stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

كتابات القراء

قصة وعبرة

340views

قصة وعبرة

يسوع فى قلبى normal_jesus_2813290_03

القصه حوار بين طفل مريض بالقلب و بين الدكتور المعالج الجراح

قال الجراح: غدا صباحا سأقوم بعملية فتح قلبك ..

أجاب الصبي: سوف تجد يسوع هناك .

استطرد الجراح كلامه باستياء: سوف أفتح قلبك لكى أعرف مدى التلف في داخله . أجاب الصبي: ولكنك عندما تفتح قلبي ستجد يسوع هناك .

نظر الجراح الى المريض واستأنف حديثه: وعندما أرى مدى التلف داخل قلبك ..سوف أعيد خياطته و أفكر في ما ينبغي عمله.

أجاب الصبى: ولكنك سوف تجد يسوع هناك…هكذا يقول الكتاب المقدس: ان يسوع يحيا فيا رد الجراح .. وقد بلغ الملل والضيق مداهما لديه قائلا: سوف أخبرك بما سوف أجده فى قلبك ؛سوف أجد تلف فى العضله و قصور في الدورة الدموية وضعف الشرايين ، وسوف أحاول علاجك .

أجاب الصبي في هدوء: ولكنك سوف تجد يسوع هناك أيضا .

وبعد إجراء العملية جلس الجراح في مكتبه لدراسة نتائج الجراحة وكتابة التقرير كالآتى: تلف في الشريان الأورطى والوريد الرئوى وعضلة القلب . ولا يوجد أمل في العلاج أو الاستبدال، مع التوصية بالمسكنات والتزام الراحة، مع توقع الوفاه خلال عام . واذ به يتوقف فجأة و يفكر: لماذا فعل الرب ذلك؟ لماذا؟ لماذا يا رب سمحت له بهذه الآلام، وجعلت الموت اللعين نصيبه مبكرا؟ جاءه صوت الرب مجيبا : سوف لا يستمر هذا الصبي بين مرضاك لمدة طويله، لأنه من خرافي وسوف أضمه الى خاصتي هنا، حيث لن يشعر بأى ألم بل سوف تكون الراحه التي لا يمكنك تصورها من نصيبه، وسوف يلحق به والداه يوما ما في سلام ، وهكذا استكمل خاصتي معي.

بكى الجراح بحرارة قائلا : لقد خلقت هذا الصبي بهذا القلب، وسوف يموت في بضعة شهور…لماذا؟

أجاب الرب : سوف يلحق خروفي هذا بخاصتي، لأنه أكمل رسالته المتمثلة في رد نفس أخرى ضالة .

وبعد برهة كان الجراح يجلس باكيا بجوار سرير الصبي، وفي مقابله يجلس والدا الصبي . وعندما استيقظ الصبي سأل: هل فتحت قلبي؟

أجاب الجراح: نعم

سأل الصبي: وماذا وجدت ؟ أجاب الجراح: وجدت يسوع

منقول عن موقع سلطانة الحبل بلا دنس