stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة اللاتين الكاثوليكمؤسسات رهبانية

في احتفالية جمعية راهبات الراعي الصالح… بمناسبة مرور ١٧٥ عاما على تواجدهن بمصر..

192views

كتب: عصام عياد

وسط مشاعر تفيض بالشكر والامتنان للرب..بالفرحة والبهجة؛احتفلت جمعية راهبات الراعي الصالح بديرهن العامر بحي الموسكي بمدينة القاهرة- تتقدمهن الأخت ايمان فاروق الرءيسة العامة للرهبنة- بمرور ١٧٥ عاما؛ على تواجدهن في بلادنا المصرية المباركة.

ابتهاجا بهذه المناسبة اليوبيلية المبهجة ..أقيمت ذبيحة الشكر على مذبح كنيسة سيدة الانتقال

للاباء الفرنسيسكان حراسة الأراضي المقدسة بالموسكي؛ ترأسها سيادة المطران كلاوديو لوراتي الناءب الرسولي للاتين بمصر؛ شاركه لفيف من الاباء الكهنة يتقدمهم الأب مراد مجلع الفرنسيسكاني الخادم الاقليمي للرهبنة الفرنسيسكانية بمصر والأب وليم فلتس راعي الكنيسة و رءيس الدير وقام بالخدمة فريق شمامسة الكنيسة؛ بمشاركة فريق الكورال قيادة الأب منصور مستريح الفرنسيسكاني..في يوم الاحد ١٢ ديسمبر الجاري.

شارك بالحضور سعادة رءيس الأساقفة المطران نيكولاس تفنين القاصد الرسولي بمصر؛ والقمص لويس نصحي راعي كنيسة العاءلة المقدسة للأقباط الكاثوليك بدرب الجنينة…

والعديد من الرهبان والراهبات من مختلف الجماعات الرهبانية الرجالية والنساءية الى جانب الأخوات راهبات الراعي الصالح من كل الأديرة المنتشرة في مصر؛ شارك ايضا أعضاء هيئة التدريس والاداريين والعاملين بالمدرسة والأصدقاء والاعلاميين والمحبين.

انضم للاحتفالية سيادة العميد رئيس حي الموسكي ومسؤولي العلاقات العامة بالحي.

من جانبه ذكر المطران لوراتي في عظة القداس الى عمل الله من خلال رسالة الأخوات الراهبات على مدى قرن وأكثر من الزمان بروح التفاني والعطاء على خطى الأم المؤسسة القديسة ماري أفرازي..عبر الاهتمام بمن ليس لهم احدا يهتم بهم؛وانشاء المستوصفات ؛الى جانب الرسالة التربوية والتعليمية من خلال الصروح التعليمية المنتشرة داخل القاهرة وخارجها واضعين نصب أعينهن كلمات الوحي الالهي حسب ما دونه يوحنا الانجيلي البشير في الانجيل المقدس” انا هو الراعي الصالح ” ( يوحنا ١٠ ) .

واختتم كلمته بتهنءة الأخوات الراهبات بمسيرة ال ١٧٥ عاما متمينا لهن المزيد والمزيد من الرسالة والانتشار داخل مصر وخارجها .

في ختام الذبيحة الالهية وجه سعادة سفير الفاتيكان في مصر المطران نيكولاس للأخوات الراهبات كلمة تهنءة وتشجيع وشكر …ذاكرا لهن تعب المحبة على كافة الأصعدة والنهوض بالمرأة؛وتعليم الفتيات على الرغم من كل التحديات والصعوبات…واختتم كلمته بالتهنءة القلبية بهذه المناسبة اليوبيلية المباركة …

في ايجاز دقيق تحدثت الأخت ايمان فاروق ..عن رسالة الحب والامانة لله وتشييد ملكوت الله على الأرض؛ والمساهمة في نمو وتقدم العمل الرسولي الخلاصي مشيرة الى الأب المؤسس القديس يوحنا أود ( القرن ال ١٧ ) ..وانفتاح الام ماري افرازي على دعوة الاب اود..لتتوالى الرسالة..ووصول اول خمس راهبات للقطر المصري في ديسمبر ١٨٤٥ وتحديدا في حي الموسكي لتنتشر الرسالة من خلال المدارس؛ المراكز؛ المستوصفات؛ و الارساليات مشيرة الى الهدف الاسمى من الرسالة..والذي يتلخص في الاهتمام بخلاص النفوس…واختتمت كلماتها بتوجيه كلمات الشكر والثناء لكل الذين جاؤوا ليشاركونا فرحتنا باليوبيل.
توالت الكلمات من اعضاء هيئة التدريس من الأستاذ ميشيل جورج الى جانب تقديم بعض الأشعار من الطالبات و الخريجات .

وصولا للبركة الرسولية من قداسة،الحبر الأعظم قداسة البابا فرنسيس للأخت ايمان فاروق الرءيسة العامة للرهبنة ؛ حيث تفضل المطران نيقولاوس بتلاوتها وسط عاصفة من التصفيق.

وفي الختام تفضل المطران كلاوديو بمنح البركة الرسولية …لتمتد الاحتفالية الى فناء الكنيسة حيث تبادل التهاني؛ والتقاط الصور التذكارية توثيقا لهذه الاحتفالية اليوبيلية المباركة .

تفضلت الأسرة الرهبانية لجمعية راهبات الراعي الصالح بتوزيع ” مطوية ” توثق لمسيرة ال ١٧٥ عاما على وجود رهبانية الراعي الصالح في الموسكي بمصر ؛والهدايا المعبرة عن رحلة العطاء على مدى هذه السنوات الطوال.

بعدها اصطحبت الاخوات الراهبات الضيوف الى ديرهن العامر حول ” غذاء المحبة ” وتورتة اليوبيل ال ١٧٥.

تهنءة من القلب لجمعية راهبات الراعي الصالح في شخص الاخت ايمان فاروق والأخوات المستشارات…

والى أعوام وأعوام في خدمة الانسان…كل انسان…وأي انسان..ولتشملنا جميعا نعمة الرب.