stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

كتابية

عيد انتقال السيدة العذراء الى السماء بالنفس والجسد

1.8kviews

Miqu

                                                              ريستال مريمي

كتب : عصام عياد

وسط فرحة غامرة ،ابتهاجا بعيد انتقال سيدتنا مريم العذراء الى السماء بالنفس والجسد ،أمضت كاتدرائية القديس يوسف للموارنة بجهة الظاهر بالقاهرة يوم الأحد الفائت 21 أغسطس  2016  ،تحت رعاية وبحضور سيادة المطران جورج شيحان السامي الاحترام مطران أبرشية القاهرة المارونية لمصر والسودان ، ريستال مريمي على مدى الساعتين تحت شعار ” تعظم نفسي الرب ” أحيته جوقة الكاتدرائية بقيادة الخوري جورج خطار الكاهن الشريك بالكاتدرائية،عزف الأورغن الأستاذ سامي سمير توفيق ،وقدم لها الشدياق فريد مرهج .

شارك بالحضور الأب جو ترا راعي الكاتدرائية،والأرشمندريت نيقولا فانوس راعي كنيسة القديس جورجيوس للروم الأرثوذكس بطنطا والأخوات الراهبات من جمعيات رهبانية نسائية متنوعة وجمع غفير من أبناء الكاتدرائية الى جانب العديد من أبناء الكنائس المجاورة،وقادة ومسئولي الجمعيات و الأنشطة الرسولية العاملة بالكاتدرائية .

تنوعت الترانيم بين ألحان سريانية قديمة وألحان مارونية قديمة الى جانب بعض الترانيم الحديثة في باقة من الصلوات والترانيم ” كوكتيل مريمي ” اكراما لسيدتنا مريم العذراء استمتع بها الحضور .. فجاء التصفيق مدويا في ارجاء الكاتدرائية معبرا عن شدة الانبهار و الاعجاب  بالكلمات و الأداء والألحان .

تضمنت الأمسية العديد من أقوال آباء ومعلمي الكنيسة عن أمنا العذراء مريم .. مار أفرام السرياني ،القديس أغسطينوس ،القديس يوستينوس ،اغناطيوس الانطاكي ،القديس ايريناوس أسقف ليون ،القديس غريغوريوس أسقف نيص ،القديس يعقوب السروجي ،القديس يوحنا الدمشقي ،القديس برنردوس ،القديس بوناونتورا ،وغيرهم عديدين ..

الجديد في الريستال أن كل ترنيمة كانت تقدم لأجل نية وصلاة  خاصة …من أجل الكنيسة …المكرسين .. الفقراء .. الأرامل والأيتام .. الرهبان والراهبات والكهنة …السلام والطمأنينة في العالم … وغيرها .

اختتمت الأمسية المريمية بترنيمة ” يا أم الله ” وزياح الأيقونة في روح الصلاة بخشوع في تقوى ، ثم تفضل المطران شيحان بمنح البركة الرسولية بأيقونة العذراء لينصرف الجميع في سلام الله بشفاعة أمنا مريم العذراء .

تهنئة وتقدير للجوقة لهذا الأداء الرائع و كل الشكر للأب خطار على هذا الجهد المبذول .. وتبقى كلمات الشكر موصولة لكل من كان له تعب المحبة لانجاح هذه الأمسية الرائعة بنعمة الرب يسوع وشفاعة أمه مريم العذراء ولتشملنا جميعا نعمة الرب .