stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

عقائدية

قائمة قدّيسين كانت تكرِّمهم كنيسة الأقباط الكاثوليك في القرن 19 – تقديم وتحقيق الأخ/ وديع الفرنسيسكانيّ

667views

images (5)قائمة قدّيسين كانت تكرِّمهم كنيسة الأقباط الكاثوليك في القرن 19 – تقديم وتحقيق الأخ/ وديع الفرنسيسكانيّ

كلمة تقديم

بينما كنت أفهرس مخطوطات كليّة العلوم الإنسانيّة واللاهوتيّة بثكنات المعادي بالقاهرة، في النصف الأوّل من سنة 1998، لفَتَ نظري مخطوطٌ صغير الحجم. وقد أخذ هذا المخطوط رقم 40، وهو يحوي مجموعةً من المدائح الطقسيّة. في الصفحات 39-53 يضمّ المخطوط قائمة قدِّيسين تكرِّمهم كنيسة الأقباط الكاثوليك. وقد نشرت النصّ مع ترجمة ايتليانيّة (إيطالية)، مسبوقاً بمقدّمة، في دوريّة “مجموعة دراسات شرقيّة مسيحيّة” 31 (1998) ص221-244.

وهوذا وصف المخطوط المذكور. إنّه يحمل هذا العنوان (ص1) “كتاب يشتمل على قطع ومدايح وغيره”. يلي فهرس الكتاب (ص2-4). وغلاف الكتاب من الكرتون المغطّى بورق بنيّ اللون. وهناك ترقيم للصفحات من 1 إلى 130. ونلاحظ نوعين من الكتابة: صغيرة (ص9-21)، وكبيرة في الباقي. وقد زيَّن الناسخ (أو الناسخان) النصّ بالمداد الأحمر، فكتب به النقاط على الحروف والفواصل، ولوّن به بعض الرسومات البسيطة. الورق المستعمل سميك، وهو بمقاس 5، 16×11سم، أمّا مقاس المساحة المكتوبة فهو 5، 14×5، 9سم. وفي كلّ صفحة هناك ما بين 13-15 سطراً. ناسخ المخطوط (ص126-127) هو يوسف نخلة جرجس زكري. وهناك (ص127) تاريخان: الأوّل بتقويم الشهداء، والثاني بالتقويم الهجري، ويقابلان سنة 1834م. وقد كان المخطوط في حوزة السيِّد رياض زكري التاجر بأخميم، كما يظهر من الختم باللغة العربيّة والفرنسيّة في عدّة صفحات (ص15، 52، 74، 130).

بعد نشر هذا النصّ وترجمته، أسعدني الحظّ بالاطّلاع على مخطوط آخر شبيه به، أثناء العمل في فهرسة مخطوطات بطريركيّة الأقباط الكاثوليك، في كوبري القبّة بالقاهرة، في الشهرين الأخيرين من سنة 1999، والأوّلين من سنة 2000. وهنا أعبِّر عن شكري لغبطة البطريرك الأنبا إسطفانوس الثاني، بطريرك الأقباط الكاثوليك، لسماحه لي بالعمل على هذه الفهرسة.

وقد أخذ هذا المخطوط رقم 14، وهو يحمل هذا العنوان. “استعمال الخوري”. وبعد الفهرس، يبدأ نصّ الكتاب، وتحمل الأوراق ترقيماً من 1 إلى 364. والنصّ الذي يهمّنا يقع بين الأوراق 69ج-79ج. وأوراق المخطوط متنوِّعة ومقاسها 5، 14×11سم، ومقاس المساحة المكتوبة 12×5، 7سم، وفي كلّ ورقة ما بين 12-13 سطراً. وليس بالكتاب تاريخ، ولكنّه يعود إلى القرن التاسع عشر.

بجانب المخطوطين المذكورين ترد أسماء قدّيسين في كتب قطمارسات في بطريركيّة الأقباط الكاثوليك، وهي أرقام 45، 114 (منسوخ سنة 1821)، 127 (منسوخ سنة 1875).

على ضوء مخطوطية كلّيّة العلوم الإنسانيّة واللاهوتيّة بثكنات المعادي بالقاهرة، ومخطوطة بطريركيّة الأقباط الكاثوليك بكوبري القبّة بالقاهرة، أقدِّم نصاً موحّداً. وما تنفرد به نسخة ثكنات المعادي أكتبه بخط أسود Black، وما تنفرد به نسخة كوبري القبّة أكتبه بخط مائل Italic. وفي كتابة أسماء بعض القدّيسين التزمت بالنطق الحالي لها، وليس بحرف المخطوطين، وقد أصلحت الأخطاء الإملائية، بدون أن أثقل النصّ بحواشٍ.

وبعد كلّ قدّيس ذكرت [بين قوسين مربَّعين] إذا كان القدِّيس يرد في طبعات كتب القطمارسات القبطيّة الكاثوليكيّة. وقد رمزت لكلّ قطمارس بحرف من حروف الهجاء حسب التسلسل التاريخيّ.

أوّل طبعة لكتاب القطمارس (أ) تعود إلى سنة 1865، وقد اهتمّ بها، كما يظهر من المقدّمة (ص3) المدعو سابا اسكاروس أفندي، في عهد الأنبا أثناسيوس خزام، النائب الرسوليّ (1855-1864). قائمة القدِّيسين في هذا القطمارس ترد مرّةً أوّل القراءات، ومرّة أخرى بمفردها، في آخر الكتاب (بترقيم جديد للصفحات). وهذه القائمة هي الأقرب إلى القائمة المخطوطة، وهي الوحيدة التي تذكر إن كان العيد يقتضي بطالة وبه غفرانات. ولا ترد بالقائمة كلّ أيّام السنة، بل بعض الأيّام فقط.

الطبعة الثانيّة (ب) ليست كتاب قطمارس ولكن دلاّل القطمارس، وقد ظهرت في حبريّة الأنبا كيرلُّس مقار أوّل بطريرك للأقباط الكاثوليك (1898-1908+1921). وتحوي هذه القائمة قدِّيساً أو أكثر لكلّ يوم من أيّام السنة.

الطبعة الثالثة (ج) كانت لقطمارس الرسائل، في عهد الأنبا مكسيموس صدفاوي أسقف المنيا (1986)، بجانب ذلك المدير الرسوليّ للبطريركيّة (1908-1925). وقد اهتمّ بهذه الطبعة، كما يظهر من الصفحة الأخيرة (ص252)، القمُّص باخوم يوحنّا (1870-1944)، الذي قام بعمل الترجمة ومقابلة النصّ على نسخ عربيّة.

ثمّ ظهرت طبعة رابعة للأناجيل (د) سنة 1930، تعدّ الأكمل من حيث أسماء القدّيسين، وذلك في عهد الأنبا مرقس خزام (1926-1958). وقد اهتمّ بهذه الطبعة اثنان من كهنة الأقباط الكاثوليك، كما يظهر من آخر صفحة في الكتاب (ص353): المونسينيور فرنسيس قزمان (1878-1938)، والقمُّص باخوم يوحنّا (1870-1944). وبهذه الطبعة بعض الأخطاء المطبعيّة والتاريخيّة التي تحتاج إلى نظر ومراجعة.

ثمّ ظهرت طبعة للرسائل (1931)، وأخرى للأناجيل (1932) بالقبطيّة والعربيّة، ولكن فقط للأعياد الكبرى (هـ). وفي نهاية النصّ أدرجت هذه الطبعة بعض الأعياد ذات الأصل الغربيّ اللاتينيّ، وهي أعياد: الجسد، وقلب يسوع، ويسوع الملك، والورديّة المقدّسة، والقدّيسة تيريزا الطفل يسوع، والقدِّيس أنطونيوس البدوانيّ. وقد ظهرت بعد ذلك طبعتان، واحدة للرسائل، سنة 1948، وهي صورة طبق الأصل من طبعة سنة 1915 (ج)، بعد حذف الصفحة الأخيرة، التي يُذكَر فيها اسم المهتمّ بالعمل (هكذا يكون الوفاء!)؛ والأخرى للأناجيل، سنة 1980، وهي صورة طبق الأصل لطبعة سنة 1930 (د)، بعد حذف الصفحة الأخيرة، التي يُذكر فيها اسم المهتمّين بالعمل (هكذا يكون الوفاء!). ومن الملاحظ أنّ جميع أسماء القدِّيسين الواردة في القائمة المخطوطة ترد في طبعات القطمارسات، إلا هذه الأسماء: الأنبا ابيسي وأخته تكلا (8كيهك)، والأنبا شنوده رئيس المتوحِّدين (7أبيب).

وللمزيد من المعلومات عن القدِّيسين المذكورين في طبعات القطمارسات أحيل القارئ إلى مقالتي الأخيرة في دوريّة “مجموعة دراسات شرقيّة مسيحيّة” 32 (1999)، ص181-220؛ وكذلك إلى بحث الطالب السابق بكلّيّة العلوم الإنسانيّة واللاهوتيّة، والذي أنجزه تحت إشرافي، الشمّاس ضامن هابيل، تحت عنوان “القدِّيسون المذكورون في القطمارسات القبطيّة الكاثوليكيّة”، القاهرة، أبريل 2000.

ومن الملاحظ أنّ أكثر الأسماء الواردة في القائمة المخطوطة ترد في كتب السنكسارات القبطيّة الأرثوذكسيّة، إلاّ هذه الأسماء: عيد جميع القدِّيسين (23 بابه، وهو عيد غربيّ لاتينيّ الأصل)؛ يوحنّا الرحوم (15هاتور، لأنّه بطريرك ملكيّ)؛ كاترينا (29 هاتور)؛ سابا الرومانيّ (9كيهك)؛ الحبل بالعذراء بلا دنس (13 كيهك، عيد غربي لاتينيّ الأصل يقابل في الكنائس الشرقيّة عيد حبل أليصابات بمريم)؛ باخوم وضالوشام (22كيهك، ولهما سير مخطوطة ومطبوعة).

بعد كلمة التقديم هذه، يشمل العمل: عناوين طبعات القطمارسات القبطيّة الكاثوليكيّة، ونصّ القائمة، وفهرس أبجديّ للقدّيسين.

عناوين طبعات القطمارسات القبطيّة الكاثوليكيّة”

قطامارس يخدم بمدار السنة كحسب ترتيب الطقس القبطيّ أيام حدود وأعياد”، القاهرة، المطبعة الكاستليّة، 1865 [أ].

“القطمارس أو كتاب الدلاّل حسب استعمال الكنيسة الإسكندريّة”. طُبع في عهد الأنبا كيرلُّس الثاني، القاهرة، المطبعة المرقسيّة الكاثوليكيّة، 1902 [ب].

“قطمارس الرسائل التي تُقرأ في القدّاس اليوميّ على مدار السنة حسب طقس الكنيسة الإسكندريّة”. طُبع في عهد الأنبا مكسيموس صدفاويّ، القاهرة، المطبعة المصريّة الأهليّة، 1915 [ج].

“قطمارس الرسائل التي تُقرأ في القدّاس اليوميّ على مدار السنة حسب طقس الكنيسة الإسكندريّة”. طُبع في عهد الأنبا مرقس الثاني، القاهرة، مطبعة اليكس، 1948 [لأنّه؛ صورة طبق الأصل من السابق].

“قطمارس الأناجيل حسب طقس كنيسة الإسكندريّة”. طُبع في عهد الأنبا مرقس خزام، القاهرة، مطبعة الشمس، 1930 [د].

“قطمارس الأناجيل حسب طقس كنيسة الإسكندريّة”. طُبع في عهد الأنبا إسطفانوس الأوّل، القاهرة، المطبعة التجاريّة الحديثة، 1980 [د؛ لأنّه صورة طبق الأصل من السابق].

“قطمارس الأناجيل المستعمَل للأحاد والأعياد حسب طقس الكنيسة الإسكندريّة”. طُبع في عهد الأنبا مرقس خزام، المطبعة المرقسيّة للأقباط الكاثوليك، 1931 [هـ].

“قطمارس الرسائل للأحاد والأعياد حسب طقس الكنيسة الإسكندريّة”. طُبع في عهد الأنبا مرقس خزام، القاهرة، المطبعة المرقسيّة للأقباط الكاثوليك، 1932 [هـ].

عن مجلة صديق الكاهن