stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 7 ديسمبر – كانون الأول 2021 “

143views

صلاة السَحَر

• اللهم، بادرْ إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.

المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين. هللويا.

النشيد

أقوال إنجيلية

أُمّي هُمُ وإنهم هم إخوتي
أحبَبتُهم حبَّا عظيم الأثرِ
عن كل شيءٍ أعرضوا لدَعوتي
إيّاهمُ من أجل صيد البشر

يا مَن ثبتُّم جانبي في مِحنتي
إن ملوك الأرض سادوا الأَمما
وسيطرت كِبارُها بالقوّة
للناس كل الناس كونوا خَدَما

إنّي أتيت كي أكون خادماً
فلستُ إلاّ ابناً مُحبّاً للبشر
أَمسيتُ فيكم خادماً وقائما
أرجلكم أغسل فاستَوحوا العِبرْ

تنبَّهوا لخدمةٍ قَبِلتُمُ
وكلمةُ الله انشروها حافظين
وديعةً وزيتَ مصباحكمُ
أمانةً كيما تُقلّوا العاثرين

كونوا رعاة بيعةٍ بمُهجَتي
شريتُها وارعوا قطيع الغنم
وثبتوا إخوتكم بالقدوة
مثل صنيع الربّ والمعلّم. آمين.

أنتيفونة 1: أرسِلْ نُورَكَ وحَقَّكَ، يا رَبّ.

المزمور 42 (43)

الاشتياق إلى الهيكل

جئتُ أنا إلى العالم نورًا (يوحنا 12: 46)

أَللَّهُمَّ أَنصِفْني ودافِعْ عَن قَضِيَّتيِ †
مَعَ قَوْمٍ غَيرِ أَصفِياء *
ومِن صَاحِبِ الكَيدِ والإِثْمِ نَجِّنِي

فإِنَّكَ أَنتَ إِلهُ حِصْنِي *
فلِماذا نَبَذْتَنِي؟

ولِمَاذا أَسيرُ بِالحِدادِ *
مِن مُضايَقَةِ الأَعْداء؟

أَرسِلْ نُورَكَ وحَقَّكَ هُما يَهدِيانِي *
إِلى جَبَلِ قُدْسِكَ وإِلى مَساكِنِكَ يُوصِلانِي

فأَدخُلُ إِلى مَذبَحِ الله *
إِلى إِلهِ فَرَحِي وابْتِهاجِي

وبِالكِنَّارةِ أَحْمَدُكَ *
يا أَللهُ إِلهي

لِماذا تَكتَئِبينَ يا نَفْسِي وعلَيَّ تَنوحين؟ †
إِرتَجي اللهَ فإِنِّي سَأَعودُ أَحْمَدُهُ *
وهو خَلاصُ وَجْهي وإِلهي

المَجدُ للآب والابن *
والرُّوحِ القدس

كما كانَ في البدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهرِ الدُّهور. آمين.

أنتيفونة 1: أَرسِلْ نورَكَ وحَقَّكَ، يا رَبّ.

أنتيفونة 2: خلِّصْنا، يا رَبّ، جَميعَ أيّامِ حياتِنا.

التسبحة اشعيا 38: 10 – 14، 17 – 20

حسرات المريض، وفرحة المعافى

أنا الحي وكنت ميتًا…
عندي مفاتيح الموت (رؤيا 1: 17 – 18)

إِنِّي قُلتُ في مُنتَصَفِ أَيَّامي †
ذاهِبٌ إِلى أَبْوابِ مَثْوى الأَمْوات *
قد حُرِمتُ بَقِيَّةَ سِنِيَّ

قُلتُ: لا أَرى الرَّبَّ *
الرَّبَّ في أَرضِ الأَحْياء

ولا أَعُودُ أَنظُرُ البَشَرَ *
بَينَ سُكَّانِ الفانِيَة

قدِ انقَلَعَ مَسكِني ونُفِيَ عَنّي *
كَخَيمَةِ الرَّاعي

طَوَيتُ حَياتي كالحَائِكِ †
فَصَلَني عنِ السَّدَى *
مِنَ النَّهارِ إِلى اللَّيلِ أَنتَ تُفْنِيني

صَرَختُ حتَّى الصَّباحِ †
أَنَّهُ كالأَسَدِ يُهَشِّمُ جَميعَ عِظامي *
مِنَ النَّهارِ إلى اللَّيلِ أَنتَ تُفْنِيني

أُزَقْزِقُ كالسُّنونُو الرَّحَّال *
وأَنُوحُ كالحَمامَة

قد كَلَّتْ عَينايَ *
مِنَ النَّظَرِ إلى العَلاء

لِأَنَّكَ نَجَّيْتَ نَفْسِي مِن هُوَّةِ الهَلاك *
ونَبَذْتَ جَميعَ خَطايايَ وَرَاءَ ظَهْرِكَ

فإِنَّ مَثْوى الأَمواتِ لا يَحْمَدُكَ *
والمَوتَ لا يُسَبِّحُكَ

والَّذينَ يَهبِطونَ إِلى الجُبِّ *
لا يَرْجُونَ أَمانَتَكَ

بلِ الحَيُّ الحَيُّ هو يَحمَدُكَ كما أَنا اليَوم *
والأَبُ يُعَرِّفُ البَنينَ أَمانَتَكَ

يا رَبِّ خَلِّصْني †
فنَعزِفَ بِذَواتِ أَوتارِنا *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا في بَيتِ الرَّبّ

المَجدُ للآب والابن *
والرُّوحِ القدس

كما كانَ في البدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهرِ الدُّهور. آمين.

أنتيفونة 2: خلِّصْنا، يا رَبّ، جميعَ أيَّامِ حَياتِنا.

أنتيفونة 3: إليكَ يا مُستمِعَ الصَّلاة، مَسَارُ كُلِّ بَشَر.

المزمور 64 (65)

الشكر الاحتفالي

تشير صهيون إلى المدينة السماوية (أوريجنس)

أَللَّهُمَّ في صِهْيونَ يَجدُرُ بِكَ التَّسْبيح *
وإِلَيكَ يُوفى بِالنُّذور

إليكَ يا مُستَمِعَ الصَّلاة *
مَسَارُ كُلِّ بَشَر

لقَد غَلَبَ علَيَّ أَمرُ الآثام *
ولكِنَّكَ لِمَعاصِينا غَفُور

فَطُوبى لِمَن تَخْتارُه وتُقَرِّبُهُ *
فيَسكُنُ في دِيارِكَ

فنَشبَعُ مِن خَيراتِ بَيتِكَ *
ومِن قُدْسِ هَيكَلِكَ

بأعاجِبَ مِنَ البِرِّ تَستَجيبُ لَنا *
يا إِلهَ خَلاصِنا

يا مُعتَمَدَ أقاصِي الأرضِ كُلِّها *
والجُزُرِ البَعيدة

يا مَن بِقُوَّتِهِ يُوَطِّدُ الجِبال *
وَيتَسَربَلُ بِالِاقتِدار

ويَسكُنُ عَجيجَ البِحارِ *
وهَديرَ الأَمواجِ وصَخَبَ الشُّعوب

السَّاكِنونَ في الأَقاصي يَخافونَ آياتِكَ *
وبِفَضلِكَ تُهَلِّلُ أَبوابُ الصَّباحِ والمَساء

اِفتَقَدتَ الأرضَ وسَقَيتَها *
وبِالغِنى غَمَرْتَها

نَهرُ اللهِ اْمتَلأَ مِياهًا †
وللنَّاسِ تُعِدُّ الحِنطَة *
فكذلِكَ أَعدَدْتَ الأَرْضَ

تُرَوِّي أَتلامَها وتُسَوِّي أَخادِيدَها *
بِالوابِلِ تُبَلِّلُها وتُبارِكُ نَبْتَها

تُكلِّلُ العَامَ بِجُودِكَ *
وتَقطُرُ بِالدَّسَمِ آثارُكَ

مَراعي البَرِّيَّةِ تَقطُرُ *
والتِّلالُ بِالبَهجَةِ تَتَسَربَل

المُروجُ بِالغَنَمِ تَكتَسي †
والأَودِيَةُ بِالحِنْطَةِ تَتَوشَّح *
فيَهتِفونَ ويُنشِدون

المَجدُ للآب والابن *
والرُّوحِ القدس

كما كانَ في البدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهرِ الدُّهور. آمين.

أنتيفونة 3: إليكَ يا مُستمِعَ الصَّلاةِ، مَسَارُ كُلِّ بَشَر.

القراءة حكمة 7: 13 – 14

ما تَعَلَّمتُهُ منَ الحِكمَةِ بإخْلاصْ، أُشْرِكُ فيهِ بِسَخَاءِ، ولا أكْتُمُ غِناها. فإنَّها كَنزٌ للنَّاسِ لا يَنفَذ. والَّذِينَ اقتَنُوهُ كَسِبوا صَدَاقةَ الله، وقد أَوْصَتْهُ بِهِم المَواهِبُ الصَّادِرَةُ عَن التّأدُّبِ.

الردّة

• بحكمة القديسين * يُحدِّث الشعوب
•• بحكمة القديسين * يُحدِّث الشعوب

• وبِمدحتهم تخبر الجماعة
•• يُحدِّث الشعوب

• المجد للآب والابن، والروح القدس
•• بحكمة القديسين * يُحدِّث الشعوب

أنتيفونة تسبحة زكريا:

لستُم أنتُم المُتَكَلّمونَ.
بلْ روحُ أبيكُم ينطِقُ بِلِسَانِكُم.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصنع فداءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خلاصٍ *
في بَيتِ داوُد فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِه القدِّيسين *
الذين هُم منذُ الدَّهر:

بأن يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيم أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وجهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَه

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهم.

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بها المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسينَ في الظُّلمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المجد للآب والابن *
والروح القدس.

كما كان في البدء والآن وكل أوان *
وإلى دهر الدهور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

لستُم أنتُم المُتَكَلّمونَ.
بلْ روحُ أبيكُم ينطِقُ بِلِسَانِكُم.

الأدعية

هيّا بنا نبتهل إلى المسيح، الراعي الصالح، لأنه أحبّ خرافه، وبذل نفسه في سبيلها:

يا ربنا، ارعَ شعبك.

أيها المسيح، إن موكب الرعاة الصالحين يدعونا إلى الإشادة بحبك،
– اشمُلنا جميعاً بلطائف رحمتك ورضوانك.

يا من استرعيت رعاة، عن خدمة رعيّتك لا يغفلون،
– اجعلنا نسلُك بقيادتهم سبيل الصلاح والأمانة.

يا من يُعالج النفوس والأجساد بهمّة القديسين العالية،
– دُلّنا على ينابيع القداسة، ولا تدعنا ننعطف عنها إلى سواها.

يا من يُزيّن خرافه بفطنة القديسين ومحبّتهم،
– جُدْ لنا بالتسامي في القداسة، على مثال قادة المؤمنين.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

اللَّهم، يا مَن اصطَفَيتَ القدّيسَ أمبروسيوسَ الأُسقفَ، للإِيمانِ الكاثوليكِيِّ مُعَلِّمًا، وللشَّجاعَةِ الرَّسوليَّةِ مَثَلًا † أَقِمْ على الكنيسةِ رِجالًا بِحَسَبِ قلبِك * يَرعَوْنَها بتدبيرٍ سَديدٍ وهِمَّةٍ عالية. بربنا يسوع المسيح ابنك * الإله الحي المالك معك ومع الروح القدس † إلى دهر الدهور.

البركة

1) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرب معكم.

– ومع روحك أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآب والابن والروح القدس.

– آمين.

• اذهبوا بسلامِ المسيح.

– الشكر لله.

2) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.