stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

صلاة الساعات ” 9 يناير – كانون الثاني 2021 “

45views

السبت, 9 كانون الثاني – يناير 2021

صلاة السَحَر

• اللَّهُمّ † بَادِرْ إلى مَعونَتِي.
– يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.
المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس
كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،
وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.
دعوة الى الصلاة
• يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.
– ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.
أنتيفونة: المَسيحُ وُلِدَ لَنا، هَلُمّوا نَسجُدُ لَهُ.
المزمور ٩٩ (١٠٠)
اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †
اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *
اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.
اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †
هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *
نَحنُ شَعبُه وغَنَمُ مَرْعاه.
اُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران †
ودِيارَه بِالتَّسْبيح *
اِحمَدوه وبارِكوا اسْمَه.
فَإنَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *
وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة: المَسيحُ وُلِدَ لَنا، هَلُمّوا نَسجُدُ لَهُ.
أنتيفونة ١: نُخبِرُ بِرَحْمَتِكَ في الصَّباحِ،
وبأمانَتِكَ في اللّيالي.
المزمور ٩١ (٩٢)
تسبيح الله الخالق
التسابيح على أعمال الابن الواحد (ق. أثناسيوس)
صالِحٌ الحَمدُ لِلرَّبِّ *
والعَزْفُ لاسمِكَ أَيُّها العَلِيّ
والإِخْبارُ بِرَحمَتِكَ في الصَّباح *
وبأَمانَتِكَ في اللَّيالي
على عُشارِيِّ الأَوتارِ والعود *
وعلى تَقاسيمِ الكِنَّارة
لأَنَّكَ يا رَبُّ بِصُنعِكَ فَرَّحْتَني *
ولأَعْمالِ يَدَيكَ أُهَلِّل
ما أَعظَمَ يا رَبُّ أعْمالَكَ *
وما أعمَقَ أَفكارَكَ!
الغَبِيُّ لا يَعلَمُ هذا *
والجاهِلُ لا يَفهَمُه
إذا الأَشْرارُ كالعُشْبِ نَبَتوا *
وجَميعُ فَعَلَةِ الإِثْمِ أَزهَروا
فما ذلِكَ إِلاَّ لِيُستَأصَلوا أَبدًا *
وأنتَ يا رَبُّ مُتَعالٍ دائمًا أَبدًا
فها إِنَّ أَعداءَكَ يَبيدون *
وجَميعَ فَعَلَةِ الإِثْمِ يَتَبَدَّدون
كَقُوَّةِ الثَّورِ تُعَزِّزُ قُوَّتي *
وبِزَيتٍ طريءٍ تُبَلِّلُني
تَنظرُ عَيني إِلى الَّذينَ يَتَرَصَّدونَني *
وتَسمعُ أُذُنايَ الأَشْرارَ القائمينَ علَيَّ
البَارُّ كالنَّخلِ يَسْمو *
ومِثلَ أَرزِ لُبنانَ يَنْمو
مَن في بَيتِ الرَّبِّ يُغرَسون *
في ديارِ إِلهِنا يَنبُتون
ما زالوا في المَشيبِ يُثمِرون *
وفي الازْدِهارِ والنَّضارَةِ يَظَلُّون
لِيُخبِروا بأَنَّ الرَّبَّ مُسْتَقيم *
فهو صَخرَتي ولا ظُلْمَ فيه
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ١: نُخبِرُ بِرَحْمَتِكَ في الصَّباحِ،
وبأمانَتِكَ في اللّيالي.
أنتيفونة ٢: أدّوا تَعظيمًا لإلهنا.
التسبحة تثنية الاشتراع ٣٢: ١-١٢
صنائع الله إلى القوم
كم مرّة أردت أن أجمع أبناءك
كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها! (متى ٢٣: ٣٧)
أَصْغي أيَتُها السَّمَواِتُ فأَتكَلَّم *
ولتستَمِعِ الأرضُ لأَِقوالِ فمي
لِيَهْطُلْ كالمَطَرِ تَعْليمي *
ولْيَقطُرْ كالنَّدى قَولي
وكالغَيثِ على الكَلأ *
وكالرَّذاذِ على العُشْب
لأَنَِّي بِاسْمِ الرَّبِّ أَدْعو *
أَدُّوا تعْظيمًا لإِلهِنا
هو الصَّخرُ الكامِلُ صَنيعُه *
لأَن جَميعَ سُبُلِهِ حَقٌّ
اللهُ أَمينٌ لا ظُلْمَ فيهِ *
هُو بَارٌّ مُستَقيم
فَسَدَ الَّذينَ وَلَدَهم بِلا عَيب *
جِيلٌ شِرِّيرٌ مُعوَجّ
أَبهذا تُكافِئُ الرَّبَّ *
أَيُّها الشَّعبُ الأَحمَقُ الخالي مِنَ الحِكمَة؟
أَلَيسَ هو أَبوكَ الَّذي خَلَقَكَ *
الَّذي صَنَعَكَ وأَقامَكَ؟
أُذكُرِ الأَيَّامَ الغابِرَة *
واعتَبِروا السنينَ جيلًا فَجيلًا
سَلْ أَباكَ يُخبرْكَ *
وشُيوخَكَ يُحَدِّثوكَ
حين أَورَثَ العَلِيُّ الأمَمَ *
ووِزَّعَ بَني آدم
وَضَعَ حُدودَ الشُّعوب *
على عَدَدِ بَني الله
لَكِنَّ نَصيبَ الرَّبِّ شَعبُهُ *
ويَعقوبَ حِصَّةُ ميراثِهِ
يَجِدُه في أَرضِ بَرِّيَّةٍ *
وفي خَواءٍ صِيَاحٍ وَحشِيّ
يُحيطُ ويَعتني بِه *
ويَحفَظُهُ كإِنْسانِ عَينِهِ
كالعُقابِ الَّذي يُثيرُ عُشَّهُ *
وعلى فِراخِه يُرَفرِف
يَبسُطُ جَناحَيهِ فيَأخُذُهُ *
وعلى رِيشِهِ يَحمِلُهُ
الرَّبُّ وَحدَه يَهْديهِ *
ولَيسَ معَه إِلهٌ غَريب
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٢: أدّوا تعظيماً لإلهنا.
أنتيفونة ٣: ما أعظمَ اسْمَكَ في الأرضِ كُلِّها
المزمور ٨
جلال الرب ومنزلة الإنسان
جعل كل شيء تحت قدميه،
ووهبه لنا فوق كل شيء رأسًا للكنيسة (أفسس ١: ٢٢)
أيّها الرَّبُّ سَيِّدُنا *
ما أَعظَمَ اسْمَكَ في الأَرضِ كُلِّها!
لَأُعَظِّمَنَّ جَلاَلَكَ فَوقَ السَّمَوات *
بِأَفْواهِ الأَطْفالِ والرُّضَّع
أَعدَدْتَ لَكَ حِصنًا †
أَمامَ خُصومِكَ *
لِتَقضِيَ على العَدُوِّ والمُنتَقِم
عِندَما أرى سَمَواتِكَ صُنعَ أَصابِعِكَ *
والقَمَرَ والكَواكِبَ الَّتي ثَبَّتَّها
ما الإِنْسانُ حَتَّى تَذكُرَه *
وابْنُ آدَمَ حَتَّى تَفتَقِدَه؟
دونَ الإلهِ حَطَطْتَهُ قَليلًا *
بِالمَجدِ والكَرامةِ كَلَّلْتَهُ
على صُنعِ يَدَيكَ وَلَّيتَهُ *
كُلُّ شَيءٍ تَحتَ قَدَمَيهِ جَعَلْتَهُ
الغَنَمَ والبَقَرَ كُلَّها *
حتَّى بَهائِمَ البَرِّيَّةِ
وطَيرَ السَّماءِ وسَمَكَ البَحْرِ *
ما يَجوبُ سُبُلَ البِحار
أَيُّها الرَّبُّ سَيِّدُنا *
ما أَعظَمَ اسْمَكَ في الأَرضِ كُلِّها!
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة ٣: ما أعظمَ اسْمَكَ في الأرضِ كُلِّها.
القراءة أشعيا ٤٩: ٨ب-٩أ
جَعَلَتُكَ عَهْدًا لِلشَّعْبِ، لِتُنْهِضَ الأَرْضَ، وَتُوَرِّثَ المَوَارِيثَ المُدَمَّرَة، لِتَقُولَ لِلأَسْرَى: “اُخْرُجُوا”، وَلِلَّذِينَ فِي الظُّلْمَةِ: “اِظْهَرُوا”.
الردّة
• كُلُّ المُلُوكِ * لَهُ يَسْجُدُون
•• كُلُّ المُلُوكِ * لَهُ يَسْجُدُون
• وإيَّاهُ كُلُّ الشُّعُوبِ يَخْدُمُون
•• لَهُ يَسْجُدُون
• المَجدُ للآبِ والابنِ، والرُّوحِ القُدُس
•• كُلُّ المُلُوكِ * لَهُ يَسْجُدُون
القراءة الأولى
من سفر أشعيا النبي ٦٣: ٧ – ٦٤: ١
تذكَّرَ الله رحمتَه ولم يَخذِلْ شعبَه
أَذكُرُ نِعَمَ الرَّبِّ وَتَسبِيحَ الرَّبِّ، لأَجلِ كُلِّ مَا كَافَأَنَا بِهِ الرَّبُّ، وَلأجلِ كَثرَةِ خَيرِهِ إلَى بَيتِ إسرَائِيلَ الَّذِي كَافَأَهُم بِه بِحَسَبِ مَرَاحِمِهِ وَكَثرَةِ نِعَمِهِ.
إِذ قَالَ: إِنَّهُم شَعبِي حَقًّا، بَنُونَ لا يَخدَعُونَ. فَصَارَ لَهُم مُخَلِّصًا فِي جَمِيعِ مَضَايِقِهِم. تَضَايَقَ وَمَلاكُ وَجهِهِ خَلَّصَهُم بِمَحَبَّتِهِ وَشَفَقَتِهِ. افتَدَاهُم وَرَفَعَهُم وَحَمَلَهُم كُلَّ الأَيَّامِ القَدِيمَةِ.
لَكِنَّهُم تَمَرَّدُوا وَأَغضَبُوا رُوحَهُ القُدُّوس، فَانقَلَبَ عَلَيهِم عَدُوًّا وَقَاتَلَهُم.
ثُمَّ ذَكَرَ شَعبَهُ، الأَيَّامَ القَدِيمَةَ وَمُوسَى. أَينَ الَّذِي أَصعَدَهُم مِنَ البَحرِ مَعَ رُعَاةِ غَنَمِهِ؟ أَينَ الَّذِي جَعَلَ فِي دَاخِلِهِ رُوحَهُ القُدُّوسَ؟ الَّذِي سَيَّرَ عَن يَمِينِ مُوسَى ذِرَاعَ بَهَائِهِ، وَفَلَقَ المِيَاهَ أَمَامَهُم لِيَجعَلَ لَه اسمًا أَبَدِيًّا. الَّذِي سَيَّرَهُم فِي الغِمَارِ كَفَرَسٍ فِي البَرِّيَّةِ فَلَم يَعثُرُوا، كَالمَوَاشِي الَّتِي تَنـزِلُ فِي الوَادِي، كَذَلِكَ رُوحُ الرَّبِّ أَرَاحَهُم. هَكَذَا هَدَيْتَ شَعبَكَ لِتَجعَلَ اسمًا بَهِيًّا.
تَطَلَّعْ مِنَ السَّمَاءِ وَانظُرْ مِن سُكنَى قُدسِكَ وَبَهَائِكَ. أَينَ غَيرَتُكَ وَجَبَرُوتُكَ؟ هلْ احتَبسَ ارتِعاشُ أَحشَائِكَ وَمَرَاحِمُكَ لي؟
فإِنَّكَ أَنتَ أَبُونَا. إِبرَاهِيمُ لم يَعرِفْنَا، وَإِسرَائِيلُ لَم يَعلَمْ بِنَا. أَنتَ، يَا رَبُّ، أَبُونَا. مُنذُ الأَزَلِ اسمُكَ فَادِينَا.
لِمَ ضَلَّلْتَنَا، يَا رَبُّ، عَن طُرُقِكَ وَقَسَّيْتَ قُلُوبَنَا عَن خَشيَتِكَ؟ ارجِعْ إِلَينَا مِن أَجلِ عَبِيدِكَ، أَسبَاطِ مِيرَاثِكَ. وَقتًا قَلِيلًا وَرِثَ شَعبُ قُدسِكَ. أَعدَاؤُنَا دَاسُوا مَقدِسَكَ. مِن زَمَنٍ بَعِيدٍ لَم تَتَسَلَّطْ عَلَيْنَا، وَلَم نُدعَ بِاسمِكَ.
لَيتَكَ تَشُقُّ السَّمَوَاتِ وَتَنـزِلُ فَتَسِيلَ الجِبَالُ مِن وَجهِكَ.
الردة أشعيا ٦٣: ١٩؛ ٥٩: ١١
• مِن زَمَنٍ بَعِيدٍ لم تَتَسَلَّطْ عَلَينَا، وَلَم نُدْعَ بِاسمِكَ. لَيتَكَ تَشُقُّ السَّمَاوَاتِ وَتَنـزِلُ.
• نَتَرَقَّبُ الحَقَّ وَلا يَكُونُ، وَالخَلاصَ وَقَد ابتَعَدَ عَنَّا.
• لَيتَكَ تَشُقُّ السَّمَاوَاتِ وَتَنـزِلُ.
القراءة الثانية
من خُطَبِ القديس بروقلوس أسقف القسطنطينية
(الخطبة 7 في عيد ظهور الرب، 1- 3: PG 65، 758-759)
تقديس المياه
ظهرَ المسيحُ للعالم، فزيَّنَ العالمَ المتهدِّمَ وجعلَه مضيئًا بهيجًا. حملَ خطيئةَ العالمِ وأخرجَ العدوَّ خارجًا. وقدَّسَ ينابيعَ المياهِ وأضاءَ نفوسَ النَّاس. وأضافَ إلى العجائبِ عجائبَ أكبَرَ منها.
اليومَ، تقاسمَتِ الأرضُ والبحرُ نعمةَ المخلِّصِ، ففاضَ الفرحُ في العالمِ كلِّه. عجائبُ العيدِ في هذا اليومِ أكثرُ منها في العيدِ السَّابق.
في عيدِ ميلادِ مخلِّصِنا الماضي، ابتهجَتِ الأرضُ لأنَّها حملَتْ الرَّبَّ في المذود. واليومَ، في عيدِ الغطاسِ والظُّهور، البحرُ تهلَّلَ وتموَّجَ، لأنَّه تقدَّسَ وتبارَكَ بالبركةِ التي حلَّتْ في مياهِ الأردنّ.
في الاحتفالِ السَّابقِ، ظهرَ طفلًا غيرَ مكتملٍ بعدُ مشيًرا إلى عدمِ اكتمالِنا. أمَّا في العيدِ الحاضرِ فنشاهدُه كائنًا مكتملًا، مشيرًا، ولو مع شيءٍ من الإبهام، إلى أنَّه الكاملُ المنبثقُ من الكامل. في العيدِ السَّابقِ، كانَ الملكَ الذي لبِسَ أُرجُوانَ الجسدِ. وفي هذا العيدِ هو الينبوعُ الذي يحيطُ بالنهرِ وكأنَّه يَشمَلُه برِداء.
تنبَّهُوا إذًا، وانظروا الآياتِ الجديدةَ المدهشة: شمسُ البِرِّ تغتسِلُ في الأردنّ، والنَّارُ يَغمُرُها الماء، والإلَهُ يقدَّسُ على يدِ إنسان.
اليومَ، تهتِفُ كلُّ خليقةٍ مترنِّمةً بالأناشيدِ وتقول: “مبارَكٌ الآتي باسمِ الربِّ” (مزمور 117: 26). مباركٌ الآتي في كلِّ حِين. لأنّه ليسَتْ هذه المرّةُ الأُولى التي يأتي فيها.
ومَن هو هذا؟ قُلْ وتكلَّمْ بعباراتٍ أوضحَ، أيُّها الطُّوباويُّ داود، قلْ: “هو الربُّ الإلهُ قد أضاءَ لنا” (ر. مزمور 117: 27). وليسَ داودُ النَّبيُّ هو الوحيدُ الذي شهِدَ بذلك. بل يَشهَدُ بولسُ الرَّسولُ أيضًا معه ويقول: “ظَهَرَتْ نِعمَةُ الله، يَنبُوعُ الخَلاصِ لِجَمِيعِ النَّاسِ، وَهِيَ تُعَلِّمُنَا” (طيطس 2: 11). لم تظهَرْ للبعضِ فقط بل للجميع. للجميعِ، أي إنَّها مَنَحَتِ الخلاصَ لليهودِ واليونانيّين، وقدَّمَتْ لهم المعموديّةَ خيرًا عامًّا للجميع.
هيّا انظُرُوا الطَّوَفانَ الجديدَ العجيب، وهو أعظمُ وأجلُّ من الطَّوَفانِ الذي كانَ في زمنِ نُوح. في ذلك الطَّوَفانِ، قتلَتِ المياهُ الجنسَ البشريَّ. وأمَّا هنا فمياهُ المعموديّةِ، بقوَّةِ من تعمَّدَ فيها اليوم، تُعِيدُ الحياةَ إلى الموتى. في ذلك العهد، حملَتِ الحمامةُ غصنَ الزيتون، رمزًا إلى رائحةِ عِطرِ المسيحِ الرَّبِّ. أمَّا هنا فالرُّوحُ القُدُسُ الذي ظهرَ في صورةِ حمامةٍ قد أظهرَ الرَّبَّ الرحيمَ نفسَه.
الردة
• اليومَ، ظهرَ لنا نورٌ من نور، هو الذي عمَّدَه يوحنا في نهرِ الأردنّ. به نؤمنُ، ونؤمنُ أنًّه مولودٌ من مريَمَ البتول.
• انفتحَتِ السَّماواتُ فوقَهُ، وسُمِعَ صوتُ الآبِ.
• به نؤمنُ، ونؤمنُ أنًّه مولودٌ من مريَمَ البتول.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
إِنَّ المَجُوسَ رَأَوْا كَوْكَبًا جَدِيدًا وَغَرِيبًا ظَاهِرًا بَغْتَةً،
سَائِرًا سَيْرًا مُدْهِشًا، يَفُوقُ كَوَاكِبَ السَّمَاءِ ضِيَاءً،
اِسْتَدَلُّوا مِنْهُ عَلَى المَسِيحِ المَلِكِ،
مَوْلُودًا عَلَى الأَرْضِ فِي بَيْتَ لَحْمٍ لِخَلَاصِنَا.
التسبحة الإنجيلية لزكريا لوقا ١: ٦٨ – ٧٩
المسيح والمعمدان سابقه
مُبارَكٌ الرَّبُّ إِلهُنا *
لأَنَّهُ افتَقَدَ وصَنَعَ فِدَاءً لشَعبِهِ
وَأَقامَ لَنا قَرْنَ خَلاصٍ *
في بَيتِ داوُدَ فَتاهُ
كَما تَكَلَّمَ على أفواهِ أَنِبيائِهِ القدِّيسين *
الَّذِين هُم مُنذُ الدَّهر:
بأنْ يُخَلِّصَنا مِن أَعدائِنا *
وَمِن أَيدِي جَميعِ مُبغِضينا
ليَصنَعَ رَحمَةً إلى آبائِنا *
ويذْكُرَ عَهدَهُ الـمُقَدَّس
القَسَمَ الَّذي حلَفَ لإِبراهيمَ أَبينا *
أَن يُنعِمَ علَينا
بأَن نَنجُوَ مِن أَيدِي أَعدائِنا *
فَنعبُدَه بلا خَوفٍ
بالقداسَةِ والبِرِّ *
جَميعَ أَيَّامِ حَياتِنا
وأَنتَ أَيُّها الصَّبيُّ نَبِيَّ العَلِيّ تُدعى *
لأَنَّكَ تَسبِقُ أَمامَ وَجْهِ الرَّبِّ لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
وتُعطِيَ شَعبَه عِلْمَ الخَلاصِ *
لمَغفِرَةِ خَطاياهُمْ
بِأحشاءِ رَحمَةِ إِلهِنا *
الذي افتَقَدَنا بِهَا المُشرِقُ مِنَ العَلاء
ليُضيءَ للجالسِينَ في الظُّلْمَةِ وَظِلالِ الـمَوت *
ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سَبيلِ السَّلامة
المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *
وَالرُّوحِ القُدُس
كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *
وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.
أنتيفونة تسبحة زكريا:
إِنَّ المَجُوسَ رَأَوْا كَوْكَبًا جَدِيدًا وَغَرِيبًا ظَاهِرًا بَغْتَةً،
سَائِرًا سَيْرًا مُدْهِشًا، يَفُوقُ كَوَاكِبَ السَّمَاءِ ضِيَاءً،
اِسْتَدَلُّوا مِنْهُ عَلَى المَسِيحِ المَلِكِ،
مَوْلُودًا عَلَى الأَرْضِ فِي بَيْتَ لَحْمٍ لِخَلَاصِنَا.
الأدعية
إِنَّ كَلِمَةَ اللهِ المَوْلُودَ مِنَ الآبِ قَدْ وُلِدَ لَنَا طِفْلًا، وَأُعْطِيَ لَنَا ٱبْنًا، لَمَّا تَمَّ الزَّمَان. فَلْنَهْتِفْ بِهِ فَرِحِين:
تَبَارَكْتَ، يَا رَبّ.
يَا ٱبْنَ اللهِ الحَيّ، يَا مَنْ كَانَ قَبْلَ أَنْ يَكُونَ العَالَمُ، وَمَنْ جَاءَ إِلَى الأَرْضِ لِيُخَلِّصَ البَشَر،
– اِجْعَلْنَا شُهُودًا لِإِنْجِيلِكَ المُقَدَّس.
يَا شَمْسَ البِرِّ، الطَّالِعَةَ مِنْ حِضْنِ الآبِ، وَالمُضِيئَةَ لِلكَوْنِ أَجْمَع،
– أَنِرْ الجَالِسِينَ فِي ظِلَالِ المَوْت.
يَا مَنْ صَارَ طِفْلًا مُقَمَّطًا مُضْجَعًا فِي مِذْوَد،
– عُدْ بِنَا إِلَى سَذَاجَةِ الأَطْفَال.
يَا مَنْ صَارَ لِأَجْلِنَا خُبِزَ الأَبَدِيَّةِ الحَيّ،
– أَبْهِجْ قُلُوبَنَا بِقُرْبَانِ مَذَابِحِكَ الإِلَهِيّ.
أبانا الَّذي في السَّمواتِ:
لِيَتَقَدَّس اسْمُكَ؛
لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ؛
لِتَكُنْ مَشيئَتُكَ، كَما في السَّماءِ كَذَلِكَ عَلى الأرض.
أَعطِنا خُبزَنا كَفافَ يَومِنا؛
واغفِرْ لَنا خَطايانا،
كَما نَحنُ نَغفِرُ لِمَن أخْطَأَ إِلَيْنا،
ولا تُدْخِلْنا في التَّجارِبِ،
لَكِن نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير.
الصلاة
يَا هَادِيَ الأُمَمِ بِضِيَائِكَ المـُبِينِ † أَنْعِمْ عَلَى شُعُوبِ الأَرْضِ بِعَطِيَّةِ السَّلَام * وَأَفِضْ عَلَى قُلُوبِنَا ذَلِكَ النُّورَ البَاهِرَ، الَّذِي أَفَضْتَهُ عَلَى آبَائِنَا الـمُؤْمِنِين. بِربِّنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْنِكَ * الإِلَهِ الحَيِّ المَالِكِ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إِلَى دَهْرِ الدُّهُور.
البركة
١) إذا حضر الصلاة كاهن أو شماس:
• الرَّبُّ مَعَكُم.
– وَمَعَ رُوحِكَ أيضًا.
• بارَكَكُم الله القادِرُ على كُلِّ شَيء: الآبُ والابنُ † والرُّوحُ القُدُس.
– آمين.
• اذْهَبوا بِسَلامِ المَسِيح.
– الشُّكْرُ لله.
٢) إذا لم يحضر الصلاة كاهن أو شماس:
• بارَكَنا الرَّبُّ، وحَفِظَنَا مِن كُلّ شَرٍّ، وبَلَغَ بِنا الحياةَ الأبدية.