stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليكمؤسسات رهبانية

كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي بحاجز الرزيقات تحتفل بالذبيحة الإلهية للذكري الأربعين لانتقال الأب إبراهيم سليمان الفرنسيسكاني

51views

٣ أغسطس ٢٠٢٠

نقلاً عن صفحة الكنيسة اليوم.

ترأس أول أمس السبت الموافق الأول من شهر أغسطس الجارى، أصحاب النيافة الأنبا عمانوئيل عياد مطران إيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك، والأنبا كيرلس وليم مطران إيبارشية أسيوط للأقباط الكاثوليك، والأنبا بشارة جودة مطران إيبارشية أبو قرقاص للأقباط الكاثوليك، صلاة قداس الذكري الأربعين لانتقال الأب المتنيح إبراهيم سليمان، وذلك بكنيسة القديس فرنسيس الأسيزي بحاجز الرزيقات بالأقصر.

شارك في صلاة القداس الإلهي الأب مراد مجلع الخادم الإقليمي للرهبنة الفرنسيسكانية بمصر، ولفيف من الآباء الكهنة والرهبان، بالإضافة إلى بعض الأخوات الراهبات، وجمع غفير من أبناء البلدة ومن المحبين للأب المتنيح.

وأثني نيافة الأنبا عمانوئيل علي السيرة العطرة للأب المتنيح، وسنوات خدمته للكنيسة والرهبنة التي كانت مثالاً للمحبة والعطاء والتجرد، كما شكر نيافته المشاركة الأخوية لصاحبي النيافة الأنبا كيرلس والأنبا بشارة.

كما رحب نيافته أيضًا بالآباء الكهنة والرهبان القادمين من مختلف الإيبارشيات والرعايا للمشاركة في الصلاة.

وفي كلمته الموجزة، أكد نيافة الأنبا كيرلس علي العلاقة العميقة بين القديس يوسف البتول الذي تحل ذكراه مع ذكري الأربعين للمتنيح الأب إبراهيم سليمان في عمق الخدمة وحرارة المحبة، وجزيل العطاء وغزارة الأعمال وقلة الكلام.

ومن ناحيته، أكد نيافة الأنبا بشارة علي العلاقة الشخصية مع الأب الراحل وأن بدايته كطالب إكليريكي كانت تحت رعاية الأب إبراهيم، والذي وجد دائمًا إنه كان للبسطاء والفقراء، محبا للعطاء وأن محبته وحنانه ورعايته وأبوته شملت الجميع.

وفي سياق متصل، ربط الأب مراد مجلع بين ختيار الأب إبراهيم اسما له ككاهن، وما يحمله هذا الاسم الكتابي من معاني كثيرة كان للأب المتنيح نصيب في الكثير منه