا ١٢: ٤٦)
أَللَّهُمَّ أَنصِفْني ودَافِعْ عَن قَضِيَّتي †
مَعَ قَوْمٍ غَيرِ أَصفِياء *
ومِنْ صَاحِبِ الكَيدِ والإِثْمِ نَجِّنِي
فإِنَّكَ أَنتَ إِلهُ حِصْنِي *
فلِماذا نَبَذْتَنِي؟
ولِمَاذا أَسيرُ بِالحِدادِ *
مِن مُضايَقَةِ الأَعْداء؟
أَرسِلْ نُورَكَ وحَقَّكَ هُمَا يَهدِيانِي *
إِلى جَبَلِ قُدْسِكَ وإِلى مَساكِنِكَ يُوصِلانِي
فأَدخُلُ إِلى مَذبَحِ الله *
إِلى إِلهِ فَرَحِي وابْتِهاجِي
وبِالكِنَّارةِ أَحْمَدُكَ *
يا أَللهُ إِلهي
لِماذا تَكتَئِبينَ يا نَفْسِي وعلَيَّ تَنوحين؟ †
اِرْتَجي اللهَ فإِنِّي سَأَعودُ أَحْمَدُهُ *
وهو خَلاصُ وَجْهي وإِلهي
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: أَرسِلْ نورَكَ وحَقَّكَ، يا رَبّ.
أنتيفونة ٢: خلِّصْنا، يا رَبّ، جَميعَ أيّامِ حياتِنا.
التسبحة اشعيا ٣٨: ١٠-١٤، ١٧-٢٠
حسرات المريض، وفرحة المعافى
أنا الحي وكنت ميتًا…
عندي مفاتيح الموت (رؤيا ١: ١٧-١٨)
إِنِّي قُلتُ في مُنتَصَفِ أَيَّامي †
ذاهِبٌ إِلى أَبْوابِ مَثْوى الأَمْوات *
قد حُرِمْتُ بَقِيَّةَ سِنِيَّ
قُلتُ: لا أَرَى الرَّبَّ *
الرَّبَّ في أَرضِ الأَحْياء
ولا أَعُودُ أَنظُرُ البَشَرَ *
بَينَ سُكَّانِ الفانِيَة
قدِ انقَلَعَ مَسكِني ونُفِيَ عَنِّي *
كَخَيمَةِ الرَّاعي
طَوَيْتُ حَياتي كالحَائِكِ †
فَصَلَني عنِ السَّدَى *
مِنَ النَّهارِ إِلى اللَّيلِ أَنتَ تُفْنِيني
صَرَختُ حتَّى الصَّباحِ †
أَنَّهُ كالأَسَدِ يُهَشِّمُ جَميعَ عِظامي *
مِنَ النَّهارِ إلى اللَّيلِ أَنتَ تُفْنِيني
أُزَقْزِقُ كالسُّنونُو الرَّحَّال *
وأَنُوحُ كالحَمامَة
قد كَلَّتْ عَينايَ *
مِنَ النَّظَرِ إلى العَلاء
لِأَنَّكَ نَجَّيْتَ نَفْسِي مِن هُوَّةِ الهَلاك *
ونَبَذْتَ جَميعَ خَطايايَ وَرَاءَ ظَهْرِكَ
فإِنَّ مَثْوى الأَمواتِ لا يَحْمَدُكَ *
والمَوتَ لا يُسَبِّحُكَ
والَّذينَ يَهبِطونَ إِلى الجُبِّ *
لا يَرْجُونَ أَمانَتَكَ
بلِ الحَيُّ الحَيُّ هو يَحمَدُكَ كما أَنا اليَوم *
والأَبُ يُعَرِّفُ البَنينَ أَمانَتَكَ
يا رَبِّ خَلِّصْني †
فنَعزِفَ بِذَواتِ أَوتارِنا *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا في بَيتِ الرَّبّ
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: خلِّصْنا، يا رَبّ، جميعَ أيَّامِ حَياتِنا.
أنتيفونة ٣: إليكَ يا مُستمِعَ الصَّلاة، مَسَارُ كُلِّ بَشَر.
المزمور ٦٤ (٦٥)
الشكر الاحتفالي
تشير صهيون إلى المدينة السماوية (أوريجنس)
أَللَّهُمَّ في صِهْيونَ يَجدُرُ بِكَ التَّسْبيح *
وإِلَيكَ يُوفى بِالنُّذُور
إليكَ يا مُستَمِعَ الصَّلاة *
مَسَارُ كُلِّ بَشَر
لقَد غَلَبَ علَيَّ أَمرُ الآثام *
ولكِنَّكَ لِمَعاصِينا غَفُور
فَطُوبى لِمَن تَخْتارُهُ وتُقَرِّبُهُ *
فيَسكُنُ في دِيارِكَ
فنَشبَعُ مِن خَيراتِ بَيتِكَ *
ومِن قُدْسِ هَيكَلِكَ
بأعاجِبَ مِنَ البِرِّ تَستَجيبُ لَنا *
يا إِلهَ خَلاصِنا
يا مُعتَمَدَ أقاصِي الأرضِ كُلِّها *
والجُزُرِ البَعيدة
يا مَن بِقُوَّتِهِ يُوَطِّدُ الجِبال *
وَيتَسَربَلُ بِالِاقتِدار
ويَسْكُنُ عَجيجَ البِحارِ *
وهَديرَ الأَمواجِ وصَخَبَ الشُّعوب
السَّاكِنونَ في الأَقاصي يَخافونَ آياتِكَ *
وبِفَضلِكَ تُهَلِّلُ أَبوابُ الصَّباحِ والمَساء
اِفتَقَدتَ الأرضَ وسَقَيتَها *
وبِالغِنى غَمَرْتَها
نَهرُ اللهِ اْمتَلأَ مِياهًا †
وللنَّاسِ تُعِدُّ الحِنطَة *
فكذلِكَ أَعدَدْتَ الأَرْضَ
تُرَوِّي أَتلامَها وتُسَوِّي أَخادِيدَها *
بِالوابِلِ تُبَلِّلُها وتُبارِكُ نَبْتَها
تُكلِّلُ العَامَ بِجُودِكَ *
وتَقطُرُ بِالدَّسَمِ آثارُكَ
مَرَاعي البَرِّيَّةِ تَقطُرُ *
والتِّلالُ بِالبَهجَةِ تَتَسَربَل
المُرُوجُ بِالغَنَمِ تَكتَسي †
والأَودِيَةُ بِالحِنْطَةِ تَتَوشَّح *
فيَهتِفونَ ويُنشِدون
المَجدُ للآبِ والابنِ *
والرُّوحِ القُدُس
كما كانَ في البدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهرِ الدُّهور. آمين.
أنتيفونة ٣: إليكَ يا مُستمِعَ الصَّلاةِ، مَسَارُ كُلِّ بَشَر.
القراءة حكمة ٧: ٢٦ – ٢٧
الحِكْمَةُ ٱنْعِكَاسٌ لِلنُّورِ الأَزَلِيّ، وَمِرْآةٌ صَافِيَةٌ لِعَمَلِ اللهِ، وَصُورَةٌ لِصَلَاحِهِ. تَقْدِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَهِيَ وَحَدَهَا، وَتُجَدِّدُ كُلَّ شَيْءٍ، وَهِيَ ثَابِتَةٌ فِي ذَاتِهَا، وَعَلَى مَرِّ الأَجْيَالِ تَجْتَازُ إِلَى نُفُوسٍ قِدِّيسَةٍ، فَتُنْشِئُ أَصْدِقَاءَ للهِ وَأَنْبِيَاء.
الردّة
• الكَلِمَةُ صَارَ بَشَرًا * هللويا، هللويا.
•• الكَلِمَةُ صَارَ بَشَرًا * هللويا، هللويا.
• وسَكَنَ بَينَنا
•• هللويا، هللويا
• المجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
•• الكَلِمَةُ صَارَ بَشَرًا * هللويا، هللويا.
القراءة الأولى
من رسالة القديس بولس إلى أهل قولوسي ٤: ٢- ١٨
خاتمة الرّسالة
وَاظِبُوا عَلَى الصَّلاةِ، سَاهِرِينَ فِيهَا وَشَاكِرِينَ. وَصَلُّوا مِن أَجلِنَا أَيضًا كيمَا يَفتَحَ اللهُ لَنَا بَابًا لِلكَلامِ فنُبَشِّرَ بِسِرِّ المَسِيحِ، وَإِنِّي فِي القُيُودِ مِن أَجلِهِ، فَأُعلِنُهُ كَمَا يَجِبُ عَلَيَّ أَن أُبَشِّرَ بِهِ.
تَصَرَّفُوا بِحِكمَةٍ مَعَ مَن كَانَ فِي خَارِجِ الكَنِيسَةِ مُنتَهِزِينَ الفُرصَةَ السَّانِحَةَ. لِيَكُنْ كَلامُكُم دَائِمًا لَطِيفًا مَلِيحًا، فَتَعرِفُوا كَيفَ يَنبَغِي لَكُم أَن تُجِيبُوا كُلَّ إِنسَانٍ.
سَيُخبِرُكُم عَن أَحوَالِي كُلِّهَا طِيخِيقُسُ الأَخُ الحَبِيبُ وَالخَادِمُ الأَمِينُ وَصَاحِبِي فِي العَمَلِ لِلرَّبِّ. قَد بَعَثْتُ بِهِ إِلَيكُم خُصُوصًا لِيُطلِعَكُم عَلَى أَحوَالِنَا وَيُشَدِّدَ قُلُوبَكُم وَبَعَثْتُ مَعَهُ بِأُونِيسِمُسَ الأَخِ الأمِينِ الحَبِيبِ. وَإِنَّهُ ابنُ بَلَدِكُم، فَهُمَا سَيُخبِرانِكُم بِكُلِّ مَا جَرَى عِندَنَا.
يُسَلِّمُ عَلَيكُم أَرِسطَرخُس صَاحِبِي فِي الأَسرِ، وَمَرقُسُ ابنُ عَمِّ بَرنَابَا (قَد تَلقَّيْتُم بَعضَ الإِفَادَاتِ عَنهُ، فَإذَا قَدِمَ إِلَيكُم فَرَحِّبُوا بِهِ)، وَيَشُوعُ الَّذِي يُقَالُ لَهُ يُسطُس. فَهُم وَحدَهُم مِن ذَوِي الخِتَانِ يَعمَلُونَ مَعِي فِي سَبِيلِ مَلَكُوتِ الله، فَكَانَ لِي بِهِمِ العَزَاءُ.
يُسلِّمُ عَلَيكُم أَبَفْرَاسُ ابنُ بَلَدِكُم، وَهُوَ عَبدٌ لِلمَسِيحِ يَسُوعَ لا يَنفَكُّ يُجَاهِدُ عَنكُم فِي صَلَوَاتِهِ لِتَثبُتُوا كَامِلِينَ تَامِّينَ فِي العَمَلِ بِكُلِّ مَشيئَةٍ للهِ. وَإِنِّي أَشهَدُ لَهُ بِأَنَّهُ يَتعَبُ كَثِيرًا مِن أَجلِكُم وَمِن أَجلِ الَّذِينَ فِي اللاَّذِقِيَّةِ وَهيرَابُولِس. يُسلِّمُ عَلَيكُم لُوقَا الطَّبِيبُ الحَبِيبُ وَدِيمَاس.
سَلِّمُوا عَلَى الإخوَةِ الَّذِينَ فِي اللاَّذِقِيَّةِ، وَعَلَى نَمْقَاس، وَعَلَى الكَنِيسَةِ المُجتَمِعَةِ فِي بَيتِهِ. فَإذَا قُرِئَتْ هَذِهِ الرِّسَالَةُ عَلَيكُم، فَاسعَوْا لأِن تُقرَأَ فِي كَنِيسَةِ اللاَّذِقِيَّةِ أَيضًا، وَلأِن تَقرَأُوا أنتُم أيضًا رِسَالَةَ اللاَّذِقِيَّةِ. قُولُوا لأَرْخِيبُّس: “تَنَبَّهْ لِلخِدمَةِ الَّتِي تَلَقَّيْتَهَا فِي الرَّبِّ، فَقُمْ بِهَا خَيرَ قِيَامٍ”.
هَذَا السَّلامُ بِخَطِّ يَدِي، أنَا بُولُس. اذكُرُوا قُيُودِي. عَلَيكُمُ النِّعمَةُ.
الردّة قولسي ٤: ٣؛ رَ. مزمور ٥٠: ١٧
• صَلُّوا مِن أجلِنَا أيضًا كَيمَا يَفتَحَ اللهُ لَنَا بَابًا لِلكَلامِ، فَنُبَشِّرَ بِسِرِّ المَسِيحِ.
• يَا رَبُّ افتَحْ شَفَتَيَّ فَيُخبِرَ فَمِي بَتَسبِحَتِكَ.
• فَنُبَشِّرَ بِسِرِّ المَسِيحِ.
القراءة الثانية
من مواعظ القديس أغسطينس الأسقف
(العظة 194، 3- 4: PL 38، 1016- 1017)
سوف نشبع برؤية الكلمة
مَن عرفَ جميعَ كنوزِ الحكمةِ والمعرفةِ المخفيِّةِ في المسيحِ، والمكتومةِ في فقرِ طبيعتِه الإنسانيّةِ؟ “فَقَد افتَقَرَ لأجلِكُم، وَهوَ الغَنِيُّ لِتَغتَنُوا بِفَقرِهِ” (2 قورنتس 8: 9). بما أنَّه اتَّخذَ طبيعتَنا المائتة، وأخذَ معهىا الموتَ، فقد أظهرَ نفسَه فقيرًا. ولم يُجرِّدْه أحدٌ من كنوزِه، بل وعَدَنا بها جزيلةً وافرةً.
ما أعظمَ وأطيَبَ عذوبتَه التي يُخفِيها على خائفِيه، ويمنحُها كلَّ من يَرجُونه.
إنَّ معرفتَنا الآنَ ناقصةٌ، إلى أن يأتيَ الكامل. هو الكائنُ في صورةِ اللهِ والمساوي للآبِ، اتَّخذَ صورةَ العبدِ وصارَ شبيهًا بنا، ليُصلِحَ طبيعتَنا فيجعلَنا شبيهِين باللهِ وأهلاً لأن نُدرِكَه. ابنُ اللهِ الوحيدُ صارَ ابنَ الإنسان، فصيَّرَ أبناءَ الإنسانِ الكثيرِين أبناءً لله. وإذ غذَّانا نحن العبيدَ من خلالِ صورةِ العبدِ التي اتَّخذَها مثلَنا، جعلَنا أحرارًا قادريِن على رؤيةِ صورةِ الله.
“نَحنُ مُنذُ الآنَ أبنَاءُ الله، وَمَا أُظهِرَ بَعدُ مَا سَنَصِيرُ إلَيهِ. نَحنُ نَعلَمُ أنَّنَا نُصبِحُ عِندَ ظُهُورِهِ أشبَاهَهُ، لأنَّنَا سَنَرَاهُ كَمَا هُوَ” (1 يوحنا 3: 2). فما هي كنوزُ الحكمةِ والمعرفةِ هذه، وما هو ذاك الغنى الإلهيِّ، إلا ليحقِّقَ شِبَعَنا وكفايتَنا؟ وما هذه العذوبةُ الفائضةُ إلا لتَروِيَنا؟ “أرِنا الآبَ وحسبُنا” (يوحنا 14: 8).
قالَ البعضُ مِنّا، أو ممَّن يعبِّرون عمَّا فينا أو ممَّن يتكلَّمون عنَّا في أحدِ المزامير: “أشبَعُ حيَن يَظهرُ لي مجدُكَ” (ر. مزمور 16: 15). يسوعُ والآبُ واحد. ومن رآه رأى الآب. وهو “ربُّ القوَّاتِ وملكُ المجد” (ر. مزمور 23: 10). فإذا ردَّنا اللهُ إليه، أظهرَ لنا وجهَه، فخلَّصَنا وأشبعَنا وكانَ كفايتَنا.
والآن، إلى أن يُرِيَنا اللهُ ما يَكفِينا، وإلى أن نشربَ من ينبوعِ الحياةِ فنرتوي، وما زِلْنا نسيرُ بالإيمانِ غرباءَ بعيدِين عن الله، وما زِلْنا نجوعُ ونعطشُ إلى البِرِّ، ونشتهي شهوةً مشاهدةَ بهاءِ صورةِ الله، لِنَحتفِلْ بميلادِ الربِّ المتَّخِذِ صورةَ العبدِ بإيمانٍ وتقوى.
إنّنا لا نقدرُ أن نشاهدَ المولودَ من الآبِ قبلَ النُّور. فَلْنَتأمَّلْ في المولودِ من البتولِ في ساعاتِ الليل. إنّنا لا ندرِكُ “مَن قَبْلَ الشَّمسِ اسمُه دائمٌ” (ر. مزمور 71: 17)، فَلْنَنظُرْ إلى خيمتِه التي ضربَها في نورِ الشَّمسِ.
إنّنا لا نقدِرُ أن نَرى الابنَ الوحيدَ المقيمَ في الآبِ، فَلْنَذكُرِ الختَنَ الخارجَ من خِدرِه. (ر. مزمور 18: 7). لا نقدرُ أن نشتركَ في وليمةِ الآبِ، فَلْنُشاهِدْ مذودَ ربِّنا يسوعَ المسيح.
الردة ١ يوحنا ١: ٢؛ رَ. ٥: ٢٠
• لأنَّ الحياةَ ظَهَرَتْ، فَرَأَيْنَا وَنُبَشِّرُكُم بِالحَيَاةِ الأبَدِيَّةِ، الَّتي كَانَت لَدَى الآبِ فَتَجَلَّتْ لَنَا.
• نعلمُ أنَّ ابنَ اللهِ أتَى، وأنَّه أعطانا بصيرةً لنعرفَ بها الإلهَ الحقَّ، ونكونَ حقًّا في ابنِه الوحيد. هذا هو الإلهُ الحقُّ والحياةُ الأبديّة.
• الَّتي كَانَت لَدَى الآبِ فَتَجَلَّتْ لَنَا.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
إنَّ الربَّ قَدِ افْتَقَدَنَا، وَأقامَ لَنَا مُخَلِّصًا.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
إنَّ الربَّ قَدِ افْتَقَدَنَا، وَأقامَ لَنَا مُخَلِّصًا.
الأدعية
هَيَّا نُمَجِّدُ المَسِيحَ، الَّذِي أَصْبَحَ لِنَا حِكْمَةً مِنَ اللهِ، وَبِرًّا وتَقْدِيسًا وَخَلَاصًا. فَلْنَتَضَرَّعْ إِلَيْهِ فِي ثِقَةٍ قَائِلين:
خَلِّصْنَا بِحَقِّ مِيلَادِكَ، يَا رَبّ.
يَا مَلِكَ العَالَمِينَ، يَا مَنْ وَجَدَهُ الرُّعَاةَ مُقَمَّطًا مُضَّجِعًا فِي مِذْوَدٍ،
– اِجْعَلْنَا نَقْتَدِي بِفَقْرِكَ وَتَوَاضُعِكَ.
يَا رَبَّ السَّمَوَاتِ، يَا مَنْ نَزَلَ مِنَ العُرُوشِ المُلُوكِيَّةِ إِلَى الأَرْضِ،
– اِجْعَلْنَا نَحْتَرِمُ إِخْوَتَنَا المَسَاكِين.
أَيُّهَا المَسِيحُ، أَيُّهَا النُّورُ الأزَلِيّ، لَمَّا ٱتَّخَذْتَ جَسَدَنَا، بَقِيتَ نَقِيًّا قُدُّوسًا،
– هَبْ لِلمُؤْمِنِينَ أَنْ يَسْتَغِلُّوا خَيْرَاتِ الأَرْضِ، مِنْ غَيْرِ أَنْ يُفْسِدَهُمْ أَمْر.
يَا عَرُوسَ الكَنِيسَةِ الإِلَهِيّ، القَائِمَ بُرْجًا حَصِينًا،
– اِعْمَلْ عَلَى أَنْ يَثْبُتَ المُؤْمِنُونَ فِيهَا ويخَلُصُوا.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
أَيُّهَا الإِلَهُ القَرِيبُ مِنْ كُلِّ مَنْ يَدْعُوكَ، وَطِّدْ إِيمَانَ عِبَادِكَ أَجْمَعِين † فَيُدْرِكُوا مَجْدَ الخُلُودِ الـمَوْعُود * بِهُدَى المَسِيحِ الَّذِي كَانَ بَدْءَ الخَلَاصِ العَجِيبِ، وَالَّذِي يَحْيَا وَيَمْلِكُ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إِلَى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.