stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 8 يناير – كانون الثاني 2020 “

542views

اللون الليتورجي ابيض

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.

دعوة إلى الصلاة

• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: المَسيحُ وُلِدَ لَنا، هَلُمّوا نَسجُدُ لَهُ.

المزمور ٩٩ (١٠٠)

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.

اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *
نَحنُ شَعبُه وغَنَمُ مَرْعاه.

اُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران †
ودِيارَه بِالتَّسْبيح *
اِحمَدوه وبارِكوا اسْمَه.

فَإنَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة: المَسيحُ وُلِدَ لَنا، هَلُمّوا نَسجُدُ لَهُ.

أنتيفونة ١: اللّهمَّ، سُبُلُكَ قَداسة،
أيُّ إلهٍ عظيمٌ مِثلَ الله؟

المزمور ٧٦ (٧٧)

ذكر فعال الله

نقع في المآزق،
ولا نعجز عن الخروج منها (٢ قورنتس ٤: ٨)

إلى اللهِ صَوتِي فَأَصرُخُ *
إلى اللهِ صَوتِي فَإليَّ يُصْغي

في يومِ ضِيقي التَمَسْتُ السَّيَّد †
في اللَّيلِ انْبَسَطَتْ يَدِي وَلَمْ تَكِلُّ *
ونَفْسِي أَبَتْ أنْ تَتَعَزَّى

أَذْكُرُ اللهَ فَتَئِنُّ نَفْسِي *
أَتَأمَّلُ فَيُغشَى على رُوحِي

أَمْسَكْتَ أجفَانَ عَينيَّ *
إضْطَرَبْتُ فَلَمْ أَتَكَلَّم

فَكَّرْتُ في الأيَّامِ القَديمة *
في السِّنين الغابِرَة

في اللَّيلِ أَذْكُرُ مَعزُوفَتِي *
أتأمَّلُ بِقَلْبي ويَبحَثُ رُوحي

أللأبَدِ يَنبِذُ السَّيِّد *
ولايرضى مِن بَعد؟

أللأبَدِ انْقَضَتْ رَحمَتُهُ *
وإلى جيلٍ فَجيلٍ انتَهَتْ كَلِمَتُهُ؟

أَنَسِيَ اللهُ رَأفَتَهُ *
أمْ حَبَسَ مِنَ الغَضَبِ أحشَاءَهُ؟

فَقُلْتُ: «هذا ما يَحُزُّ في نَفْسِي *
يَمينُ العَلِيِّ تَغيَّرَتْ»

أَذْكُرُ أعمَالَ الرَّبِّ *
أَذكُرُ عَجائِبَكَ القَديمَة

وأُتَمتِمُ بِجَميعِ أفْعَالِكَ *
وأتَأَمَّلُ في أعمَالِكَ

أللَّهُمَّ سُبُلُكَ قَداسة *
أيُّ إلَهٍ عَظيمٌ مثلَ الله؟

أنتَ الإلَهُ الصَّانِعُ العَجائِبِ *
وبِعِزَّتِكَ قد أخْبَرَتِ الشُّعُوب

بِذراعِكَ افتَدَيْتَ شَعبَكَ *
بَني يَعقوبَ ويوسُف

رَأَتْكَ المياهُ يا ألله †
رَأَتْكَ المِياهُ فَرَجَفَتْ *
والغِمارُ ارْتَعَدَتْ

الغُيُومُ سَكَبَتِ المِياهَ †
والسُّحُبُ رَفَعَتِ الأصْوات *
وسِهَامُكَ تَطَايَرَتْ

صَوتُ رَعدِكَ يُدَوِّي †
البُرُوقُ أضَاءَتِ الدُّنيا *
والأرضُ ارْتَعَدَتْ وتَزَلْزَلَتْ

في البَحرِ طَرِيقُكَ †
وفي المِياهِ الغَزيرَةِ سُبُلُكَ *
ولا تُعرَفُ آثارُكَ

هَدَيْتَ شَعبَكَ كالغَنَمِ *
بيَدِ مُوسَى وهارون

المَجدُ للآبِ والابنِ *
والرُّوحِ القُدُس

كما كانَ في البَدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: اللّهمَّ، سُبلكَ قداسة،
أيّ إلهٍ عظيمٌ مثل الله؟

أنتيفونة ٢: ابتهجَ قلبي بالرَّبِّ،
الذي يَضَعُ ويَرْفَع.

التسبحة ١ صموئيل ٢: ١ – ١٠

افتخار المتواضعين بالله

حطَّ الأقوياء عن العروش ورفع المتواضعين،
أشبع الجياع من الخيرات (لوقا ١: ٥٢ – ٥٣)

إِبتَهَجِ قَلْبي بِالرَّبِّ *
وارتَفع رَأسِي بِالرَّبّ

واتَّسَعَ فَمي على أَعْدائي *
لأَنِّي قد فَرِحْتُ بخَلاصِكَ

لا قُدُّوسَ مِثلُ الرَّبِّ †
لأَنَّه لَيسَ أَحَدٌ سِواكَ *
ولَيسَ صَخرَةٌ كإِلهِنا

لا تُكثِروا مِن كَلام التَّشامُخ *
ولا تَخرُجْ وَقاحَةٌ مِنَ أَفْواهِكم

لأَنَّ الرَّبَّ إِلهٌ عَليمٌ *
وازِنُ الأَعمالِ

كُسِرَتْ قِسِيُّ المُقتَدِرين *
وتَسَربَلَ المُتَعَثِّرونَ بِالقُوَّة

الشَّباعى آجَروا أَنفُسَهم بِالخُبزِ *
والجِياعُ كَفُّوا عنِ العَمَل

حتَّى إِنَّ العاقِرَ وَلَدَت سَبعَةً *
والكَثيرةَ البَنينَ ذَبِلَتْ

الرَّبُّ يُميتُ ويُحْيي *
يُحْدِرُ إِلى مَثْوى الأَمواتِ وَيُصْعِدُ مِنهُ

الرَّبُّ يُفقِرُ وَيُغْنِي *
يَضَعُ ويَرفَع

يُنهِض المِسْكينَ عنِ التُّراب *
يُقيمُ الفَقيرَ مِنَ المَزبَلة

لِيُجلِسَهُ مع العُظَماء *
ويورِثَهُ عَرشَ المَجد

لأَنَّ لِلرَّبِّ أَعمِدَةَ الأَرض *
وقد وَضَعَ علَيها الدُّنْيا

يَحفَظُ أَقْدامَ أَصْفِيائِهِ †
والأَشْرارُ في الظَّلام يَزُولُون *
لأَنَّه لا يَغلِبُ إنْسانٌ بقُوَّتِه

مُخاصِمو الرَّبِّ يَنكَسِرَون *
وعلى كُلٍّ مِنهُما يُرعِدُ مِنَ السَّماء

الرَّبُّ يَدينُ أَقاصِيَ الأَرْض †
يَهَبُ عِزَّةً لِمَلِكِهِ *
ويَرفَعُ رَأسَ مَسيحِهِ

المَجدُ للآبِ والابنِ *
والرُّوحِ القُدُس

كما كانَ في البَدءِ والآن وكُلَّ أوانٍ *
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: ابتهجَ قلبي بالرَّبِّ،
الذي يَضَعُ ويَرْفَع.

أنتيفونة ٣: الرَّبُّ مَلَكَ فَلْتَبتَهجِ الأرض.

المزمور ٩٦ (٩٧)

مجدُ الرّبّ في الدِّين

هذا المزمور يشير إلى خلاص العالم
وإلى إيمان جميع الأمم به (ق. أثناسيوس)

الرَّبُّ مَلَكَ فَلْتَبتَهِجِ الأَرْضُ *
ولتفرَحِ الجُزرُ الكَثيرة!

الغَمَامُ والغَيمُ المُظلِمُ مِن حَولِهِ *
والبِرُّ والحَقُّ قاعِدَةُ عَرشِهِ

النَّارُ تَسيرُ أَمامَهُ *
وتُحْرِقُ مِن حَولِهَا خُصُومَهُ

بُروقُه أَضاءَتِ الدُّنيا *
ورَأَتِ الأَرضُ فَارْتَعَدَتْ

ذابَتِ الجِبالُ كَالشَّمْعِ مِنْ وَجهِ الرَّبِّ *
مِن وَجهِ سَيِّدِ الأرضِ كُلِّها

حَدَّثَتِ السَّمواتُ بِبِرِّهِ *
ورَأَتْ جَميعُ الشُّعوبِ مَجدَه

لِيَخْزَ جَميعُ عُبَّادِ المَنْحُوتِ †
المُفتَخِرينَ بِالأَوثان *
أُسْجُدُوا لَهُ يا جَميعَ الآلِهَة

سَمِعَتْ صِهْيونُ ففَرِحَتْ †
وبَناتُ يَهوذا ابتَهَجَتْ *
مِن أَجلِ أَحْكامِكَ يا رَبّ

لأَنَّكَ أَنتَ يا رَبُّ عَلِيٌّ على الأَرضِ كُلِّها *
مُتَعالٍ جِدًّا على الآلِهَةِ جَميعِهِم

يا مُحِبِّي الرَّبِّ كُونُوا للِشرِّ مُبغِضين †
فهو يَحفَظُ نفوسَ أَصْفِيائِهِ *
مِن أَيدي الأَشْرارِ يُنقِذُهُم

أَشْرَقَ النُّورُ على الأَبْرار *
والفَرَحُ على مُستَقيمي القُلوب

أَيُّها الأَبْرارُ بِالرَّبِّ افرَحُوا *
وبِذِكرِهِ القُدُّوسِ أَشِيدوا

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: الرَّبُّ مَلَكَ فَلْتَبتَهجِ الأرض.

القراءة أشعيا ٤: ٢-٣

فِي ذَلِكَ اليَوْمِ، يَكُونُ نَبْتُ الرَّبِّ بَهَاءً ومَجْدًا، وَثَمَرَةُ الأَرْضِ فَخْرًا وَزِينَةً لِمَنْ نَجَا مِنْ إِسْرَائِيل. وَمَنْ أُبْقِيَ فِي صِهْيُونَ وَتُرِكَ فِي أُورَشَلِيم، يُقَالُ لَهُ قِدِّيسٌ، كُلٌّ مَنْ كُتِبَ لِلحَيَاةِ فِي أُورَشَلِيم.

الردّة

• كُلُّ المُلُوكِ * لَهُ يَسْجُدُون
•• كُلُّ المُلُوكِ * لَهُ يَسْجُدُون

• وإيَّاهُ كُلُّ الشُّعُوبِ يَخْدُمُون
•• لَهُ يَسْجُدُون

• المَجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
•• كُلُّ المُلُوكِ * لَهُ يَسْجُدُون

القراءة الأولى

من سفر أشعيا النبي ٦٢: ١- ١٢

اقتراب الفداء

إِنِّي لأَجلِ صِهيُونَ لا أَسكُتُ، وَلأِجلِ أُورَشَليمَ لا أَهدَأُ حتَّى يَخرُجَ كَضِياءٍ بِرُّهَا، وَكَمَشعَلٍ مُتَّقِدٍ خَلاصُهَا.
فَتَرَى الأُمَمُ بِرَّكِ وَجَمِيعُ المُلوكِ مَجدَكِ وَتُدعَيْنَ بِاسمٍ جَدِيدٍ يُعَيِّنُهُ فَمُ الرَّبِّ، وَتَكُونِينَ إِكلِيلَ فَخرٍ فِي يَدِ الرَّبِّ وَتَاجَ مُلكٍ فِي كَفِّ إِلَهِكِ.
لا يُقَالُ لَكِ مِن بَعدُ: “المَهجُورَةُ”، وَلأرضِكِ لا يُقَالُ مِن بَعدُ: “الدَّمار”، بَل تُدْعَيْنَ: “رِضَايَ فِيهَا”، وَأرضُكِ تُدعَى “المُتَزَوِّجَةُ”، لأِنَّ الرَّبَّ يَرضَى عَنكِ، وَأَرضَكِ تَكُونُ مُتَزَوِّجَةً.
فَكَمَا أَنَّ شَابًّا يَتَزَوَّجُ بِكرًا، كَذَلِكَ بَنُوكِ يَتَزَوَّجُونَكِ، وَكَسُرُورِ العَرِيسِ بِالعَرُوسِ يُسَرُّ بِكِ إِلَهُكِ.
عَلَى أَسوَارِكِ، يَا أُورَشَلِيم، أَقَمْتُ حُرَّاسًا لا يَسكُنُونَ نَهَارًا وَلا لَيلاً.
يَا ذاَكِرِي الرَّبِّ لا تَتَوَقَّفُوا، وَلا تَدَعُوهُ يَتَوَقَّفُ حَتَّى يُقِرَّ أُورَشَلِيمَ، وَيَجعَلَهَا تَسبِحَةً فِي الأرض.
أَقسَمَ الرَّبُّ بِيَمِينِهِ وَبِذِرَاعِ عِزَّتِهِ: “لا أَجعَلَنَّ حِنطَتَكِ مِن بَعدُ طَعَامًا لأَعدَائِكِ، وَلا يَشرَبَنَّ بَنُو الغَرِيبِ نَبِيذَكِ الَّذِي تَعِبْتِ فِيهِ. بَلِ الَّذِينَ جَمَعُوا الحِنطَةَ هُم يأكُلُونَهَا، وَيُسَبِّحُونَ الرَّبَّ، وَالَّذِينَ جَمَعُوا قِطَافَ العِنَبِ هُم يَشرَبُونَهُ فِي دِيَارِ قُدسِي”.
اعبُرُوا، اعبُرُوا بِالأَبوَابِ. هَيِّئُوا طَرِيقَ الشَّعبِ. مَهِّدُوا، مَهِّدُوا السَّبِيلَ. حَصُّوهُ مِنَ الحِجَارَةِ. ارفَعُوا الرَّايَةَ لِلشُّعُوبِ.
هَذَا مَا أَسمَعَهُ الرَّبُّ إِلَى أَقَاصِي الأَرضِ: قُولُوا لاِبنَةِ صِهيُون: هُوَذَا خَلاصُكِ آتٍ، هُوَذَا جَزَاؤُهُ مَعَهُ وَأُجرَتُهُ أَمَامَهُ. وَهُم يُدعَوْنَ “الشَّعبَ المُقَدَّسَ”، “مُفتَدِي الرَّبِّ”، وَأنتِ تُدعَيْنَ “المَطلُوبَة”، “المَدِينَةَ غَيرَ المَهجُورَةِ”.

الردة أشعيا ٦٢: ٢-٣

• فَتَرَى الأُمَمُ بِرَّكِ، وَجَمِيعُ المُلُوكِ مَجدَكِ. وَتُدعَيْنَ بِاسمٍ جَدِيدٍ، يُعَيِّنُهُ فَمُ الرَّبِّ.

• وَتَكُونِينَ إكلِيلَ فَخرٍ فِي يَدِ الرَّبِّ، وَتَاجَ مُلكٍ فِي كَفِّ إلَهِكِ.

• وتُدعَيْنَ بِاسمٍ جَدِيدٍ، يُعَيِّنُهُ فَمُ الرَّبِّ.

القراءة الثانية

من عظة في ظهور الرَّبِّ منسوبةٍ إلى القديس هيبوليتس الكاهن

(رقم 2 و6- 8 و10: PG 10، 854 و858- 859 و862)

من الماء والرُّوح

جاءَ يسوعُ إلى يوحنا، وقبِلَ منه المعمودية. يا لَلأمرِ المدهشِ! نهرُ اللانهايةِ الذي يفرِّحُ مدينةَ اللهِ يُغسَلُ ببعضِ قَطَراتٍ من الماء. الينبوعُ الذي لا يُدرَكُ له غورٌ والذي يَهَبُ جميعَ النَّاسِ الحياةَ، ولا حدَّ له، تَغمُرُه مياهٌ ضئيلَةٌ عابرة.
الحاضرُ في كلِّ مكانٍ والذي لا يَغِيبُ أبدًا عن مكان، مَن الملائكةُ لا تُدركُه، والنَّاسُ لا يرَوْنَه، ها هو يُقبِلُ طوعًا إلى المعموديَّةِ، “فتنفتحُ السَّماواتُ، ويُسمَعُ صوتٌ من السَّماواتِ يقول: هذا هو ابني الحبيبُ الذي عنه رضِيْتُ (ر. متى 3: 17).
المحبوبُ وَلدَ الحبَّ، والنُّورُ اللاماديُّ وَلدَ النُّورَ الذي لا يُدرَكُ. هذا هو المدعُوُّ ابنَ يوسف، وهو ابني الوحيدُ بحسبِ الطَّبيعةِ الإلهيّة.
“هذا هو ابني الحبيب”، يجوعُ وهو مُطعِمُ الألوفِ المؤلَّفة. يَتعبُ وهو راحةُ المُتعَبِين. ليسَ له مكانٌ يضعُ فيه رأسَه وهو حافظُ الكلِّ بيدِه. يتألَّمُ وهو الذي يَشفِي كلَّ ألَمٍ. يُضرَبُ ويُهانُ وهو مانحُ العالمِ حريَّتَه. يُطعَنُ في جنبِه وهو مُصلِحُ جَنبِ آدم.
أرجوكم، افهَموا جيّدًا ما أقولُ: أريدُ الرُّجوعَ إلى ينبوعِ الحياةِ والتأمُّلَ في الينبوعِ المتفجِّرِ علاجًا لكلِّ إنسان.
اللهُ الآبُ الذي لا يموتُ أَرسلَ إلى العالمِ ابنَه كلمتَه الذي لا يموتُ. أرسلَه إلى النَّاسِ ليَغسِلَهم بالماءِ والرُّوح. وحتّى يَلِدَ فينا ثانيةً النَّفسَ والجسدَ لحياةٍ لا تفنَى، أفاضَ فينا روحَ الحياة، وألبسَنا سلاحًا لا يَفسُدُ.
فإذا صارَ الإنسانُ خالدًا، سيكونُ أيضًا إلهًا. وإذا صارَ إلهًا بالولادةِ الثَّانيةِ من الماء والرُّوحِ القُدُسِ في جُرنِ المعموديّة، من الواضحِ أنَّه سيكونُ أيضًا بعدَ القيامةِ من بينِ الأمواتِ وريثًا معَ المسيح.
ولهذا أُنادي بصوتِ المنادي: هلمُّوا، يا جميعَ عشائِرِ الشُّعوبِ، إلى الخلودِ الذي تمنحُه المعموديّةُ. هذا هو الماءُ المقترِنُ بالرُّوحِ، به يرتوي الفردوسُ، والأرضُ تُخصِبُ، والنَّباتُ ينمو، والحيوانُ يَلِدُ الحياة. وحتى أُوجِزَ كلَّ شيءٍ بكلمة: به أُعِيدَ الإنسانُ إلى الحياةِ بالولادةِ الثَّانية، وفيه اعتمدَ المسيحُ، وفيه حلَّ الرُّوحُ القُدُسُ في صورةِ حمامة.
مَن ينـزِلْ بإيمانٍ في جرنِ الميلادِ الثاني يَكفُرْ بالشَّيطانِ ويُقبِلْ إلى المسيح، ويَعترِفْ أنَّ المسيحَ هو الله. يَخرُجُ من العبوديّةِ، ويدخُلُ نظامَ التبنّي. ويُشرِقُ بعدَ المعموديّةِ مثلَ الشَّمسِ تنبعثُ منه أشعَّةُ البِرِّ السَّاطعة. وما هو أعظمُ من كلِّ شيء، فإنَّه يَصِيرُ ابنًا للهِ ووريثًا مع المسيح.
له معَ روحِه القدُّوسِ الصَّالحِ والمُحيِي المجدُ والقدرةُ الآنَ وكلَّ أوانٍ، وإلى دهرِ الدُّهور. آمين.

الردة يوحنا ١: ٣٢ وَ٣٤ وَ٣٣

• رَأيْتُ الرُّوحَ يَنـزِلُ مِنَ السَّمَاءِ كَأنَّهُ حَمَامَةٌ فَيَستَقِرُّ عَلَيهِ. رَأيْتُ وَشَهِدْتُ أنَّهُ هُوَ ابنُ الله.

• وَلَكِنَّ الَّذِي أرسَلَنِي أُعَمِّدُ فِي المَاءِ هُوَ قَالَ لِي: إنَّ الَّذِي تَرَى الرُّوحَ يَنـزِلُ فَيَستَقِرُّ عَلَيهِ، هُوَ ذَاكَ الَّذِي يُعَمِّدُ فِي الرُّوحِ القُدُسِ.

• رَأيْتُ وَشَهِدْتُ أنَّهُ هُوَ ابنُ الله.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

وُلِدْتَ ضِمْنَ مَغَارَةٍ مُسْتَتِرًا؛
إِلَّا أَنَّ السَّمَاءَ أَعْلَنَتْكَ لِلجَمِيعِ،
إِذْ أَبْرَزَتِ النَّجْمَ بِمَنْزِلَةِ فَمٍ لَهَا،
وَقَدَّمَتْ لَكَ المَجُوسُ سَاجِدِينَ لَكَ بِإِيمَانٍ،
فَمَعَهُمُ ٱرْحَمْنَا.

التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩

المسيح والمعمدان سابقه

مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ

وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ

كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:

بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا

ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس

القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا

بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ

بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا

وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ

وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ

بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء

ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة تسبحة زكريا:

وُلِدْتَ ضِمْنَ مَغَارَةٍ مُسْتَتِرًا؛
إِلَّا أَنَّ السَّمَاءَ أَعْلَنَتْكَ لِلجَمِيعِ،
إِذْ أَبْرَزَتِ النَّجْمَ بِمَنْزِلَةِ فَمٍ لَهَا،
وَقَدَّمَتْ لَكَ المَجُوسُ سَاجِدِينَ لَكَ بِإِيمَانٍ،
فَمَعَهُمُ ٱرْحَمْنَا.

الأدعية

لِنُعَظِّمْ رَحْمَةَ المَسِيحِ، الَّذِي جَاءَ لِيُنْقِذَ الخَلِيقَةَ مِنْ عُبُودِيَّةِ الفَسَادِ، وَيُولِيَهَا حُرِّيَّةَ أَبْنَاءِ الله. وَبِدَافِعٍ مِنْ هَذِهِ التَّقْوَى الإِلَهِيَّةِ، لِنَطْلُبْ إِلَيْهِ قَائِلِين:

بِحَقِّ مَوْلِدِكَ، نَجِّنَا مِنْ كُلِّ شَرّ.

أَيُّهَا الرَّبُّ، الكَائِنُ مُنْذُ الْأَزَلِ، لَقَدْ دَخَلْتَ حَيَاةً جَدِيدَةً،
– جَدِّدْنَا دَوْمًا بِسِرِّ مَوْلِدِكَ.

إِنَّكَ، لَمَّا ٱتَّخَذْتَ الطَّبِيعَةَ البَشَرِيَّةَ عَلَى نَحْوٍ عَجِيبٍ، لَمْ تَفْقِدْ طَبِيعَتَكَ الإِلَهِيَّةَ،
– اِجْعَلْ حَيَاتَنَا أَكْثَرَ ٱشْتِرَاكًا فِي لَاهُوتِكَ.

وَعِنْدَمَا وُلِدْتَ، صِرْتَ نُورًا لِلأُمَمِ ومُعَلِّمًا لِلقَدَاسَةِ،
– لِيَكُنْ كَلَامُكَ نُورًا لِأَقْدَامِنَا.

يَا كَلِمَةَ اللهِ، الَّذِي لَمَّا ٱتَّخَذْتَ جَسَدًا فِي أَحشَاءِ البَتُولِ، جِئْتَ هَذَا العَالَم،
– أَقِمْ بِالإِيمَانِ دَوْمًا فِي قُلُوبِنَا.

أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.

الصلاة

اللَّهُمَّ، يَا مَنْ ظَهَرَ ٱبْنُكَ الوَحِيدُ فِي جَسَدِنَا البَشَرِيّ † هَبْ لَنَا وَقَدْ عَرَفْنَاهُ شَبِيهًا بِنَا فِي كُلِّ شَيْء * أَنْ نَصِيرَ شَبِيهِينَ بِهِ نَفْسًا وَقَلْبًا. هُوَ الإِلَهُ الحَيُّ * المـَالِكُ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إِلَى دَهْرِ الدُّهُور.

البركة

١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:

• الرَّبُّ مَعَكُم.

– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.

• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.

– آمين.

• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.

– الشُّكْرُ لله.

٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:

• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.