stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 7 نوفمبر – تشرين الثاني 2019 “

957views

ثلاثاء الأسبوع ٣١ من زمن السنة العادي للسنوات الفردية
الاسبوع الثالث من 📖 المزامير
اللون الليتورجي اخضر

 

صلاة السَحَر

* اللهم، بادر إلى مَعونتي. (هنا يرسم المصلون إشارة الصليب).
– يا ربّ، أسرع إلى إغاثتي.

المجد للآب والابن، والروح القدس
كما كان في البدء والآن وكل أوان،
وإلى دهر الدهور. آمين (في غير الزمن الأربعيني: هللويا).

* يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.

– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: للإله ربنا، هلمّوا نسجد.

المزمور 99 (100)

اهتفوا للرب يا أهل الأرض جميعاً † أعبدوا الرب بالفرح * أُدخلوا إلى أمامه بالتَّهليل.

إعلموا أن الرب هو الله † هو صنعنا ونحن لهُ * نحن شعبه وغنمُ مرعاهُ.

أدخلوا أبوابه بالشُّكران † ودياره بالتَّسبيح * إحمدوه وباركوا اسمهُ.

فإنَّ الرب صالحٌ وللأبد رحمتهُ * وإلى جيلٍ فجيلٍ أمانته.

المجدُ للآب والابن والروح القدس، كما كان في البدءِ والآن وكلَّ أوان، وإلى دهر الدهور. آمين. أنتيفونة

أنتيفونة: للإله ربنا، هلمّوا نسجد.

أنتيفونة 1: لقد قيلت الأمجاد فيك، يا مدينة الله.

المزمور 86 (87)

أورشليم أُمُّ جميع الأمم

أما أورشليم العليا فحرّة، وهي أمّنا (غلاطية 4: 26)

على الجبال المقدسة أساسها † الربّ يُؤثِر أبوابَ صهيون * على جميع مساكن يعقوب.

لقد قيلت الأمجاد فيكِ * يا مدينة الله.

أذكُرُ رهبَ وبابل لمعارفي † هُوَذا فلسطين وصور مع كوش * «فيها وُلد فُلان»

أمّا صهيون فيُقال فيها: † «كُلُّ إنسانٍ وُلد فيها * والعليّ هو الذي ثبّتها».

الرب يُدوِّن في سجلّ الشعوب * أن فُلاناً وُلد فيها،

فيقول المُرنمون والرّاقصون: * «فيك جميع ينابيعي».

المجدُ للآب والابن والروح القدس * كما كان في البدءِ والآن وكلَّ أوان، وإلى دهر الدهور. آمين

أنتيفونة 1: لقد قيلت الأمجاد فيك، يا مدينة الله.

أنتيفونة 2: السيّد الرب يأتي بقوّة، يا مدينة الله.

التسبحة أشعيا 40: 10 – 17

الراعي الصالح: الإله العلي الحكيم

هاءنذا آتٍ ومعي جزائي (رؤيا 22: 12)

هوذا السيّد الرب يأتي بقوّة * وذراعه تُمدُّه بالسُّلطان.

هوذا جزاؤه معه * وأُجرته قُدَّامه.

يرعى قطيعه كالرّاعي * يجمع الحُملان بذراعه

ويحملها في حضنه * ويسوق المُرضعات رويداً.

مَنْ الذي قاس بكفّه المياه * ومسح بشبره السموات

وكالَ بالثّلث تُراب الأرض * ووزَنَ الجبال بالقبّان والتّلال بالميزان؟

من الذي أرشد روح الرب * أو كان له مُشيراً فعلّمه؟

من الذي استشاره فأفهمه * وعلَّمه سبيل الحق،

فلقَّنه المعرفة * وعلّمه طريق الفهم؟

ها إن الأمم تُحسب كنقطةٍ من دلوٍ † وكحبة ترابٍ في ميزان * ها إن الجُزر كذرّةٍ يرفعها

ولُبنان غير كافٍ للوقود * وحيوانه غير كافٍ للمُحرقة.

جميع الأُمم أمامه كلا شيء * تُحسب لديه أقل من العدم والخواء.

المجدُ للآب والابن والروح القدس * كما كان في البدءِ والآن وكلَّ أوان، وإلى دهر الدهور. آمين

أنتيفونة 2: السيّد الرب يأتي بقوّة، يا مدينة الله.

أنتيفونة 3: عظّموا الله ربنا، واسجدوا نحو جبله المقدّس.

المزمور 98 (99)

الإله ربّنا قدوس

أنت أسمى من الكاروبيم، يا من أجرى تغييرا كبيرا في وجه الأرض، عندما صار شبيها بنا (ق. اثناسيوس)

الرب ملك فالشعوب ترتعد * هو جالسٌ على الكروبين فالأرض تتزعزع.

الربّ عظيمٌ في صهيون * ومُتعالٍ على جميع الشعوب.

ليُحمد اسمك العظيم الرّهيب † فإنه قدوس قدير * أنت الملك المحبّ للحقّ

فإنك أنت أقمت الإستقامة * وأجريت في يعقوب الحقّ والعدل.

عظّموا الرب إلهنا † واسجدوا لمواطئ قدميه * فإنه قدّوس.

موسى وهارون بين كهنته وصموئيل * بين مَن يدعون باسمه،

كانوا يدعون الرب * وكان يُجيبهم.

في عمود الغمام كلّمهم * حفظوا شهادته والفرائض التي آتاهم.

أيها الرب إلهنا إنك أجبتهم † كنت إلها مُسامحاً * ومن مساوئهم مُنتقماً.

عظّموا الربّ إلهنا † واسجدوا ولجبل قدسه * فإن الرب إلهنا قدوس.

المجدُ للآب والابن والروح القدس * كما كان في البدءِ والآن وكلَّ أوان، وإلى دهر الدهور. آمين

أنتيفونة 3: عظّموا الله ربنا، واسجدوا نحو جبله المقدّس.

القراءة 1 بطرس 4: 10 – 11

ليخدُم بعضكم بعضاً، كل واحدٍ بما نال من الموهبة، كما يحسن بالوكلاء الصّالحين على نعمة الله المُتنوعة. وإذا تكلّم أحد، فليكن كلامه كلام الله. وإذا قام أحدٌ بالخدمة، فلتكن خدمته بالقوة التي يمنحها الله، حتى يُمجّد الله في كل شيءٍ بيسوع المسيح.

الردّة
* دَعوتكَ بكل قلبي، ربّ * فأَجبني ** دعوتك….
* إني سأتمسّك برغباتك ** فأجبني
* المجد للآب والابن، والروح القدس ** دعوتك….

القراءة الأولى

من سفر المكابيين الأول (4: 36 – 56)

تطهير الهيكل وتدشينه

فقالَ يَهوذا وإِخوَتُه: «ها إِنَّ أَعْداءَنا قدِ آنسَحَقوا، فلْنَصعَدِ الآنَ لِتَطْهيرِ الأَقداسِ وتَدْشينِها». فآجتَمَعَ كُلُّ الجَيشِ وصَعِدوا إِلى جَبَلِ صِهْيون. فرَأَوُا المَقدِسَ مُقفِراً والمَذبَحَ مُنَجَّساً والأَبْوابَ مُحرَقَة، وقد طَلَعَ النَّباتُ في الأَفنِيَةِ كما يَطلعُ في غابَةٍ أَو جَبَلٍ مِنَ الجِبال، والغُرَفَ مَهْدومة. فمَزَّقوا ثِيابَهم وناحوا نَوحاً عَظيماً وحَثَوا على رُؤُوسِهم رَماداً. وسَقَطوا بِوُجوهِهم على الأَرضِ ونَفَخوا في أَبواقِ الهُتافِ فصَرَخوا إِلى السَّماء. حينئذٍ أَوصى يَهوذا بَعضَ الرِّجالِ بِمُحارَبَةِ الَّذينَ في القَّلعَة، رَيثَما يُطَهِّرُ الأَقْداس. وآخْتارَ كَهَنَةً لا عَيبَ فيهم مِن ذَوي الغَيرَةِ على الشَّريعة، فطَهَّروا الأَقْداسَ وذَهَبوا بِالحِجارةِ المُدَنَّسةِ إِلى مَكانٍ غيرِ طاهِر. ثُمَّ تَشاوَروا في أَمرِ مَذبَحِ المُحرَقاتِ المُدَنَّس، وتَساءَلوا ماذا يَصنَعونَ بِه. فخَطَرَت لَهم فِكرَةٌ صالِحَةٌ ان يَهدِموه، لِئَلاَّ يَكونَ لَهم عاراً، وقد دَنَّسَته الأُمَم فهَدَموه. ووَضَعوا حِجارَتَه في جَبَلِ البَيتِ في مَكانٍ لائِق، إِلى أَن يأتِيَ نَبِيّ يُجيبُ عن أَمرِها. ثُمَّ أَخَذوا حِجارةً غَيرَ مَنْحوتَة، وَفقاً لِلشَّريعة، وبَنَوُا المَذبَحَ الجَديدَ على رَسْمِ الأَوَّل. وأَعادوا بِناءَ الأَقْداسِ وداخِلَ البَيت وقَدَّسوا الأَفنِيَة. وصَنَعوا آنِيَةً مُقَدَّسَةً جَديدة وأَدخَلوا المَنارَةَ ومَذبَحَ البَخورِ والمائِدَةَ إِلى الهَيكَل. وبَخَّروا على المَذبَح وأَوقَدوا السُّرُجَ الَّتي على المَنارَة، فكانت تُصيءُ في الهَيكَل. وجَعَلوا الخُبزَ على المائِدَة ونَشَروا السَّتائِرَ وأَتَمُّوا جَميعَ الأعمالِ الَّتي عَمِلوها. وبَكَّروا في اليَومِ الخامِسِ والعِشْرينَ مِنَ الشَّهرِ التَّاسع، وهو كِسْلو، في السَّنَةِ المِئَةِ والثَّامِنَةِ والأَربَعبن، وقَدَّموا ذَبيحةً بحَسَبِ الشَّريعةِ على مَذبَحِ المُحرَقاتِ الجَديدِ اَلَّذي صَنَعوه. وفي مِثلِ الوَقتِ واليَوم الَّذي فيه دَنَّسَته الأُمَم، في ذلك اليَومِ دُشِّنَ بِالأَناشيدِ والعيدانِ والكِنَّاراتِ والصُّنوج. فجَثا كُلُّ الشَّعبِ وسَجَدَ وبارَك السَّماءَ الَّتي وَفَّقَته. وأَتمُّوا تَدْشينَ المَذبَحِ في ثَمانِيَةِ أَيَّام وقَدَّموا المُحرَقاتِ بِفَرَحٍ وذَبَحوا ذَبيحَةَ السَّلامةِ والحَمْد.

الردة 1 مكابيين 3: 20 و 22 و 19 و 12 و 22.

* زَيِّنُوا وَاجِهَةَ الهَيكَلِ بِأَكَالِيلَ مِن ذَهَبٍ، وَأَتَمُّوا تَدشِين المَذبَحِ، فَكَانَ عِندَ الشَّعبِ سُرورٌ عَظِيمٌ.
* وبَارَكُوا الرَّبَّ بِالأنَاشِيدِ والتَّسابيحِ.
* فَكَانَ عِندَ الشَّعبِ سُرورٌ عَظِيمٌ.

القراءة الثانية

من تعاليم القديس كيرلس الأورشليمي الأسقف

(التعليم الخامس في الإيمان، 10 – 11: PG 33، 518 – 519)

قانون الإيمان

في سعيِكَ لتعلُّمِ الإيمانِ ومعرفتِه، تمسَّك فقط بالإيمانِ الذي تُعلّمُكَ إيّاه الكنيسةُ، والذي يستندُ على الكتابِ المقدَّسِ كلِّه. وبما أنَّ الجميعَ لا يستطيعون أن يطالعوا الكتبَ المقدَّسة، إذ البعضُ غيرُ متعلّم، والبعضُ منشغلٌ ولا وقتَ لديه لمعرفتِه، فقد لخَّصنا كلَّ عقائدِ الإيمانِ في كلامٍ موجَزٍ في قانونِ الإيمانِ، لكي لا تَهلِكَ نفسٌ بسببِ جهلِها.

ولهذا فأنا آمرُ أن يكونَ قانونُ الإيمانِ هذا زاداً لكم في كلِّ لحظةٍ من لَحَظاتِ حياتِكم، ولا تتلقَّوا أيَّ شيءٍ آخرَ سواه. حتى ولو تغيَّرنا نحن، وقُلنا لكم أشياءَ مناقضةً لما نعلِّمُكم إيّاه الآن. أو لو تحوّلَ ملاكِ نورٍ وأرادَ أن يضلِّلَكم. “فَلَو بَشَّرنَاكُم نَحنُ أو بَشَّرَكُم مَلاكٌ مِنَ السَّمَاءِ بِخِلافِ مَا بَشَّرنَاكُم بِه الآنِ. فَليَكُن مَحرُماً” (ر. غلاطية1: 8).

الإيمانُ الذي تسمعونه الآنَ سماعاً احفظوه في ذاكراتِكم. وتعلَّموا في الوقتِ المناسبِ البرهانَ من الكتابِ المقدَّسِ على كلِّ جزءٍ منه. إذ لم يُجمَع قانونُ الإيمانِ بحسبِ الأهواءِ البشريّة. بل جُمِعَت أهمُّ حقائقِ الإيمانِ من الكتبِ المقدَّسةِ كلِّها، وتتضمَّنُ تعليماً واحداً وكاملاً للإيمان. وكما تتضمَّنُ بِذرةُ الخردلِ أغصاناً كثيرةً في حبّةٍ صغيرة، كذلك يتضمَّنُ قانون الإيمان، في كلماتٍ قليلة، كلَّ معرفةِ العبادةِ التي يحتوي عليها العهدُ القديمُ والعهد الجديد، مثلَ الجنينِ في البطن.

انظروا إذاً، وتمسَّكوا بالتقاليدِ التي تتسلَّمُونها الآن، وسجِّلوها في أعماقِ قلوبِكم. احفظوها بورَعٍ وتقوى، خوفاً من أن ينتزعَ عدوٌّ بعضَها بسببِ ضعفِكم أو تراخِيكم، أو أن يُشوِّهَ هرطوقيٌّ شيئاً ممّا سُلّمَ إليكم. تسليمُ الإيمان مثلُ إيداعِ الفضَّةِ في المصرف، وهذا ما نفعلُه الآن. سيحاسبُكم اللّهُ على الوديعةِ التي سُلِّمَت إليكم، على حدِّ قولِ الرسول: “أُوصِيكَ في حَضرَةِ اللّه الَّذي يُحيِي كُلَّ شَيءٍ، وفي حَضرَةِ المَسِيحِ يَسُوعَ الَّذي شَهِدَ شَهَادَةً حَسَنَةً فِي عَهدِ بُنطيوس بيلاطس أن تَحفَظَ هَذِهِ الوَصِيَّةَ بَرِيئَةً مِنَ العَيبِ واللَّومِ، إلى أن يَظهَرَ رَبُّنا يسوعُ المسيحُ” (ر. 1 طيموتاوس6: 13).

تسلَّمتَ الآن كنزَ الحياة، وسيسألُك الربُّ عن وديعتِه عندَ ظهورِه “فِي الأوقَاتِ المحدَّدَةِ لَهُ، ذَلِكَ السَّعِيدُ القَدِيرُ وَحدَهُ، مَلِكُ المُلُوكِ ورَبُّ الأربَابِ، الَّذي لَهُ وَحدَهُ الخُلُودُ، ومَسكِنُهُ نُورٌ لا يُقتَرَبُ مِنهُ، وهُوَ الَّذي لَم يَرَهُ إنسَانٌ ولا يَستَطيعُ أن يَرَاهُ” (1 طيموتاوس6: 15-16). له المجدُ والإكرامُ والقدرةُ أبدَ الدهور. آمين.

الردة عبرانيون 10: 38-39

* إنَّ البارَّ لَدَيَّ بالإيمانِ يحيَا، وإِن ارتدَّ لَم تَرضَ عَنْهُ نفسي. فَلَسْنا أبناءَ الارتِدادِ لِنَهلِك، بَل أبناءُ الإيمانِ، لِخلاصِ النفسِ.
* مَنْ كانَ غَيْرَ مُؤمِنٍ لَم تَكُنْ نَفْسُهُ مُسْتَقيمةً فِي داخِلِهِ.
* لَسْنا أبناءَ الارتِدادِ لِنَهلِك، بَل أبناءُ الإيمانِ، لِخلاصِ النفسِ.

أنتيفونة تسبحة زكريا: لنخدُم الرب بالقداسة والبرّ جميع أيام حياتنا.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا 1: 68 – 79

المسيح والمعمدان سابقه

عند بدئها، يرسم المصلون إشارة الصليب.

مباركٌ الربّ إلهُنا * لأنه افتقَد وصنع فداءً لشعبِه

وأقام لنا قرنَ خلاص * في بيتِ داودَ فتاهُ

كما تكلَّم على أفواهِ أنبيائه القدّيسين * الذين هم منذُ الدَّهر

بأن يُخلِّصنا من أعدائنا * ومن أيدي جميع مُبغضينا

ليصنع رحمةً إلى آبائنا * ويذكر عهده المقدس

القسم الذي حلف لإبراهيم أبينا * أن يُنعم علينا

بأن ننجو من أيدي أعدائنا * فنعبُده بلا خوف

بالقداسة والبرِّ * جميع أيام حياتنا

وأنت أيها الصّبيّ نبيَّ العليِّ تُدعى* لأنّك تسبِقُ أمام وجه الربِّ لتُعدَّ طرُقَهُ

وتعطيَ شعبه علم الخلاص * لمغفرة خطاياهم

بأحشاء رحمة إلهنا * الذي افتقدنا بها المشرق من العلاء

ليُضيءَ للجالسين في الظلمةِ وظلالِ الموت* ويُرشِدَ أقدامنا إلى سبيل السَّلامة

المجد للآب والابن، والروح القدس * كما كان في البدء والآن وكل أوان، وإلى دهر الدهور. آمين

أنتيفونة تسبحة زكريا: لنخدُم الرب بالقداسة والبرّ جميع أيام حياتنا.

الأدعية:

إن الله يُغذّي شعبه ويُرشده. فلنصرخ إليه في فرح:

الحمد لك للأبد، يا رب.

أيها الآب الرؤوف، الحمد لك على ما تخصّنا به من الحب،
– فإنك خلقتنا بنوعٍ عجيب، وبنوعٍ أعجب إفتديتنا.

منذ صباح هذا اليوم الجديد، أقبل بنا على خدمتك المقدسة،
– فنمجّد اسمك الكريم بأفكارنا وأفعالنا.

طهّر قلوبنا من كل ميلٍ شرير،
– فنأتي كل شيء وفقاً لمشيئتك.

إفتح قلوبنا لحاجات الإخوة،
– لا تحرمهم محبّتنا الأخوية.

أبانا.

الصلاة: أيها الإله الأزلي القدير، إلتفت في هذا الصباح إلى الجالسين في ظلال الموت † وأضِئهم بنور ذلك البهاء * الذي تفقّدنا به الشّارق من العلى، يسوع المسيح ربنا * ابنك، الإله الحي المالك معك ومع الروح القدس، إلى دهر الدهور.

* باركنا الرب وحفظنا من كل شر وبلَغَ بنا الحياة الأبدية.

– آمين.