stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

البابا والكنيسة في العالم

قصّة مصوّرة مخصصة للطوباوي كارلو أكوتيس

40views

نقلا عن الفاتيكان نيوز 

29 نوفمبر 2022

كتب : فتحى ميلاد – المكتب الاعلامي الكاثوليكي بمصر .

“Digital Disciple: Carlo Acutis and the Eucharist” هي القصة المصوّرة التي نشرتها Voyage Comics بالتعاون مع الـ Augustine Institute، وتروي قصة خبير الكمبيوتر الشاب الذي أنشأ موقعًا إلكترونيًا ليُظهر للعالم معجزات القربان المقدس

“تعرَّف على كارلو، شاب إيطالي يبلغ من العمر خمسة عشر عامًا من عشاق الكمبيوتر، وكان يحب الأبطال الخارقين وألعاب الفيديو، ولكنّه كان يحب القربان المقدس بشكل خاص”: بهذه الكلمات، تقدم دار النشرVoyage Comics ، بالتعاون مع الـ Augustine Institute ، القصة المصورة للمؤلف فيليب كوسلوسكي، التي تروي حياة الطوباوي كارلو أكوتيس، بعنوان ” Digital Disciple: Carlo Acutis and the Eucharist”. ونقرا في الوصف تسلط هذه القصّة المصوَّرة الغنيّة بالإثارة الضوء على السنوات الأخيرة من حياة الطوباوي كارلو أكوتيس وكيف أصبح تلميذًا رقميًا ليسوع، إذ أنشأ موقعًا إلكترونيًّا ديناميكيًا وعرضًا مذهلاً عرّف من خلالهما الآخرين على المعجزات الإفخارستيّة العديدة والرائعة في جميع أنحاء العالم.

ولد كارلو عام ١٩٩١ في لندن، وعاش معظم حياته في ميلانو، منتبهًا لمشاكل الأشخاص من حوله، مُستخدمًا أيضًا التقنيات الحديثة. أصيب بسرطان الدم عندما كان مراهقًا، وقدّم آلامه إلى الرب يسوع المسيح وكنيسته والبابا بندكتس السادس عشر، وتوفي عن عمر يناهز ١٥ عامًا، في ١٢ تشرين الأول أكتوبر عام ٢٠٠٦، عندما كان قد أكمل للتو موقعه على الإنترنت وصمم المعرض الدولي حول المعجزات الإفخارستيّة. ومنذ ٦ نيسان أبريل ٢٠١٩، ترقد رفاته في أسيزي، في كنيسة القديسة مريم الكبرى. قادته دعوى التقديس، التي بدأت في عام ٢٠١٣، لكي يصبح مكرّمًا في عام ٢٠١٨، وطوباويًّا، – على بعد خطوة واحدة من القداسة – في عام ٢٠٢٠.

مؤلف القصة المصوّرة “Digital Disciple” هو الأمريكي فيليب كوسلوسكي، مؤسس دار النشر Voyage Comics & Publishing في عام ٢٠١٨، بهدف تقديم قصص غير عادية، متجذرة بقوة في العقيدة الكاثوليكية، يمكن لأي شخص أن يقرأها ويجدها ممتعة. تحاول أعمال دار النشر Voyage Comics & Publishing أن تلهم الأشخاص لكي يعيشوا حياة بطولية، وتسعى لتعزيز الحقيقة والجمال والصلاح الموجودين في القصص القوية مثل قصة كارلو، مراهق يبدو عاديًا ويتميّز بعبادة خاصة لله. قال كوسلوسكي، متحدثًا عن عمله لوسائل الإعلام الأمريكية، إنه ببساطة وضع نفسه في مكان كارلو وكتب القصة ​​من خلال عينيه. “عندما سمعت عنه لأول مرة منذ بضع سنوات – أوضح كوسلوسكي – أُعجبتُ به وبحياته. استعدادًا للمشروع، اعترف المؤلف بأنه قرأ جميع الكتب التي وجدها حول حياة الطوباوي الشاب، واتصل بعائلة أكوتيس في إيطاليا، التي أعطته “الضوء الأخضر” بعد أن قرأت النص.

تصوِّر القصة كارلو كمراهق شغوف بألعاب الفيديو، وحامي للحيوانات والبيئة، ولاعب كرة قدم وشغوف بالأبطال الخارقين. كما يبرز الشاب في الدفاع عن زملائه ذوي الاحتياجات الخاصة من المتنمرين، وفي مساعدة المشردين والفقراء، وحضور القداس اليومي، والعيش وفقًا لشعار “الإفخارستيا هي طريقي السريع إلى السماء”. ونقرأ على الموقع الالكتروني لـ Voyage Comics سينبهر القراء بكارلو، مراهق محبوب لا يزال يُلهم العالم بحياته البسيطة ومثاله المميّز للقداسة. إن هذه القصّة المصوّرة المكونة من ٣٠ صفحة باللغة الإنجليزية متوفِّرة بصيغ مطبوعة ورقمية في متجر Voyage Comics عبر الإنترنت.