stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

عيد القديسين بطرس وبولس، الرسولين

1.7kviews

ولد بطرس في بيت صيدا على شاطئ طبريا في الجليل وكان اسمه بالآرامية شمعون بن يونا. أصبح مع أخيه اندراوس صياد سمك على البحيرة. تزوج وسكن في كفرناحوم، ولا نعلم اذا ما كان قد رزق اولادًا. اصبح بطرس واندراوس تلميذي يوحنا المعمدان ثم تبعا يسوع. كان بطرس ذا طبع حاد ومستقيم. أحبَ يسوع وتبعه عن نية مستقيمة. سلّمه الرب مقاليد الكنيسة في قيصرية فيليبس وثبته في الرئاسة بعد القيامة. مارس بطرس سلطته بعد صعود الربّ الى السماء. أنكَرَ الرب لكنه ندم وبكى. بشر أولاً في أورشليم ثم انتقل الى انطاكية ومنها إلى قورنثية وروما. وقد أخبرنا البابا اقليمس حوالي السنة 100 أن بطرس تعذّب كثيرًا في روما. كتب الرسالتين المحفوظتين باسمه. وحفظ لنا مرقس الإنجيلي طريقته التبشيرية. يخبر التقليد أنه صُلِبَ على تلة الفاتيكان ورأسه إلى أسفل في 29 يونيو سنة 67 في عهد نيرون. دفن في مقبرة الفاتيكان حيث اليوم كنيسة مار بطرس والمقر البابوي.

ولد بولس الرسول في طرسوس كيليكيا حوالي السنة 7 بعد الميلاد. وكانت طرسوس مشهورة بثقافتها وازدهارها. دُعيَ “شاول”، وتلقى ثقافة يونانية ويهودية ودرس اللاهوت اليهودي في أورشليم على يد معلم واسع التفكير يدعى جملائيل. نجده مضطهدًا المسيحيين في أورشليم ومحرضًا على قتل اسطفانوس، كان بولس يظن أن المسيح قد مات وأنه مثل الانبياء الكذبة. لكنه ارتد عندما شاهد يسوع على طريق دمشق. لتتغير حياته، يعتمد ويتتلمذ على يد بطرس والرسل، ثم أخذ يطوف العالم مبشرًا. له رحلات أربع على شواطئ البحر المتوسط. ألقيَ القبض عليه نحو السنة 60 في أورشليم ورفع دعواه الى روما فأخذ إليها حيث سجِنَ وحُكِم عليه بالبراءة. بَشَرَ في روما الى أن قُبِضَ عليه في أيام نيرون بعد السنة 64. وتمت شهادته بقطع رأسه في السنة 67 في المكان المشيد على اسمه كنيسة في روما، خارج الأسوار. إن رسائل بولس كانت ولا تزال منهل التعليم المسيحي ومصدر التعمّق بمعرفة المسيح.