stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

« فَأَحيا ٱللَّيلَ كُلَّهُ في ٱلصَّلاةِ لله » – القدّيس أمبروسيوس

461views

القدّيس أمبروسيوس (نحو 340 – 379)، أسقف ميلانو وملفان الكنيسة
شرح لإنجيل القدّيس لوقا 5، 41

 

« فَأَحيا ٱللَّيلَ كُلَّهُ في ٱلصَّلاةِ لله »

 

لقد صلّى الرّب، لا ليطلب أيّ شيء لنفسِه، إنّما لكي يطلب من أجلي أنا. ومع أنّ الآب وضعَ كلَّ شيء تحت تصرّف الابن، لكن بهدف تحقيق طبيعته الإنسانيّة بالملء، قامَ الابن بالتشفّع لنا أمام الآب؛ لأنّه شفيعُنا. لا تنخَدِعوا معتقدين أنّ الرّب يسوع المسيح صلّى بسبب ضعفه، لينالَ ما لا يستطيعُ تحقيقَه: فهو الخالق لكلِّ القدرات.

وبصفتِه مُعلّمًا في مجال الطاعة، فإنّ الرّب يسوع المسيح درّبَنا بمثاله على مفاهيم الفضيلة: “إِن خَطِئ أَحدٌ فهُناك شَفيعٌ لَنا عِندَ الآب وهو يسوعُ المَسيحُ البارّ” (1يو 2: 1). وبكونه شفيعًا، يجب أن يتوسّطَ من أجل خطاياي. إذًا، فهو يتشفّع بسبب طيبَته، وليس بسبب ضعفه. أتريدون أن تعرفوا إلى أيّ حدٍّ يستطيعُ تحقيق كلّ ما يريدُه؟ إنّه في آنٍ معًا محامٍ وقاضٍ: ففي المحامي، يكمنُ واجبُ الرأفة وفي القاضي علامةُ القدرة. “فَأَحيا ٱللَّيلَ كُلَّهُ في ٱلصَّلاةِ لله”: إنّه يُعطيكم المثال، ويرسمُ لكم نموذجًا تحتذون به.

ماذا يجب أن تفعلوا لخلاصِكم عندما يمضي الرّب يسوع المسيح ليلتَه بالصلاة من أجلِكم؟ ماذا يليقُ بكم أن تفعلوا عندما ترغبون في الصّلاة في حين أنّ الرّب يسوع المسيح صلّى وصلّى مُنفردًا، عند إرسال تلاميذِه؟ إن لم أكن مُخطئًا، لا نجدُه يصلّي مع التلاميذ في أيّ مكانٍ آخر؛ إنّه قد صلّى دومًا لوحدِه. فإنّ مخطّط الله العظيم لا يمكن أن تفهمَه الرغبات البشريّة ولا يستطيعُ أحدٌ أن يُشاركَ الرّب يسوع المسيح بأفكارِه الحميمة. أتريدون أن تعرفوا أنّه صلّى فعلاً من أجلي وليس من أجلِه؟ “وَلَمّا طَلَعَ ٱلصَّباحُ دَعا تَلاميذَهُ، فَٱختارَ مِنهُمُ ٱثَنَي عَشَرَ سَمّاهُم رُسُلًا” ليرسلهم كَزَارِعين للإيمان، لنشرِ المعونةِ وخلاصِ البشر في الكونِ كلِّه.