stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

“علينا أن نكون سبب رجاء لمن حولنا”.. بطريرك الأقباط الكاثوليك يترأس ختام العام الميلادي بشبرا

48views

١ يناير ٢٠٢٤

ترأس مساء أمس، غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، احتفال ختام العام الميلادي ٢٠٢٣، واستقبال عام ٢٠٢٤، وذلك بكنيسة السيدة العذراء، بقبة الهواء، بشبرا.

بدأ الاحتفال برتبة التوبة، التي ترأسها الأب ميشيل ألفي، راعي الكنيسة، بمشاركة الأب بطرس يوسف، والأب مينا حنا الفرنسيسكاني. تضمنت رتبة التوبة ممارسة سر المصالحة، وعدد من الترانيم الروحية، بقيادة كورال “أسرة القديس يوسف”، بالإضافة إلى زياح القربان المقدس، من قبل الأب بطرس يوسف.

تلا ذلك، بدء صلاة القداس الإلهي الاحتفالي، التي ترأسها غبطة البطريرك، بمشاركة الأب ميشيل ألفي، والأب بطرس يوسف.
وقبل كلمة العظة، عرض الأخ محسن مجدي، أمين المجلس الرعوي بالكنيسة، تقرير المجلس، منذ اعتماده في شهر يونيو الماضي، من قبل غبطة أبينا البطريرك، بالإضافة إلى عرض الرؤية المستقبلية للمجلس.

وفي كلمته بمناسبة ختام عام ٢٠٢٣، واستقبال عام ٢٠٢٤، أكد الأب البطريرك أن كل معمد هو مسؤول عن الكنيسة، ومبشر بالإنجيل، كما أن احتفال اليوم هو تسليم، لهذا العام، بين يدي الرب.

وأضاف صاحب الغبطة: علينا أن نكون سبب رجاء لمن حولنا، داعيًا جميع الحاضرين أن يجعلوا الله، يملك على حياتهم. واختتم بطريرك الأقباط الكاثوليك كلمته الروحية، بالتأمل في بعض محطات، من إنجيل اليوم.

وفي الختام، قدم كورال أسرة القديس يوسف، باقة أخرى من الترانيم الروحية.